أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
حكومة طوارئ كتب : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 46
 
عدد الزيارات : 40402529
 
عدد الزيارات اليوم : 4243
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الطيراوي يوجه تحذيراً شديد اللهجة للمالكي : "حان وقت ذهابك إلى المنزل لمقابلة نفسك "      هشام الهبيشان ." التاريخ لن ينسى ... ماذا عن تفاصيل المذبحة الأرمنية !؟"       ماذا يحدث في أمريكا ..؟! بقلم : شاكر فريد حسن      حكايةُ زيدٍ الصيادِ والبحر د. أسامة مصاروه *      جريس بولس // -المحافظون الجدد وإسرائيل العظمى-      "بعد اختبائه تحت الأرض"... صور تظهر ترامب يترجل أمام البيت الأبيض      أرقام جديدة : اليكم عدد الاصابات بالكورونا في البلدات العربية      إضراب في فيسبوك بسبب "تهاون زوكيربرغ مع ترامب"      خمسة عناصر في الإنتفاضة الشعبية الأميركية صبحي غندور*      والا العبري: الجيش الإسرائيلي يستعد لاندلاع انتفاضة ثالثة بعد الضم      لليوم السادس على التوالي.. الاحتجاجات والصدامات تتصاعد في الولايات المتحدة رغم حظر التجول وترامب يختبئ في قبو مُحصن      موقع عبري: نتنياهو لم يُطلع غانتس على خرائط "الضم" و عدد محدود جدًا يعلم بها      تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره وهو يعرف ذلك جيّدًا وشعبيته بلبنان والوطن العربيّ وصلت للحضيض وفقط إسرائيل تهتّم به كثيرًا      صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى      ارتفاع عدد المصابين بالكورونا في البلدات العربية خلال اسبوع العيد | اليكم اخر الارقام      960 وفاة بكورونا خلال 24 ساعة بأمريكا والإتحاد الأوروبي يدعو واشنطن للتراجع عن قرار قطع العلاقات مع الصحة العالمية      أكثر من 6 ملايين إصابة بكورونا في العالم ثلثاهم في أوروبا والولايات المتحدة في وقتٍ يتواصل رفع تدابير الإغلاق      الجيش الإسرائيلي يستعد للحرب وسط مخاوف من نتائج "مخزية"      شروط الاستسلام العشرة ..؟ // د. هاني العقاد      فصائل فلسطينية تطالب بتحقيق دولي بقتل إسرائيل لشاب من ذوي الاحتياجات الخاصة في القدس      استمرار التعليم في جميع المدارس باستثناء المدارس التي سجلت بها اصابات بالكورونا      شرارة احتجاجات قتيل الشرطة الأمريكية تنتقل للعاصمة واشنطن.. حرق مبنى للشرطة ومهاجمة مركز”سي ان ان” والأمن يستنفر      التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل      الإعلام الحربي التابع لحفتر: مقتل قائد فرقة سوري مدعوم من تركيا جنوب طرابلس وحسابات رسمية للمعارضة السورية تنعي القتيل      صحيفة عبرية تكشف: رئيس الموساد اجتمع سرا الأسبوع الماضي بقيادات مصرية في القاهرة لبحث “صفقة القرن” وضم الضفة      الأونروا ليست خصماً للاجئين.. علي هويدي*      الأجندات الخارجة عن الإجماع الوطني بقلم : سري القدوة      هل قرار التحلل الفلسطيني من التزامات اوسلو يعدُ قفزة غير محسوبة .؟! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      ذكرى تحرير الجنوب اللبناني بقلم : شاكر فريد حسن      التحديات المصيرية يجب أن تعيد للبيت الفلسطيني مكانته وأن يتسع للجميع بقلم : محمد علوش *     
مقالات وافكار 
 

تأملات في واقع زمن الكورونا د. أفنان القاسم

2020-05-20
 

 

 

 

للتفاح رائحة الديون في زمن الكورونا، وللأجَّاص طعمها، وللكلمنتينا لونها، مئات مليارات الدولارات ينفقها الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي والبنك المركزي الأوروبي وغيرهما مما لا أذكر من البنوك المركزية لشراء السندات التي توقعها الولايات المتحدة والدول الأوروبية في الأسواق المالية لتمويل نفقات حرب تدور رحاها بينها وبين فايروس جيوشه قتلت من الأمريكيين أكثر مما قُتل في حرب الفيتنام ومئات الآلاف في العالم، فأين جيوش وأساطيل أمريكا وغرب لم يعد يتباهى بها نجمان؟ أين نظام عولمة ينهار في عقر دار الذين أقاموه كبيوت النمل تحت النعال؟ أين مواقع نفوذ في الشمال قبل الجنوب تحطمت في عدة أيام؟ يبدو أن أمريكا لم تتعلم من درس الكورونا شيئًا، فها هو احتياطها الفيدرالي يقوم بتمويل العملة السائلة للبنوك لتقوم البنوك بدورها بتمويل الشركات والأفراد، وللحيلولة دون الإفلاس يقوم الاحتياطي الأمريكي والبنك المركزي الأوروبي وغيرهما مما لا أذكر من البنوك المركزية بحقن النقود كإبر المورفين للمعذبين من الكورونا، المعذبين، فقط المعذبين دون هوية وللإنسانية صارت هوية واحدة هي اللاهوية، فتكون ديون على ديون، ولا بأس من خطر فقاعة محدق، ولا ضير من كراش ليس قبله كراش ولا بعده، يدمر هذه المرة الحضارة الغربية، ولا يبقي منها سوى برج إيفل وساعة بغ بن وتمثال الحرية بين الأطلال! لقد تضاعف دين الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في عشر سنوات ليصل إلى أكثر من 000 22 مليار دولار في العام الماضي.

البنوك المركزية تمامًا كالاحتياطي الفيدرالي تعمل عمله في نظام مالي عماده الديون والمديونية، إذن ليش كل هالتعب؟ بكل بساطة يتم محو الديون كلها، ويجري تعميم الدولار في العالم كعملة واحدة للعالم، بما أنه العملة الوحيدة المستعملة في التبادل التجاري، وبما أن باستطاعة الاحتياطي الفيدرالي تحويل الدولار الذي يطبعه مقابل قيمته التبادلية إلى حسابات الشركات والأفراد مباشرة بدلاً من جعله قروضًا للدول لتقوم هي بالمهمة، وبالطبع لن يكون ذلك دون مقابل، مقابل ذلك سيكون الاستثمار والعمل، ومن يقل العمل والاستثمار يعنِ التطور والرخاء، وهذه المرة التطور للدول المتطورة وللدول المحرومة من التطور، للعالم أجمع، إنها إحدى معجزات زمن الكورونا، فتلعب أمريكا دورها الاقتصادي الجدير بها كقوة عظمى أولى في العالم تتجدد بإنسانية اقتصادها وعدالته، إنه دور دولارها الموحد الذي بنظامه الجديد هذا سيحول دون انهيار اقتصادات الدول الغربية، وسيعمل على التسريع في نهوضها من جديد، نهوض مرتبط بنهوض العالم.

لكن لهذا الدور شروط سياسية تفرض في زمن الكورونا المبدأ الجوهري القائل بالتفاهم لا بالتواجه، فعقلية الاستئساد في البيت الأبيض التي كانت سائدة تزول أمام عقلية الاسترشاد بوسائل جديدة وطرق جديدة وأدوات جديدة موائمة لبنى جديدة، فلا مكان للشيزوفرينيين القدامى ولا للعملاء الصرامى الذين ينتمون إلى زمن انتهى، لأن زمن اليوم هو زمن الدولار الواحد، العملة الواحدة، الاقتصاد الواحد، وهو وحده الذي يفرض إرادته على العالم ليفرض العالم إرادته على الفايروس، وبهذه الإرادة تنتصر أمريكا للحقوق الوطنية والحقوق الإنسانية لكافة الشعوب، فليست الإنتاجية هي المعيار كما هو حالها أمس، حال أوروبا، وحال الصين أمس واليوم التي تسعى إلى إنتاج أقصى ما تستطيع عليه، بينما تحديد الإنتاج هو إحدى ضرورات زمن الكورونا، ما عدا الضرورة الصحية، فالإنسان لا يُختصر بحاجاته الاقتصادية، الدافع الأساسي لإمبريالية الصين، التنين الذي سيبتلع العالم، وكل ما يبديه حكامها من قوة ناعمة ما هو إلا لذر الرماد في العيون.


 
 
 
تعليقات