أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هل يسقط نتنياهو في الانتخابات المقبلة؟! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 30
 
عدد الزيارات : 45144233
 
عدد الزيارات اليوم : 8334
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   8628 إصابة جديدة بكورونا..وزارة الصحة توصي بتمديد الإغلاق لمدة اسبوع اضافي واغلاق المطار لأسبوعين..      مجلس الشيوخ الأمريكي يتسلم تشريع عزل ترامب ويقر بأغلبية ساحقة تعيين جانيت يلين أول وزيرة للخزانة واللجنة المختصة تصادق على تسمية بلينكن وزيرا للخارجية       نتنياهو يعمل على إقناع الملك المغربيّ بزيارة الكيان قبل الانتخابات لاستخدامه في حملته لإقناع اليهود من “أصولٍ مغربيّةٍ” بالتصويت له      اكتشاف آثار جانبية للّقاح لم تكن معروفة لشركة فايزر      الرئيس عباس يسعى لترشيح البرغوثي على رأس قائمة فتح وهذه شروطه ..       اعادة الذاكرة لتراحيل الأرمن بقلم: زياد جيوسي       حرب البيانات بقلم: شاكر فريد حسن      الحرب المعلنة على القدس والأقصى ...! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      هبةُ اللهِ ربِ الناسِ للرئيسِ محمود عباس// بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي       كتاب "عيلبون – التاريخ المنسي والمفقود" من تأليف عيسى زهير حايك بقلم: نبيل عودة      إضاءة على كواليس انقلاب الجيش المصري على مبارك      التجمع: عباس رفض الالتزام بعدم دعم نتنياهو وقرار الاغلبية- الجبهة: لا نقبل نهج المقايضة والصفقات الجانبية      أزمة أمريكا.. تسريب خطط ترامب لمواجهة المحاكمة وملف متكامل بشأن اقتحام الكونغرس وتحذير جمهوري شديد اللهجة وتهديد بالانتقام      اجتماع لعدة ساعات بين مركبات القائمة المشتركة دون التوصل الى اتفاق او احراز اي تقدم      لإنتخابات ورفع عقوبات السلطة عن غزة/ مصطفى إبراهيم      الخارجية الإيرانية: طهران مستمرة في تقليص تعهداتها ما لم ترفع العقوبات بشكل كامل      الطفرة البريطانية تقلب حسابات نتنياهو: الخطة الاقتصادية "رشوة انتخابية"..40 – 50 بالمئة من المرضى أصيبوا بالطفرة البريطانية      مخاوف من نشوء ‘ طفرة اسرائيلية ‘ للكورونا عصية على اللقاح - خبراء يؤكدون : ‘ كل شيء مُحتمل ‘      إسرائيل ستبلغ إدارة بادين بأن الخيار العسكري ضد إيران قائم      الصحة الإسرائيلية: 58 وفاة منذ أمس و4868 إصابة جديدة بكورونا بنسبة 9.3 بالمائة       الأحزاب الصهيونية والصوت العربي ..!! بقلم: شاكر فريد حسن      عن دور مصر الذي لم يعد بعد ثورة يناير صبحي غندور*      مبادرة "أسرى يكتبون" تناقش "رسائل إلى قمر"      إدارة الرئيس بايدن ودعم حل الدولتين بقلم : سري القدوة      دعوة الحِوار بين دول الخليج وإيران لماذا في هذا التّوقيت؟ هل هي مبادرة قطرية أم بالتنسيق مع إدارة الرئيس بايدن..      محذرة من "ضياع الفرصة"... إيران تحث بايدن على العودة للاتفاق النووي      أميركا تنصب "القبة الحديدية" الإسرائيلية في دول عربية بالخليج باتفاق مع اسرائيل وبمصادقتها      الصحة الإسرائيلية: إصابة 51218 طالبا بكورونا منذ مطلع الشهر الجاري      مع إقتراب الأجل أيها الرئيس..سأقول الحقيقة على عَجَل.!؟ منذر ارشيد      إبراهيم ابراش / تساؤلات حول الانتخابات الفلسطينية     
مقالات وافكار 
 

43 عاما على رحيل "العندليب الأسمر" على طول الحياة.. موعود بالعذاب زياد شليوط

2020-03-31
 

 

43 عاما على رحيل "العندليب الأسمر"

على طول الحياة.. موعود بالعذاب

زياد شليوط

لم تكن ولادة عبد الحليم شبانة، يوم 21 حزيران/ يونيو عام 1929، ولادة عادية، بل رافقها الحزن والشقاء حيث توفيت والدته خلال عملية الولادة، وجرى التفكير في كيفية التخلص من الوليد الشقي الذي جلب الموت والحزن للعائلة بولادته. وهكذا تميزت حياة عبد الحليم بالعذاب والشقاء، وكانت عبارة عن رحلة مع المرض والآلام والحرمان، فقد حرم عبد الحليم من السعادة الحقيقة، لم ينعم بالطعام مثل باقي الناس، لم يتزوج مثل أشقائه وأصدقائه، لم يستمتع بطفولته مثل أترابه بعد اصابته بالبلهارسيا، لم يعش الحياة لنفسه بل للآخرين، ولم تطل حياته ليقطف ثمار إنجازاته ونجاحاته، حيث توفي في لندن يوم 30 آذار/ مارس 1977 عن عمر 48 عاما فقط.

لم تكن طفولة حليم عادية، فلا يكفي أن والدته توفت فى نفس يوم ولادته، حتى توفى والده قبل ان يتم العام الأول، وبعد وفاته نقل حليم الى ميتم، ثم أخذه خاله الحاج متولى عماشة ليعيش معه فى بيته. ولهذا السبب لم يحتفل عبد الحليم في يوم ميلاده أبدا في حياته، لأنه صادف يوم وفاة والدته التي حرم من حضنها وتربيتها ومعرفتها. وكأن اليتم لم يكن كافيا فأصيب عبد الحليم بمرض صعب وهو مرض البلهارسيا، بينما كان يلعب مع أولاد عمه فى ترعة القرية، والذي كان سبب دمار حياته، وخضوعه لسلسلة عمليات ونظام حياة خاص يعتمد على تناول الأدوية، والأهم أنه حول ليله نهارا ونهاره ليلا، وتنقل بين المستشفيات، وكانت نهايته على سرير المستشفى.

كيف أخذ لنفسه اسم عبد الحليم حافظ

اشتهر عبد الحليم باسمه الفني "عبد الحليم حافظ"، الذي حمله طوال حياته وبات يعرف به، فمن أين جاء هذا الاسم؟ عبد الحليم شبانة هو اسمه الحقيقي، وكان شقيقه إسماعيل سبقه للغناء في الإذاعة، ويروي حليم في مذكراته التي سجلتها ونشرتها الصحفية ايريس نظمي، أن الاسم أقلقه لأنه مشابه لاسم شقيقه، واستشار صديقه الملحن كمال الطويل في الأمر، وكمال بدوره اقترح عليه أن يتبنى اسم حافظ عبد الوهاب، الذي كان بمثابة الأب الروحي له ودعمه في لجنة الإذاعة، فوافق حليم بلا تردد على اقتراح صديقه ودمج بين اسمه الأول عبد الحليم والاسم الأول لحافظ عبد الوهاب، وبات اسم الشهرة عبد الحليم حافظ.

أما لقب "العندليب" كان وراءه صحفي وناقد فني لامع فى مجال الصحافة يسمى جليل البنداري، وهو واحد من ألمع الصحفيين وأكثرهم شهرة خاصة في سلاطة لسانه فى ذلك الوقت، كان اللقاء الأول بين جليل البنداري وعبد الحليم حافظ، في مكتب الإعلامي الكبير محمد حسنين هيكل، حتى يتحاشى عبد الحليم شتائم البنداري، وقد أعجب البنداري بذكاء حليم وكان هذا السبب في اطلاقه لقب "العندليب" عليه لشده حبه واعجابه بصوته وذكائه.

مطرب وممثل من الدرجة الأولى

الى جانب الغناء اشتهر عبد الحليم بأفلامه السينمائية التي سجلت نجاحا ملحوظا، ليس بسبب الأغاني، انما للموهبة التمثيلية التي برزت عند عبد الحليم، ولصدقه واحساسه الطبيعي بالتمثيل، خاصة وأن تلك الأفلام، التي بلغ عددها 16 فيلما، لامست حياة عبد الحليم بجزء منها أو في معظمها، مثل "شارع الحب"، "قصة حب" و"الخطايا" الذي اعتبر من أهم أفلامه وأنجحها، والفيلم الأخير "أبي فوق الشجرة" الذي سجل فتحا جديدا في السينما المصرية. وقد لعبت الأدوار الرئيسية أهم الفنانات في عصره ومنه سيدة الشاة العربية، فاتن حمامة ومريم فخر الدين ولبنى عبد العزيز وماجدة وزبيدة ثروت ونادية لطفي التي أطلق عليها حليم لقب "العندليبة الشقراء"، وكذلك المطربة شادية والمطربة صباح. كما شارك عبد الحليم في التمثيل الإذاعي، حيث قدم مسلسل "ارجوك لا تفهمني بسرعة" والى جانبه الفنانة الصاعدة نجلاء فتحي والكوميدي عادل إمام.

حياة عذاب وألم ومرض

أكثر ما يؤلم في حياة عبد الحليم، هي حياته كلها من بدايتها حتى نهايتها، وكم مؤلم أن يتوصل بنفسه الى تلك النتيجة أنه لم يخرج من حياته بأي مكسب، وهو الذي تفانى في خدمة الفن، وسعى الى كسب رضى الجمهور، وقدم كل ما يستطيع، لكنه عاش حياة مأساوية ابتدأت وانتهت بالمرض والآلام والعذاب، وكم هو مؤسف أن يقول في مذكراته " الصحة هي رأس مال الانسان الحقيقي وأنا حرمت منها.. انني أحيانا أفكر وأسأل نفسي: ما الذي أخذته بعد رحلة العذاب والألم الطويلة؟ لا شيء.. لا شيء.."

ويبقى أن نشير إلى جنازة عبد الحليم حافظ، التي لم تضاهيها جنازة من حيث المشاركة الشعبية، إلاّ جنازة الزعيم والقائد جمال عبد الناصر.

واذا كان عبد الحليم لم يحصل على شيء من الحياة، وهو صحيح، إلا أن الجمهور العربي في كل مكان، أخذ من عبد الحليم الشيء الكثير. أخذ صوتا حساسا مبدعا، أخذ فنا رفيعا سواء في الغناء أو السينما أو الإذاعة، أخذ أغاني خالدة ما زالت تعيش معنا ونعيش فيها أكثر من نصف قرن. 

من أقوال عبد الحليم حافظ

وبهذه المناسبة اخترت بعض أقوال عبد الحليم حافظ، التي وردت على لسانه في مقابلات صحفية واذاعية:

  • لماذا يطلق بعض الصحفيين قذائف الورق، لماذا كل هذا الإصرار على اطلاق الاشاعات حول هذا الفنان أو ذاك، وهم يعلمون أن هذا غير صحيح أبدا، ومع ذلك يكتبون، ويواصلون كتابة الأكاذيب والاشاعات".
  • ان الحب في صمت، وبلا نفخ في البوق، أو دق على الطبل، هو أعلى وأسمى درجات الحب.
  • لا يوجد ما هو أصدق من الجمهور، من بسطاء الناس، انهم يحبونك بشكل عفوي، يحبونك ولا يقدمون فاتورة حساب من أجل حبهم لك.
  • إنّ الحقد لا يمكن أن يبني مجد أحد، إنه الطريق إلى الهاوية.
  • لقد كان الفن بالنسبة لي وما يزال، وسيبقى الحبّ الأول والمنزل الأول.
  • إن الشهرة، شجرة بطيئة النمو تماما، وتحتاج إلى شلال من العرق والدم.
  • جاءت الفرصة في أعقاب ثورة 23 يوليو1952. إنني أعترف هنا، أن الثورة المصرية، لعبت الدور الأول الكبير في حياتي.

(شفاعمرو- الجليل)

 

 
تعليقات