أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 33
 
عدد الزيارات : 40989670
 
عدد الزيارات اليوم : 4024
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   المصادقة رسميًا: بدءًا من الغد سيسمح بتواجد 50 شخصًا فقط في الأعراس..تقييدات اخرى في المستقبل      الخارجية الفلسطينية: 167 حالة وفاة و3329 إصابة في صفوف جالياتنا      وكالة إيرانية: تأجيل الإعلان عن أسباب حادث نطنز النووية يُمهّد لاتخاذ قرارات استراتيجية للحيلولة دون تِكرار الحادث      وزير الخارجية الإسرائيلي يُحذّر من تضرّر العلاقات مع دول أوروبية في حال نفّذت إسرائيل مخطّط الضّمّ ويدعو إلى “تقييم الأوضاع قبل اتّخاذ القرارات”      رئيس "الشاباك" السابق: علينا التعلم من أخطائنا في غزة.. وخطة ترامب سلعة إسرائيلية كما أوسلو!       منظمة التحرير ...... المظلة الجامعة بقلم :- ا. حكم طالب      التوتر في بحر الصين الجنوبي عبد الستار قاسم      قـاع الأمـّيـَّة العـَمـيـق في العـالم العـَرَبي الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      إبراهيم أبراش العروبة ليست تهمة -أنا عربي وأفتخر بعروبتي-      العرب.. وذكرى الثورة الأميركية! صبحي غندور*      بعد هجوم نطنز النووية.. وكالة مقربة من الحرس الثوري الإيراني تلوح مهددة بضرب مواقع نووية إسرائيلية وتحذر من التداعيات      عبد الباري عطوان ..ثلاث هجَمات “مجهولة” تستهدف مُنشآت نوويّة وباليستيّة حسّاسة في العُمق الإيراني في غُضون أسبوع.. هل انتقلت المعركة من سورية إلى الأراضي الإيرانيّة؟ وما هِي احتِمالات الرّد وأينَ ومتَى؟      شخصيات قومية عربية تعمل على تأسيس " الهيئة العربية لنصرة الشعب اليمني "      القناة 12تزعم : السلطة اعطت حماس ضوءا اخضرا لاعادة تنظيم صفوفها بالضفة.      هل تراجعت اسرائيل عن الضم ..؟ د. هاني العقاد      ما مستقبل الروبوت الصحافي: عبده حقي      واليومَ تُنْجِبُ مِنْ جديدٍ مريمُ]// شعر:عاطف أبو بكر/أبو فرح      5 سنوات على رحيل الكاتب الناقد والأكاديمي د. حبيب بولس بقلم : شاكر فريد حسن      إيران تلمح إلى هجوم إسرائيلي وراء سلسلة الحوادث الأخيرة التي أصابت قطاع الطاقة وتتوعد بالرد واتخاذ إجراءات متبادلة ضد أي دولة تتسبب في هجمات إلكترونية على المنشآت النووية      "شَرعَنة" الاستعمار - منَ الإعتراف إلى "الضَم" *محمد أبو أسعد كناعنة      الأول من تموز.. تأجل تنفيذ قرار الضم.. ماذا سيحصل بعد ذلك؟.. وما هي خيارات الشعب العربي الفلسطيني؟ بسام ابو شريف      مخاطر تنفيذ الضم والسكوت عليه وفشل حل الدولتين ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      1107..أعلى عدد اصابات الكورونا خلال يوم:افحصوا الوضع في بلدكم      1107 اصابة جديدة بالكورونا خلال أمس الخميس | ابتداء من اليوم : تقليص التجمّع لـ 50 شخصا      تل أبيب: السنوار سجّل نصرًا إضافيًا بالحرب النفسيّة ضدّ إسرائيل حقق لحماس إنجازات غير مسبوقة باستخدام أدواتٍ من العصر الحجريّ ويجِب اغتيال قادة الحركة واحتلال غزّة      نتنياهو: الجيش الإسرائيلي على أهبة الاستعداد للتعامل مع جميع السيناريوهات “بقوة هجومية كبيرة جدا” ومن سيحاول مهاجمة إسرائيل سنوجه له بـ”ضربة قاضية”      خلال اليوم الاخير .. “كورونا”.. 53 ألف إصابة بأمريكا و9 آلاف أخرى بجنوب إفريقيا وفيات جديدة بالإكوادور والبيرو وكوريا والصين تدخلان بالخطر      الضفة ...تسجيل 102 إصابة جديدة بفيروس كورونا معظمها بالخليل ترفع حصيلة اليوم إلى 322      الانتصار حليف الشعب الفلسطيني لا محالة بقلم : سري القدوة      جواد بولس //صوت التاريخ يجب ان يسمع     
مقالات وافكار 
 

12 عامًا على وفاة الناقد المصري العربي رجاء النقاش بقلم : شاكر فريد حسن

2020-02-14
 

 

تحل هذه الأيام الذكرى الثانية عشرة لرحيل الكاتب الناقد المصري العربي البارز رجاء النقاش، الذي وافته المنية في شباط العام 2008، بعد صراع مع مرض السرطان.

يعد رجاء النقاش من أبرز واهم النقاد في مصر والعالم العربي، بدأ ممارسة النقد الأدبي وهو طالب في السنة الأولى بالجامعة، وكان ينشر مقالاته آنذاك في مجلة " الآداب " البيروتية.

ولد النقاش في محافظة الدقهلية شمال مصر العام 1934، وتخرج في قسم اللغة العربية بكلية الآداب بجامعة القاهرة عام 1956.

بدأ مشواره مع الصحافة في مجلة " روز اليوسف "، وفي جريدة الاخبار المصرية، ثم تولى رئاسة تحرير مجلة " الهلال "، وهي أقدم مجلة ثقافية عربية. وفي العام 1971 أشغل رئيس تحرير مجلة " الإذاعة والتلفزيون " التي جعل منها مطبوعة ذات توجه ثقافي، حيث نشر رواية " المرايا " لنجيب محفوظ سلسلة قبل صدورها في كتاب.

بعد ذلك سافر النقاش إلى قطر وعمل مديرًا لتحرير مجلة " الراية "، ثم أسس مجلة " الدوحة "، التي ذاع صيتها حتى اغلاقها العام 1986، ثم عاد إلى مصر وعمل كاتبًا في مجلة " المصور " في نهاية ثمانينيات القرن الماضي. وفي التسعينيات تولى رئاسة تحرير مجلة " الكواكب "، وفي سنواته الاخيرة كان كاتبًا متفرغًا في صحيفة " الأهرام " المصرية العريقة.

ألف النقاش العديد من الكتب النقدية، من أبرزها وأهمها : ثلاثون عامًا مع الشعر والشعراء، أبو القاسم الشابي .. شاعر الحب والثورة، عباقرة ومجانين، نساء شكسبير، عباس العقاد بين اليمين واليسار، وقصة روايتين، وهي دراسة نقدية فكرية مقارنة لروايتي " ذاكرة الجسد " للجزائرية احلام مستغانمي، ورواية " وليمة لأعشاب البحر " للسوري حيدر حيدر.

وبرز النقاش منذ كان في مطلع العشرينات من حياته ناقدًا يعبر من خلاله الأدباء العرب إلى الحياة الأدبية، وقدم عددًا من ابرز المبدعين الذين يكبره بعضهم سنًا، منهم الروائي السوداني الطيب صالح الذي أعاد النقاش اكتشاف روايته الشهيرة " موسم الهجرة إلى الشمال "، والشاعر المصري أحمد عبد المعطي حجازي الذي كتب له مقدمة ديوانه الاول " مدينة بلا قلب "، والشاعر الفلسطيني الكبير محمود درويش الذي أصدر عنه عام 1969 كتابه " محمود درويش شاعر الارض المحتلة ".

وينتمي الراحل رجاء النقاش إلى أسرة ضمت مثقفين بارزين فكان أخوه الراحل وحيد النقاش مترجمًا وناقدًا، وأخوه فكري النقاش كاتبًا مسرحيًا، واخته الناقدة والكاتبة والمناضلة المصرية اليسارية المعروفة فريدة النقاش، التي تولت رئاسة تحرير مجلة " أدب ونقد "، ثم رئاسة تحرير صحيفة " الأهالي " لسان حال حزب التجمع الوطني اليساري.

قال عنه الشاعر فاروق جويدة : " جاء النقاش بين جيلين الاول انبهر بالحضارة الغربية وسار في نهجها، والآخر سار في طريق آخر وتقوقع على نفسه، أما النقاش فقد كان قلمًا مبهرًا ولم ينشئ مدرسة جديدة أو يخترع الفاظًا جديدة، وظل عربيًا غاص في اعماق هذه الثقافة، لم يكن يساريًا ولا يمينيًا، ولا ليبراليًا، ولكن كان انسانًا في كل ما كتب".

وكان الشعر هو الميدان المحبب لرجاء النقاش، ويتمتع برصيد كبير بين كتاباته ومؤلفاته، ولعل ما اتسم به نقده أنه جمع صاحبه بين صفتي الناقد والصحافي، وحضوره الكبير في ريادة الصحافة الثقافية العربية، وهو ما طبع كتاباته عمومًا وبالأخص عن الشعر بطابع شعبوي، وانحاز للغة المبسطة البعيدة عن التعقيد النقدي والاكاديمي.

وكان قد صدر للدكتور رجب أو العلا في ذكرى النقاش العاشرة العام 2018، كتاب " نقد الشعر عند رجاء النقاش " رصد فيه جهوده في نقد الشعر.

رجاء النقاش كاتب مثقف واسع الاطلاع، وناقد أسهم في اثراء المشهد النقدي والثقافي المصري والعربي بكتاباته وطروحاته النقدية الصحافية ذات اللغة المبسطة المشوقة والقريبة والعميقة في آن، وقدم خدمات جليلة للصحافة والنقد والثقافة العربية المعاصرة. فسلامًا لروحه، وعاشت ذكراه خالدة.

 
تعليقات