أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا لصفقة القرن بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 30
 
عدد الزيارات : 38840200
 
عدد الزيارات اليوم : 2338
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   مارك زوكربيرغ يقترح أن تضع الحكومة أطرا للتحكم في "المحتوى الضار" على "فيسبوك" و"واتسآب"      الصين تعلن إنتاج أول دواء محتمل لمكافحة فيروس "كورونا"      "لابد من اقتلاع الإرهاب"... بيان من الجيش السوري بشأن العمليات العسكرية في إدلب      غانتس : تسوية شاملة مع حماس أو حسم عسكري      إحداث ما بعد ضربة عين الأسد في العراق ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      نتنياهو يتباهي: نحن في أوج عملية تطبيع مع عدد كبير جداً من الدول العربية والإسلامية      جنرالٌ إسرائيليٌّ ينشر سيناريو نهاية الكيان: الدفاعات غيرُ قادرةٍ على صدّ عشرات آلاف الصواريخ الدقيقة      الشاعر الفلسطيني خليل توما في ذكراه الأولى بقلم : شاكر فريد حسن      صفقة القرن وميزان القوى ومآلها – منير شفيق      حرب تركيا وإسرائيل، ومن خلفهما واشنطن، على سورية..عريب الرنتاوي      إعلام: سقوط صواريخ على أهداف أمريكية في العراق      وزير الخارجية السعودي يكشف لصحيفة عبرية عن موعد تطوير المملكة علاقاتها الرسمية مع إسرائيل      بالأسماء.. واشنطن تختار أعضاء لجنة إعداد خرائط “صفقة القرن” لتحديد الأراضي الفلسطينية ووضعها تحت سيادة إسرائيل      طائرات الاحتلال الاسرائيلي تشن فجر اليوم غارات على قطاع غزة      مفهوم الدولتين !!! هو المأزق والوهم بقلم: فراس ياغي      من " اشتباك" هرتسيليا السياسي الى " "اشتباك"برلمان السلام بقلم :- راسم عبيدات      "مجلس الامن" ..تحالفات سفلية وهيمنة امريكية..!! د.هاني العقاد      المقداد للميادين: تركيا الآن عدوّتنا تحتل أرضنا وتدخل الإرهابيين إليها      محمد جواد ظريف يقول ..الولايات المتحدة وإيران على حافة الحرب بعد مقتل الجنرال قاسم سليماني      ماهي قصة صور الرئيس عباس وهنية التي أثارت جدلاً في “تل أبيب”؟      خطاب الرئيس بقلم : شاكر فريد حسن      قال الرئيس ما لم يفد إلا قليله، لكنه قال ما ضَرَّ كثيره، فيما لم يقل ما كان واجباً أن يقوله // بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      الحرس الثوري : إيران ستضرب إسرائيل وأمريكا إذا ارتكبتا أي خطأ      البرهان: التطبيع مع إسرائيل لمصلحة السودان ولجنة مصغّرة لتولي العلاقات معها      12 عامًا على وفاة الناقد المصري العربي رجاء النقاش بقلم : شاكر فريد حسن      جواد بولس //عندما بكت "عدالة" في المحكمة العليا الاسرائيلية      الاحتلال :حماس ابلغت اسرائيل بوقف اطلاق الصواريخ والبالونات المفخخة مقابل تسهيلات اقتصادية      الدفاعات الجوية السورية تسقط صواريخ إسرائيلية خلال عدوانها على محيط مطار دمشق الدولي      هآرتس: الردود الإسرائيلية على نشر "القائمة السوداء" دليل على أن الضم قد حدث بالفعل      الجيش السوري يواصل تقدمه في محافظة إدلب وعينه على “باب الهوى” وتركيا تستنجد بواشنطن والناتو لتقديم الدعم     
مقالات وافكار 
 

صـَرخـة تـحـذيـر الدكتور عـبد القادر حسين ياسين

2020-01-17
 

 

 

فوجئت، اثناء مشاركتي في مؤتمر حول دور الاعلام،

في بناء جسور التواصل بين الثقافات والديانات ، عـقـد في كـوبـنـهـاغـن،  

بأحد المشاركين العرب يؤيد قرار الحكومة السويسرية بمنع بناء المآذن،  

ويقول انه "كمهندس معماري" يرى ان منظر هذه المآذن "مُـنـفـّر"،  

وانه لا يريد ان "تصبح جنيف مثل القاهرة مليئة بالمآذن".

 

رأي هذا "المهندس" لقي استحساناً من قبل الكثيرين الذين ازدحمت بهم القاعة،

لأنه جاء في وقـت تتصاعـد فيه ظاهـرة "الإسلاموفـوبيا" Islamophobiaهذه الأيام،  

في أنحاء كثيرة من اوروبا، حيث يركب الكثير من السياسيين الاوروبيين حاليا،

موجة العـداء للإسلام والمسلمين المهاجرين ، من اجل تحقيق مكاسب سياسية،

وحصد الأصوات في الانتخابات البرلمانية.

 

منظر المآذن ليس منفراً، بل انه قـمة في الجمال،

وتكفي الإشارة إلى أن جوامع اسطنبول والقاهـرة ،

من أكثر ألاماكن جذبا للسياح الغربيين...

ان المدن الأوروبية مليئة بالكنائس وأبراجها وصلبانها،

ولكن المسألة ليست متعلقة بالمعـمار،

وإنما ببعـض مظاهر الكراهـية لكل ما هو مسلم في أوروبا،

خاصة في أوساط اليمين المتطرف.

 

وليس من الـمـغـالاة الـقـول أن الإعلام الأوروبي يلعـب دوراً كبيراً،

في تصعـيد ظاهرة الكراهـية هذه، والنفخ في نارها،

مستغلا ارتفاع معدلات البطالة ،والصعـوبات الاقـتـصادية،

 المتفاقـمة من جراء الازمة المالية الحالية.

 

من الطبيعي أن التعـميم هـنا غـير وارد،

فهناك صحف أوروبية رصينة معتدلة تحارب كل مظاهر العـنصرية ،

وتطالب بالتسامح واحترام الآخر وعـقـيـدته وثقافـته،

ولكنها تظل أقـلـية محدودة التأثير بالمقارنة مع صحافة الاثارة ،

وبعض المواقع الالكترونية اليمينية التي يطالعها الملايين يوميا.

 

بعد الحادي عشر من ايلول أصبح الإسلام مرتبطا بالإرهاب في الذهـن الأوروبي،

رغم ان تقريراً صدر عن "الـشـرطة الأوروبـيـة" Europol  عام 2009

اثبت ان 99 في المئة من الاعمال الارهابية في اوروبا من تخطيط وتنفيذ غير المسلمين.

 

فـلو أخذنا بريطانيا ،على سبيل الـمـثـال لا الـحـصـر،  

نجد أن العناوين التحريضية ضد المسلمين تـتـصدر الصحف الشعـبية، مثل

 The Sun, Daily Express. Daily Star, Daily Mail

فـعـندما تعلن صحيفة " Daily Mail" أن "الإسلام يـُقـسّـمنا"،

ويكون العـنوان الرئيس لـصـحـيـفـة " Daily Express" بان

 "سائقاً مسلماً لحافلة منع كلبا لقيادة الضريرين من الصعود الى حافلته"،

بينما تنشر " Daily Star" نتائج استفتاء أجرته يؤكد أن "الإسلام يجتاح بريطانيا".

 

هناك دروس كثيرة في التاريخ قد تعطينا تفسيرا لما يحدث حاليا،

وتفتح أعيننا على النتائج الخطيرة لعمليات التحريض هذه.

فاليهود كانوا ضحايا الازمة الاقتصادية التي اجتاحت اوروبا،

في أواخر العشرينات من القرن الماضي،

والمسلمون قد يكونون كبش فـداء للازمة الاقتصادية الحالية.

 

إنَّ أي انتقاد لليهود يعـتبر "عـداء للسامية"،

وأي تهجم على السود يعتبر "قـمة العـنـصرية"،

أما التطاول على الاسلام فيعتبر "حرية تعـبير".

هذه هي الحقيقة المرة.

 

فبينما توجد قوانين تـُحرّم وتـُجرّم معاداة السامية أو إنكار المحرقة،

لا توجد أي قوانين تـُجرّم العـداء للاسلام.

 

الاعتداءات على المسلمين تضاعفت مرتين ،

في كل من بريطانيا والولايات المتحدة ،

وفق الإحصاءات الرسمية الصادرة العام الماضي،

ومن ضمنها أعمال قتل وتحرش،

كما توالى صدور القوانين لمنع النقاب.

 

في مـقـابـلـة أجـرتـهـا مـعـه صـحيـفـة Die Zeit   "دي تـسـايت" الألـمـانـيـة،

تـسـاءل الدكتور كمال الدين احسان اوغـلو ، الأمين الـعام لـ "منظمة العالم الاسلامي

مستغربا تصاعـد الحديث هذه الايام عن ضرورة اندماج المسلمين،

في المجتمعات الأوروبية التي يعيشون فيها  وقال:

ذا كانت أوروبا تـدافع عن حقوق الاقليات في العالم بأسره،

والـعـالـم الاسلامي على وجه الخصوص،

فلماذا يتحدث الأوروبيـون عن الإندماج عندما يتعلق الامر باوروبا؟

هذا يظهر مجددا مبدأ الكيل بمكيالين"

 

الدكتور اوغـلو الذي كان اول امين عام للمنظمة يصل الى منصبه بالانتخاب،

ربما منعـته دبلوماسيته وأدبه الرفيع، من الاشارة الى خطاب ،

ألقته المستشارة الألمانية انجيلا ميركل ، خلال المؤتمر الاقليمي لحزبها المسيحي ،

وقالت فيه أن نموذج التعـددية الثقافية قد "فـشل"،

ولا بد من "اندماج المهاجرين في المجتمع الألماني"،

والقبول بـ "ثقافة واحدة مهيمنة" هي الثقافة الالمانية.

هيمنة ثقافة واحدة ورضوخ اصحاب الثقافات الاخرى لها،

هي طرح قريب من طرح الحزب النازي الالماني ،

الذي عملت أوروبا طوال السـبـعـيـن عاما الاخيرة على تجريمه ومحاربته...

 

هناك 45 مليون مهاجر مسلم في اوروبا حاليا يواجهون ظروفا تزداد صعـوبة،

يوما بعد يوم، في ظل اتساع دائرة ثقافة الكراهية ،

وتقدم مطرد لأحزاب اليمين في البرلمانات الاوروبية.

 

السيدة ميركل لم تكتف فقط بالتبشير بفشل التعـددية الثقافية،

من اجل وقف تدهور شعبية حزبها في استطلاعات الرأي المسيحي الديموقراطي،

ولكنها ذهبت الى ما هـو ابعد من ذلك ،

عندما كرّمت رسام الكاريكاتير الدنماركي الذي تطاول على الاسلام والرسول،

ومنحته وساما، تحت ذريعة احترام حرية الرأي والتعبير ،

التي هي جزء اساسي من قيم الديموقراطية الغربية.

 

الجاليات الاسلامية تـسـاهـم ، حسب الاحصاءات الرسمية،

بشكل كبير في تطوير مجتمعاتها، وخدمة اقتصاد الـدول التي تـقـيـم فيها ،

من خلال أنشطة تجارية مثمرة.

فـقائمة الأغـنياء التي تنشرها سنوياً صحيفة The Sunday Times  البريطانية،

كشفت عن وجود 40 مليونيراً مسلماً على قائمة  "أغـنى مئتي شخصية".

 

حملات الكراهية هذه، سواء من قبل السياسيين او الصحافة الشعـبية،

هي اكبر هدية تقدم للتطرف والمتطرفين،

وبما يؤدي إلى توسيع دائرة الارهاب والعنف ،

وزعـزعة استقرار المجتمعات الأوروبية واذكاء نار صراع الحضارات.

والحل هـو وضع تشريعات لتجريمها واصحابها قبل فوات الاوان.

 

والحكومات العـربية التي تنفق المليارات ،

على شراء صفقات أسلحة إما لانقاذ الاقـتصادات الغربية من ازماتها،

او لخوض حروب الغـرب المستقبلية،

مطالبة بالتدخل لحماية ابناء عـقـيـدتها ،

من حيث عدم تقديم هذه الخدمات مجانا دون مقابل.

نعرف اننا "ننفخ في قربة مقطوعة"،

ولكن لا بد من صرخة تحذير،

ومحاولة ايقاظ بعض النيام من غـفـوتهم،

وهذا اضعف الايمان.

 
تعليقات