أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان //حُكم الإعدام السياسيّ صدَر.. والزّنزانة التي ستستقبل نِتنياهو قيد التّحضير وهل ستتعمّق الفوضى السياسيّة الإسرائيليّة وتتّسع؟
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 25
 
عدد الزيارات : 38062686
 
عدد الزيارات اليوم : 2435
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   جنرالٌ إسرائيليٌّ: فقدنا قيمة الانتصار وسنُهزم بالحرب القادِمة وإيران ستُطلِق يوميًا 2000 صاروخ علينا      إيران تعلن لأول مرة تعرضها لـ”هجوم أمني كبير جدا على البنية التحتية للحكومة الإلكترونية      بعد مصادقة الكنيست على حل نفسه.. نتنياهو يدرس التنازل عن الحصانة لمنع الانتخابات الثالثة      لافروف: يجب تحرير إدلب بالكامل من الإرهابيين واستعادة سيطرة الحكومة عليها       في ذكرى رحيلها السادسة عشرة : قراءة في شعر فدوى طوقان بقلم : شاكر فريد حسن      لا أخاف شيئا كما أخاف من الرواية! فراس حج محمد/ فلسطين      محاسبة الإدارات الأميركية على سياساتها الخارجية! صبحي غندور*      ماذا سيحدث في الـ36 ساعة المتبقية.. غانتس يلوح بعدوان ضد قطاع غزة ويتعهد بإعادة الهدوء والردع      أقّر بفشلهما.. مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: على اسرائيل والسعوديّة إقامة حلفٍ إستراتيجيٍّ لمُحاربة حزب الله والحوثيين وتل أبيب لم تنتصِر على الحزب منذ 36 عامًا      الدكتور حنا ناصر، رئيس اللجنة المركزية للانتخابات المحترم...من: بروفيسور عبد الستار قاسم      إبراهيم أبراش // الدور المركزي لمصر في إفشال أو إنجاح دولة غزة      د. مصطفى اللداوي // 2020عام جميل بلا ترامب ونتنياهو      الأسد: سأشعر بالاشمئزاز إذا تعيّن علي إجراء نقاشات مع إردوغان.. "الإرهاب مدعوم من أوروبا، وبالطبع من الولايات المتحدة، وتركيا وآخرين.      تحطم طائرة شحن تشيلية على متنها 38 شخصا      الكشف عن تفاصيل اجتماع حماس والجهاد مع عباس كامل      طائرات “سو-35” الروسية تعترض مقاتلات إسرائيلية فوق سوريا كانت تخطط لشن سلسلة من الغارات الجوية على قاعدة T4      تصريحات المطران عودة واتهامه لـ”حزب الله” تثير جدلا سياسيا.. الحزب يرد: “هذا الكلام ليس بريئاً ومن يقوله ليس بريئا”..      ردا على تصريحات بينت.. إيران تتوعد برد "قوي وحازم" على أي هجوم إسرائيلي محتمل      تفاصيل تنشر لأول مرة.. اغتيال أبو جهاد أكبر عمليات الاغتيال الإسرائيلية وأكثرها تكلفة      يومان حاسمان.. لبيد "يتنازل" ونتنياهو يستنجد بليبرمان واقتراب وشيك من انتخابات ثالثة!      لا للتدخل الأمريكي السافر في الشأن الصيني الداخلي هونج كونج ليست بحاجة لما يسمى قانون " حقوق الإنسان والديمقراطية " بقلم : محمد علوش      الرد على أمريكا في فلسطين – منير شفيق      شاكر فريد حسن // انتفاضة الحجر      هشام الهبيشان . // لماذا التلويح بالتحالفات العسكرية الآن … وماذا عن رد محور المقاومة !؟"       الشَّاعِرَة ُ والمُعَانَاة - ( في الذكرى السنويَّة على وفاة الشاعرةِ الفلسطينيَّة الكبيرة " فدوى طوقان" ) / بقلم حاتم جوعيه      أزمة تشكيل حكومة في اسرائيل لن تحل بانتخابات ثالثة ..! د. هاني العقاد      الجيش العراقي: إصابة 6 جنود إثر سقوط 4 صواريخ كاتيوشا قرب مطار بغداد الدولي      المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق      إسرائيل تُهدِّد بجعل سورية فيتنام ثانية لإيران.. والانتقال من الرّدع إلى الهُجوم لإخراج قوّاتها.. هل تنجح؟ ولماذا نتوقع العكس؟      الحشد الشعبي يروي تفاصيل حادثة مقتل وإصابة العشرات يوم الجمعة وسط بغداد     
مقالات وافكار 
 

معا في مواجهة العنصرية… خطابا واجراءت معن بشور

2019-07-20
 

1- في اجراءات وزارة العمل

ما تقوم به وزارة العمل من إجراءات بحق الاخوة الفلسطينيين ،عمالا وأرباب عمل، لا تليق فقط  بدولة انتماؤها عربي، ورسالتها إنسانية، وسياستها الرسمية تناقض صفقة القرن ..بل هي تسيء إلى سمعة لبنان نفسه ومصالحه القريبة والبعيدة، وتؤدي إلى توترات داخلية يفترض ان لبنان قد خرج منها منذ زمن خصوصا في ظل حوارات ولقاءات متواصلة بين المسؤولين اللبنانيين والفلسطينيين  ناهيك عماتخدمه هذه الإجراءات من اهداف مشروع تهجير الفلسطينيين الذي يصب مباشرة في إطار الصفقة المشبوهة…

المطلوب من الرؤساء الثلاثة وكل المعنيين بهذا الملف التدخل الفوري لوقف هذه الإجراءات والسعي لتطبيق ما أنجزته لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني وإقرار المراسيم التطبيقية لقوانين أقرها المجلس النيابي والتعامل مع الاخوة الفلسطينيين كضيوف، لا كاجانب، ودعم نضالهم حتى عودتهم التي هي مطلب فلسطيني ولبنان وعربي على حد سواء.

2- تساؤل

 من حقنا أن نتساءل هل إجراءات وزارة العمل ضد الاخوة الفلسطينيين ،عمالا وأرباب عمل،هي عقوبات للشعب الفلسطيني  لرفضه  صفقة القرن…

3- من أجل لبنان قبل الاخوة الفلسطينيين

حين يهب الوطنيون اللبنانيون في بيروت وطرابلس وصيدا وصور  ومدن لبنانية عدة متضامنين مع أبناء المخيمات الفلسطينية ضد الإجراءات الجائرة التي اتخذتها وزارة العمل بحق العمال وأرباب العمل الفلسطينيين إنما يفعلون ذلك من أجل لبنان قبل أن يفعلوه من أجل اخوانهم الفلسطينيين…من أجل عروبة لبنان وحضاريته…من أجل مواجهة صفقة القرن ومخططاتها التي اجمع اللبنانيين، إلا قلة معروفة، على رفضها،والتي تستهدف لبنان كما تستهدف فلسطين …من أجل دماء الاف الشهداء اللبنانيين التي سألت  من أجل فلسطين ومقاومة مغتصبيها…من أجل القدس التي وقف كل نواب لبنان يستنكرون إعلان  ترامب بإعلانه عاصمة للكيان الغاصب…من أجل حقوق الإنسان التي ساهم لبنان بصياغة شرعتها العالمية…من أجل القوانين والقرارات التي رفضت معاملة الفلسطينيين كبقية الاجانب…من أجل صورة لبنان وسمعته بين أشقائه العرب وعلى المستوى الدولي…من أجل دور لبنان الحاضن لاشقائه العرب ،فلسطينيين وسوريين ،ولكل قضاياهم العادلة…

فلنوقف هذه الإجراءات الظالمة التي لا تليق بقانوني “ضليع” كوزير العمل الذي يرأس حاليا دورة منظمة العمل العربية…والتراجع عن الخطأ ليس ضعفا..انه فضيلة…

5-  منبع العنصرية

حين يطالب رئيس الولايات المتحدة الأميركية٤ أعضاء في الكونغرس الأميركي بالعودة من حيث أتوا…نستطيع ان نفهم منبع الخطاب العنصري في بلادنا ضد الاخوة الفلسطينيين والسوريين…بل حتى بين الطائفيين اللبنانيين انفسهم..

وحين يدعو ترامب النائبة  الأميركية من أصل فلسطيني رشيدة طليب بالعودة إلى بلادها…نتذكر كلاما قاله ابو عمار لمتظاهرين صهاينة استقبلوه في نيويورك عام ١٩٧٤ لمنعه من  القاء كلمة في الجمعية العامة للأمم المتحدة…

يومها رفع الصهاينة يافطة Arafat ,go home اي “عرفات عد إلى بلادك” ،فاجابهم الرئيس الفلسطيني ساخرا”لهذا انا هنا..لأعود إلى وطني…”

لا سطوة الاحتلال..ولا العقل العنصري…قادران ان يحولا دون الفلسطيني ونيل حقوقه المشروعة…وفي مقدمها حق العودة..وحق العيش الكريم في دول  الشتات حتى العودة…

6- منديلا في يوم ميلاده

في زمن تزداد فيه الروح العنصرية بكل أشكالها في كل أنحاء العالم، نتذكر نيلسون مانديلا في ذكرى ميلاده ١٠١، كما نتذكر أسرانا ومعتقلينا ومنهم من  يمضي في السجن مددا أطول من تلك التي أمضاها منديلا …الخلودلروح قاهر الابارتيد وملهم الانسانية، ورسول التسامح، وصاحب القول “أن حريتنا لا تكتمل إلا بحرية فلسطين “

7-  غضب واغماء

الحكومة محاصرة بالغضب ومصابة بالاغماء..هل يدرك القيمون على أمور البلاد خطورة ما يجري في الشارع..العسكريون والأساتذة الجامعيون هم عصب الدولة والمجتمع والأخوة الفلسطينيون هم عصب القضية…

8- الحكومة تستعيد ملف العمال الفلسطينيين

والمطلوب فتح الملف الأوسع والأشمل

استعادة الحكومة اللبنانية ملف العلاقة مع العمال وأرباب العمل الفلسطينيين جاء ثمرة تحرك شعبي فلسطيني واسع، ومواقف وطنية لبنانية، شعبية ورسمية واضحة، وحوار مسؤول بين قيادات فلسطينية ومسؤولين لبنانيين، وتأكيد على ان العلاقة اللبنانية الفلسطينية قد باتت من المتانة بمكان لا يمكن لقرار أو اجراء، مهما كانت نوايا اصحابه، أن يؤثر فيها.

هذا القرار يتطلب إستكماله بفتح كل الملفات المتصلة بالحقوق المدنية والانسانية للأخوة الفلسطينيين في لبنان، وفي مقدمها حق التملك، وحق العمل، وكل التوصيات التي توصلت اليها لجنة الحوار اللبناني/ الفلسطيني برئاسة الوزير السابق الدكتور حسن منيمنة.

كما ان هذا القرار يتطلب استكمالاً بقرارات أخرى  تتصل بالأخوة للنازحين السوريين الذين لا حل حل جذري للمشاكل المتصلة بوجودهم بلبنان إلا بالتنسيق مع الحكومة السورية لتوفير عودة آمنة وطبيعية لهم.

مرة نقول مواقفنا نابعة من حرصنا  علي  سمعة لبنان وانتمائه العربي ورسالته الانسانية، بل على كل التضحيات التي قدمها اللبنانيون من اجل فلسطين وعاصمتها القدس.

كاتب وسياسي لبناني

الأمين العام السابق للمؤمر القومي

 
تعليقات