أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان //حُكم الإعدام السياسيّ صدَر.. والزّنزانة التي ستستقبل نِتنياهو قيد التّحضير وهل ستتعمّق الفوضى السياسيّة الإسرائيليّة وتتّسع؟
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 18
 
عدد الزيارات : 38063172
 
عدد الزيارات اليوم : 2921
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   جنرالٌ إسرائيليٌّ: فقدنا قيمة الانتصار وسنُهزم بالحرب القادِمة وإيران ستُطلِق يوميًا 2000 صاروخ علينا      إيران تعلن لأول مرة تعرضها لـ”هجوم أمني كبير جدا على البنية التحتية للحكومة الإلكترونية      بعد مصادقة الكنيست على حل نفسه.. نتنياهو يدرس التنازل عن الحصانة لمنع الانتخابات الثالثة      لافروف: يجب تحرير إدلب بالكامل من الإرهابيين واستعادة سيطرة الحكومة عليها       في ذكرى رحيلها السادسة عشرة : قراءة في شعر فدوى طوقان بقلم : شاكر فريد حسن      لا أخاف شيئا كما أخاف من الرواية! فراس حج محمد/ فلسطين      محاسبة الإدارات الأميركية على سياساتها الخارجية! صبحي غندور*      ماذا سيحدث في الـ36 ساعة المتبقية.. غانتس يلوح بعدوان ضد قطاع غزة ويتعهد بإعادة الهدوء والردع      أقّر بفشلهما.. مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: على اسرائيل والسعوديّة إقامة حلفٍ إستراتيجيٍّ لمُحاربة حزب الله والحوثيين وتل أبيب لم تنتصِر على الحزب منذ 36 عامًا      الدكتور حنا ناصر، رئيس اللجنة المركزية للانتخابات المحترم...من: بروفيسور عبد الستار قاسم      إبراهيم أبراش // الدور المركزي لمصر في إفشال أو إنجاح دولة غزة      د. مصطفى اللداوي // 2020عام جميل بلا ترامب ونتنياهو      الأسد: سأشعر بالاشمئزاز إذا تعيّن علي إجراء نقاشات مع إردوغان.. "الإرهاب مدعوم من أوروبا، وبالطبع من الولايات المتحدة، وتركيا وآخرين.      تحطم طائرة شحن تشيلية على متنها 38 شخصا      الكشف عن تفاصيل اجتماع حماس والجهاد مع عباس كامل      طائرات “سو-35” الروسية تعترض مقاتلات إسرائيلية فوق سوريا كانت تخطط لشن سلسلة من الغارات الجوية على قاعدة T4      تصريحات المطران عودة واتهامه لـ”حزب الله” تثير جدلا سياسيا.. الحزب يرد: “هذا الكلام ليس بريئاً ومن يقوله ليس بريئا”..      ردا على تصريحات بينت.. إيران تتوعد برد "قوي وحازم" على أي هجوم إسرائيلي محتمل      تفاصيل تنشر لأول مرة.. اغتيال أبو جهاد أكبر عمليات الاغتيال الإسرائيلية وأكثرها تكلفة      يومان حاسمان.. لبيد "يتنازل" ونتنياهو يستنجد بليبرمان واقتراب وشيك من انتخابات ثالثة!      لا للتدخل الأمريكي السافر في الشأن الصيني الداخلي هونج كونج ليست بحاجة لما يسمى قانون " حقوق الإنسان والديمقراطية " بقلم : محمد علوش      الرد على أمريكا في فلسطين – منير شفيق      شاكر فريد حسن // انتفاضة الحجر      هشام الهبيشان . // لماذا التلويح بالتحالفات العسكرية الآن … وماذا عن رد محور المقاومة !؟"       الشَّاعِرَة ُ والمُعَانَاة - ( في الذكرى السنويَّة على وفاة الشاعرةِ الفلسطينيَّة الكبيرة " فدوى طوقان" ) / بقلم حاتم جوعيه      أزمة تشكيل حكومة في اسرائيل لن تحل بانتخابات ثالثة ..! د. هاني العقاد      الجيش العراقي: إصابة 6 جنود إثر سقوط 4 صواريخ كاتيوشا قرب مطار بغداد الدولي      المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق      إسرائيل تُهدِّد بجعل سورية فيتنام ثانية لإيران.. والانتقال من الرّدع إلى الهُجوم لإخراج قوّاتها.. هل تنجح؟ ولماذا نتوقع العكس؟      الحشد الشعبي يروي تفاصيل حادثة مقتل وإصابة العشرات يوم الجمعة وسط بغداد     
مقالات وافكار 
 

غسان فوزي // عن الهيمنة وأدواتها التدميرية !

2019-07-16
 

عن الهيمنة وأدواتها التدميرية !
*
زوبعة قيادات سياسية حول كونها ضحية لمؤامرة وكونها تتعرض لمحاولات هيمنة من لجنة الوفاق التي أقامت القائمة المشتركة الاولى والتي بدونها لم تقم القائمة المشتركة الثانية تدعونا للنظر فعلا في موضوع الهيمنة. فهل احزاب التحرر والاعتدال هي صاحبة القوة والساعية الى الهيمنة، أم ان احزاب التبعية للقوى الرأسمالية النفطية هي صاحبة القوة والامكانيات المادية والسعي المتواصل لتحقيق هيمنتها ومسح وجود الآخرين وكل تاريخ تحرري في المنطقة ؟ لننظر في الحقائق !
*
هيمنة دول راس المال الخليجي المتعاونة مع اسرائيل والاستعمار الامريكي واضحة لا تحتاج الى اثبات، وآثارها المدمرة واضحة في انحاء المنطقة والعالم.
تأسيس قنوات التلفزيون والاعلام والصحف ومؤسسات البحث وشراء ذمم الكتاب لصالح دول الخليج ولصالح ترويج سياساتها المتعاونة مع اسرائيل والمعادية لحقوق العمال ولاحزاب اليسار القومي والشيوعي والوطني الفلسطيني، واضحة لا تحتاج الى برهان.
فمن هم يا ترى أدوات الهيمنة ورموزها وما هي مؤسساتها القائمة عند فلسطينيي الداخل تحت المواطنة الاسرائيلية؟
*
في تفصيل أنواع واشكال عمل أدوات الهيمنة الرأسمالية العميلة لاسرائيل وأمريكا!
*
تعالوا نبدأ من الصورة المعروفة للجميع:
الدكتور ورجل الاعمال والسياسي والطالب الذي يحمل فيزا من نتانياهو وأجهزة الأمن الاسرائيلية ونازل طالع على إمارة رأس المال القطري تحت راية التواصل القومي والتمكين المجتمعي هم أدوات الهيمنة الرجعية في فلسطين الداخل.
*
الدكتور والسياسي والناشط الذي صفق او صمت عندما الغى عزمي بشارة انتخابات المؤتمر الأول لحزب التجمع 1996 هم أدوات الهيمنة والمؤسسين لاختراق المجتمع وضرب الفكر التحرري تحت راية الأوهام التي كان اسمها: الزعيم الأوحد عزمي بشارة.
*
الدكتور والسياسي والناشط الذي بصمَ على تشكيل "لجنة وفاق" خاصة داخل التجمع، لتسهيل مهمة عزمي بشارة تتويج نفسه زعيما قوميا ورئيسا لكتلة التجمع الانتخابية ورئيسا للتجمع هم أدوات بناء ماكينة الهيمنة، وصناعة زعيم وهمي لكونه يحمل لقب دكتور ويكتب في جريدة هآرتس! ولكونه بنى لنفسه مركزا من خلال الانخراط في التوجهات النقدية التي قادها أكاديميون اسرائيليون.
*
الدكتور والسياسي والناشط الذين صفقوا عندما أعلن عزمي بشارة ترشيحه لانتخابات رئاسة الحكومة الاسرائيلية، بدون مشاورات مع منافسه أحمد الطيبي او مع لجنة المتابعة او اللجنة المركزية للتجمع او الاحزاب والحركات الاخرى هم أدوات الهيمنة والتضليل السياسي.
*
الدكتور والسياسي والناشط الذي دعم انسحاب عزمي بشارة لصالح إيهود باراك وتوقيع اتفاق سري، ما زال سريا، هم أدوات الهيمنة وأدوات تأليه مريض الوهم الزعامي. وهم انفسهم ادوات خرق مبدأ الشفافية والديمقراطية. هم الذين انتهكوا حرمة الوحدة والتشاور مع الاحزاب والحركات والهيئات العامة، مرة بالترشيح ومرة بسحب الترشيح، ومرة بالاتفاق السري.
*
الدكتور والسياسي والناشط الذي وضعه عزمي بشارة على الهامش، مثل سعيد زيداني ومحمود محارب، وقَبِلَ بذلك باسم القومية الناصرية والتواصل مع النظام السوري، مع معرفته ان كل محادثات عزمي في سوريا كانت تمر على اجهزة دولة اسرائيل، هم أدوات إفساد الوعي والمجتمع وتبرير صفقات العار، وأدوات تلطيخ القومية التحررية والوطنية الفلسطينية بالعار.
*
الدكتور والسياسي والناشط الذين قدموا بالعربية ترجمة مزيفة لمقابلات عزمي بشارة باللغة العبرية والتي هاجم فيها الاصلاح الزراعي في مصر وخطة التصنيع المصري والتي وصف فيها عيد الناصر انه شخص ساذج، هم أدوات الهيمنة وأدوات الفساد وتخريب الوعي الفلسطيني.
*
الدكتور والسياسي والناشط، الذي انتقل من تلحيس الدعم السوري الى وجبات الدعم القطري الأدسم، والذي انتقل بين ليلة وضحاها من قومية عبد الناصر التحررية ومن قومية دعم دول الصراع مع اسرائيل التي اراضيها محتلة، الى دعم إمارة قطر الطليعية في التطبيع والتعاون الأمني مع اسرائيل هم أدوات الهيمنة.

الدكتور والسياسي والناشط الذي بثّ وروج ان منظمة التحرير الفلسطينية تخلت عن فلسطينيي الداخل، متجاهلا ان فلسطينيين الداخل يدعمون البرنامج المرحلي واقامة دولة فلسطينية في المناطق المحتلة 1967، منذ اعلانه سنة 1974ومتجاهلا سياسات اسرائيل ضد منظمة التحرير الفلسطينية، هم أدوات سيطرة الإعلام الاسرائيلي الذي يبث كل اشاعات الفساد ضد الفلسطينيين.
*
الدكتور والسياسي والناشط الذي يجتهد ليل نهار ليبرهن ان نتانياهو ونظامه ليس فاشية ولا يشكل خطر، ويفضل مهاجمة اليسار الاسرائيلي المعزول عن الحكم، والتهكم على الجبهة لكونها تؤكد مخاطر فاشية نتانياهو، هم أدوات لترسيخ الهيمنة الفاشية.
*
اتباع عزمي بشارة الذين يتقاضون المعاشات الدسمة والميزانيات الكبيرة مباشرة من قطر او بواسطة المليونير عزمي هم أدوات الهيمنة وتخريب الوعي.
*
أتباع عزمي بشارة في مؤسسات الاعلام (عرب48، العربي الجديد، القدس العربي، قناة العربي، المركز العربي للابحاث، مركز الدوحة للدراسات، وغيرها) هم اصحاب القوة واصحاب السطوة وهم أدوات الهيمنة الرأسمالية العميلة لاسرائيل والاستعمار الامريكي.
*
أتباع عزمي بشارة من دكاترة وسياسيين ونشطاء، الذي ينحدرون من قوائم حزب بن غوريون وأحزاب الحكم الاسرائيلي، والذين يسكتون عن القوائم والشخصيات التي خدمت الحكم العسكري والمخابرات طوال عشرات السنين، هم أدوات الهيمنة الرجعية الجديدة.
*
الدكاترة والسياسيين والنشطاء الذين لا يفرقون بين خلافات الاحزاب الداخلية وبين خلافات الاحزاب بين بعضها، ثم يبدأون بالتنظير ضد لجنة الوفاق التي وكلوها وفوضوها وتعهدوا امامها بالقبول. هم أدوات الهيمنة وأدوات اشاعة الفوضى المؤدية الى هيمنة النظام الاسرائيلي.
*
الدكاترة والسياسيين والنشطاء الذين اخمدوا شعلة الانطلاق بالمشتركة الى العمل الجماهيري، والذين حطموا هيبة العهود والوفاق والاتفاق، بذريعة ان نتائج الانتخابات قد لا تعطيهم حقهم، هم أدوات الهيمنة الرجعية والاسرائيلية.
*
الدكاترة والسياسيين والنشطاء الذين يبنون حساباتهم على إدامة الصراع بين الجبهوي والاسلامي والقومي والوطني، هم المؤامرة العميقة ضد الشعب وضد الاخلاق وضد القيم الوحدوية.
*
الدكاترة والسياسيين والنشطاء الذين يتحدثون بلغة الامريكان واحلاف الاستعمار من زمن الحرب الباردة، هم فعلا متآمرين عن قصد وعمد على وحدة الشعب، لانهم يريدون بكل ثمن ان ينصروا سياسة أمراء وملوك الخليج المتواطئة مع اسرائيل وامريكا والتي تشعل الحروب الداخلية. وهاهم يشعلوها حربا ضد لجنة الوفاق وضد الجبهة مباشرة وحربا غير مباشرة ضد الحركة الاسلامية، وضد الاحزاب الاخرى.
الخزي لأدوات الهيمنة، الخزي لإمارات وممالك الهيمنة والتعاون مع مخططات اسرائيل والاستعمار الامريكي.
*
أصابت لجنة الوفاق وأصابت الجبهة والاسلامية في تمسكهما بالمبادئ وقرارات لجنة الوفاق.
أصابت الجبهة والاسلامية بقرارهما الصابر ومحاولاتهما رأب الصدع والشرخ الذي يريده أتباع المليونير عزمي بشارة، زعيم الدجل السياسي صاحب الاتفاقات السرية والتقلبات السرية والمشاريع السرية وحسابات البنوك السرية.
تحية لكل دكتور وسياسي وناشط ومواطن، رجلا او امرأة، قاوم ويقاوم مشروع الدجل والهيمنة ومشاريع الثروة والتعاون الخليج الاسرائيلي التي ينخرط فيها عزمي بشارة، بكونه أداة اعلامية وتنظيرية كبرى لهيمنة الرجعية وقمع الحقوق الفلسطينية.

 
تعليقات