أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 26
 
عدد الزيارات : 36310784
 
عدد الزيارات اليوم : 2353
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   من واد الحمص الى العراقيب وبيروت الهدف التهجير والتطهير العرقي بقلم :- راسم عبيدات      أحكام في ايران تصل إلى الإعدام بحق 17 عميلا للاستخبارات الأمريكية.. وترامب يصف تفكيك طهران “شبكة تجسس” بأنها “كاذبة تماما”      خامنئي: الهدف من “صفقة القرن” الخطيرة هو محو الهوية الفلسطينية ويجب التصدي لها.. والفلسطينيون اليوم مجهّزون بالصواريخ الدقيقة بدل الحجارة      الاحتلال يخلي المئات من حي وادي حمص ويهدم 100 شقة سكنية      تنديد فلسطيني واسع بمجزرة الهدم في القدس المحتلة والجهاد الاسلامي تهدد بالرد      لماذا علينا مُقاطعة انتخابات كيان الاحتلال؟ زهير أندراوس      {{الدعاةُ السعوديّونْ الصهاينة}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      مصيَدَةُ القَرنْ! دكتور جمال سلسع      د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....      رسميًا: فشل الأحزاب العربيّة في الداخل الفلسطينيّ بتشكيل قائمةٍ مُشتركةٍ لخوض انتخابات الكنيست الإسرائيليّ في سبتمبر القادم      إيران: مستعدون لكل السيناريوهات بعد احتجاز الناقلة البريطانية.. وعلى حكومة بريطانيا احتواء السياسيين المحليين الذي يريدون تصعيد التوتر..      تل أبيب تستعِّد وتؤكِّد: وسائل إيرانيّة متطورّة ستضرب السفن الإسرائيليّة على بعد 300 كم وستجعل كلّ المجال البحريّ بالكيان بمرمى صواريخها من لبنان وسوريّة واليمن      إسرائيل تتخذ إجراءات جديدة و ترفع درجة الاستعداد تحسباً لاستهداف سفنها      كيف نحمى غزة من المحرقة الإسرائيلية القادمة ؟ د. عبير عبد الرحمن ثابت      الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـين ياسـين // مـُحـمـَّـد مـَهـدي الجـَواهـري : الغائب الحاضر      معا في مواجهة العنصرية… خطابا واجراءت معن بشور      اميركا تستعد لجولة جديدة من ابتزاز السعودية.. قانون جاستا جديد ضد السعودية اسمه “قانون المحاسبة” لانها قتلت خاشقجي وتهديد مبطن لمحمد بن سلمان د. محمد حيدر      أمريكا وإيران: تفكير العضلات.. وتفكير العقول عبد الستار قاسم      تصاعد التوتر في الخليج من الانتشار العسكري الأميركي إلى هجمات على ناقلات نفط وإسقاط طائرات مسيرة      الاعلام يزعم ان حزب الله يعد العدة لشن حرب على إسرائيل "ولن تكون مثل سابقاتها"      انباء عن انطلاق عملية “الغارديان” العسكرية لضبط المراقبة في الخليج والشرق الأوسط لضمان حرية الملاحة بالتنسيق مع حلفائها في المنطقة      المرشد الأعلى يحذر.. والحرس الثوري ينفذ.. الى اين ستصل حرب احتجاز الناقلات؟ ومن يصرخ أولا.. ايران ام بريطانيا؟      الخليج العربي ومثلث برمودا ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      ترامب يعلم ماذا يقول ومن يُخاطِب صبحي غندور*      خطة تفكيك الصراع وتمرير الصفقة د. هاني العقاد      67 عاما على ثورة 23 يوليو عبد الناصر وعبد الحليم، علاقة بين ثائرين مميزة ومتينة زياد شليوط      جواد بولس/ غصّات ، ربحي الأسير ونصّار الشهيد      بعد إسقاط الطائرة المسيرة الإيرانية.. ترامب واللعب بذيل الأسد دكتورة ميساء المصري      واشنطن تستدرج طهران للوقوع في أخطاء استراتيجية // د. شهاب المكاحله      أمريكا للصين في هرمز وباب المندب.. عليك ان تدفع منى صفوان     
مقالات وافكار 
 

ضرب الصمود والحالة المعنوية المقدسية بقلم :- راسم عبيدات

2019-07-09
 

 

لا اعتقد بأن ما يجري في مدينة القدس بمعزل عن ضرب الحالة المعنوية للمقدسيين،وتفكيك وحدة نسيجهم الوطني والمجتمعي،للوصول بالحالة المعنوية والعقل المقدسي الى حالة تقبل بها بشرعنة عمليات البيع والتسريب للعقارات والأراضي للجمعيات الإستيطانية والتلمودية ....ويترافق ذلك مع هجمة شاملة على كل مظاهر الوجود الوطني الفلسطيني في المدينة،بمنع أي شكل من أشكال السيادة الفلسطينية على المدينة،والقيام بعمليات تطهير عرقي كبيرة وواسعة كما يحدث في واد الحمص وواد ياصول وبطن الهوى وواد الربابة وكبانية ام هارون وكرم الجاعوني في الشيخ جراح وغيرها...كل هذه الحرب تحتاج الى برنامج مواجهة شامل قائم على استراتيجية واضحة تعتمد في تنفيذها على آليات وادوات تنفيذية فاعلة ...تستثمر كل الطاقات والإمكانيات الموجودة بعيداً عن النظرات الحلقية الضيقة حزبية وعشائرية وغيرها ....فنحن امام حرب شمولية على وجودنا في المدينة،وما نحتاجه من لملمة لكل الجهود المشتتة والمبعثرة من اجل القيام بخطوات المواجهة والتصدي للمشاريع المستهدفة إقتلاعنا وطردنا وتهجيرنا ...والتي وصلت حد قول رئيس وزراء الإحتلال نتنياهو في تغريدة له بان أصولنا كفلسطينيين ترجع الى جنوب اوروبا ....وأعتقد جازماً باننا نحتاج الى فعل وممارسة لحماية هذا الوجود ومنع الإقتلاع.. 

الكثير من الأخبار احياناً وما ينشر على مواقع التواصل الإجتماعي،او حتى من قبل وسائل الإعلام،يخدم الى حد كبير الرواية الإسرائيلية،بحيث لا يجري التدقيق في الخبر المنشور والهدف منه،ولماذا جرى نشره أو صياغته بهذه الطريقة أو تلك.

الإحتلال لديه طواقم كبيرة جداً،تشارك في الترويج للفكرة او الخبر الذي يجري نشره او بثه،وبما يشعرك بأنك في حالة عجز او هزيمة كاملة،وغالباً الخبر المنشور يحمل اهدافاً خبيثة،فعلى سبيل المثال لا الحصر قبل فترة تداولت وسائل الإعلام واجهزة المخابرات الصهيونية وحتى وزير الأمن الداخلي الصهيوني،خبر قيام مواطن فلسطيني من بلدة دير قديس برام الله بإغتصاب طفلة صهيونية لم يتجاوز عمرها سبع سنوات،وهذا عمل بحد ذاته مقزز ويعبر عن وحشية وشهوانية حيوانية بوهيمية،وقد تجند الكل الصهيوني وسائل اعلام،شرطه،مخابرات ،مواطنين،في بث ونشر رواية المخابرات الصهيونية،ووصف الفلسطينيين بأقذع الآلفاظ والأوصاف،ولكن من خلال سير التحقيقات،إتضح بان القصة مختلقة ومفبركة من ألفها الى يائها،وهذه ليست القصة الأولى ولا الأخيرة التي تفبركها المخابرات الصهيونية والجمعيات التلمودية والتوراتية،وفي إطار تسريب العقارات والممتلكات، في الفترة التي جرى فيها تسريب بيت أديب جودة في البلدة القديمة من القدس،انتشرت وسرت شائعات كثيرة،عن عشرات البيوت والعقارات المقدسية المسربة والمهددة بالإستيلاء عليها من قبل الجمعيات التلمودية والتوراتية،ومن ضمن ذلك كان الحديث والمنشورات والبوستات التي "اتخمت" بها صفحات التواصل الإجتماعي،عن تسريب عقار  في رأس العامود للمواطن يوسف أبو صبيح،وبان المستوطنين،قد إقتحموه واستولوا عليه،ولكي نجد بان ذلك لا يمت للحقيقة بأي صلة،فالبيت جرى وقفه،ولم يجر بيعه أو تسريبه.

نحن لا ننكر  كأي شعب يقع تحت الإحتلال،ولمدة طويلة،بأن هناك من يخون ويتساقط ،ويتجرد من قيمه الوطنية والأخلاقية والدينية،وهناك من يدخل في أزمات مالية ومجتمعية،نتيجة الإدمان على الرذيلة او الآفات الإجتماعية من مخدرات ومسكرات وغيرها،وكذلك أحياناً تكون الخلافات الأسرية والعائلية على ميراث أو عقار،سبباً لخلق أزمة كبيرة،يصل الحد بها عند البعض كنكاية بأفراد أسرته او عائلته،بالذهاب الى أسوء الخيارات والغوص في مستنقع الخيانة،بالعمل على بيع عقاره أو بيته لجمعيات إستيطانية وتلمودية.

ولكن انا اجزم بأنه لو تعرض شعب آخر لما تعرض ويتعرض له شعبنا الفلسطيني،ربما تفكك وانهار بشكل كلي او تبخر،كما  هو حال الهنود الحمر،ولكن لا يفهم من كلامي هذا بأنه شكل من أشكال التبرير أو  قبول ما يجري والتستر عليه،وتشجيع الآخرين على مثل هذا الفعل ،فلا مناص بعد عمليات التوعية والتثقيف والمتابعة والملاحقة والتحذير،من أن تكون هناك اجراءات وخطوات عملية،لكي تمنع وتردع الاخرين من السير على نفس هذا النهج والخيار،ولعل العقوبات الإجتماعية والدينية،بالمقاطعة في الأفراح والأتراح وأية مناسبة إجتماعية اخرى،وكذلك الحرمان من الدفن في المقابر والصلاة على المسرب والبائع في الجامع والمسجد،قد تكون شكلاً من أشكال الردع،ولكن لا بد من مساءلة ومحاسبة من نوع آخر  تؤدي الى الردع.

ما دام هناك إحتلال موجود،فالصراع مستمر ومتواصل،في حالة من الإشتباك بأشكال وتجليات مختلفة،ولذلك في تركيز الإحتلال وجمعياته التلمودية والتوراتية للسيطرة على أكبر قدر من الأراضي والعقارات في مدينة القدس،فهناك هدف واضح يسعى له المحتل تهويد المدينة فوق الأرض بالإستيطان،وتحت الأرض بالأنفاق،وفي الفضاء عبر القطار الهوائي،ولذلك معركته للسيطرة على عقاراتنا وأراضينا بشتى الطرق والوسائل،جزء من الصراع على هوية المدينة،ولذلك يجب ان لا يغيب عن بالنا أبداً،بان الإحتلال يستهدف ضرب حالتنا المعنوية في القدس،وتطويع وعينا وذاكرتنا للقبول وتشريع عملية التسريب والبيع لعقاراتنا وأراضينا للجمعيات التلمودية والتوراتية،وبما يحدث شرخاً كبيراً في جدار بيتنا وطنياً ومجتمعيا ًوكأن المحتل يريد أن يظهر أبناء شعبنا في المدينة،بأنهم سماسرة وتجاراً وبائعي أراضي،لكي يعبد مشروعه التطبيعي العلني مع النظام الرسمي العربي المنهار.

 

فلسطين – القدس المحتلة

9/7/2019

Quds.45@gmail.com

 

 

 
تعليقات