أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 27
 
عدد الزيارات : 36310809
 
عدد الزيارات اليوم : 2378
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   من واد الحمص الى العراقيب وبيروت الهدف التهجير والتطهير العرقي بقلم :- راسم عبيدات      أحكام في ايران تصل إلى الإعدام بحق 17 عميلا للاستخبارات الأمريكية.. وترامب يصف تفكيك طهران “شبكة تجسس” بأنها “كاذبة تماما”      خامنئي: الهدف من “صفقة القرن” الخطيرة هو محو الهوية الفلسطينية ويجب التصدي لها.. والفلسطينيون اليوم مجهّزون بالصواريخ الدقيقة بدل الحجارة      الاحتلال يخلي المئات من حي وادي حمص ويهدم 100 شقة سكنية      تنديد فلسطيني واسع بمجزرة الهدم في القدس المحتلة والجهاد الاسلامي تهدد بالرد      لماذا علينا مُقاطعة انتخابات كيان الاحتلال؟ زهير أندراوس      {{الدعاةُ السعوديّونْ الصهاينة}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      مصيَدَةُ القَرنْ! دكتور جمال سلسع      د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....      رسميًا: فشل الأحزاب العربيّة في الداخل الفلسطينيّ بتشكيل قائمةٍ مُشتركةٍ لخوض انتخابات الكنيست الإسرائيليّ في سبتمبر القادم      إيران: مستعدون لكل السيناريوهات بعد احتجاز الناقلة البريطانية.. وعلى حكومة بريطانيا احتواء السياسيين المحليين الذي يريدون تصعيد التوتر..      تل أبيب تستعِّد وتؤكِّد: وسائل إيرانيّة متطورّة ستضرب السفن الإسرائيليّة على بعد 300 كم وستجعل كلّ المجال البحريّ بالكيان بمرمى صواريخها من لبنان وسوريّة واليمن      إسرائيل تتخذ إجراءات جديدة و ترفع درجة الاستعداد تحسباً لاستهداف سفنها      كيف نحمى غزة من المحرقة الإسرائيلية القادمة ؟ د. عبير عبد الرحمن ثابت      الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـين ياسـين // مـُحـمـَّـد مـَهـدي الجـَواهـري : الغائب الحاضر      معا في مواجهة العنصرية… خطابا واجراءت معن بشور      اميركا تستعد لجولة جديدة من ابتزاز السعودية.. قانون جاستا جديد ضد السعودية اسمه “قانون المحاسبة” لانها قتلت خاشقجي وتهديد مبطن لمحمد بن سلمان د. محمد حيدر      أمريكا وإيران: تفكير العضلات.. وتفكير العقول عبد الستار قاسم      تصاعد التوتر في الخليج من الانتشار العسكري الأميركي إلى هجمات على ناقلات نفط وإسقاط طائرات مسيرة      الاعلام يزعم ان حزب الله يعد العدة لشن حرب على إسرائيل "ولن تكون مثل سابقاتها"      انباء عن انطلاق عملية “الغارديان” العسكرية لضبط المراقبة في الخليج والشرق الأوسط لضمان حرية الملاحة بالتنسيق مع حلفائها في المنطقة      المرشد الأعلى يحذر.. والحرس الثوري ينفذ.. الى اين ستصل حرب احتجاز الناقلات؟ ومن يصرخ أولا.. ايران ام بريطانيا؟      الخليج العربي ومثلث برمودا ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      ترامب يعلم ماذا يقول ومن يُخاطِب صبحي غندور*      خطة تفكيك الصراع وتمرير الصفقة د. هاني العقاد      67 عاما على ثورة 23 يوليو عبد الناصر وعبد الحليم، علاقة بين ثائرين مميزة ومتينة زياد شليوط      جواد بولس/ غصّات ، ربحي الأسير ونصّار الشهيد      بعد إسقاط الطائرة المسيرة الإيرانية.. ترامب واللعب بذيل الأسد دكتورة ميساء المصري      واشنطن تستدرج طهران للوقوع في أخطاء استراتيجية // د. شهاب المكاحله      أمريكا للصين في هرمز وباب المندب.. عليك ان تدفع منى صفوان     
مقالات وافكار 
 

90 عاما على ميلاد العندليب الأسمر (1-2) بين حليم وبليغ: العندليب لا يخون الأصدقاء ولا يقل وعيا سياسيا عنهم زياد شليوط

2019-06-13
 

90 عاما على ميلاد العندليب الأسمر (1-2)

بين حليم وبليغ: العندليب لا يخون الأصدقاء ولا يقل وعيا سياسيا عنهم

زياد شليوط

 

شرع الصديق الشاعر سيمون عيلوطي، مؤخرا بكتابة حلقات متتابعة على صفحته الشخصية، تتناول حياة وفن الملحن المصري المميز بليغ حمدي، وصدف أن التقيت به قبل شروعه بكتابة السلسلة وحدثني عن الموضوع، وروى لي حادثة الخلاف بين الصديقين المطرب عبد الحليم حافظ والملحن بليغ حمدي من وجهة نظر حمدي، وأشرت له أن عبد الحليم لم يكن بتلك الصفات وليس من عادته خيانة أصدقائه، لكنه أصرّ على نشر الرواية، وحذرته مداعبا بأني سأقوم بنشر رد معاكس في حال نشر القصة، ويبدو أن اعجاب الصديق سيمون عيلوطي بالملحن بليغ حمدي وصل به الى حد المصادقة على كل ما رواه المؤيدون له وتجاهل الرواية المغايرة. نشر عيلوطي عن علاقة الملحن الموهوب بليغ حمدي وخلافه مع صديقه المطرب عبد الحليم، وملخص ما جاء في روايته أن الخلاف الذي حصل بينهما " بسبب تفضيل حليم للأغنية التي لحَّنها له محمَّد عبد الوهاب، عن الأغنية التي لحنها له بليغ لتقديمها في مهرجان "شمِّ النَّسيم" الذي كان يقام سنويًا في القاهرة، ويُعتبر بمثابة تظاهرة فنيَّة، حضاريَّة تحضرها جماهير غفيرة من مصر ومن مختلف الأقطار العربيَّة والمهجر. اصرار حليم على عدم تقديم أغنية بليغ في هذا المهرجان بسبب أنَّ حالته الصِّحيَّة لن تسمح له بتقديم أغنيتين، كما نصحه الأطبَّاء، لم يقنع بليغ لأن عَشَمَهُ بحليم كان أكبر من ذلك بكثير، إذ لم يخطر على باله أنَّ من أعطاه أغنية "تخونوه" التي لحَّنها لليلى مراد، أو قبوله لشرطه بأن لا يلحِّن أكثر لمحمَّد رشدي، حين يغنّي هو من ألحانه الشَّعبيَّة، والأهم من هذا وذلك، منحه أغنية "أيِّ دمعة حزن لا" بعد أن سحر لحنها وردة التي أرادتها لنفسها، لكنَّه أصرَّ على منحه الأغنية، معتذرًا لحبيبته التي قضى عمره يحلم بها في منامه ويقظته، إضافة إلى رحيل أم كلثوم، وحزنه الشَّديد على فراقها الذي أفقده أيضًا مواصلة التَّخطيط لابتكار ألحانٍ جديدةٍ لها، رغم الخلاف الذي وقع بينهما. هذه الأمور مجتمعة أعاقت متابعته لإتمام مشروعه في تطوير الفولكلور، أو إبداع ألحان جديدة من وحيه".

ان تبني الصديق سيمون لرواية بليغ، دون العودة الى ما رواه عبد الحليم في مذكراته، يتناقض والبحث الموضوعي، وهذا يوجب عليّ أن أورد ما قاله عبد الحليم حول هذه الواقعة في مذكراته التي رواها للاعلامية ايريس نظمي، ونشرتها في كتاب ذكريات حليم " قصة حياتي"، حيث كان عبد الحليم يستعد لتقديم أغنية " نبتدي منين الحكاية" من تلحين محمد عبد الوهاب، واتفق مع بليغ على تقديم أغنية أخرى من ألحانه، لكن بليغ ماطل في انهاء اللحن بينما عبد الوهاب يجتهد في تلحين اغنيته التي انتهت وجهزت قبل أن ينهي بليغ لحنه، وفي هذه الأثناء سافر بليغ الى باريس، وعاد بعد مدة ليبلغ حليم أنه انتهى من التلحين، وبعد الاستماع الأولي له رأى حليم كعادته أن اللحن يحتاج الى تعديلات ومراجعات، وهذا يتطلب وقتا لا يكفي لموعد الحفل خاصة وأن حليم مريض ويحتاج الى مواعيد للعلاج والأدوية كما هو معروف. وحذره طبيبه على ضوء التحليلات ألا يجهد نفسه كثيرا فاكتفى بتقديم أغنية عبد الوهاب الجاهزة، وهنا غضب بليغ وقاطع حليم، وهذا أثر في نفسية عبد الحليم الذي شعر بأن بليغ غير مهتم بصحة صديقه وهو يعرف حقيقة وضعه، ورد حليم على اتهامات بليغ له بالقول " أية خيانة يا بليغ، أنا لا أخون أبدا، لكنك أنت الذي تلكأت في البداية ثم تركتني وسافرت فجأة الى باريس. أية خيانة يا بليغ، الذي لا نعمله اليوم نستطيع أن نفعله غدا". (قصة حياتي، ص 129-132).

ومن جهتي أميل الى تصديق رواية عبد الحليم، وخاصة أن قصة مرضه باتت معروفة لنا بكل تفاصيلها بعد وفاته، وكم عانى في حياته من الاشاعات المغرضة حول ادعائه للمرض، وهنا لن أتوقف عند هذا الموضوع لأنه قيل فيه الكثير وكشفت وقائعه. لكني أتحفظ أيضا مما أورده صديقي سيمون حيث يظهر وكأن بليغ صاحب الفضل في شهرة حليم من خلال الألحان التي قدمها له، والجميع يعلم أنه عندما انطلق عبد الحليم في عالم الغناء ووضع قدمه بثبات في هذا الملعب أمام الكبار، لم يكن بليغ قد ظهر في عالم الفن بعد، والملحنان اللذان رافقا عبد الحليم في البداية ويعود لهما بعض الفضل في انطلاقته وشهرته، هما صديقاه كمال الطويل ومحمد الموجي، ومن ثم صديقه وراعيه الفنان محمد عبد الوهاب، أما بليغ فظهر في مرحلة تالية، وهذا لا ينقص من قيمة الألحان العظيمة والمميزة التي قدمها له، والتي لم تكن لتلاقي الشهرة والانتشار بدون صوت عبد الحليم.

ويورد الصديق الشاعر سيمون عيلوطي واقعة أخرى استهجنها أيضا، وفيها إساءة لعبد الحليم ومحاولة لاضفاء الوعي السياسي عند بليغ وانعدامه عند حليم. وهذا يتجلى في الموقف السياسي من الرئيس المصري أنور السادات، وفيها مغالطات غريبة ومستغربة، فيذكر الشاعر عيلوطي واستنادا إلى كتاب مكَّاوي سعيد، "القاهرة وما فيها" أن السادات "أرسل لبليغ بشكل مباشر، أو غير مباشر عبد الحليم حافظ يطلب منه أن يلحِّن له أغنية لصانع نصر 1973، زعيم الأمَّة محمَّد أنور السَّادات، بليغ رفض الفكرة جملة وتفصيلا، معتبرًا بأنَّه من الخطأ الفادح أن ننسب النَّصر لأيِّ شخص مهما علا شأنه، وأوضح لحليم بأنَّنا إذا أردنا أن نغنّي للنَّصر، فلتكن أغنيتنا لصانعيه الحقيقيِّين من المقاتلين والشُّهداء" .

وأظن أن الإشارة هنا يقصد بها أغنية "عاش اللي قال"، فعودة سريعة الى أرشيف الأغاني تثبت أن بليغ حمدي لحن الأغنية المذكورة والتي أنشدها عبد الحليم في أعقاب نصر أكتوبر وعبور الجيش المصري الى سيناء، ويقال أن هذه الأغنية قيلت في السادات، مع أن اسمه لم يذكر فيها بتاتا، واذا ما دققنا النظر في كلماتها نجد أن الحديث لا يدور عن السادات (مع إمكانية رؤية ذلك لمن يريد) انما عمن قام بالتحرير وإعلان الحرب واعداد الجيش، وهذا يعود فضل كبير فيه للزعيم جمال عبد الناصر الذي أعاد تسليح الجيش المصري وتجهيزه لحرب التحرير قبل أن يموت، وكذلك للجيش نفسه والقيادات التي كانت حينها والتي أعلنت جميعها أنها تسير على طريق عبد الناصر.

ويروي كاتب كلمات أغنية "عاش" الشاعر الغنائي محمد حمزة، في لقاء صحفي مع مجلة " السينما والناس" المصرية، العدد 598، الصادر يوم 28 مارس 1998 وخصص للذكرى الـ 21 لرحيل العندليب، واقعة تأليف وتلحين الأغنية قائلا " كان عبد الحليم قد انتهى من تسجيل عدة أغنيات وطنية عقب نصر أكتوبر مباشرة.. ثم سألني أنت لم تكتب لي حاجة لنصر أكتوبر، فأجبته لقد كتبت أغنية.. فأخذ الكلمات ونزلنا لمنزل بليغ ودخلنا نحن الثلاثة غرفة وأغلقنا الباب الى أن انتهى بليغ من تلحينها في الصباح، ثم ذهبنا للإذاعة وسجلها حليم في اليوم التالي مباشرة.." وهكذا لم يذكر مؤلف الأغنية أن بليغ امتنع عن تلحين الأغنية أو أن حليم طلب ما ذكر، وهذه شهادة كاتب الأغنية الذي لم يشر من قريب أو بعيد الى السادات كما لم يذكر الأمر عبد الحليم.

أكتفي هنا بتوضيح تلك النقاط، خاصة أن المساحة المتاحة لا تكفي للحديث عن مواقف عبد الحليم السياسية، وأغانيه للثورة المصرية بقيادة عبد الناصر، وانكفائه عن الغناء الوطني بعد الغناء لنصر أكتوبر، واذا دعت الضرورة سأعود لهذه المواضيع في مقالات قادمة.

(شفاعمرو- الجليل)

 
تعليقات