أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 28
 
عدد الزيارات : 35959176
 
عدد الزيارات اليوم : 8751
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

الرئيس السابق للموساد يكشف عن انسجام وتعاون جيدين مع عملاء الاستخبارات السعودية

واشنطن سترسل تعزيزات الى الشرق الاوسط وايران تعتبره “تهديدا للسلام والامن الدوليين” وتؤكد على ضرورة مواجهته.. والكويت تحذّر من تطورات متسارعة

تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   ترامب: نحن على أهبة الاستعداد للتعامل مع إيران بعد التطورات الأخيرة وسنرى ماذا سيحدث      معهد ستوكهولم لأبحاث السلام: إسرائيل تمتلِك 90 رأسًا نوويًا وتلتزِم بسياسة طويلة الأمد تتمثل بعدم التعليق على ترسانتها النوويّة      الاتحاد العام للأدباء الفلسطينييّن- الكرمل 48 يستكمل بناء هيئاته الوحدويّة؛      نتنياهو: سنشارك بمؤتمر البحرين و نجري اتصالات مع كثير من الزعماء العرب      لا نسعى إلى صراع مع إيران.. واشنطن تعلن إرسال ألف جندي إلى الشرق الأوسط       محمد مرسي يوارى الثري من دون مراسم تشييع بحضور أسرته في مدينة نصر في القاهرة عقب صلاة الفجر      تل أبيب: السيسي قادرٌ على استيعاب وقمع مُظاهرات واحتجاجات مؤيّدي مرسي والتحدّي الكبير يوم الجمعة بعد الصلاة      وفاة الرئيس المصري الاسلامي السابق د. محمد مرسي أثناء جلسة محاكمته اليوم إثر نوبة قلبية..و”الإخوان المسلمون” تعتبر وفاته جريمة قتل متعمدة      الحوثيون يستهدفون مطار ابها السعودي مجددا بطائرة “قاصف كاي تو” في رابع هجوم في اقل من اسبوع.. ووزير اعلامهم يهدد بتوسيع القصف ليصل الامارات      نتنياهو يدعو إلى فرض “عقوبات” على الفور ضد إيران في حال تجاوزت مخزونها من اليورانيوم المحدد لها بموجب الاتفاق النووي..      جنرال اسرائيلي: الفلسطينيون حذرون جدا و لن يتنازلوا عن استعادة أراضي 67      نتانياهو يدشن في الجولان المحتل مستوطنة جديدة باسم “رامات ترامب” تكريما للرئيس الاميركي      تـأمـلات فـي التأريخ واختلاق التاريخ الـدكـتـور عـبـد القـادر حسين ياسين      الأبعاد الاستراتيجية لمؤتمر البحرين د. عبير عبد الرحمن ثابت      أسرى معتقل عسقلان يبدأون إضراباً مفتوحاً عن الطعام      ابن سلمان: لا نريد حرباً ولكننا سنتعامل مع أي تهديد      ضغوط أم صفقة؟: الأردن ذاهب لمؤتمر البحرين و”يناور” حول المشاركة السعودية في الوصاية الهاشمية ويستقبل المزيد من الوفود..      تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة      جنرال اسرائيلي سابق : نتنياهو يمنع الجيش من الانتصار على حماس بغزة      الأسرى والتجربة الجزائرية / بقلم الأسير المحرر د. رأفت حمدونة      فريق" الباء" يريد جر واشنطن لحرب مع طهران بقلم :- راسم عبيدات       دُكّوا عُروشَهُم بقلم : شاكِر فَريد حَسَنْ      إبراهيم ابراش أخطاء منظمة التحرير لا تبرر خطيئة الانقسام      لا ازدهار مع الاحتلال د.هاني العقاد      "ديسكو وبار حلال" في ملهى ليلي آخر صيحات الترفيه في السعودية!      إيران ترفض اتهام أمريكا لها بشأن الهجمات على ناقلتي نفط.. ومدمرة أمريكية تتجه لمكان استهدافهما في خليج عمان      دعوات لاغتيال قادة المقاومة مسؤول اسرائيلي : لو تم محو 40 مبنى شاهقًا في وسط غزة لما تم إطلاق الصاروخ      فجر الجمعة ... طائرات الاحتلال تشن عدة غارات على قطاع غزة      "أنصار الله" تعلن استهداف مطار أبها جنوبي السعودية بطائرات مفخخة      نظرية أمن فلسطينية بروفيسور عبد الستار قاسم     
مقالات وافكار 
 

علي هامش قضية الانتماء الكبار يموتون والصغار ينسون‏ !‏ بقلم صبري حجير

2019-05-22
 

علي هامش قضية الانتماء
الكبار يموتون والصغار ينسون‏ !‏ بقلم صبري حجير

 

ملاحظاتي ، على هامش الوقفات والمسيرات التي أطلقتها الجالية الفلسطينية ، في شوارع وساحات المدن الشقراء بمناسبة إحياء ذكرى النكبة ، أو في المناسبات الوطنية الأخرى التي مرت سابقاً ، حيثُ بدى لي كما بدى للآخرين ، غياب لشريحة الشبابية الفلسطينية ، لا بل غياب فئات واسعة من الفلسطينيين ، تلك الفئات التي اعتادت الحضور بالمسيرات الفلسطينية ، فقط لرفع أعلام المعارضة السورية ، وإصباغ أجواء  من البلبلة في المناسبات الفلسطينية ، وبهذا يكون الحشد للمناسبة الوطنية الفلسطينية قد ضاع  وخبى عبر موضوع هامشي ، وغياب الموضوع الأساس ، طبعاً غياب هذه الفئة جاء بسبب حالة الإرتباك التي تعيشها ، بعد الإنتصارات التي حققها الجيش العربي السوري على الأرض .

لا شكَ أن الوضع الفلسطيني الآن يمر في ظروف صعبة ، بل في ظروف قاسية ، تستدعي من الحركة الجاليوية  الفلسطينية التصدي لمهماتها الجماهيرية ، وخاصة في أوروبا ، التي باتت تضم أعداد كبيرة من الفلسطينيين ، الذين جاؤوا إليها بفعل التهجير الصهيوني الغربي المنظم ، مع استدعاء الحركة النقدية للرد على حالتي الإنطواء واللامبالاة ، اللتين تسودا البيئة الشبابية للجالية الفلسطينية في أوروبا ، مع مراعاة الضغوط النفسية الهائلة التي يتعرض لها الشباب الفلسطيني الذي فرضت عليهم الهجرة ، بل فُرض عليهِم التعاطي والتعامل مع بيئات ومناخات جديدة ، وهنا ، بات ينطبق على واقعنا في أوروبا ( الصغار ينسون ) !

لن أحمل الشريحة الشبابية الفلسطينية ، حتى العربية ، المسؤولية في هذا التباطؤ والانكماش الجماهيري ، بل أن المسؤولية تقع على جهات فلسطينية كثيرة ومتعددة ، سواء في داخل أوروبا أو خارجها ، وهي الجهات المسؤولة عن علاقة التأطير الاجتماعي ، وبناء الضمير الفردي والجمعي ، وخاصةً الاتحادات الشعبية ، والمؤسسات الجماهيرية الفلسطينية ، تلك التي مازال يسميها البعض ، في داخل مناطق السلطة الفلسطينية ، سواء في الضفة الفلسطينية ، أو في قطاع غزة " بمنظمات المجتمع المدني ".

بالتأكيد إن العنصرية الصهيونية ، تسعى جاهدةً لإعادة خلط الأوراق ، والمفاهيم لدى الرأي العام الأوروبي تحديداً ، والذي شهد ويشهد تحولات هامة ونوعية ، في التضامن مع شعب فلسطين ، وقضيته العادلة ، ويبدو هذا ، من خلال حملات المقاطعة للمستوطنات والجامعات .. الخ ، وما تعبر عنه القرارات الصادرة عن العديد من البرلمانات الأوروبية ، وازدياد حضور لجان التضامن داخلها مع الشعب الفلسطيني ، وبطبيعة الحال هي تعكس بشكل واضح ، التأييد والتفهم الواسعيين لكفاح شعبنا ضد العنصرية الصهيونية  ، على الرغم من أن الحكومات الأوروبية لا تتمثل الرأي العام ، ولا حتى تأخذ برأي  برلماناتها . من هنا تبرز أهمية توحيد الجهود الفلسطينية والعربية ،

 

بالتأكيد أيضاً ، فإنّ الحركة الجماهيرية الفلسطينية ، عبر مؤسساتها واتحاداتها ، من شأنها أن تحقق البيئة التعبوية التي تؤمن للفرد والجماعة امتلاك الوعي ، وإدراك الحقائق ، والتي من شأنها أيضاً توظيف القدرات الخاصة للاجئين ، بما يؤدي الى تماسك مجتمع الجاليات ، والحفاظ على القيم والثوابت ، والتراكمات البنائية ، والتربوية التي تقاوم سلوكيات التقاعس ، وتقوي المشاعر الوطنية .

و القضية الملحة الآن ، أمام الجاليات العربية والفلسطينية ، والتي  لابد أن نجد حلاً لها ، ماذا نفعل  كي نواجه عملية تآكل الهوية الوطنية ، و إفراغ الذاكرة الجمعية ، والتي حدد ( ديفيد بن جوريون ) أول رئيس وزراء للدولة الصهيونية ملامحها عندما قال ( الكبار يموتون والصغار ينسون) 

 
تعليقات