أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 39
 
عدد الزيارات : 35625839
 
عدد الزيارات اليوم : 10063
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   الإتحاد الأوروبي ....إنحياز وعداء سافر بقلم :- راسم عبيدات      يديعوت : وضع المغنية مادونا علم فلسطين على ظهر إحدى أعضاء فرقتها في اليوروفيجن      ليبرمان يطالب بعدم تدخل نتنياهو بقراراته ضد حماس ويريد حسم وليست تسوية      ترقب وشغف في الشارع الاردني للتفاصيل بعد “تسريبات” عن محاكمة وشيكة لمسئول “أمني بارز متقاعد”…إحالات جديدة على التقاعد وتهمة الاساءة والاستغلال الوظيفي في الطريق      إيران ليست جاهزةً للتّفاوض حتى لو “وقفت قِوى العالم” أمامها والسعوديّة تدعو إلى قمّتين “طارئتين” في مكّة      لهندسة لطوق نظيف كخيار لليانكي لاحتواء إيران :المحامي محمد احمد الروسان      إيران تنفي تركيب الحرس الثوري صواريخ مجنحة على قوارب وتؤكد انها لم تأمر قادة الفصائل العراقية المتحالفة معها بالاستعداد لمهاجمة القوات الأمريكية في البلاد      باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد      قائد الحرس الثوري الإيراني: نحن في حرب استخباراتية ونفسية كاملة مع واشنطن وجبهة أعداء النظام الإسلامي      انباء عن إحباط محاولة انقلابية في السودان بعد إعفاء عدد من قادة الشرطة.. والمتظاهرون يزيلون المتاريس والركام حول مكان اعتصامهم في الخرطوم      هشام الهبيشان. // "إدلب ... منظومة الحرب على سورية بدأت بالتهاوي!؟"      خطوط الوساطة مع إيران.. ماذا يحضر ترامب لها من مفاجآت؟ ولماذا تتقدم سويسرا على قطر؟ كمال خلف      هُناك مِنصّات صواريخ باليستيّة منصوبة في قِطاع غزّة.... لماذا يَهبُط شخص في مكانته إلى هذا المُستوى من الكذِب والتّزوير؟      الخارجية الفلسطينية: الرئيس يستعد لإجراء مفاوضات مباشرة مع نتنياهو في موسكو      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان صاروخي اسرائيلي فوق دمشق      الدفاع الروسية: "النصرة" تستعد للقيام باستفزازات في إدلب باستخدام مواد كيميائية      في يوم النكبة أحن إلى المجدل / بقلم الدكتور رأفت حمدونة      حرب إدارة يُقابلُها حرب إرادة ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      سلاح حماس الجديد: طائرات مسيرة تحمل صواريخ مضادة للدبابات      سليماني خلال لقاءات سرية في العاصمة العراقية مع حلفاء ايران: استعدوا للحرب      للمرة الاولى بعد خلعه ..مبارك يكشف خبايا أسرار مهمة للمرة الاولى.. ويتحدث عن عواقب "صفقة القرن"      صفقة_القرن_طبخة_شاطت_وتعفنت.!؟ منذر ارشيد      أحمد بدارنة // عندما تبكي الرجال       خربشات في ذكرى النكبة بقلم : شاكر فريد حسن      إيران تتهم الولايات المتحدة بتصعيد “غير مقبول” للتوترات وتؤكد أن طهران تتصرف “بأقصى درجات ضبط النفس” وتستبعد الحوار معها      استشهاد أسرة يمنية بغارة للتحالف السعودي على حي سكني وسط صنعاء      لغة الحرب تتراجع بين طهران وواشنطن.. خامنئي لن تقع الحرب بيننا وبين أمريكا.. بومبيو من موسكو: لا نرغب بشن الحرب ولكن نمارس ضغوطا على إيران لتغيير سلوكها..      نكبة أمّة بأسرها! صبحي غندور*      طهران: الاستعدادات العسكرية والدفاعية الإيرانية في أعلى مستوى ضد أي تهديد وواشنطن والجبهة الصهيونية ستذوقان مرارة الهزيمة      .65 اصابة بينها خطيرة بمليونية العودة شرق قطاع غزة     
مقالات وافكار 
 

90 عاما على ميلاد العندليب الأسمر (1-2) عبد الناصر يوفق بين عمالقة الفن: أم كلثوم عبد الوهاب وعبد الحليم // زياد شليوط

2019-05-15
 

90 عاما على ميلاد العندليب الأسمر (1-2)

 

عبد الناصر يوفق بين عمالقة الفن: أم كلثوم عبد الوهاب وعبد الحليم

زياد شليوط

 

يعود الحديث ليتجدد عن عبد الحليم حافظ، ونحن نقف على مسافة أكثر من شهر لحلول ذكرى ميلاده التسعين، ذلك الحديث الذي لم ينقطع يوما، منذ وفاته قبل 43 عاما في نهاية آذار 1977، حتى يصدق فيه القول أنه ما زال يشغل الناس على صعيدين، الأول متابعة أغانيه بشغف وبشكل غير منقطع وغير مسبوق من قبل عشاق فنه خاصة والجمهور العربي عامة، والثاني مواصلة الحديث عن عبد الحليم إعلاميا في تلقف آخر أخباره أو أسرار حياته وما ينتج عنها من حكايات وشائعات حتى اليوم، والتي تتصاعد سنويا وتتكثف في ذكرى وفاته من كل عام.

ومع أن ذكرى وفاته الأخيرة في مارس الماضي، مرت هادئة نوعا ما، الا أن بوادر السخونة بدأت تظهر مع اقتراب ذكرى ميلاده التسعين في حزيران القادم. وقد لفت نظري أن التسخين يأتي من بلادنا وليس من مصر على عكس المتوقع، وفي هذه المقالة سأتناول ما جاء من إساءة لعبد الحليم في مقالين من كاتبين أحدهما يهودي والآخر عربي.

كتب جبريئيل م. روزنباوم في ملحق "هآرتس" الأدبي – الفني ليوم 8/5/2019، مقالا عن أم كلثوم بعدما حضر عرضا غنائيا لأغانيها في القاهرة مؤخرا، أورد فيه أكثر من حادثة على لسان محمود، ضابط الإيقاع في الفرقة الماسية والتي سمعها منه شخصيا كما يذكر.

الحادثة الأولى، والتي لم أسمع بها من قبل، تقول أن أعضاء الفرقة الماسية سافروا مع عبد الحليم إلى دمشق، لكن ما أن صعدوا الى الطائرة جاءت أوامر بعودتهم، وتبين أن أم كلثوم تريد تسجيل أغنية في الإذاعة وهي معتادة على عازفي الفرقة، مما سبب غضب عبد الحليم.

الحادثة الثانية وهي حادثة معروفة، والتي جمعت بين عبد الحليم وأم كلثوم في الحفل الغنائي بعيد ثورة 23 يوليو وبحضور الرئيس جمال عبد الناصر، حيث اعتلت أم كلثوم المسرح أولا واستمرت تغني حتى ساعات الفجر، وهذا ما اعتبره عبد الحليم محاولة منها لمنعه من الغناء.

ما يثير في الأمر أن الكاتب وضع رأيه الشخصي، الذي ادعى فيه أن عبد الناصر " بمكانته وبشخصيته لم يجرؤ على الطلب من أم كلثوم أن تنزل عن المسرح وهكذا لم يغن عبد الحليم تلك الليلة". هنا يظهر النقص في المعلومات لدى الكاتب أو أنه يهدف الى الطعن في عبد الناصر ومكانته والإساءة له. فالمعروف أن عبد الحليم ورغم ما قامت به أم كلثوم انتظر واعتلى المسرح بعدها، وقبل أن يغني قال عبارته المشهورة بأن الغناء بعد أم كلثوم يعد إما تكريما أو مقلبا، فغضبت أم كلثوم من مقولته وحصل خصام وجفاء بينهما.

ويروي عبد الحليم في مذكراته لايريس نظمي بأنه لم يشارك في حفل الثورة في العام التالي في أعقاب ما حدث، وانتبه عبد الناصر الى غيابه، وعرف المشكلة، فاتصل الرئيس بعبد الحليم طالبا منه المشاركة في حفل الثورة في الإسكندرية بعد ثلاثة أيام، وفعلا شارك عبد الحليم وحرص الريس على حضور الحفل، ويروي حليم " شعوري بالاهانة زال باصرار الرئيس جمال عبد الناصر على اشتراكي في حفل الإسكندرية وبحضوره الحفل وبقائه فوق مقعده حتى لحظة انتهائي من الغناء. كان ذلك أكبر تكريم لي، ولو لم يحدث ذلك لظللت أتألم سنوات طويلة من هذه الإهانة التي لحقت بي دون ذنب مني". (ص 120)

وفي مكان آخر أيضا يسيء الكاتب عن قصد كما يظهر، للرئيس والزعيم جمال عبد الناصر بالعودة للقول: " حتى الرئيس لم يتمكن من الوقوف أمام قوة أم كلثوم، واضطر الى تلبية رغبة المغنية حتى عندما مس الأمر بالمغني الأثير عنده". لكن الوقائع وما جاء على لسان عبد الحليم، يفند ما يذهب اليه روزنباوم من محاولة رخيصة ومكشوفة لإساءة الى الزعيم.

ورغم أن الكاتب يعترف في مكان آخر بأن عبد الناصر وفق بين عبد الوهاب وأم كلثوم وفض الخلاف بينهما، والذي نتج عنه أغنية " انت عمري"، إلا أنه صور الأمر وكأن عبد الناصر غضب من عبد الوهاب، وبناء عليه استجاب عبد الوهاب لطلب عبد الناصر. وهذا يظهر رغبة الكاتب بالإساءة لعبد الناصر. لأن تلك الحادثة مشهورة ومعروفة، ويذكرها الأستاذ سامي شرف، مدير مكتب الرئيس عبد الناصر في حديثه مع الصحفي عبد الله إمام في كتابه " عبد الناصر كيف حكم مصر؟"، فيقول شرف أن عبد الناصر طلب منه أن يوصل لعبد الوهاب رغبة عبد الناصر في لقاء قمتي الفن في مصر والعالم العربي في عمل مشترك، ويتابع " .. وجاء عيد العلم 1964 حيث كان قد تقرر تكريم الأستاذ محمد عبد الوهاب وسيدة الغناء العربي أم كلثوم، وعندما تقدم عبد الوهاب للمنصة قال له الرئيس: امتى حانسمع لحن لك تغنيه السيدة أم كلثوم؟ فقال له عبد الوهاب: حاضر يا سيادة الرئيس.

ووجه عبد الناصر نفس السؤال لسيدة الغناء العربي، فقالت: يا ريس أنا مستعدة وجاهزة أغني أي لحن لمحمد.

وكانت " انت عمري" " (ص 305)

ومن خلال تلك الشهادات نتعرف الى جانب من شخصية الزعيم الخالد عبد الناصر، في احترامه لفناني مصر وخاصة الكبار وتعامله الإنساني معهم، وهناك شهادات عديدة أخرى، في أنه لا يستخدم سلطاته معهم، بل جاء تعامله إنسانيا ومن منطلق الاحترام والتقدير، ونختم هذه الحلقة بما قاله عبد الناصر عن الفنانين الكبيرين كما نقلها سامي شرف " ومن أقوال عبد الناصر التي لا أنساها: لقد استطاع فن محمد عبد الوهاب وفن أم كلثوم أن يجمع العرب من المحيط إلى الخليج" (ص 306)

في الحلقة القادمة سأتوقف عند الخلاف بين الصديقين عبد الحليم حافظ وبليغ حمدي.

 

 
تعليقات