أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مرحلة التحديات الكبرى ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 20
 
عدد الزيارات : 36281742
 
عدد الزيارات اليوم : 3582
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   بعد إسقاط الطائرة المسيرة الإيرانية.. ترامب واللعب بذيل الأسد دكتورة ميساء المصري      واشنطن تستدرج طهران للوقوع في أخطاء استراتيجية // د. شهاب المكاحله      أمريكا للصين في هرمز وباب المندب.. عليك ان تدفع منى صفوان      الغرباء السوريون والفلسطينيون: تمدد اليمين في لبنان.. وصفة لحرب الجيل القادم كمال خلف      جهالات سفير أمريكا اليهودي لدى الكيان الصهيوني عبد الستار قاسم      هل سيصلي نصر الله في القدس..؟؟؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      تصاعد التوتر في الخليج من الانتشار العسكري الأميركي إلى هجمات على ناقلات نفط وإسقاط طائرات مسيرة      ظريف من فنزويلا: الإرهاب يوجد حيث تحضر أميركا      أخبرت ترامب أن تنظيم "داعش" قتل أمها واخوتها فسألها: "وأين هم الآن؟"      السيد نصر الله: أميركا لا تستطيع فرض حرب عسكرية على إيران      إبلاغات من واشنطن من وراء الستارة لعواصم عربيّة صديقة: استراتيجيّة ضرب النّفوذ الإيراني “في الأطراف” الأولويّة الآن.. و”الجزء السياسي” في صفقة القرن      المقاومة تُسقط طائرة تصوير إسرائيلية وسط قطاع غزة      مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ: الكيان فشِل خلال 36 عامًا بالحرب ضدّ حزب الله والسعوديّة أخفقت ضدّ الحوثيين وهذا انتصارٌ لإيران وعلى حليفتيْ واشنطن التعاون لاستئصال الـ”سرطان”      قائد المنطقة الشماليّة: الجبهة الداخليّة ستتعرّض بالحرب المقبلة لهجومٍ بأعدادٍ كبيرةٍ جدًا من الذخائر الدقيقة والأكثر فتكًا وخطّة حكوميّة لإخلاء المُستوطنين بالشمال والجنوب      الحوثيون: استهداف مطار جازان السعودي بطائرات مسيرة من نوع قاصف “2 كيه” في عملية واسعة أصابت أهدافها بدقة عالية      خامنئي يتوعد بريطانيا: سوف نرد على سرقة ناقلة النفط الإيرانية عندما تأتي الفرصة والمكان المناسب و”سنواصل حتما” الحد من تعهداتها بشأن برنامجها النووي      غسان فوزي // عن الهيمنة وأدواتها التدميرية !      لإيران الحق بامتلاك السلاح النووي عبد الستار قاسم      حركة الجهاد الإسلامي: وزارة العمل اللبنانية تتخذ إجراءات ظالمة بحق العمال الفلسطينيين      نتنياهو يتحدث عن ضربة عسكرية ساحقة للبنان ويهدد نصر الله لو تجرأ وهاجم إسرائيل      ستشمل هجوما بريا شاملا صحيفة عبرية: الحرب المقبلة على قطاع غزة ليست بعيدة و ستكون أكثر دموية      جـرعة قـوية من النقـد الذاتي / الدكتور عبدالقادرحسين ياسين      الرئيس الايراني يؤكد فشل أميركا وهزيمتها أمام الرأي العام العالمي والمنطقة      لجنة احياء مئوية القائد جمال عبد الناصر في الداخل الفلسطيني تستعد لاحياء ذكرى ثورة 23 يوليو       رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل أنموذج المقدمة والإشهار      مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ: انسحاب الإمارات أكّدت أنّ حرب اليمن هي معركة بن سلمان الشخصية فقط      حديث السيّد نصر الله يُهيمِن على الأجندة الإعلاميّة الإسرائيليّة برغم الرقابة المُشدّدّة ومنسوب القلق ارتفع جدًا بعد المُقابلة      حرب الجَلَد والتحمل بين إيران وأمريكا عبد الستار قاسم      غسان فوزي //عن الاساس الفلسطيني المشترك ومحاولات الاستئثار بالحركة الوطنية !      هل تحول الدم العربي الى نفط وقطران.. ولماذا تتوسع قاعدة العديد بأموال قطر منى صفوان     
مقالات وافكار 
 

افكار الصندوق الامريكي د. هاني العقاد

2019-05-14
 

 

اكثر من يتحدث عن  الصفة الامريكية هم الامريكان وخاصة طاقم السلام التابع للبيت الابيض و مستشاروترامب  والمتابع لما يصدر عن هذا الفريق  يلاحظ كثافة التصريحات المركزة خلال  الفترة الاخيرة وهذا يعني ان الطاقم انتقل من مرحلة الاقناع والحشد التي باءت بالفشل الى مرحلة الضغط على الفلسطينين سياسيا عبر شن هجوم غير طبيعي على الموقفين الرسمي  والفصائلي  الفلسطيني  , هذا يعني  ان الطاقم يبذل جهد مكثف لمحاولة تذويب جبل الجليذ الفلسطيني امام الصفقة لعلهم يقبلوا اي من بنودها , في سبيل ذلك  بدأ واضحا ان الفريق قسم  الادوار بين اعضائه . غرينبلات بدأ هجومه على كل القيادات الفلسطينية  دون استثناء و بدا يكيل الاتهامات لحماس والجهاد بانهم الوحيدين من يقع عليهم اللوم في معاناة الفلسطينين ولم يتوقف الامر عند هذا الحد بل بدأ يذكر القيادات الفلسطينية بالاسم وخاصة من يقول ان صفقة القرن ولدت ميته وتشكل تهديد حقيقي للفلسطينين. في الوقت ذاته ادارة البيت الابيض قررت  اعطاء الفلسطينين مهلة عام لدراسة الصفقة وقبولها  وبعد ذلك سيتخذ اجراءات ضد الطرف الذي يعرقل دون ان يحدد طبيعة الاجراءات وكأن البيت الابيض لم يتخذ اي اجراءات ضد الفلسطينين بسبب قرارهم النهائي حول رفض الخطة الامريكية . جاريد كوشنرف يالجانب الاخر  يتولي مسألة التنظير للصفقة ومحاولة اقناع الفلسطينين بمجرد التفكير فيما تحتوية هذه الصفقة ووالكشف عن بعض الاغراءات المادية والاقتصادية التي ستغير حياة الفلسطيني راسا على عقب .

 

لم يخفي  كوشنر اهم بنود الصفقة التي لم تعتمد حل الدوتلين كاساس لحل الصراع وجلب السلام وقال " ان حل الدولتين لم ينجح في السابق مما يتطلب التخلي عن هذا السياق و لدينا افكار خلاقة خارج الصندوق وقد تؤدي الى تحقيق السلام " دون ان نتسائل ما في الصندوق الامريكي من افكار..؟ فكلها   لا تعتمد الحل على اساس حل الدولتين..,  افكار اقتصادية لكيان فلسطيني بجناحين في غزة والضفة استثمار مليارات الدولارات في هذه المناطق  والمحيط العربي بمشاركة خبراء اقتصاد  امريكين لن يتركوا للفلسطينين الاستقلال براس المال او الاستقلال الاقتصادي  بل ستكون مهمتهم رسم قنوات لتصفي الاموال التي ستدور في دائرة تشغيل الفسطينين نحو الخزانة الامريكية . ما في الصندوق الامريكي من افكار لا يمكن تسميتها على الاطلاق بخطة سلام بل خطة لتثبيت الدولة اليهودية القومية للشعب اليهودي واسنادها بمليارات الدولارات لتكون في مركز تفوق امني وسياسي وعسكري و اقتصادي كبير. ما في الصندوق الامريكي من افكار للسلام لا تعتمد اي اساس للحل غير الاساس الاقتصادي الوهمي  حتي مبادرة السلام العربية 2002 التي طرحت في قمة بيروت ومازالت على الطاولة قال عنها كوشنر انها اصبحت شيئا من الماضي ولم تنجح لانها تحمل افكار تقليدية . ما في الصندوق الامريكي هو قبول العرب لاقامة  علاقات سياسية ودبلوماسية مع هذا ااسرائيل  دون ربط ذلك  بتحقيق السلام او قيام الدولة الفلسطينية .

 

ما في الصندوق الامريكي افكار تزعم تغير حياة الفلسطينين للافضل وفتح مناطقهم امام الاستثمار كركيزة هامة تساعد الامريكان عن القفز عن اي حلول يرغب بها الفلسطينين للعيش في دولة مستقلة قابلة للحياة جنبا الى جنب مع دولة اسرائيل وهذا ما تحدث عنه كوشنر عندما قال  " تركزينا ينصب على الحل من الاسفل الى الاعلي"   مع ذلك لا اعتقد ان خطة البيت الابيض ستنتهي خلال فترة وجيزة بل تحتاج عقود وهذا يعني  ان هناك اجيال من الساسة الفلسطينين تصنعهم الولايات المتحدة لهذه المراحل بالتتابع  برغم رفض القيادة الحالية . . لعله بات واضحا ان ما بالصندوق الامريكي مجرد مشروع اقتصادي امروصهيوني يوظف الشعوب المسكينة والمغلوبة على امرها من الفلسطينين وبعض دول الاقليم كعبيد ليس اكثر لعشرات السنين مقابل الغذاء وتقديم حلول كافة الازماتهم الاقتصادية  التي صنعها الامريكان والاسرائيلين ذاتهم. هذه هي الافكار الابداعية التي تحدث  عنها فريق البيت الابيض الامريكي للسلام افكار ليس اخلاقية ولا خلاقة ولا ابداعية بقدر ما هي افكار استعبادية   .

 

الافكار الابداعية الامريكية تمنح اسرائيل السيادة على الارض الفلسطينية وتوظف الفلسطينين كاجراء لدي شركات ضخمة براس مال امريكي دون اي سيادة سياسية او اقتصادية فلسطينية   ولن تعترف الولايات المتحدة بعد ذلك بحق تقرير المصير للفلسطينين لانهم حققوا تقرير مصيرهم اقتصاديا واعطوهم الخبز والطعام والسيارات  والبيوت والتنقل برقابة استخابراتية مركزية  تلاحقهم في كل مكان يصلوا اليه وبالطبع سترسم ادارة البيت الابيض الخارطة السياسية للفلسطينين علي مدار عشرات السنوات وعبر مراحل بعيدة المدي. كل ما بالصندوق الامريكي مرفوض وقبولة يعني الخيانة واشتراك  في تصفية القضية الفلسطينية وسيكتب التاريخ ان هذه الافكار هي افكار لصالح دولة الكيان اليهودي الجديد ليس اكثر . لذلك كل افكار الصندوق الامريكي ما هي الا قاذورات امريكية  بحته يجب كبها في اودية النسيان ومزابل الشعوب الحرة  , ولعل محاربتها شرف نضالي كبير ومواجهتها بات من معالم الانتماء الوطني الفلسطيني الخالص  . وان مجرد الاطلاع على هذه الافكار او النظر لما في الصندوق الامريكي جريمة بحق الشهداء و الاسري و الارض والشعب وعلي فريق ترامب ان يدرك انه فريق فاشل بسبب لسانه االاسرائيلي  وبنائه خطته على اساس مصلحة شعب اسرائيل  دون مصلحة الفلسطينين وعليه ان يدرك ان جبهة الصد الفلسطيني باختلاف مكوناتها لن تنكسر وستبقي صبلة مهما حاول الفريق استخدام اساليب لتفتيت هذه الجبهة .

Dr.hani_analysisi@yahoo.com

مرفقان (2)
 
تعليقات