أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 22
 
عدد الزيارات : 35625733
 
عدد الزيارات اليوم : 9957
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   الإتحاد الأوروبي ....إنحياز وعداء سافر بقلم :- راسم عبيدات      يديعوت : وضع المغنية مادونا علم فلسطين على ظهر إحدى أعضاء فرقتها في اليوروفيجن      ليبرمان يطالب بعدم تدخل نتنياهو بقراراته ضد حماس ويريد حسم وليست تسوية      ترقب وشغف في الشارع الاردني للتفاصيل بعد “تسريبات” عن محاكمة وشيكة لمسئول “أمني بارز متقاعد”…إحالات جديدة على التقاعد وتهمة الاساءة والاستغلال الوظيفي في الطريق      إيران ليست جاهزةً للتّفاوض حتى لو “وقفت قِوى العالم” أمامها والسعوديّة تدعو إلى قمّتين “طارئتين” في مكّة      لهندسة لطوق نظيف كخيار لليانكي لاحتواء إيران :المحامي محمد احمد الروسان      إيران تنفي تركيب الحرس الثوري صواريخ مجنحة على قوارب وتؤكد انها لم تأمر قادة الفصائل العراقية المتحالفة معها بالاستعداد لمهاجمة القوات الأمريكية في البلاد      باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد      قائد الحرس الثوري الإيراني: نحن في حرب استخباراتية ونفسية كاملة مع واشنطن وجبهة أعداء النظام الإسلامي      انباء عن إحباط محاولة انقلابية في السودان بعد إعفاء عدد من قادة الشرطة.. والمتظاهرون يزيلون المتاريس والركام حول مكان اعتصامهم في الخرطوم      هشام الهبيشان. // "إدلب ... منظومة الحرب على سورية بدأت بالتهاوي!؟"      خطوط الوساطة مع إيران.. ماذا يحضر ترامب لها من مفاجآت؟ ولماذا تتقدم سويسرا على قطر؟ كمال خلف      هُناك مِنصّات صواريخ باليستيّة منصوبة في قِطاع غزّة.... لماذا يَهبُط شخص في مكانته إلى هذا المُستوى من الكذِب والتّزوير؟      الخارجية الفلسطينية: الرئيس يستعد لإجراء مفاوضات مباشرة مع نتنياهو في موسكو      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان صاروخي اسرائيلي فوق دمشق      الدفاع الروسية: "النصرة" تستعد للقيام باستفزازات في إدلب باستخدام مواد كيميائية      في يوم النكبة أحن إلى المجدل / بقلم الدكتور رأفت حمدونة      حرب إدارة يُقابلُها حرب إرادة ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      سلاح حماس الجديد: طائرات مسيرة تحمل صواريخ مضادة للدبابات      سليماني خلال لقاءات سرية في العاصمة العراقية مع حلفاء ايران: استعدوا للحرب      للمرة الاولى بعد خلعه ..مبارك يكشف خبايا أسرار مهمة للمرة الاولى.. ويتحدث عن عواقب "صفقة القرن"      صفقة_القرن_طبخة_شاطت_وتعفنت.!؟ منذر ارشيد      أحمد بدارنة // عندما تبكي الرجال       خربشات في ذكرى النكبة بقلم : شاكر فريد حسن      إيران تتهم الولايات المتحدة بتصعيد “غير مقبول” للتوترات وتؤكد أن طهران تتصرف “بأقصى درجات ضبط النفس” وتستبعد الحوار معها      استشهاد أسرة يمنية بغارة للتحالف السعودي على حي سكني وسط صنعاء      لغة الحرب تتراجع بين طهران وواشنطن.. خامنئي لن تقع الحرب بيننا وبين أمريكا.. بومبيو من موسكو: لا نرغب بشن الحرب ولكن نمارس ضغوطا على إيران لتغيير سلوكها..      نكبة أمّة بأسرها! صبحي غندور*      طهران: الاستعدادات العسكرية والدفاعية الإيرانية في أعلى مستوى ضد أي تهديد وواشنطن والجبهة الصهيونية ستذوقان مرارة الهزيمة      .65 اصابة بينها خطيرة بمليونية العودة شرق قطاع غزة     
مقالات وافكار 
 

قرار الشعوب ما بين صفقة القرن القديمة والجديدة // بقلم الدكتور جمال سلسع

2019-04-20
 

قرار الشعوب ما بين صفقة القرن القديمة والجديدة

            بقلم الدكتور جمال سلسع

كان لا بدَّ ان أعود الى الكتابة الصحفية لأقرأ قراءة موضوعية تاريخية ما يسمى بصفقة القرن الجديدة. دائما كانت بلادنا العربية  شهوة استعمارية يسعى اليها الأخرون، فالاستعمار يبحث دائما عن وسائل عدة من اجل تمرير أهدافه. فلغة الاستعمار واحدة وان تعددت أشكالها وأساليبها والتاريخ دائما يذكرنا كي لا ننسى  بأنه مع الشعوب دائما. فبعد هزيمة الأطماع الألمانية التوسعية في السيطرة على العالم بعد الحرب العالمية الأولى والثانية. وبعد انكسارها وانتصار الاتحاد السوفياتي وظهور القوة الأمريكية، اتجهت انظار أمريكا وحافاؤها الى العالم الاسلامي والعربي ليكون سدا منيعا امام الاتحاد السوفياتي وحارسا للغرب خاصة وهذا العالم غني بموارده الطبيعية وثرواته المعروفة.فعملت على تأسيس حلف بغداد ليكون رديفا لحلف الأطلسي في ذلك الوقت_ وهو ما استطيع تسميته بصفقة القرن القديمة_ وقد بدأ الحلف بتركيا وايران وافغانستان وباكستان والعراق. وقد لعب الرئيس الراحل جمال عبد الناصر دورا هاما في محاربة هذا الحلف وخطورته على عالمنا العربي. ونعلم جيدا كيف كسر" جون جمال" تلبية للشارع العربي بعمله البطولي الانتحاري، القوة العسسكرية البحرية الفرنسية في قناة السويس، تلك القوة القادمة لكسر الموقف الشعبي المصري وتمرير هذه الصفقة صفقة حلف بغداد. وقد سقط الحلف وسقطت بغداد بالثورة فيها وسقطت الملكية فيها. اذ كانت الشعوب العربية كلها مع موقف مصر في ذلك الوقت. وقد أثبت التاريخ ان لغة الشعوب اقوى من كل المؤامرات والقوات العسكرية.

واليوم تتباهى امريكا  واسرائيل بصفقة القرن الجديدة من اجل تصفية القضية الفلسطينية وصولا الى تحقيق الحلم الصهيوني من النيل الى الفرات.فكيف يرى الشارع العربي ذاته في مرآة غده؟ وغده مسلوب الارادة مهزوما بلغة العواصم.

واليوم يسمع العالم لغة الشعب العربي وصحوته في الجزائر والسودان الذي أثبت قوته وجدارته في رسم خارطة بلاده ومستقبله، وصفقة القرن الحالية لا يتم اسقاطها الا بلغة الشارع العربي  وأمريكا لا تزال تحاول تخدير هذا الشارع وارادته باعلانها عدة مرات عن انها ستعلن عن هذه الصفقة وتسرب مقاطع لعل الشارع يلتقطها جرعة جرعة ويسكر من خلا ل اغراءاتها الكاذبة. التاريخ قال كلمته وعلينا ان نقرأ هذه الكلمة ونحترمها ونتمسك بها وندافع عنها. لأننا بها نحترم الارض والوطن والقضية. والويل اذا التزمت شعوبنا العربية الصمت

 
تعليقات