أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 15
 
عدد الزيارات : 35635893
 
عدد الزيارات اليوم : 531
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   ظريف يؤكد أن “تبجحات” ترامب حول “إبادة” إيران “لن تقضي عليها”.. والإيرانيون بقوا واقفين لآلاف السنين بينما رحل كل المعتدين      الدفاع الجوي الروسي يتصدى لـ6 قذائف أطلقت نحو قاعدة حميميم في سوريا      للمرة الثالثة خلال ثلاثة ايام...المضادات الأرضية للدفاع الجوي السوري تتصدى لأهداف معادية فوق القنيطرة      ترامب: إذا أرادت طهران “خوض حرب” وأقدمت على مهاجمة المصالح الأميركية فسيكون ذلك “النهاية الرسمية لإيران”      البيت الابيض : الجزء الاقتصادي من صفقة القرن سيعلن من البحرين      كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد      جولات أمريكية فاشلة ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      ورحل د. الطيب تيزيني .. المفكر والمثقف السوري المشتبك مع التراث والسلطة// بقلم : شاكر فريد حسن      الـمـَسـيـرة الـطـويـلـة إلى الحـُـرّيـة // الدكتور عبد القادر حسين ياسين      الإتحاد الأوروبي ....إنحياز وعداء سافر بقلم :- راسم عبيدات      يديعوت : وضع المغنية مادونا علم فلسطين على ظهر إحدى أعضاء فرقتها في اليوروفيجن      ليبرمان يطالب بعدم تدخل نتنياهو بقراراته ضد حماس ويريد حسم وليست تسوية      ترقب وشغف في الشارع الاردني للتفاصيل بعد “تسريبات” عن محاكمة وشيكة لمسئول “أمني بارز متقاعد”…إحالات جديدة على التقاعد وتهمة الاساءة والاستغلال الوظيفي في الطريق      إيران ليست جاهزةً للتّفاوض حتى لو “وقفت قِوى العالم” أمامها والسعوديّة تدعو إلى قمّتين “طارئتين” في مكّة      لهندسة لطوق نظيف كخيار لليانكي لاحتواء إيران :المحامي محمد احمد الروسان      إيران تنفي تركيب الحرس الثوري صواريخ مجنحة على قوارب وتؤكد انها لم تأمر قادة الفصائل العراقية المتحالفة معها بالاستعداد لمهاجمة القوات الأمريكية في البلاد      باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد      قائد الحرس الثوري الإيراني: نحن في حرب استخباراتية ونفسية كاملة مع واشنطن وجبهة أعداء النظام الإسلامي      انباء عن إحباط محاولة انقلابية في السودان بعد إعفاء عدد من قادة الشرطة.. والمتظاهرون يزيلون المتاريس والركام حول مكان اعتصامهم في الخرطوم      هشام الهبيشان. // "إدلب ... منظومة الحرب على سورية بدأت بالتهاوي!؟"      خطوط الوساطة مع إيران.. ماذا يحضر ترامب لها من مفاجآت؟ ولماذا تتقدم سويسرا على قطر؟ كمال خلف      هُناك مِنصّات صواريخ باليستيّة منصوبة في قِطاع غزّة.... لماذا يَهبُط شخص في مكانته إلى هذا المُستوى من الكذِب والتّزوير؟      الخارجية الفلسطينية: الرئيس يستعد لإجراء مفاوضات مباشرة مع نتنياهو في موسكو      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان صاروخي اسرائيلي فوق دمشق      الدفاع الروسية: "النصرة" تستعد للقيام باستفزازات في إدلب باستخدام مواد كيميائية      في يوم النكبة أحن إلى المجدل / بقلم الدكتور رأفت حمدونة      حرب إدارة يُقابلُها حرب إرادة ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      سلاح حماس الجديد: طائرات مسيرة تحمل صواريخ مضادة للدبابات      سليماني خلال لقاءات سرية في العاصمة العراقية مع حلفاء ايران: استعدوا للحرب      للمرة الاولى بعد خلعه ..مبارك يكشف خبايا أسرار مهمة للمرة الاولى.. ويتحدث عن عواقب "صفقة القرن"     
مقالات وافكار 
 

حكومة الواقع الجديد بقلم: فراس ياغي

2019-03-12
 

 

 

 الدكتور محمد إشتيه مهني وذو فهم مؤسساتي وهو من الجيل القادر على مواكبة مفاهيم الحداثه وعصر الديجتال مرتبطا بالحق الوطني الثابت للشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقله، لكن السؤال المطروح الآن، هل مشاكلنا وهمومنا بقدرة الدكتور على ايجاد الحلول لها؟!! وهل المهنيه والوطنيه هي الدواء للداء المُستفحل؟!!!

أعتقد جازما ان الازمة أكبر بكثير من مسألة نوعية رئيس الحكومه المطلوب او طبيعتها او برنامجها، فالازمات متعدده، تبدأ بالصراعات الفتحاويه الداخليه وتمرُّ بالانقسام الذي يتحول تدريجيا لإنفصال، وبقرصنة أموال المقاصه، ولا تنتهي فقط بمشروع الاداره الامريكيه بفرض حلول لا تتماشى بالمطلق مع القانون الدولي وتتناقض بشكل صارخ مع الحد الادنى للحقوق الوطنيه للشعب الفلسطيتي.

 ورغم أن الحكومه ولايتها وسلطتها القانونيه لا تتجاوز المناطق المسماه جورا بمناطق "أ" سوى ببعض الصلاحيات المدنيه في منطقه "ب" إلا أن مجرد وجود أزمه ماليه تم إفتعالها وفقا للخطه الأمريكيه لفرض شروطها على الشعب الفلسطيني، تؤكد أن القادم أكبر من الإمكانيات والقدرات في ظل تلك الأزمات المتعدده، حكومة الدكتور إشتيه التي سيشكلها تعكس مفهوم ضيق للتعامل مع الواقع الفلسطيني المتردي لأن النظره إليها ستكون وفق مقاييس حزبيه وفئويه، خاصة من الطرف المسيطر بأمر الواقع على غزه، وهذا سيؤدي بالضروره لتعميق الإنقسام أكثر وأكثر بعد أن تم حل المجلس التشريعي الذي كان يشكل رمزيا وحدة ما بين جناحي الوطن، ومن جهة أخرى فإن تشكيل الحكومه بدون تفاهمات مع الاطراف الفلسطينيه الفاعله والتي حضورها الجماهيري أعمق بكثير من نظرية التجاهل القائمه والتي تضع أصحابها في مفهوم حتى نكران الذات، ستؤدي حتما إلى معضلة في إجراء الانتخابات كنقطه مركزيه في كتاب التكليف وأنها أحد الاسس الجوهريه في برنامج وعمل الحكومه القادمه.

يبدو أن آفاق المستقبل ذاهبه أكثر نحو سياسة التفكك بعد أن إنتهت عملية سياسة الاحتواء التي إستمرت حتى العام 2005، حيث انطلقت عملية التفكيك المجتمعي والفصائلي الفلسطيني منذ الانقلاب الاسود عام 2007، والسيطره على غزه بقوة السلاح، كما أن التفكيك الجغرافي بين غزة والضفه إنتقل لاحقا إلى تفكيك في الوحده الجغرافيه الواحده بعزل قلب الضفه الغربيه القدس بمقدساتها ومحاصرتها وما يجري من تهويد متسارع لها تُوّجَ بنقل سفارة الولايات المتحده واعتراف ادارة البيت الأبيض بها كعاصمه لدولة الاحتلال، وأثناء ذلك كانت تجري بقوة عملية التدمير والتفكيك الذاتي للحركات والمؤسسات الفلسطينيه لدرجة عزوف الجمهور عنها بحيث وصلت نسبة الشباب التي ترفض الحزبيه والتأطير بداخلها إلى أكثر من 75% منهم.

أمام كل ذلك فإن ما جرى من تكليف لتشكيل حكومه جديدة ليس سوى محاولة للإلتفاف على جوهر الأزمه بل الأزمات والتي حتما ستؤسس للإنفصال أكثر من قدرتها على تحقيق ما ورد في كتاب التكليف، فالإنتخابات أصبحت أقرب لأن تحصر في الضفه فقط منها في الوطن ككل، والإنقسام سيتعمق لأن الحكومه خرجت من باب الفرديه لا من باب التوافق او كنتيجه لوحده وطنيه، وفوق هذا كله الأزمه مع الاحتلال في الضفه ستتصاعد مع طرح خطة ترامب إضافة إلى عدم توفر الحلول للأزمه الماليه التي ستتعمق بالتوازي مع الحلول التصفويه القادمه".

ليس بالخبز وحده يحيى الانسان" جملة الدكتور إشتيه ردا على الابتزاز الامريكي-الاسرائيلي، لكن بدون غزة لا معنى واقعي وعملي لهكذا توجه، فقط بوحدة الجغرافيا والوحدة الوطنيه يمكن المواجهه وتحمل الاعباء، وغير ذلك سيبقى أمنيات إذا كانت النوايا حسنة في الأصل.

 
تعليقات