أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 20
 
عدد الزيارات : 34097946
 
عدد الزيارات اليوم : 6550
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   منذر ارشيد في رسالة لرئيس المجلس الوطني: لست كمالة عدد ولن أكون شاهد ما شافش حاجة      نعيم قاسم: كل ارجاء الكيان الصهيوني في مرمى صواريخ حزب الله وهذا ما قاله عن غزة      “الداخلية الفرنسية” تعلن السيطرة على المظاهرات وتوقيف 1385 ورئيس الوزراء يدعو إلى “الحوار”..      وزير اسرائيلي لا يستبعد زحف الجيش الإسرائيلي على لبنان.. مصادر تقول تهويل غير قابل للتنفيذ      إسرائيل أمام فضيحة: من سرق رشاشين من طِراز “ماغ” من فوق آليات الجيش الإسرائيلي المُنتشر على حدود لبنان الجنوبية؟..      شهداء وجرحى في الحديدة والتحالف السعودي الإماراتي يواصل تصعيده      عـبـد اللطيف اللعـبي بين السِّجن وسـُـقوط الأحلام الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـيـن يـاسـيـن      الكرملين: نتنياهو أبلغ بوتين بتفاصيل العملية الإسرائيلية على الحدود اللبنانية      كيف رد الأردن على رسالة الأسد "انقل للملك إنني أتطلع إلى الأمام ولا أتطلع للخلف"      الحكومة الفرنسية تنشر 90 ألف شرطي تحسباً للتظاهرات...فرنسا تتأهب لتظاهرات جديدة اليوم      أزمة اندلعت في بيروت على خلفية نية رئيس الجمهورية وضع تكليف الحريري بتشكيل الحكومة في عهدة مجلس النواب إثر فشله في تأليفها 7 أشهر      من اجل فكر وخطاب سياسي وبرلماني جديد نبيل عودة      شرف العربي معلق على خاصرة وردة // جواد بولس      واشنطن نقلت الى لبنان تحذيراً جدياً من اسرائيل بالرد.. أطراف دولية اتصلت بإسرائيل لمنع التصعيد في جنوب لبنان..      عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة      نتنياهو : الجيش سيعمل داخل الاراضي اللبنانية قريبا وحزب الله خطط لنقل وحدات خاصة الى اسرائيل      ابراهيم ابوعتيله //أحجية التصويت على مشروع القرار الأمريكي لإدانة المقاومة      الإحتلال يتعمق مأزقه بقلم :- راسم عبيدات      أشرف صالح / عملية الدرع الشمالي ,, قراءة سريعة      عاطف الكيلاني// حماس ما زالت تتخبط … الزهار في لبنان يلتقي أبرز أعداء محور المقاومة ( وليد جنبلاط )      فشل تمرير مشروع أمريكي يدين حركة حماس في الجمعية العامة للأمم المتحدة      وسائل إعلام إسرائيلية: الوحدة الخاصة مكثت عدة أسابيع في غزة قبل عملية خان يونس      6 قضايا خلافية على مائدة المشاورات اليمنية في السويد أهمها إطلاق سراح الأسرى من الجانبين وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى المتضررين      طهران تؤكد أنها ستعاقب الإرهابيين وأسيادهم بعد تفجير تشابهار      ” اليونيفيل ” تصادق على رواية إسرائيل بوجود أنفاق لحزب الله داخل فلسطين المحتلة.. لبنان يقدم شكوى رسمية للأمم المتحدة يتهم إسرائيل بالتمهيد لعدوان عليه      أخ أبو نبيل.. وداعا// زياد شليوط      وكالة سانا : مقتل 5 مدنيين نتيجة لغارة للتحالف الدولي على دير الزور      بري: إذا أرادت "إسرائيل" التمدد بالحفر نحو الأراضي اللبنانية فهناك كلام آخر      مركز أبحاث الأمن القوميّ: تجنّد بن سلمان لإنجاح العقوبات يتناقَض ومصالح السعوديّة وترامب سيفشل بإخضاع طهران لتغيير سياساتها وهدفه قلب نظام الحكم      موقع استخباراتي يكشف ان إسرائيل لا تريد استهداف البنية التحتية والاستراتيجية لـ”حزب الله” وإنما توجيه رسالة دون الدخول في حرب لانها لا تريد العمل على جبهتين     
مقالات وافكار 
 

مُـحَـمـَّـد شـُكري وتحـويل الـتـشـَرُّد إلى نـَـصّ الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـين ياسـين

2018-12-05
 

 

مُـحَـمـَّـد شـُكري وتحـويل الـتـشـَرُّد إلى نـَـصّ

 

الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـين ياسـين

 

عـدتُ الى قـراءة "الخبز الحافي

فالعودة إلى قراءة كتاب تشبه زيارة صديق قـديم...

زيارة واحدة لا تكفي، كما ان قـراءة واحدة لا تكفي.

فالكتاب حقـل من التداعـيات والاحتمالات.

وإعادة القـراءة تسمح لـنا بأن نكـتـشـف مستويات جديدة للنص،

الذي يحمل احتمالات تأويل متعـددة.

 

دخلت هذه السيرة الذاتية التي كتبها محمد شكري الأدب العربي في شكل موارب.

صدرت بالانجليزية في البداية بترجمة بول بولز،

قبل ان تصدر بالفـرنسية بترجمة الطاهر بن جلون وبالعربية.

وعلى الرغم من أن الكتاب كتب بلغة الضاد،

فان حكاية نشره توازي في أهميتها حكاية كتابته.

إذ اضطر المؤلف إلى نشر الكتاب العربي على نفقته الخاصة،

قبل أن تلتفت إليه دور النشر العربية.

 

صار محمد شكري كاتباً باللغات الأجنبية قبل أن يصير كاتباً بلغته الأم!

ولم يكن معروفاً إلا في الأوساط المغـربية،

التي جهـدت كثيراً كي تـُعـرف الأدباء العـرب إلى زميلهم المغربي.

 

كان شكري ابن الريـف المغـربي المهاجر ،

ريـف الـفـقـر والجوع والعـنف، لكنه كان أيضاً ابن طنجة وكاتبها.

أخيرا عـثرت المدينة المغـربية على كاتبها الأمّي.

كان شكري أمـِّـياً لا يعـرف القـراءة والكتابة،

لكنه اكـتـشـف الحـرف في السجـن،

واحترف الكتابة كجزء من تـشـرده الطويل.

 

يكمن إبداع شكري في قـدرته على تحويل التشرد إلى نـصّ،

وفي رؤيته المضمرة للعلاقة بين الكـتابة والحـياة.

فهـو لا يحيا ليكتب، مثلما قال غابرئيل غارسيا ماركيز،

ولا يكـتـب ليحيا، مثلما عـلـمـتـنا شهـرزاد،

بل يجعـل من الحياة والكتابة خطين متوازيين: يحـيا ليحـيا ويكتب ليكتب،

ولا تشبه العلاقة بين الكتابة والحياة، سوى العلاقة بين الباطن والظاهـر.

الباطن هو الحياة، والظاهـر هو الكتابة.

لكن الحياة أكثر غـنى وتـنـوعـا ووحـشية من قـدرة الكتابة على التعـبـيـر...

الحياة تخترع لغـتها، وما عـلى الكتابة سوى اللحاق بها،

ومحاولة القـبـض على أجزاء منها.

 

وهذا ما فعـله شكري في سيرته الناقـصة،

والتي بقـيـت كذلك حتى بعـد إصداره جزءا ثانيا من "الخبز الحافي"، بعـنوان "الشطّار".

 

المدهـش في كتاب شكري هو قـدرته على اللعب،

على أكثر من مستوى في الوقـت نفـسه.

بطل الحكاية الطفـل القادم من الريف البربري، يحاول ان يعـيش.

تعـقـيـدات الحياة تأتي من غـريزة البقاء نفـسها.

غـريزة البقاء هي حـضيض المشاعـر،

الأب الذي يقـتل ابنه ويضرب زوجته،

ويمارس سلطته الوحشية على الابن الباقي.

والأم الخاضعة بلا حول، والعالم الحقـيـقي الشرس،

الذي لا يترك لبطل الحكاية أي هامش للطفولة أو البراءة أو العواطف.

 

من قعـر هذا العالم الموحش والمتوحش تأتي الكتابة،

فالنـص الذي كتبه شكري لا يشبه السير الذاتية في شيء.

في العادة يكون كاتب السيرة الذاتية قد وصل إلى حيز من الشهرة،

لـذا تقوم سيرته بإعادة كتابة حياته، على ضوء موقعه الحالي.

 

فإذا كان كاتب السيرة كاتباً، فان مهمة السيرة القـيـام بتأويل حياة كاتبها،

في وصفها مسيرة متصلة نحو الكتابة.

أما هنا فكاتب السيرة لا شيء.

عـندما كتب شكري كتابه الأول لم يكن شيئا.

كان مجرد مـتـبـطـل في رفـقة مـتـبـطـلـيـن ،

وكتاب يعيشون في هامـش طنجة.

 

هذا سرّ علاقته بجان جينيه التي صارت كتاباً في ما بعـد.

في نهاية سيرته يشير شكري إلى اكتشاف الحـرف ،

وقراره أن يتعـلم القـراءة والكـتابة، بعد مغامرة مشاركته في التهـريب.

بالطبع ، لم يكن هذا الكتاب ممكناً لو لم يتعلم شكري الكتابة،

لكنه ،عـكس الكتاب الآخرين،  كتبَ سيرته كي يبدأ بها حياته الأدبية.

 

لذا تصير السيرة هـنا وكأنها رواية، أي أن دخول عالم القـاع،

يصير شكلا لتهـجـئة جديدة لمعنى الكتابة.

كتابة عارية، وحشية، غريزية،

كتابة تأخذ شكلها من تفاصيل الحياة، تلغي المحظورات،

وتقول الأشياء بوضوح حسيّ، ولغة مسنونة.

 

لم يسبق للمتشردين في مدن العالم العربي أن دخلوا إلى النـص الأدبي.

وشكري لا يكتب عنهم، انه واحد منهم،

يدخل العالم الأدبي بتجربـتـه الشخـصية،

ويأخذنا إلى الخبز المبلل بالأسى وغـريزة البقاء،

والى حياة مراهق متشرد في العالم السفـلي،

حيث تمتزج الرغـبات بالـعـنـف والدعـارة،

وحيث لا شيء سوى محاولة التحايل على الحياة بفـتات الحياة.

كتاب مفـتـوح على الدنيا، ومفتوح على الأسى والخيبة.

كيف كتب شكري كتابه؟

 

هل جاءت الكتابة بتحريض من آخرين؟

أم كانت طلقة في العـتمة؟

وماذا يهم؟ المهم أننا أمام نص قابل لأن يفتح أبواب نصوص جديدة.

غير أن حكاية هذا الكتاب تحمل دلالة على واقع الثقافة العربية.

هل صحيح أن الأسباب التي حالت دون نشر الكتاب زالت،

آو لم يعد احد يجرؤ على الإشارة إليها،

بسبب المكانة الأدبية الرفيعة التي احتلها "الخبز الحافي" في العالم؟

وهل يشير ذلك إلى عدم قدرة الثقافة العربية،

على ان تكون مرجعاً أساسيا لنفسها؟

والدليل على ذلك هو الأزمة التي أثارها تدريس هذا الكتاب،

في الجامعة الأمريكية في القاهرة، منذ أعوام قليلة.

اذ قام حـُرَّاس القيم البائدة بمحاولة منع تدريس الكتاب،

تحت حجة "الدفاع عن الأخلاق"...

 

الدفاع عن الأخلاق لا يكون بحجب الحقيقة، بل بحل المشكلة،

أطلق محمد شكري صرخة الحرية والحياة في كتابه،

وقدم إحدى روائع الأدب العربي المعاصر،

وفتح الباب أمام الهامش بأن يحتل المتن.

وهذا ما تحتاجه الثقافة كي تبقى حية وفاعلة ومبدعة.

 

 
تعليقات