أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 20
 
عدد الزيارات : 34098035
 
عدد الزيارات اليوم : 6639
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   منذر ارشيد في رسالة لرئيس المجلس الوطني: لست كمالة عدد ولن أكون شاهد ما شافش حاجة      نعيم قاسم: كل ارجاء الكيان الصهيوني في مرمى صواريخ حزب الله وهذا ما قاله عن غزة      “الداخلية الفرنسية” تعلن السيطرة على المظاهرات وتوقيف 1385 ورئيس الوزراء يدعو إلى “الحوار”..      وزير اسرائيلي لا يستبعد زحف الجيش الإسرائيلي على لبنان.. مصادر تقول تهويل غير قابل للتنفيذ      إسرائيل أمام فضيحة: من سرق رشاشين من طِراز “ماغ” من فوق آليات الجيش الإسرائيلي المُنتشر على حدود لبنان الجنوبية؟..      شهداء وجرحى في الحديدة والتحالف السعودي الإماراتي يواصل تصعيده      عـبـد اللطيف اللعـبي بين السِّجن وسـُـقوط الأحلام الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـيـن يـاسـيـن      الكرملين: نتنياهو أبلغ بوتين بتفاصيل العملية الإسرائيلية على الحدود اللبنانية      كيف رد الأردن على رسالة الأسد "انقل للملك إنني أتطلع إلى الأمام ولا أتطلع للخلف"      الحكومة الفرنسية تنشر 90 ألف شرطي تحسباً للتظاهرات...فرنسا تتأهب لتظاهرات جديدة اليوم      أزمة اندلعت في بيروت على خلفية نية رئيس الجمهورية وضع تكليف الحريري بتشكيل الحكومة في عهدة مجلس النواب إثر فشله في تأليفها 7 أشهر      من اجل فكر وخطاب سياسي وبرلماني جديد نبيل عودة      شرف العربي معلق على خاصرة وردة // جواد بولس      واشنطن نقلت الى لبنان تحذيراً جدياً من اسرائيل بالرد.. أطراف دولية اتصلت بإسرائيل لمنع التصعيد في جنوب لبنان..      عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة      نتنياهو : الجيش سيعمل داخل الاراضي اللبنانية قريبا وحزب الله خطط لنقل وحدات خاصة الى اسرائيل      ابراهيم ابوعتيله //أحجية التصويت على مشروع القرار الأمريكي لإدانة المقاومة      الإحتلال يتعمق مأزقه بقلم :- راسم عبيدات      أشرف صالح / عملية الدرع الشمالي ,, قراءة سريعة      عاطف الكيلاني// حماس ما زالت تتخبط … الزهار في لبنان يلتقي أبرز أعداء محور المقاومة ( وليد جنبلاط )      فشل تمرير مشروع أمريكي يدين حركة حماس في الجمعية العامة للأمم المتحدة      وسائل إعلام إسرائيلية: الوحدة الخاصة مكثت عدة أسابيع في غزة قبل عملية خان يونس      6 قضايا خلافية على مائدة المشاورات اليمنية في السويد أهمها إطلاق سراح الأسرى من الجانبين وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى المتضررين      طهران تؤكد أنها ستعاقب الإرهابيين وأسيادهم بعد تفجير تشابهار      ” اليونيفيل ” تصادق على رواية إسرائيل بوجود أنفاق لحزب الله داخل فلسطين المحتلة.. لبنان يقدم شكوى رسمية للأمم المتحدة يتهم إسرائيل بالتمهيد لعدوان عليه      أخ أبو نبيل.. وداعا// زياد شليوط      وكالة سانا : مقتل 5 مدنيين نتيجة لغارة للتحالف الدولي على دير الزور      بري: إذا أرادت "إسرائيل" التمدد بالحفر نحو الأراضي اللبنانية فهناك كلام آخر      مركز أبحاث الأمن القوميّ: تجنّد بن سلمان لإنجاح العقوبات يتناقَض ومصالح السعوديّة وترامب سيفشل بإخضاع طهران لتغيير سياساتها وهدفه قلب نظام الحكم      موقع استخباراتي يكشف ان إسرائيل لا تريد استهداف البنية التحتية والاستراتيجية لـ”حزب الله” وإنما توجيه رسالة دون الدخول في حرب لانها لا تريد العمل على جبهتين     
مقالات وافكار 
 

المصيبة.. والطامّة // محمود صالح عودة

2018-12-02
 

المصيبة.. والطامّة

 

 

 

محمود صالح عودة

 

 

 

لم تأت السياسة الخارجية الحالية للإدارة الأمريكية بأي جديد، لكنها أكثر وضوحًا منذ دخول ترمب البيت الأبيض قبل عامين.

 

الرئيس الأمريكي معروف بتصريحاته الفظيعة ليس تجاه الأقليات فحسب بل تجاه كل من يخالفه، ينتقده أو يرى غير ما يرى.

 

يلفت الأنظار في الآونة الأخيرة دفاعه اللا-محدود عن ولي العهد السعودي بعد اغتيال الصحفي جمال خاشقجي بطريقة وحشية، وهو الكاتب المقرب من النظام سابقًا والذي كان يقيم في أمريكا منذ 2017 تاركًا السعودية بعد حملات الترهيب والاعتقالات التي قام بها ولي العهد السعودي. كما كان كاتبًا في صحيفة واشنطن بوست المعروفة، التي يكرهها ترمب ويصرح ضدها وضد مؤسسها جف بيزوس، مؤسس شركة أمازون وأغنى رجل في العالم حسب مجلة فوربز.

 

الأتراك أثبتوا ووزعوا المعلومات، وجهاز الاستخبارات السي آي إيه خلص أن محمد بن سلمان هو المسؤول المباشر عن مقتل الصحفي من خلال معلومات وتحليلات جمعها وقدمها لمسؤولين في الإدارة من الحكومة والمعارضة. لكن ترمب أصر ولا يزال أنهم لم يتوصلوا لهذه النتيجة، مما اضطر بعض أعضاء حزبة وغيرهم من الديمقراطيين باتهامه بالكذب علنًا.

 

رافقت تصريحات ترمب المتتالية هبوطًا في أسعار النفط، وهو أمر قد طالب السعوديين بالقيام به منذ توليه الرئاسة وقد شكرهم على ذلك وطالب بالمزيد من التخفيضات. صرح مرات عديدة أن وجود النظام السعودي ضروريًا لضمان مصالح أمريكا، إسرائيل وحلفاؤهم في المنطقة ولقد بذل رئيس الوزراء الإسرائيلي جهدًا للدفاع عن ولي العهد كذلك.

 

تاريخ الولايات المتحدة مليء بتخطيط ودعم انقلابات عسكرية بمشاركة فعلية حول العالم منذ القرن التاسع عشر وحتى يومنا هذا، إلى جانب الحفاظ على أنظمة استبدادية لا تبالي بحقوق الإنسان أو أي من القيم التي تتظاهر الإدارة الأمريكية بدعمها. كل ذلك تم تحت حكم الجمهوريين تارة والديمقراطيين تارة أخرى، بشرط أن تخدم هذه الأنظمة مصالح الولايات المتحدة ولا "تتعدى حدودها".

 

هناك نسبة غير قليلة من الدول، المنظمات ووسائل الإعلام التي غيرت موقفها من ولي العهد بعد الحادثة، لكن معظم تصريحاتهم محدودة. ولماذا الآن فقط؟ هل كان النظام السعودي في أي لحظة نظامًا ديمقراطيًا تحترم فيه حقوق الإنسان والحريات والقانون؟

 

محمد بن سلمان جيء به من خلال مخطط لتوريثه الحكم على مدى طويل بحيث لا تكون هناك تغييرات   جذرية تؤثر على مصالح أمريكا وإسرائيل - علنًا هذه المرة - في المنطقة وفرض الهيمنة التامة على الشرق الأوسط. لقد تم تسويقه للعالم من خلال حكومات ووسائل إعلام تركز على إصلاحاته المبرمجة مسبقًا لإظهاره كإصلاحي حداثي مع كونه العكس تمامًا. وبالرغم من كون بعض التغييرات التي جرت تحت حكمه جيدة ومرغوبة - إضافة إلى كونها سريالية في ذات الوقت، حيث كان لكل امرأة في العالم حق قيادة السيارة مثلاً إلا في السعودية – إلا أنها جاءت متزامنة مع حملات اعتقالات، تكميم أفواه واغتيالات تليق بالعصور الوسطى وليس بالقرن الحادي والعشرين.

 

لكن الظاهر أن بعضنا يعيش بعقلية عالم الغاب أو ما قبل البشرية، والمصيبة تقع حين يكون صاحب تلك العقلية حاكم دولة، والطامّة أن كبرى دول العالم "الأول" تدعمه، تدافع عنه وترعاه.

 

إلى متى هذا النفاق؟

 

 

 

mahmood.audah@gmail.com

 
تعليقات