أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 43
 
عدد الزيارات : 36668291
 
عدد الزيارات اليوم : 12360
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   اصابات برصاص الاحتلال بينهم مسعفين في مسيرات العودة شرق قطاع غزة      مقتل مستوطنة واصابة 2 بجروح خطيرة جراء انفجار عبوة ناسفة      هشام الهبيشان . // :" سورية ... مابعد تحرير خان شيخون لن يكون كما قبله !؟"      من أجل إعادة الاعتبار لصحافتنا المكتوبة زياد شليوط      تهجير سكان قطاع غزة هدف استراتيجي للإسرائيليين د. فايز أبو شمالة      "السفاح" و"الليبرالية" بقلم: فراس ياغي      جواد بولس// تقول الحياة: يبقى الغناء أدوم وأنبل      دور يبحث عن جيل عربي جديد صبحي غندور*      مسؤول اسرائيلي كبير: الجيش يستعد للقيام بهجوم عسكري مهم عن طريق البحر والبر والجو داخل غزة!      عطوان للميادين: جبهة العراق الآن فتحت وأصبحت مثل جبهات غزة ولبنان وسوريا      إعلاميٌّ سعوديٌّ ينشر مقالاً بصحيفةٍ إسرائيليّةٍ عنصريّةٍ ومُتطرّفةٍ لترويج “رؤية ابن سلمان” ويُهاجِم العاهل الأردنيّ ويؤكّد: إيران العدوّ المُشترك للكيان والمملكة والتطبيع وُجهتنا      المطران حنّا: إسرائيل ترتكِب جريمة العصر بالقدس في ظلّ الانقسام الفلسطينيّ والترهّل العربيّ والانحياز الأمريكيّ لتهويدها والقضاء على الوجود الفلسطينيّ فيها      إبراهيم أبراش // الدين والوطن ملك للجميع لا يجوز احتكارهما      "الموقف ليس مفاجئًا".. كناعنة: تصريحات أيمن عودة خطيرة جدًا.. والشروط التي يُقدمها كلام فارغ      تل أبيب: التحدّي الأكبر للاحتلال هو بالضفّة الغربيّة والتنسيق الأمنيّ ما زال مستمِّرًا وبوتيرةٍ عاليّةٍ وإسرائيل حكومة دمى أمريكيّة بعد منعها طليب وعمر زيارتها      طائرات الاحتلال الاسرائيلي تقصف عدة مواقع في قطاع غزة      تحول دراماتيكي ..ايمن عودة لا يستبعد الانضمام الى ائتلاف برئاسة غانتس      مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ عن محافل رفيعةٍ بالكيان: السيسي ينظر للحكومة الإسرائيليّة على أنّها الجانب المُشرِق من الكوكب ويعمل بوتيرةٍ عاليّةٍ لوقف مُقاطعتها ثقافيًا أيضًا      لماذا لا تُعلِن إسرائيل مسؤوليتها عن تفجيرات العراق الـ”غريبة”؟ ولماذا لا تتهِّم بغداد الكيان بتنفيذها؟      محلل عسكري : الضفة ستشتعل قبل انتخابات الكنيست على خلفية الازمة الاقتصادية      مسؤول إسرائيلي كبير : "صفقة القرن" خلال أسابيع... وهذه لاءاتنا      غزليَّات على نافذة صيفية نمر سعدي/ فلسطين      عادة صياغة تقاليد بعض المناسبات الفلسطينية عبد الستار قاسم      على هامش ما حدث ويحدث في جامعة الأزهر: تهاونت مع الحق أمس ففقدت قدرة الدفاع عنه اليوم! // بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      خطة ضم الضفة الغربية بدأت قبل سنتين ..؟ د. هاني العقاد      فصليّة "التواصل" تصدر في عدد خاص بمرور: عشر سنوات على انطلاقتها وخمس سنوات على ارتقاء سميح القاسم       سعيد نفّاع // تدريز العرب المسيحيّين في إسرائيل (قراءة في دراسة وإعادة طرح مقالة!)      الجيش السوري يقطع طرق الإمداد على مسلحي "النصرة" في ريف حماة الشمالي      عباس ينهي خدمات وامتيازات كافة مستشاريه.. وإلزام رئيس وأعضاء الحكومة الـ 17 بإعادة المبالغ التي كانوا قد تقاضوها      شاكر فريد حسن // خمس سنوات على رحيل فارس الشعر الوطني المقاوم سميح القاسم     
مقالات وافكار 
 

اشرف صالح // وعد بلفور

2018-11-04
 

  وعد بلفور "وأنا" 

هناك علاقة قوية تربطني بوعد بلفور كوني مواطن فلسطيني بدرجة إمتياز , ورغم أن وعد بلفور أخذ على عاتقه أن يجردني من هويتي الكنعانية تاريخيا والإسلامية عقائديا والفلسطينية قوميا , إلا أنني لا زلت أتذكر معه كل سنة كي لا أنسى شخصية عدوي اللدود , وبما أنني أعتبره من أشد الأعداء فيجب أن لا تقتصر علاقتي به بمجرد ذكرى تمر كل سنة , أعبر فيها عن غضبي بالويلات والبكاء , ومن ثم أنشر قصتي  للعالم  لأحصرها في زاوية التاريخ , فلا بد أن تخرج علاقتي بوعد بلفور من علاقة الذكريات في  كل سنة الى علاقة تصدي ومجابهة لهذا الوعد المشئوم , ولكن كيف وأنا وحيدا في أفكاري , منشق عن الجماعة كوني أعتقد أنني الأفضل .

في هذه الأيام يتزامن ذكرى وعد بلفور المشئوم , مع أخطر المراحل التي تمر بها القضية الفلسطينية , من حيث صراعنا مع الإحتلال وصراعنا مع أنفسنا أيضا , فصراعنا مع الإحتلال أمر بديهي وحتمي فلا يختلف عليه إثنان , فهو نتاج الوعد الذي هو محل موضوعنا هذا , أما صراعنا مع أنفسنا فهوا منشق من كلمة "أنا" ولهذه الكلمة تفسيرات كثيرة وتداعيات خطيرة , فلوا فسرناها على نحوا الأنانية لوجدنا أن كل شخص فينا أو حزب أو حاكم , يعتقد أنه  المناسب لمجابهة وعد بلفور وما نتج عنه من إحتلال , ولهذا نجد كل منا في واد آخر , ولو فسرنا "أنا" على نحوا الصراحة مع النفس ومحاسبتها وجلد الذات , فلم نجد أحد يفعل ذلك وللأسف الشديد , وحتى من قدموا تضحيات ولا زالوا يقدمون في سبيل الوطن , فهناك قناعات راسخة في عقولهم بأن طريقتهم في النضال هي الأفضل من الغير , ولهذا نجد ضرباتهم للعدوا تحول دون تحقيق اهداف أو تقدم ملموس أو نتائج محققة , لأنهم خارج الصف الواحد , وأصبحوا كمن يضرب الحديد بعصا خشبية .

المسافة بين وعد بلفور وتأسيس دولة إسرائيل "النكبة" ثلاثون عاما , ثلاثون عاما من التخطيط والتكتيك لكيفية وضع حجر الأساس لدولة نووية , بمواصفات الحركة الصهيونية العالمية , والتي كانت تجمع يهود العالم على هدف واحد وقرار واحد وكلمة واحدة رغم بعد المسافات الجغرافية بينهم , فكلنا نعلم أنهم جائوا من الشتات .

أما نحن كفلسطينيين فكل منا لا زال يعمل في معسكر مستقل , سواء أحزاب أو تيارات أو حكومات أو أشخاص , فهناك أحداث ومحطات مرت بنا قد نحتاج أياما لكتابتها , ولكن المشهد الأخير في مسلسل دراما الصراع لا زال قائما , ففي هذه الأيام تشهد البلاد صراعا حقيقيا بين الأحزاب الفلسطينية على إختيار الطريق المناسب لسلوك القضية والتي أصبحت في المزاد العلني , فالهدنة التي تسعى اليها حماس مع إسرائيل ليس على مزاج باقي الأحزاب , وسقف المطالب أيضا لا يتعدى طموحات أي حزب صغير , وأيضا طموحات قطر في المنطقة قد تتناغم مع البعض وتزعج البعض الآخر , وأيضا علاقة مصر بصفتها الراعي لقضيتنا قد ترفع البعض وتقصي الآخر , فهناك حالة خليط معقدة من الصراعات السياسية والحزبية بين جميع الأطراف , تتزامن مع خروج كل طرف منددا ومستنكرا بوعد بلفور ومتوعدا بالتصدي له , ولكن , هل التصدي سيكون من خلال الصف الوطني الواحد , أم من خلال كلمة "أنا" , فهذا هو جوهر الموضوع .

اشرف صالح

كاتب صحفي ومحلل سياسي


 
تعليقات