أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 26
 
عدد الزيارات : 33728198
 
عدد الزيارات اليوم : 4939
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   ميدل ايست آي: جزء من جثة خاشقجي قد يكون نقل إلى الرياض بواسطة ماهر المترب      منصورة يا ناصرة... سميح غنادري      البرلمان الأوروبي نحو قرارات عقابية تاريخية بحق السعودية بسبب جريمة اغتيال خاشقجي قد تصل الى التخفيض الدبلوماسي ومنع القادة السعوديين من زيارة أوروبا      توالي ردود الفعل الدولية الغاضبة بعد اعتراف السعودية "بوفاة" خاشقجي      مصدر سعودي يقدم لرويترز رواية جديدة في قضية قتل خاشقجي وهذا دور طبيب التشريح      الرياض تؤكّد مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصليتها باسطنبول اثر وقوع شجار و”اشتباك بالأيدي” مع عدد من الأشخاص داخلها      بن سلمان في طريقه للهاوية بقلم :- راسم عبيدات      ترامب: يبدو من المؤكد أن الصحافي جمال خاشقجي مات والرد الأميركي والعقاب سيكون “قاسيا جدا” إذا ثبُتت مسؤولية السعودية عن مقتله      خاشقجي.. نواب أمريكيون يطالبون الرئيس دونالد ترامب بفرض عقوبات صارمة وشاملة على السعودية في حال تورطها      السيّد نصر الله: يجب البقاء على جاهزية أمام كل الاحتمالات      يافا والعشق / رشا النقيب      جريس بولس // رفول بولس ظاهرة لن تتكرر      عن “إعدام” جمال خاشقجي وفرصة ترامب كي يصادر الثروة! طلال سلمان      بومبيو: مستقبل محمد بن سلمان كملك بات على المحك      مشادة بين السفيرين السوري والسعودي بمجلس الأمن على خلفية قضية خاشقجي      نيويورك تايمز: لدى الاستخبارات الأميركية أدلة متزايدة على تورط بن سلمان في قتل خاشقجي      في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية بقلم :- راسم عبيدات      عودة الهدوء في قطاع غزة والبلدات الإسرائيلية المتاخمة له      الصحافة التركية تنشر تفاصيل عملية قتل خاشقجي      تانغو / رشا النقيب      الكونغرس والصحافة والاستخبارات الأمريكية يُضيِّقون الخِناق على ترامب لتقويض نظريّة القتلة المارقين وتحميل السلطات السعوديّة مسؤوليّة مقتل خاشقجي في إسطنبول      التورط في "صفقة القرن" د.هاني العقاد      العالم يتغيّر.. ويستمرّ الصراع على المنطقة! صبحي غندور*      نفت الغرفة المشتركة للفصائل الفلسطينية علاقتها بالصاروخ الذي اطلق من قطاع غزة وأصاب منزلا في بئر السبع.      {{كفى صمْتاً على آلِ سلولْ}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      شهيد واصابة 8 مواطنين في سلسلة غارات لطائرات الاحتلال على قطاع غزة      الجيش الإسرائيلي: إطلاق صاروخ من قطاع غزة وسقوطه في بئر السبع      نفذنا 20 غارة في غزة ...جيش الاحتلال: الصاروخ الذي سقط ببئر السبع لا يوجد إلا مع الجهاد الإسلامي ويحمل حماس المسؤولية      ليبرمان : استنفذنا جميع المحاولات وعلينا اتخاذ قرار بضرب حماس بقوة      أنباء عن العثور على أدلة قتل خاشقجي والرياض تستعد للاعتراف     
مقالات وافكار 
 

أشرف صالح// كيف سنهزم إسرائيل , ومتى

2018-10-05
 

كيف سنهزم إسرائيل , ومتى

عندما أرسلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية صحفية تحمل الجنسية الإيطالية لإجراء حوار صحفي مع قائد حماس في غزة  يحيى السنوار , كان الهم الشاغل للإعلام العربي هو تحديد هوية هذه الصحفية , على إعتبار أن حركة حماس لديها تحفظ بالتعامل مع الإعلام العبري , وأصبح الإعلام بين التأكيد والنفي , حتى خرجت حماس  في بيان يؤكد أن السنوار وقع في شباك الإعلام العبري , وإستطاعت هذه الصحفية أن تحدث إختراقا أمنيا وسياسيا وإعلاميا لمنظومة حركة حماس في غزة , فكان من الأولى التركيز على الخطاب السياسي للسنوار والذي كان مطاطيا وحمال أوجه كثيرة , ووصف من خلال الحوار الوصف المنطقي لإسرائيل بأنها دولة نووية , ووصف المقاومة بالمقلاع , علما بأنه حين يقف على تلة أبو صفية شرق جباليا , أو على تلال رفح وخانيونس وغزة والوسطى يصف إسرائيل بالمهزومة , ويصف المقاومة بالترسانة العسكرية , فلا ننكر أن السنوار يتحلى بالذكاء كي يفرق بين الحديث للإعلام الأجنبي والحديث في مسيرات العودة , ولكن الموضوع قد يتجاوز حنكة السنوار , حتى أصبح الخطاب السياسي يتوزع بين جميع فصائل المقاومة , ويندمج مع الخطاب الديني أحيانا , حتى أصبح الخطاب السياسي في حالة إنقسام وتناقض .

 هذه المقدمة تمهيدا لصلب الموضوع المراد توضيحة للقراء وهو , كيف سنهزم إسرائيل ومتى ؟ وهذا السؤال يلازم الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج , وحتى في حلمه أثناء النوم .

حوارات السنوار الدبلماسية للإعلام الأجنبي والتي قلصت من حجم المقاومة , تتزامن مع عروض عسكرية لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي , بمناسبة البيعة لزياد النخالة القائد الجديد للحركة , والتي تعرض فيها صواريخ ضخمة ومتطورة وعليها علامات إستفهام تشير الى قوة هذه الصواريخ , وأيضا قبل ذلك كان الرئيس يبحث عن السلام من خلال المجتمع الدولي , وخطابة الأخير في الأمم المتحدة يؤكد ذلك , فنحن الآن أمام خطابات لأكبر ثلاث أحزاب فلسطينية وكل خطاب يتناقض مع الآخر , بالإضافة الى خطابات الأحزاب الأخرى والتي سيزيد عددها في السنوات القادمة .

كيف سنهزم إسرائيل ؟

سنهزم إسرائيل بالبحث عن السلام والحفاظ على دولة المؤسسات والقانون كما ترى حركة فتح , أم سنهزم إسرائيل بالبحث عن السلام المصحوب بالخجل , والمطالبة بحدود 67 مع   الحفاظ على السلاح كبديل للسلام وهو أيضا مصحوبا مع رغبة بالهدن المتكررة كما ترى حركة حماس , أم سنهزم إسرائيل بالحفاظ على مصطلح تحرير فلسطين 48 من البحر الى النهر كما ترى حركة الجهاد الإسلامي , أم سنهزم إسرائيل بفكر السلفية الجهادية وحزب التحرير اللذين ينادون بإقامة الخلافة الإسلامية , وتطبيق الشريعة وتطهير المسلمين من الذنوب قبل محاربة إسرائيل .

هناك أفكار وأساليب وخطابات كثيرة تتوزع على عشرات الأحزاب الفلسطينية , فكل منهما يغرد في إتجاه معاكس , فمنهم من يصف سلاحه بالبدائي , ومنهم من يصف سلاحه بالفتاك , ومنهم من  يصف إسرائيل بالمهزومة , ومنهم من يصف إسرائيل بالنووية , ومنهم من يريد حدود 67 , ومنهم من يريد حدود 48 , ومنهم من يريدها خلافة إسلامية مترامية الأطراف ... إلخ

متى سنهزم إسرائيل ؟

لا أريد أن أتحدث عن آلاف الخطوات والتي من الممكن أن نتبعها للوصول الى هزيمة إسرائيل , والتي تبدأ برفع الحجر عن الطريق خوفا من أذى الناس , مرورا بتوحيد الأحزاب الفلسطينية , وأشياء كثيرة وقد يستغرق هذا الحديث عشرات الصفحات , ولكنني أعلم جيدا أن في كل بيت وفي كل مسجد  يوجد مصحف "القرآن الكريم" فلوا قرأنا ما فيه من آيات بنية الفهم والتطيق , وطبقنا ما فيه حرفيا , حينها سنقتلع إسرائيل من جذورها .

 

أشرف صالح

كاتب صحفي ومحلل سياسي

 
تعليقات