أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 8
 
عدد الزيارات : 34365713
 
عدد الزيارات اليوم : 2132
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

قضيّة اختفاء خاشقجي: أنقرة ترغب في اعتراف سعودي يحفظ لتركيا شرفها وأن لا يستغل الغرب الجريمة لإضعاف السعوديّة..

توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   قوات الاحتلال ووحدات خاصة تقتحم الأقصى والمرواني والصخرة      رحلة جوية من أبو ظبي إلى الأراضي المحتلة ودعوة بحرينية لوزير الصناعة الإسرائيلي      التقدير السنويّ لمركز أبحاث الأمن القوميّ: احتمالٌ كبيرٌ لاندلاع مُواجهةٍ عسكريّةٍ واسعةٍ وشاملةٍ خلال 2019 والنظام الإيرانيّ مُستقّر وارتفاع قابلية انفجار الضفّة الغربيّة      قائد الحرس الثوري الإيراني ردا على نتنياهو: الجمهورية الإسلامية ستبقي على مستشاريها العسكريين في سورية      تلفزيون إسرائيلي: أمريكا ستقترح دولة فلسطينية على معظم الضفة وجزء من القدس الشرقية لا تشمل الأماكن المقدسة..      ربيعٌ وخريف على سطحٍ عربيٍّ واحد! صبحي غندور*      أ-د/ إبراهيم ابراش شباب فلسطين :غضب ينذر بانفجار      {{قرىً مدمّرةً لن تسقطَ منَ الذاكرة}} قضاء يافا شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      تعويذة حب الى الشام بقلم: شاكر فريد حسن      محللون اسرائيليون: خياران امام رئيس الاركان الجديد في التعامل مع حماس بغزة وهما ..      جنرالان: إيران بصدد مُواجهة إسرائيل بعد تلّقيها الضربات بسوريّة.. تل أبيب: يتحتّم على قائد الجيش الجديد مُعالجة الانخفاض الحّاد بالروح القتاليّة فورًا       رابطة خريجي روسيا والاتحاد السوفياتي بالبلاد تحتفل بيوم الخريج      في ذكرى ميلادك يا ناصر صبحي غندور*      قيادي في الحشد الشعبي للميادين: مستعدون لدخول الأراضي السورية للقضاء على فلول داعش      الداخلية توضح ملابسات أزمة الإيطاليين الثلاثة في غزة      مفاجأة قاعدة “العند”… ماذا ينتظر السعودي للاعتراف بالهزيمة؟! هشام الهبيشان      أشرف صالح // راس عباس      موقع اميركي : ترامب طلب وضع خطة لضرب سفن إيرانية بالخليج      تحقيق القناة الثانية الاسرائيلية : تصفية "ابو جهاد" تمت بتعاون احد المقربين منه      رسالة للأخ “ابو مازن”.. نعارض سحب شرعيتك.. ولكن.. بسام ابو شريف       وقف إتصالات يحيى السنوار “العبثية” مع المخابرات المصرية وتيار دحلان… والأردن رفض إقتراحا من “سلطة رام ألله” بتصنيف الحركة ضمن “الإرهاب”      صفقة وارسو ستتقدم على صفقة القرن بقلم :- راسم عبيدات      هل هناك مشروع إصلاح في سوريا؟ هذا ما اطلعت عليه في هذا الملف كمال خلف      آيزنكوت يزعم : السلطة تحارب حماس و أحبطت مؤخرا عملية لخلايا الحركة بالضفة      اذاعة الجيش تتساءل: بعد انتهاء "درع الشمال".. هل يتجه الجيش لإشعال الجنوب ؟      معاون وزير الخارجية السوري .. دمشق: نرحّب بفتح السفارات.. ولن نستجدي أحد      ترامب: سندمر تركيا اقتصاديا إذا هاجمت الأكراد بعد انسحاب قواتنا من سورية وسنقيم منطقة آمنة بعرض 20 ميلا وعلى الأكراد عدم “استفزاز” أنقرة      سفن حربية أميركية باتجاه سوريا بحجة المساعدة في سحب القوات الامريكية من سوريا       ما الجديد في شارع "الأبارتهيد" رقم 4370...؟؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      نمر سعدي: شاعرُ نداءِ الملحِ والنرجس // نمر سعدي: شاعرُ نداءِ الملحِ والنرجس عبد المحسن نعامنة     
مقالات وافكار 
 

سعيد نفاع // وقفات على مفارق التواصل وخلط الحابل بالنابل!

2018-09-08
 

 

 

وقفات على مفارق التواصل وخلط الحابل بالنابل!

 

الأولى... مع المعارضة السوريّة 

نشرت مواقع المعارضة السوريّة صورة قديمة للمُوقّع أدناه برفقة الشيخ حمود الحنّاوي أحد شيوخ العقل في جبل العرب، وأرفقتها بالتعليق الآتي اقتباسا: " اللعبة الطائفيّة التي تريدها المصلحة المشتركة للنظام وإسرائيل... لو يخبرنا سعيد نفّاع كيف سمحت حكومة اليمين الإسرائيلي له بالذّهاب إلى سوريّة على رأس وفد طائفيّ رغم ادعائه رفض المسلكيات الطائفيّة. وهو الخارج من السجن بملف أمنيّ ثقيل؟؟؟؟!!!!! شاهت الوجوه!"

وتضيف هذه المواقع اقتباسا:

"سؤال برسم شبيحة النّظام الممانع في الجولان وفلسطين: كيف يسمح ليبرمان ونتانياهو لوفد من دروز (إسرائيل) برئاسة سعيد نفّاع للذهاب لسوريا اليوم، وهو الخارج من السّجن بسبب زيارة سابقة لسوريا... إن ما تقوم به إسرائيل من خلال هذه الوجوه المشبوهة وبموافقة النظام الساقط أكثر خطورة ممّا تقوم به من قصف متكرّر للأراضي السوريّة بذات الوقت... إشعال نيران طائفيّة لا تبقي ولا تذر...! شاهت وجوه الزّائرين والمستقبلين...!"

الثانية... ومع التلقّي.

والله مش عارفين من أين نتلقّاها من المعارضة والّا من "رئاسة الوفد" وبعض الصعاليك، والّا من "أصدقاء!" سوريّة في لبنان، وهؤلاء أيضا "دابكين" فينا لأننا محرّضين على الوفد، وطلعنا "رائسينُه" وما معنى خبر؟!

الثالثة... ومع اللّوم ودم أهل السويداء وعقارب.

لومنا ليس على الوفد ولا ما يُسمّى "لجنة التواصل الدّرزية عرب ال-48" المنظِّمة للوفد، ولا حتّى على المعارضة. لومنا على القيادات السوريّة عامة وفي جبل العرب خاصّة التي قبلت مثل هذه الزّيارة بشخوصها وتوقيتها، فدم أهل السويداء ليس أكثر احمررا من دم أهل عقارب ولا دم أهل اليرموك. رغم إننا في الحركة الوطنيّة للتواصل الرّاعي الشرعيّ والأب والأم للمشروع، ومن منطلق الحقّ المبدأي للفرد بالتواصل استنكرنا منع الشيخ علي معدّي من السّفر، استنكار يصعب على "الصعاليك" فهم معانيه.

الرّابعة... ومع وضع النّقاط على الحروف.

لم نكن ننوي الكتابة في الموضوع خصوصا وأن "الوفد" بعدُ لم يعد ولا نعرف كيف ستتصرّف معه إسرائيل، ولكن وبما أن "الحابل اختلط في النابل"، فنحن في الحركة الوطنيّة للتواصل (لجنة التواصل الوطنيّة وميثاق المعروفيّين) أدرى من هم ال-54 شخصا أعضاء الوفد وما يمثّلون. هم أناس بغالبيّتهم من بسطاء النّاس وجدوها فرصة للاطمئنان على أهاليهم. وبغضّ النظر عن ذلك، فهؤلاء ومن نظّمهم ورتّب لهم من لبنان، لا يمثلون المشروع التواصليّ. وتكفي الإشارة هنا لمن يريد أن يعرف وألّا يحرف، أنّ من أصل 16 (ستّة عشر) شيخا والتي كانت قدّمتهم إسرائيل للمحاكمة اثنان (2) فقط انشقّا وشكّلا هذه اللجنة منظِّمة الوفد، والتي لاقت في لبنان من يتبنّاها لحسابات طائفيّة ضيّقة، ودون أن تفقه شيئا عن الساحة الوطنيّة عندنا.      

 

الخامسة... ومع التواصل مثلما نفهمه وباختصار.

التواصل كمشروع بشكل عام ومع سوريّة بشكل خاص، ليس بالزيارات السياحيّة ومهما اختلفت مسميّاتها، ولا بالزّيارات الطائفيّة لتعزيز مراكز طائفيّة لهذا "الشيخ" أو ذاك "الزّعيم" ومهما حملت من شعارات. التواصل هو التواصل الميدانيّ بالكلمة والموقف على ساحات فلسطين في قراها وشوارعها وفي عزّ الأزمة حين كانت "السكاكين" مسلولة مغموسة بالسّم ضد كل ما هو سوريّ، والتي قادتها اللجنة الشعبيّة وروّادها ومن كلّ أبناء شعبنا، وبغياب مثل هؤلاء. التواصل مع سوريّة هو في التصدّي بالكلمة والموقف لكل المخطّطات التي سعت لدقّ الأسافين بين أبناء الشعب السوريّ ومكوّناته، تحت شعارات و"مساعدات" مذهبيّة وطائفيّة، وبكلام ما هو إلا كقول عليّ بن أبي طالب (ر) غداة التحكيم: "كلام حقّ يُراد به باطل".  

سعيد نفّاع

الأمين العام للحركة الوطنيّة للتواصل

أوائل أيلول 2018

 

 
تعليقات