أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ناجي الزعبي // اتفاق رابح رابح بسوشي
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 11
 
عدد الزيارات : 33506904
 
عدد الزيارات اليوم : 5389
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   روسيا بدأت نقل وحدات حرب إلكترونية إلى قاعدة حميميم في سورية على متن طائرة من طراز “إيل-76”      أنظمة التشويش وصلت إلى سوريا.. والـ      المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر، يبحث اليوم الأحد، تداعيات الأزمة مع روسيا على خلفية نتائج التحقيق في إسقاط الطائرة الروسية      روسيا أغلقت الأجواء السورية، فهل ستغير آليات منع الاحتكاك وقواعد الاشتباك مع إسرائيل؟      ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟      صواريخ أس 300 قادرة على التصدي لمائة صاروخ وطائرة اسرائيلية مرة واحدة      جولة اخرى من القتال اصبحت قريبة.. تل أبيب: الجيش يخشى من اقتحامٍ ليلي لعشرات الاف الغزيين لبلدة اسرائيلية      عبد الباري عطوان// بوتين يُبَشِّر الأسد بتَسليمِه مَنظومات صواريخ “إس 300” في غُضونِ أُسبوعَين.. ألَم نَقُل لَكُم أنّ الانتقامَ الرُّوسيّ قادِمٌ لا مَحالة؟      الأمن الإيراني يعتقل 22 شخصاً على صلة بـاعتداء الأهواز وسط إدانة دولية      بعد إجراءه لقاءً مع أولمرت… الجبهة الشعبيّة: تلفزيون “فلسطين” تحوّل إلى بوقٍ للدفاع عن السياسات المتفردة المُدمّرة ولممارسة التطبيع بشكلٍ متواصلٍ      تسونامي بدرجة 300S: الدُبّ الروسيّ زَلزَلَ إسرائيل وأدّى لانهيار السدّ.. مُطالبات بتجنيد ترامب.. موسكو غيّرت قواعد اللعبة …اتهامات لنتنياهو بتوريط تل أبيب مع بوتن      "كابوس إسرائيل يتحقق": وسائل الإعلام الإسرائيلية تعلق على تزويد سوريا ب"إس-300"      خبير: إسرائيل ستحاول منع تسليم "إس-300" إلى سوريا من خلال مهاجمة السفن التي ستشحنها      وزير الدفاع الروسي: سنرسل إلى سوريا نظام “إس-300” المضاد للصواريخ خلال أسبوعين بعد اسقاط طائرة “إيل-20”      عبد الباري عطوان // هل بَدَأ الأمير بن سلمان في تَنفيذِ تَهديداتِه بنَقلِ الحَرب إلى العُمُق الإيرانيّ      وزير الدفاع الإيراني: على منفذي هجوم الأهواز انتظار انتقامنا قريبا..تحذر أميركا وإسرائيل من انتقام "مدمر"      الأزمة تستعّر: روسيا أبلغت إسرائيل رفضها الضربات العسكريّة قبل إسقاط الطائرة ولكنّ نتنياهو تجاهل وتوجّس من إغلاق المجال الجويّ السوريّ وعقوباتٍ أخرى      شهيد وعشرات الإصابات برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مخيم البريج وسط غزة      ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟      وزير المخابرات الإيراني: تم القبض على شبكة "كبيرة" لصلتها بهجوم الأهواز      الدفاع الروسية تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة "إيل 20" في سوريا      ليبرمان: سنواصل عملياتنا في سوريا حتى بعد حادثة سقوط الطائرة الروسية      يديعوت تحذر من عملية عسكرية بغزة إذا تصاعدت مسيرة العودة      روحاني: الجماعة التي نفذت هجوم الأهواز تلقت دعماً مالياً وعسكرياً من دول خليجية ,وداعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم      تل أبيب: زيارة قائد سلاح الجوّ رفعت منسوب التوتّر مع موسكو التي اتهمته بالكذب والتمثيل والأزمة مع روسيا خطيرة وعميقة وإسقاطاتها إستراتيجيّة ولا حلّ في الأفق      آيزنكوط: تضاؤل شعبية عبّاس وتردّي صحّته وترك الدول العربيّة وأمريكا له حولّت الضفّة إلى بركانٍ سينفجِر في أيّ لحظةٍ ويُحذّر من حربٍ إسرائيليّةٍ على ثلاث جبهاتٍ      محمد احمد الروسان // المحور الخصم، حرب الولادة من الخاصرة، الأهواز شراره حزب الله في مفاصل هياكل الإستراتيجية الروسيّة وزوتشي "اسرائيل" الدولة الشكّاءة في المنطقة بلا قادة تاريخيي      د/ إبراهيم أبراش تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك      الناطق باسم الجيش الإسرائيلي يتحدث عن "سرداب يختبئ فيه نصر الله".. وماهو السر وراء هذا الحديث      نتنياهو كسر قواعد اللعبة وردّ على نصر الله؟ والإعلام العبريّ يؤكّد بأنّ الرجل لا يكذِب؟ إسرائيل اعترفت بفشل “الحرب بين الحربين”! فهل أقرّت بإخفاقها أيضًا في معركة الوعي؟     
مقالات وافكار 
 

الأب الإيطالي يوسف دوسيتي نموذج للكاهن المؤمن والسياسي المقاوم زياد شليوط

2018-07-05
 

 

 

أصدر مؤخرا البطريرك ميشيل صباح والأب رائد أبو ساحلية الترجمة العربية التي أنجزاها لكتاب بعنوان " رجل مقاومة وسياسة وناسك الأب يوسف دوسيتي".* وينقل لنا الكتاب سيرة الأب الإيطالي دوسيتي في خمسة فصول وفي 236 صفحة من القطع الوسط. وجاء في مقدمة الترجمة العربية، التي كتبها البطريرك ميشيل صباح، اختصار لهذا الانسان في ثلاثة أسطر " هذه سيرة رجل، إنسان مستقيم استطاع أن يوحد حياته أمام الله وأمام الناس، وقد شملت مجالات مختلفة متناقضة ومتكاملة في الوقت نفسه. فهو رجل مقاومة ورجل سياسة وباني دولة ورجل دين وناسك".

بقدر ما تلخص لنا هذه الكلمات القليلة سيرة رجل غير معروف بالنسبة لنا نحن في المشرق، بقدر ما تصدمنا وتضعنا أمام تحد كنا نظن أنه بسيط بالنسبة لنا في الفصل بين الدين والسياسة، وإذ بنا نقف في مواجهة أحجية وهي كيف يجتمع الكاهن، بالمقاوم، بالسياسي، بالناسك في رجل واحد؟ صحيح أننا عرفنا سابقا المطران مكاريوس، الذي كان رئيس وكبير أساقفة الكنيسة الأرثوذكسية القبرصية وأول رئيس لدولة قبرص المستقلة بين السنوات 1955 و1977.   وعرفنا المطران كبوتشي، أسقف مطرانية الروم الكاثوليك في القدس من 1965-1974، والذي جمع بين الكهنوت ومقاومة الاحتلال الإسرائيلي. وهناك عدد من رجال الدين الذين جمعوا بين صفتين مثلا، لكن أن تجتمع كل تلك الصفات في رجل واحد وأن يعيش " كل ذلك معا في شخصية واحدة منسجمة" (ص 5)، أمر لا يمكن استيعابه من اللحظة الأولى.

من هو الأب دوسيتي؟!

ولد الكاهن دوسيتي في جينوفا بايطاليا عام 1913، ومنذ شبابه تحول الى معارض للفاشية. بعد انهاء تعليمه أخذ يدرّس القانون في جامعة ميلانو، وفي تلك المرحلة اكتشف نضوج رغبته في تكريس ذاته لله. انضم الى جماعات المقاومة وصار من المسؤولين فيها، وعندما انتهت الحرب العالمية الأولى انخرط في العمل السياسي، من خلال الحزب الديمقراطي المسيحي وسرعان ما أصبح نائب السكرتير في الحزب وعضوا في الإدارة. وساهم الأب دوسيتي في وضع مسودة دستور الجمهورية من خلال عضويته في الجمعية التأسيسية. في العام 1951 قرر الاستقالة من الحزب والتركيز على العمل الكهنوتي، لكن بعد فترة وجيزة تمت اعادته للعمل السياسي، بطلب من كاردينال بولونيا الذي طلب منه الترشح لرئاسة البلدية، ورغم خسارته في انتخابات الرئاسة إلا أنه أصبح عضو بلدية استقال منها بعد عامين. جاء الأب دوسيتي الى منطقتنا واستقر في الأردن وفلسطين بين العامين 1972 – 1988، مع مجموعة رهبان " عائلة البشارة الصغيرة". توفي في أواخر عام 1996 في إيطاليا.

مناصرته للقضايا العربية والفلسطينية بالذات

دخل دوسيتي عضوية بلدية بولونيا عام 1956، ذاك العام الذي شهد العدوان الثلاثي على مصر بعد اعلان الزعيم جمال عبد الناصر تأميم قناة السويس، وألقى الأب دوسيتي خطابا في المجلس البلدي، أدان فيه العدوان واعتبره " تدخل مسلح في مصر" ( ص 69) كما انتقد التدخل السوفييتي في هنغاريا في ذلك الوقت، ورأى أن الشيوعية وصلت الى مرحلة تنقض فيها نفسها.

بدأ اتصال دوسيتي بالشرق عام 1964 حيث شارك برحلة الى بلدان الشرق ومنها الهند والأردن ولبنان وسوريا والأراضي المقدسة وعاد في عام 1969 ليقيم مع مجموعة من الرهبان في المنطقة، وعاش فترة في أريحا، وأظهر تعاطفا مع الشعب الفلسطيني وفي عام 1982 أرسل رسالة لرئيس الحكومة الإسرائيلية آنذاك مناحيم بيغن، يستنكر فيها مجزرة صبرا وشاتيلا التي قامت بها قوات الكتائب بدعم من إسرائيل.

وفي عام 1990 كتب مقالا ينتقد فيه الحرب الأمريكية على العراق منبها للأكاذيب الغربية لتبرير الهجوم على العراق، ومحذرا مما سيقوم به الإسلام الراديكالي الذي يبحث عن سبب ومبرر لاستغلال الدين، وهو ما تحقق في الآونة الأخيرة. كتب دوسيتي في مقاله " حتى لو أزيل صدام، سوف يجد الغرب نفسه في مواجهة مع إسلام راديكالي مكافحته أصعب من مكافحة صدام. ومن الناحية الأيديولوجية لن يمكن استئصاله، سواء في البلدان الاسلامية أو في اوروبا نفسها" (ص 143). وهذا ما شاهدناه في المخطط الجهمني الذي نفذ على أراضي سوريا في السنوات الأخيرة. واكتشف الأب دوسيتي حقيقة السياسة الأمريكية وقال فيها عام 1970 " إن السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط ستقضي على نفسها بنفسها في المستقبل".( ص 80).

الأب دوسيتي شخصية نموذجية

نحن أمام انسان مارس الكهنوت وشارك في مجامع دينية ونقاشات ومحاضرات (لم أتوسع في هذا الجانب لضيق المجال). ومارس الحياة السياسية الحزبية والبلدية والعامة، وكان ناشطا سياسيا في مقاومة الفاشية في بلاده والسياسة الأمريكية الاستعمارية في بلدان الشرق الأوسط ووقف الى جانب الشعب الفلسطيني المظلوم. ان شخصية الأب دوسيتي تعتبر نموذجية ويمكن الاستفادة من سيرته وخبرته، واذا نظرنا اليوم نجد لدينا نموذج الأب مناويل مسلم الذي خدم في كنيسة غزة وعاش آلام الشعب الفلسطيني هناك من حصار وجوع وضيق واضطهاد، ومازال يواصل رفع صوته ضد الظلم والعدوان على شعبه. واذا التفتنا الى جنسية دوسيتي نرى أن المطران بولس مار كوتسو، الإيطالي المولد أيضا، ورغم ابتعاده عن السياسة المباشرة، الا أنه عاش في فلسطين وما زال، ويعتبر نفسه فلسطينيا، بل ان من يسمعه يرى فيه عربيا أكثر من العرب أنفسهم وفلسطينيا مثل الفلسطينيين أعينهم.

وقد أكد البطريرك صباح على هذا النموذج حين قال في ختام مقدمته للكتاب " لذلك نرى بأنه نموذج رائع لا بل مثال يحتذى، وكم نحن بحاجة لأمثاله في عالمنا وبلادنا وكنيستنا" ( ص 8).

ان هذا الكتاب يشكل دعوة لأن يأخذ المسيحيون العرب في بلادنا دورهم السياسي والاجتماعي الفاعل والمميز، كما لعب ذلك آباءهم في أيام الحكم العسكري ويوم الأرض وغيرها من الأيام المجيدة، واذا كان يتعذر على الكهنة ورجال الدين لعب دور سياسي، فانه ليس من عذر أمام العلمانيين لعدم أخذ دورهم في الحياة السياسية والعامة، خاصة وأن الكنيسة تشجعهم على التداخل والانصهار في مجتمعاتهم.

( شفاعمرو/ الجليل)

  • الأب فابريتسيو ماندريولي- رجل مقاومة وسياسة وناسك الأب يوسف دوسيتي، مطبعة البطريركية اللاتينية- القدس، 2017

 

 

 
تعليقات