أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 23
 
عدد الزيارات : 34154010
 
عدد الزيارات اليوم : 2211
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   اهتمام عالمي بكتاب استقلال بلادنا " أسفة على الازعاج"      بيان صادر عن اللجنة الشعبية للتضامن مع الشعب السوري حول التحريض الحكومي بازالة النصب التذكاري لغسان كنفاني من عكا      نتنياهو : لن نقبل وقف اطلاق نار مع حماس في غزة بينما تصعد في الضفة      أ-د/ إبراهيم أبراش المقاومة توحِد الشعب والسلطة تفرقه       جـَبـرا إبـراهـيم جـَبـرا : الـرَّمز الـنـوعي في الـثـقـافـة العـربـيـة // الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين      فتح ترد على دعوة هنية للقاء الرئيس محمود عباس.. ماذا قالت؟      هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج      يديعوت تزعم : لهذا السبب.. السلطة لم تمنع توثيق عنفها ضد نشطاء حماس بالضفة      استنكار فلسطيني لقمع السلطة الفلسطينية تظاهرات شعبية في مدينتي الخليل ونابلس      المُقاومة تُربِك وتؤلِم إسرائيل: تل أبيب تُقّر بجرأة الفدائيّ وخطفه سلاح الجنديّ خلال العملية وتُشكّل لجنة للتحقيق بالإخفاق       الاحتلال يفجر منزل عائلة ابوحميد و 56 اصابة خلال مواجهات في محيط المنزل      قرارات نتنياهو ......وعربدة المستوطنين بقلم :- راسم عبيدات      استعدادات للجمعة الـ38 بغزة .. جمعة المقاومة حق مشروع.. ودعوات للتصعيد بالضفة      نتنياهو يتوعد : سننهي الحسابات مع منفذي العمليات ويتخذ سلسلة قرارات واجراءات      قتل النساء وأزمة الهوية // جواد بولس      موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..      فرض حصار على رام الله والدفع بتعزيزات للضفة أعقاب العملية التي وقعت في قرب مستوطنة عوفرا      قتلهم من مسافة صفر... مقتل جنديين إسرائيليين وثالث موت سريري في إطلاق النار قرب سلواد في رام الله       أما آن لمسلسل العنف أن ينتهي..!! كتب: شاكر فريد حسن      في انتظار تعليق حزب الله عبد الستار قاسم      امرأةٌ لا تجيد لغة الحب والغرام!! بقلم: محمود كعوش      أردوغان يعلن إطلاق حملة عسكرية “شرق الفرات” خلال أيام ويؤكد أن الهدف ليس الجنود الأمريكيين على الإطلاق..      قتلى وجرحى في حادث اصطدام قطارين في أنقرة      ماذا بعد هزيمة الجماعات الإرهابية؟! صبحي غندور*      “حماس” تَنْقُل عَمليّاتها المُسَلَّحة إلى الضِّفَّة الغربيّة بقُوَّةٍ.. لِماذا يَشعُر الإسرائيليّون بالقَلق والرُّعب مِن عمليَّتيّ “بركان” و”عوفرا” الأخيرتَين بالذَّات؟ إليْكُم الأسباب      استشهاد فلسطينيين أحدهما منفذ عملية عوفرا والآخر منفذ عملية بركان      الكونغرس يقر قانون أمريكي جديد ضد قادة حماس وحزب الله      هآرتس: واشنطن رفضت طلب "إسرائيل" بفرض عقوبات على لبنان وجيشه      مقتل 4 اشخاص وإصابة 11 بحالة حرجة في إطلاق نار قرب سوق عيد الميلاد في مدينة ستراسبورغ الفرنسية      ترامب يجدد دعمه لولي العهد السعودي ويتحدى إجراءات الكونغرس     
مقالات وافكار 
 

إحتفال روسيا باليوم الوطني في "الإمبسادور" لماذا كل هذا التحريض..؟؟؟ بقلم :- راسم عبيدات

2018-06-27
 

 

يوم الإثنين 18/6/2018،أقامت جمعية الصداقة الفلسطينية – الروسية حفل عشاء في فندق "الإمبسادور" بمناسبة اليوم الوطني لروسيا الإتحادية تحت رعاية سفارة روسيا الإتحادية ،كما ورد في نص الدعوة،وبحضور الممثل الأعلى لروسيا الإتحادية لدى السلطة الفلسطينية الدكتور حيدر أغانين،وطيف واسع من الشخصيات الوطنية السياسية والمجتمعية الفلسطينية،وقبل إقتحام هذا الحفل من قبل شرطة الاحتلال ومخابراتها ،اكد الدكتور أغانين في كلمته " على عمق العلاقة والصداقة بين الشعبين الروسي والفلسطيني،وبأن روسيا تعترف بالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية،وقبل أن يكمل الدكتور نبيل شعث المفوض الأعلى لجمعية الصداقة الفلسطينية-الروسية كلمته،داهمت قوات الاحتلال وأجهزة مخابراتها الحفل،واعتقلت ستة شخصيات مقدسية للتحقيق معها في مقرها ب"المسكوبية" في القدس،وبعد أن اطلقت سراحها اعادت اعتقال الكاتب الصحفي راسم عبيدات وعضو جمعية الصداقة الفلسطينية – الروسية عنان بركات،ولتطلق سراحهما يوم الإثنين الماضي بشروط قاسية،ولتستدعي عدد كبير من الشخصيات المقدسية التي شاركت في الإحتفال للتحقيق أيضاً في "المسكوبية"،وأثناء إقتحام ومداهمة شرطة الاحتلال وأجهزة مخابراتها للحفل علقت قراراً يمنع استمرار الحفل تحت الذريعة الدائمة لمنع أي فعالية او نشاط شعبي او جماهيري أو مؤسساتي مقدسي في المدينة بأنه يقام تحت رعاية السلطة الفلسطينية ومنظمات " إرهابية" الجبهتين الشعبية والديمقراطية،ومنعت الدكتور شعث من إكمال كلمته،وبغض النظر عن كون تبريرات وذرائع  وحجج الاحتلال الكاذبة والخادعة والملفقة والتي تعتبر شكل من أشكال البلطجة والتعدي على حق المقدسيين بإقامة الأنشطة والفعاليات ذات الطابع الشعبي والجماهيري والمؤسساتي في قدسهم،ولكن هذا المنع لهذا الإحتفال والضجة الكبيرة وعمليات التحريض الواسعة التي قادتها أجهزة مخابراتها ووزير أمنها الداخلي "جلعاد أردان" حول من اعتقلتهم واستدعتهم للتحقيق من المشاركين في هذا الحفل،يؤشر بشكل واضح الى ان دولة الاحتلال،تريد أن تستثمر سياسياً نتائج القرارين الأمريكيين بإعتبار القدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال،ونقل السفارة الأمريكية من تل ابيب الى القدس،لكي تؤكد سيادتها على المدينة وبأنها "العاصمة" الأبدية لدولتها،ولذلك نظرت الى هذا الإحتفال  من زاوية ليس أنه حفل في مدينة القدس ويحتاج الى تصريح من أجهزتها الأمنية فقط،بل وجدت في إقامة مثل هذا الحفل،مساً لسيادتها على المدينة المقدسة،والسماح بإقامة مثل هذا الحفل قد يفتح الطريق لبعثات دبلوماسية أخرى تعترف بالقدس الشرقية بأنها مدينة محتلة وفق القانون الدولي لإقامة أيامها الوطنية وإحتفالاتها في قاعات ومباني فلسطينية غير أبنيتها،بمشاركة فلسطينية،وبما يعبر عن موقفها بأنها تعترف بالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية "،في تحد ورفض واضحين للقرار الأمريكي بأن القدس عاصمة لدولة الاحتلال،وكذلك فإنني أرى أنّ منع الاحتفال يأتي في سياق مخطط إسرائيلي شامل لفرض السيادة المطلقة على مدينة القدس، ومنع المقدسيين من أيّ نشاط أو فعالية، حتى لو كانت على شكل عشاء للصحافيين أو وجبة إفطار رمضانية كما حصل في منع الإفطار الرمضاني الذي أقامته الغرفة التجارية المقدسية للصحافيين في القدس،فندق "الجروسلم"، ومنع حفل وبطولة رياضية كونها تحمل اسم الشهيد أبو جهاد وغيرها، ولربما في المستقبل تحتاج حفلة خطوبة أو عرس  إلى إذن وترخيص من أجهزة مخابرات الاحتلال وشرطته. 

 وهناك أهداف أخرى لهذا السياسة إسرائيلية العدوانية تجاه المقدسيين تتعدى حدود التأكيد السيادة والسيطرة على المدينة المحتلة، تتمثل في كسر إرادة المقدسيين وتحطيم معنوياتهم، وإجبارهم للحصول على ترخيص لأيّ نشاط أو فعالية يقيمونها في القدس، في اعتراف منهم بسيادة الاحتلال على قدسهم المحتلة، وكذلك بث الرعب والخوف عند أصحاب المطاعم والقاعات والفنادق من عدم تأجير القاعات لأيّ نشاط ذي طابع شعبي وجماهيري أو سياسي، عبر التهديد بإغلاق المؤسسة أو الفندق أو فرض إجراءات وقيود مشددة على أصحابها،اعتقال وغرامات ومضايقات.

صحيح بأن ما يجري وما يتخذ من إجراءات قمعية وتنكيلية بحق المقدسيين والشخصيات والمؤسسات المقدسية من قبل الاحتلال واجهزته الأمنية والشرطية والمدنية،وصل مرحلة "السُعار" و"التغول" و "التوحش"،ولكن هذا أيضاً  تعبير عن إفلاس أخلاقي وسياسي لدولة يمينية متطرفة،وتعدٍ صارخ وخروج على القانون الدولي ومواثيقه واتفاقياته وقرارته، ،ويعكس حالة من الهوس والخوف  والرعب تعيشها دولة الاحتلال،رغم كل الطغيان وجبروت القوة والعنجهية والغطرسة التي تمتلكها.

 في المقابل،وفي ظل هذا الهجوم الشامل على المقدسيين وإستهدافهم حتى في تفاصيل حياتهم وهمومهم اليومية نجد غيابا ًواضحاً للبرنامج والرؤيا والإستراتيجية والأليات الفلسطينية والمقدسية لكيفية التصدي لهذا التصعيد الإسرائيلي الخطير وغير المسبوق  وكيفية مجابهته". 

وعن الموقف الروسي مما جرى، فأنا هنا لست في إطار الدفاع عن الروس، خصوصاً أنّ جمعية الصداقة الفلسطينية - الروسية هي التي نظمت الاحتفال وليست السفارة،وهي التي دعت الممثل الأعلى لروسيا الإتحادية، وجمعية  الصداقة لا تتمتع بالحصانة والحماية كمنظمة غير حكومية، لكنّ هذا لا يعني أنّه ليس مطلوباً من روسيا التي أكد سفيرها لدى السلطة حيدر أغانين أنّها تعترف بالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية، أن تصدر بياناً حاداً يدين بشكل واضح تعدي مخابرات الاحتلال وشرطته على هذا الحفل والذي بالرغم من أنّه ليس حفل السفارة، لكنّه يشكل تعدياً على هيبة روسيا الاتحادية، وكان عليها أن تصدر موقفاً قوياً يدين ويحذر إسرائيل من الاستخفاف بالقانون الدولي والخروج عليه، فالقدس عاصمة محتلة وفق القانون الدولي". 

إنّ ما يجري من استهداف للأنشطة والفعاليات الفنية والثقافية والاجتماعية  والرياضية في المدينة المقدسة، يمثل الوجه الأكثر بشاعة للاحتلال، الذي يقول مسؤولوه إنّ الأمر بات يتعلق بما يسمونه "السيادة المطلقة" على القدس، وإنّ ما يحاول الفلسطينيون القيام به ينتهك هذه السيادة، متذرعين بما يسمى "اتفاق إعلان الوسط" بشأن الضفة الغربية الذي يحظر على السلطة الفلسطينية القيام بأيّ نشاط في القدس أو داخل حدود دولة الاحتلال من دون إذن أو ترخيص من سلطاته.

 

القدس المحتلة – فلسطين

27/6/2018

0524533879 

Quds.45@gmail.com

 
تعليقات