أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لماذا لا يَخرُج الرئيس الفِلسطينيّ عن صَمتِه ويُصارِح الشَّعب بالحَقائِق بكُلِّ شَجاعَة؟
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 20
 
عدد الزيارات : 33438100
 
عدد الزيارات اليوم : 5279
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   رام الله : استشهاد محمد الريماوي بعد تعرضه لضرب بشكل وحشي اثناء اعتقاله      شهيدان باستهداف قوات الاحتلال بالرصاص والصواريخ مجموعة شبان شرق خان يونس      الدفاع الروسية: فقدان الاتصال مع طائرة استطلاع روسية على متنها 14 عسكريا.. الجيش الفرنسي ينفي ظلوعه باختفائها      عدوان على اللاذقية والدفاعات السورية تتصدى وتسقط عدداً من الصواريخ      اصابة 8 مواطنين بينهم مسعفين في مواجهات قبر يوسف بنابلس      قمة روسية تركية في سوتشي اليوم لبحث التسوية السورية       فــيديادار سوراجبراسـاد نيبول: الـشعور بالدونية تجاه الغـرب الدكتورعـبدالقادرحسين ياسـين      {{في ذكرى مذابحْ صبرا وشاتيلا ،وما أكثرها !!}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      حاتم جوعيه// لَحْنُ الفِدَاء      إصابة شاب فلسطيني بنيران الاحتلال بحجة طعن مستوطن جنوب بيت لحم      إسرائيل: حزب الله يملك 150 ألف صاروخ وقذيفة ويُمكنه إطلاق المئات يوميًا باتجاه العمق و”احتلال” مُستوطناتٍ والمُواجهة بغزّة مُقدّمة لـ”حرب الشمال الأخيرة”      إيران تؤكد سيطرتها الكاملة على مضيق هرمز... وتكشف عن سر عسكري      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لاعتداء إسرائيلي على مطار دمشق الدولي وتسقط عدداً من الصواريخ      ناجي الزعبي // من المجهول الذي يصر على وضع الأردن على صفيح ساخن      مهندس أوسلو : اليوم كنت لأوقع على أوسلو جديد ولكن أصرّ على الالتزام والتحكيم      مضاوي الرشيد: بن سلمان معرّض للانهيار والمملكة مقبلة على تآكل بطيء      لافروف: لا صحة للأخبار عن بدء الجيش السوري هجوماً على إدلب بدعم روسي      باليستي يمني يستهدف مصفاة "أرامكو" في جيزان السعودية      بعد أحداث امس.. تل ابيب : وقف إطلاق النار في غزة ينهار ونقترب من الحرب.. ثلاث شهداء و 248 مصاب      دحلان يدعو عباس لحوار وطني فلسطيني شامل برعاية عربية      شِقّيْ النظام السياسي الفلسطيني والنكبة القادمة بقلم: فراس ياغي      ابنة رجا اغبارية للميادين: اعتقال والدي قيد الاستئناف      أمريكا تقترح على السلطة 5 مليار دولار مقابل العودة للمفاوضات      تطبيع بين دول الخليج و"إسرائيل": شراء أنظمة صواريخ إسرائيلية بوساطة أميركية      الاحتلال الإسرائيلي يقتحم قرية الخان الأحمر تمهيدا لهدمها      عذرا.. كم أكرهك أيتها الديمقراطية زياد شليوط      بعد طلب قطري عاجل... أمريكا تطلب من دول الخليج برص صفوفها ضد ايران      قصف متقطع للجيش السوري على ادلب وهجوم يستهدف داعش” في شرق سوريا وبدء قوات سوريا الديموقراطية المرحلة النهائية من عملياتها ضد التنظيم      البيت الأبيض يهدد إيران برد سريع وحاسم إذا تعرض أميركيون لهجمات في العراق      صحيفة فرنسية: تفاصيل "8 صفحات" من داخل مخبأ سيف الإسلام القذافي     
مقالات وافكار 
 

ثــَقـافـة الصّـورة وإسـتـلاب الـعـُـقـول الـدكـتـور عـبـد القـادر حسـين ياسـين

2018-06-12
 

ثــَقـافـة الصّـورة وإسـتـلاب الـعـُـقـول

 

الـدكـتـور عـبـد القـادر حسـين ياسـين

 

 

 

عرضت القـنـاة الثانية في "هـيـئـة الإذاعـة البريـطانيـة"  BBC

برنامجـاً وثائـقـياً في الأسبوع الماضي عن الحرب في أفـغـانسـتان .

 

بدا المشـهـد الذي كنت أتابـعـه ؛

عـجـوز أفـغـانية ترتدي البرقـع تتوسل إلى جـنـدية أمريكية،

أن تـعـطيها بـعـض ما يـسـدّ الرمق ،

وفي الخـلـفـيـة شـاب أفـغـاني يـعـرض ،

"أجـود أنـواع الحشيش" على ضـابط أمـريكي...

 

بـدا المشـهـد من أبلغ المشاهـد الدالة على الدرجة ،

التي بلغـتها الوقاحة الأمريكية من جهة،

وعلى النزعـة المستشرية لإذلال البشر من جهة أخرى.

 

وكان هـذا المشهـد ليس سوى عـيّنة صغـيرة جداً ،

من الإذلال المتوقع أن تمارسه الولايات المتحـدة الأمريكية،

على  زعـمـاء العـالم الثالث،

سواء من بين الذين افـترضوا أنهم حلفاؤها،

(من أمثـال كـرزاي في أفـغـانستان والعـبـادي في العـراق)

ومن بين الذين لم يفـترضوا ذلك.

 

إن الأوهـام التي يـروج لـهـا بعـض من يـُسـمون أنـفـسـهم بـ "الليبراليين" العرب،

والتي تزعـم بأن العـولمة الاقـتصادية ،

"تشكّل طريقاً نحو الـتـنـمـية" ،

لا تعـدو كونها، فى رأيي المـتـواضـع، آمالاً طوباوية؛ 

وأن التعـويل على هذه العـولمة للنهوض اقتصادياً واجتماعـياً وحضارياً،

بالمجتمعات العـربيـة ، لا يعـدو كونه قـبولا بالموت والإلغاء.

 

لـقـد آن الأوان ليدرك العرب أن شريعة الغاب هي السائدة حالياً...

وان النسـخـة الأمريكية من العـولمة لا يعـنيها ،

توافـر الحرية والديموقراطية والعـدالة الاجتماعية في العالم الثالث ،

او عـدم توافر هذه المبادئ.

وإلا لماذا تساند الولايات الـمـتـحـدة الأمريكية  بعض الأنظمة الاستبدادية،

وتغـضّ الطرف عـن الانتـهـاكـات التي ترتكبـهـا هـذه الأنظمـة ،

كما هـو الحـال في أفـغـانسـتان وباكـسـتان ومصر،

والأردن والسـعـودية ،والـمـغـرب على سبيل المثـال؟!

 

منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية كانت زعامة الولايات المـتحـدة ،

للمعسكر الإمبريالي تأسيساً لشريعة الغاب،

وذلك على عكس ما يوحي به ميثاق منظمة الأمم المتحدة ،

التي يتلخص هدفها الأول والأساس في إقـرار مبدأ،

السلام القـائم على العـدل عوضاً عن مبدأ القـوة الغـاشـمةBrute force  ،

وهـو المبدأ الذي أفشل سابقاً دور "عـصبة الأمم" في الربع الأول من القرن العشرين.

 

فماذا تغـيـر بين الأمس واليوم؟

كان الهـدف من الانتداب الغـربي على العالم العـربي بعد الحرب العالمية الأولى،

يتمثـل في "مساعـدة الدول والشعوب على حكم نفسها بنفسها وتأهـيلها للاستقـلال".

وقـسّمت هذه الشعـوب إلى ثلاث فئات "A" و"B" و"C" وفقاً لدرجة تطورها...

وها هي الولايات الـمـتحـدة الأمريكية تـُنـصب نفـسها اليوم وصـياً على العالم الثالث،

باسم الإنسانية،  في الوقـت الذي يستمر فيه استغلال موارد هذه الشعـوب وطاقاتها.

 

تحت شعار الدفـاع عن حقوق الإنسان يتم الانتشار القـسري للعـولمة،

عبر الإطاحة بمبدأ سيادة الدول.

منذ أكثر من عـقدين، لـم تـتـردد الولايات المـتـحـدة ،

في إسـتخـدام قـوتها العسكرية المباشرة تحت غـطاء الأمم المتحـدة،

بحجة التدخل لوقـف الانتهاكات التي يمارسها هذا البلد أو ذاك ،

أو بحجة فض نزاع عـرقي وما شابه.

 

ولا يـحـتـاج المرء إلى عـبـقـريـة فـذة أو ذكـاء خـارق ،

لـيـدرك أن هدف العـولمة، التي تعـددت صفاتها ،

من عولمة متوحشة إلى عولمة ملـتـبـسـة... الخ،

هو تشكيل قـيـم إنسانية تتماشى مع منطق العـولمة الاقـتصادية... 

وبـذلك يـصـبـح العـنف السياسي والعسكري مشروعاً ،

ضد الدول التي لا ترى في العـولمة الاقتصادية نهجاً يمكنها قـبوله...

 

أعـود إلى المشهد الذي توقـفـت عـنده كمـشهد يخـتـزل كل المـأساة ،

مأساة شـعـوب العـالم الثـالث الذين طالما صَوَرتهم أجـهـزة الإعلام،

في "العـالم الـحُـرّ" كقـوم رعـاع مـتـوحـشين ،

لا بد من الحَجر عليهم ووضعهم تحت الوصاية ،

في الوقـت الـذي تـتـنـاسـى فـيه الشـعـب الأفـغـاني ،

الذي حمل تاريخاً طويلا من النضال ومن الانـتـفـاضات ،

ضد السيطرة الاستعمارية البريطانية والأمريكية ،

وضد مختلف أنواع الاستغـلال.

 

المشهـد الأفـغـاني هو نوع من أنواع الإرهاب ،

الذي تمارسه الولايات المتحدة الأمريكية ،

لالقاء الرعـب في نفوس الأفـغـان جميعاً من جهة،

ولإلحاق الضرر البليغ بمعـنويات شعوب العـالم الثـالث وكرامتها.

 

والمشهـد الأفـغـاني هو ، ثانياً ، مؤشر على سياسة العـولمة،

التي تتلاعـب بمصير الشعـوب عـبر استبدال رئيس دولة برئيس آخر،

ونظام بنظام آخر ، بغية إجبار هذه الدولة أو تلك ،

على الامتثال لقواعـد العولمة المطلوبة ،

والمشروطة بدورها بقانون الجـني السريع للأرباح،

أو المشروطة بالأحرى بقانون النهـب الذي يقتضى توجيه اقـتـصاديات الدول النامية.

وهو توجيه أدى إلى انتشار البطالة والـفـقـر فى العـالم الثالث ...

يشير التقرير السنوي لـ "صـنـدوق النـقـد الـدولي" ،

إلى أن 70 في المئة من الشعب الأفـغـاني يـعـيشون "تحت مستوى الفـقـر"،

عـوضاً عن الرفاهية والنمو المزعومين.

 

المشهد الأفـغـاني هو أحد مظاهـر "ثقافة الصورة" ،

التي يـتم من خـلالـهـا استلاب العـقـول وتمويه الشعـوب وقـلب المعايير...

فى إطار شريعة الغاب التي يستمر من خلالها،

تحويل الأمم المتحدة من مؤسسة لحفظ السلام العالمي،

إلى أداة تسمح بالعـدوان عـبر إضـفـاء "الشـرعـيـة الدوليـة" وإستنساب ألأطر القانونية...

 

إن المـشـهـد الأفـغـاني يـؤكـد ، بما لا يـدع مـجـالا للشـك ،

زيف الادعاءات الأمريكية بنزوعها إلى "حماية الشعوب الضعيفة" ،

وتـتهافـت مع هـذا المشهد كل الذرائع التي إسـتـخـدمتـهـا الولايات المتـحـدة،

 في حـربها ضـد أفـغـانسـتان.

 

فهل تكتفي شعـوب العالم الثالث عموماً ، والأمـة العـربيـة بشكل خاص،

بانتظار تبلور استراتيجية القوة الأمريكية المقـبلة،

أم تسرع إلى بلورة شكل النضال الممكن لمواجهة هذا الجبروت،

والعمل على إعادة فرض السلام القـائم عـلى العـدل؟

 
تعليقات