أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 21
 
عدد الزيارات : 33959941
 
عدد الزيارات اليوم : 5126
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   الانتماء القومي ليس رداءً نخلعه حين نشاء! صبحي غندور*      ترامب يؤكد الشراكة مع السعودية.. والصحافة الأميركية تتهمه بخيانة القيم الأميركية      مصدر أمني إسرائيلي : الجنود كانوا قرب منزل السنوار الاسبوع الماضي      محمود كعوش// مستقبل منظمة التحرير الفلسطينية على المحك!!      "يني شفق": تسجيلات أنقرة حول مقتل خاشقجي قد تشعل فتيلاً في منطقة واسعة      جنرالٌ إسرائيليٌّ: نتنياهو أصدر الأوامِر للجيش بأنْ يكون مُستعّدًا لـ”عملٍ عسكريٍّ عنيفٍ” والدولة العبريّة ستضرب بشدّةٍ كبيرةٍ كلّ مَنْ يتحرّك من حولها وتحديدًا بالشمال      بعد سلطنة عُمان.. نتنياهو يجري اتصالات لزيارة دولة عربية أخرى لا تقيم معها إسرائيل علاقات دبلوماسية علنية      واشنطن بوست: من غير الواضح موعد نهاية مستقبل ترامب السياسي لكنه اقترب       سعيد نفّاع // نبيل عمرو في كتابه؛ عرفات وجنون الجغرافيا يضع لبنة هامّة في طريق تخليصنا من طفولتنا الجمعيّة.      خطاب نتنياهو دعاية انتخابية ام اعلان حرب ...ام كليهما..؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      اليوم- بينيت وشاكيد يحسمان مصير الحكومة ومن المتوقع انسحابهما من الائتلاف الحكومي      نتنياهو يتولى وزارة الحرب و يتوعد بمواصلة المعركة مع غزة...هل قرر نتنياهو اعلان الحرب على غزة ؟؟      ترامب: لا أعرف إن كان ولي العهد السعودي قد كذب عليّ بشأن مقتل خاشقجي      كبار أسرى فتح يحذرون من انفجار المنطقة بسبب تشديد ظروف الاعتقال      الحوثي يعلن الاستعداد لوقف العمليات العسكرية في كل الجبهات اليمنية      مركز أبحاث الأمن القوميّ: جهود إسرائيل الحثيثة للتطبيع مع الدول العربيّة والإسلاميّة هدفه المفصليّ حرمان الفلسطينيين من الغطاء العربيّ وتل أبيب تُزوّد دول الخليج بالمعلومات الأمنيّة      أزمة فاضحة لطبيعة الثقافة الجمعية الصهيونية د. عبير عبد الرحمن ثابت      اسرائيل على أعقاب انقلاب عسكري رقم (1) بسام ابو شريف      يقولون التطبيع خيانة , وماذا عن الإنقسام ؟//أشرف صالح      الأيـَّـام : أوَّل سـيـرة ذاتـيـة في الأدب الـعـربي الـدكـتـور عـبـد القـادر حسين ياسين      عشيّة سفره للبحرين بدعوةٍ رسميّةٍ من المنامة: وزير الاقتصاد الإسرائيليّ يدعو لتصفية جميع قادة حماس وهدم بيوتِهم على رؤوسِهم      لخارجية الأميركية: “لا خلاصة نهائية” بعد للحكومة الأميركية بشأن قضية مقتل خاشقجي بعد تقارير أشارت إلى أن الـ”سي آي إيه” خلصت إلى مسؤولية ولي العهد السعودي      3 قتلى بالطعن والرصاص بينهم طفل جراء شجارين في قطاع غزة      تقرير “سي أي إيه” يمهد لمحاكمة الأمير محمد بن سلمان ويدفع الملك سلمان للبحث عن ولي عهد جديد      دخلنا اليرموك بقلم: صلاح صبحية      السنوار للعرب المطبعين: افتحوا للإسرائيليين عواصمكم.. نحن سنفتح عليهم النار      مشروع قرار يُطرح في الكونغرس ضد السعودية بشأن الحرب على اليمن وقضية خاشقجي      أردوغان وترامب يتفقان على كشف ملابسات مقتل خاشقجي وعدم السماح بالتستر عليها ويعلنان عزمهما على تطوير التعاون بين البلدين في كافة المجالات      في لهجة غير مسبوقة… سوريا “تفتح النار” على السعودية وترفض مشروع قرار لها في الأمم المتحدة حول حالة حقوق الإنسان      "ماذا يمكن أن نفعل لردع حماس؟". ضابط كبير بالجيش الإسرائيلي: نحن في أرذل المراحل الأمنية منذ حرب الغفران..     
مقالات وافكار 
 

ثــَقـافـة الصّـورة وإسـتـلاب الـعـُـقـول الـدكـتـور عـبـد القـادر حسـين ياسـين

2018-06-12
 

ثــَقـافـة الصّـورة وإسـتـلاب الـعـُـقـول

 

الـدكـتـور عـبـد القـادر حسـين ياسـين

 

 

 

عرضت القـنـاة الثانية في "هـيـئـة الإذاعـة البريـطانيـة"  BBC

برنامجـاً وثائـقـياً في الأسبوع الماضي عن الحرب في أفـغـانسـتان .

 

بدا المشـهـد الذي كنت أتابـعـه ؛

عـجـوز أفـغـانية ترتدي البرقـع تتوسل إلى جـنـدية أمريكية،

أن تـعـطيها بـعـض ما يـسـدّ الرمق ،

وفي الخـلـفـيـة شـاب أفـغـاني يـعـرض ،

"أجـود أنـواع الحشيش" على ضـابط أمـريكي...

 

بـدا المشـهـد من أبلغ المشاهـد الدالة على الدرجة ،

التي بلغـتها الوقاحة الأمريكية من جهة،

وعلى النزعـة المستشرية لإذلال البشر من جهة أخرى.

 

وكان هـذا المشهـد ليس سوى عـيّنة صغـيرة جداً ،

من الإذلال المتوقع أن تمارسه الولايات المتحـدة الأمريكية،

على  زعـمـاء العـالم الثالث،

سواء من بين الذين افـترضوا أنهم حلفاؤها،

(من أمثـال كـرزاي في أفـغـانستان والعـبـادي في العـراق)

ومن بين الذين لم يفـترضوا ذلك.

 

إن الأوهـام التي يـروج لـهـا بعـض من يـُسـمون أنـفـسـهم بـ "الليبراليين" العرب،

والتي تزعـم بأن العـولمة الاقـتصادية ،

"تشكّل طريقاً نحو الـتـنـمـية" ،

لا تعـدو كونها، فى رأيي المـتـواضـع، آمالاً طوباوية؛ 

وأن التعـويل على هذه العـولمة للنهوض اقتصادياً واجتماعـياً وحضارياً،

بالمجتمعات العـربيـة ، لا يعـدو كونه قـبولا بالموت والإلغاء.

 

لـقـد آن الأوان ليدرك العرب أن شريعة الغاب هي السائدة حالياً...

وان النسـخـة الأمريكية من العـولمة لا يعـنيها ،

توافـر الحرية والديموقراطية والعـدالة الاجتماعية في العالم الثالث ،

او عـدم توافر هذه المبادئ.

وإلا لماذا تساند الولايات الـمـتـحـدة الأمريكية  بعض الأنظمة الاستبدادية،

وتغـضّ الطرف عـن الانتـهـاكـات التي ترتكبـهـا هـذه الأنظمـة ،

كما هـو الحـال في أفـغـانسـتان وباكـسـتان ومصر،

والأردن والسـعـودية ،والـمـغـرب على سبيل المثـال؟!

 

منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية كانت زعامة الولايات المـتحـدة ،

للمعسكر الإمبريالي تأسيساً لشريعة الغاب،

وذلك على عكس ما يوحي به ميثاق منظمة الأمم المتحدة ،

التي يتلخص هدفها الأول والأساس في إقـرار مبدأ،

السلام القـائم على العـدل عوضاً عن مبدأ القـوة الغـاشـمةBrute force  ،

وهـو المبدأ الذي أفشل سابقاً دور "عـصبة الأمم" في الربع الأول من القرن العشرين.

 

فماذا تغـيـر بين الأمس واليوم؟

كان الهـدف من الانتداب الغـربي على العالم العـربي بعد الحرب العالمية الأولى،

يتمثـل في "مساعـدة الدول والشعوب على حكم نفسها بنفسها وتأهـيلها للاستقـلال".

وقـسّمت هذه الشعـوب إلى ثلاث فئات "A" و"B" و"C" وفقاً لدرجة تطورها...

وها هي الولايات الـمـتحـدة الأمريكية تـُنـصب نفـسها اليوم وصـياً على العالم الثالث،

باسم الإنسانية،  في الوقـت الذي يستمر فيه استغلال موارد هذه الشعـوب وطاقاتها.

 

تحت شعار الدفـاع عن حقوق الإنسان يتم الانتشار القـسري للعـولمة،

عبر الإطاحة بمبدأ سيادة الدول.

منذ أكثر من عـقدين، لـم تـتـردد الولايات المـتـحـدة ،

في إسـتخـدام قـوتها العسكرية المباشرة تحت غـطاء الأمم المتحـدة،

بحجة التدخل لوقـف الانتهاكات التي يمارسها هذا البلد أو ذاك ،

أو بحجة فض نزاع عـرقي وما شابه.

 

ولا يـحـتـاج المرء إلى عـبـقـريـة فـذة أو ذكـاء خـارق ،

لـيـدرك أن هدف العـولمة، التي تعـددت صفاتها ،

من عولمة متوحشة إلى عولمة ملـتـبـسـة... الخ،

هو تشكيل قـيـم إنسانية تتماشى مع منطق العـولمة الاقـتصادية... 

وبـذلك يـصـبـح العـنف السياسي والعسكري مشروعاً ،

ضد الدول التي لا ترى في العـولمة الاقتصادية نهجاً يمكنها قـبوله...

 

أعـود إلى المشهد الذي توقـفـت عـنده كمـشهد يخـتـزل كل المـأساة ،

مأساة شـعـوب العـالم الثـالث الذين طالما صَوَرتهم أجـهـزة الإعلام،

في "العـالم الـحُـرّ" كقـوم رعـاع مـتـوحـشين ،

لا بد من الحَجر عليهم ووضعهم تحت الوصاية ،

في الوقـت الـذي تـتـنـاسـى فـيه الشـعـب الأفـغـاني ،

الذي حمل تاريخاً طويلا من النضال ومن الانـتـفـاضات ،

ضد السيطرة الاستعمارية البريطانية والأمريكية ،

وضد مختلف أنواع الاستغـلال.

 

المشهـد الأفـغـاني هو نوع من أنواع الإرهاب ،

الذي تمارسه الولايات المتحدة الأمريكية ،

لالقاء الرعـب في نفوس الأفـغـان جميعاً من جهة،

ولإلحاق الضرر البليغ بمعـنويات شعوب العـالم الثـالث وكرامتها.

 

والمشهـد الأفـغـاني هو ، ثانياً ، مؤشر على سياسة العـولمة،

التي تتلاعـب بمصير الشعـوب عـبر استبدال رئيس دولة برئيس آخر،

ونظام بنظام آخر ، بغية إجبار هذه الدولة أو تلك ،

على الامتثال لقواعـد العولمة المطلوبة ،

والمشروطة بدورها بقانون الجـني السريع للأرباح،

أو المشروطة بالأحرى بقانون النهـب الذي يقتضى توجيه اقـتـصاديات الدول النامية.

وهو توجيه أدى إلى انتشار البطالة والـفـقـر فى العـالم الثالث ...

يشير التقرير السنوي لـ "صـنـدوق النـقـد الـدولي" ،

إلى أن 70 في المئة من الشعب الأفـغـاني يـعـيشون "تحت مستوى الفـقـر"،

عـوضاً عن الرفاهية والنمو المزعومين.

 

المشهد الأفـغـاني هو أحد مظاهـر "ثقافة الصورة" ،

التي يـتم من خـلالـهـا استلاب العـقـول وتمويه الشعـوب وقـلب المعايير...

فى إطار شريعة الغاب التي يستمر من خلالها،

تحويل الأمم المتحدة من مؤسسة لحفظ السلام العالمي،

إلى أداة تسمح بالعـدوان عـبر إضـفـاء "الشـرعـيـة الدوليـة" وإستنساب ألأطر القانونية...

 

إن المـشـهـد الأفـغـاني يـؤكـد ، بما لا يـدع مـجـالا للشـك ،

زيف الادعاءات الأمريكية بنزوعها إلى "حماية الشعوب الضعيفة" ،

وتـتهافـت مع هـذا المشهد كل الذرائع التي إسـتـخـدمتـهـا الولايات المتـحـدة،

 في حـربها ضـد أفـغـانسـتان.

 

فهل تكتفي شعـوب العالم الثالث عموماً ، والأمـة العـربيـة بشكل خاص،

بانتظار تبلور استراتيجية القوة الأمريكية المقـبلة،

أم تسرع إلى بلورة شكل النضال الممكن لمواجهة هذا الجبروت،

والعمل على إعادة فرض السلام القـائم عـلى العـدل؟

 
تعليقات