أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لماذا لا يَخرُج الرئيس الفِلسطينيّ عن صَمتِه ويُصارِح الشَّعب بالحَقائِق بكُلِّ شَجاعَة؟
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 14
 
عدد الزيارات : 33169141
 
عدد الزيارات اليوم : 3303
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   سعيد نفّاع //وقفات على مفارق لجنة المتابعة والمظاهرة والعرب الدّروز      أزمة الليرة التركيّة بعيونٍ إسرائيليّةٍ: أردوغان يطمح للإثبات بأنّ بلاده ليست في جيب أيّ دولةٍ عظمى لا الأمريكيّة ولا الروسيّة ولا في جيب الاتحاد الأوروبيّ      الأمم المتحدة: ما بين 20 و30 ألف مقاتل في داعش لا يزالون في سوريا والعراق      علي حسن خليل للميادين: حرب تموز قلبت الصورة وأحدثت أزمة في "إسرائيل"      طيار أمريكي ينتقم من زوجته بطريقة غريبة      طِهران تُعاقِب العبادي وتَرفُض استقباله لأنّه وَقَف في خَندَق الحِصار الأمريكيّ ضِدّها.      اجتماع بين نتنياهو والسيسي قبل شهرين في القاهرة لبحث التسوية في غزة      اردوغان يعلن ان الحكومة في حالة نفير عام وتركيا “ستقاطع” الأجهزة الإلكترونية الأميركية ردا على عقوبات فرضتها واشنطن على أنقرة      معاريف: "بينيت" قدّم خطة للكابينت لمهاجمة حماس.. هذه تفاصيلها      الجنود الأتراك في شمال سوريا يسهلون تهريب الفارين مقابل بدل تحدده جنسياتهم      القسام للاحتلال: أي عمل غبي سيكلفك دمارًا وألمًا لا تطيقه وسيكون شيئًا لم تعرفه من قبل      ممثل السيّد خامنئي في العراق: موقف العبادي من العقوبات انهزام وتآمر      السلط : الأردن يعلن انتهاء العملية الأمنية ضد خلية إرهابية في السلط      كيف انفتح في الأردن “عداد الدّم”؟.. قراءة في الأحداث الأخيرة وأبعادها الإعلامية والعملياتية والاستخبارية: نهج الشفافية يثبت نفسه مجدداً كخيار آمن..      مع هبوط الليرة التركية إلى مستوى قياسي جديد..إردوغان يجدد التلويح بالبحث عن حلفاء جدد      حمدونة : الإعتقال الإداري جرح نازف يستوجب ايقاظ الضمير الانسانى       "هآرتس": الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تحضّر لاغتيال قادة في حماس في قطاع غزة      إطلاق صاروخ باليستي على معسكر للجيش السعودي في جيزان السعودية      آلاف الفلسطينيين يتظاهرون ضد قانون القومية في تل أبيب والاحتلال يستهدف سفن كسر الحصار      : المحامي محمد احمد الروسان // واشنطن ونشر سلطتها القضائية خارج حدودها لا صداقة ولا عدواة في الجغرافيا السياسية الأشتباك الروسي الأمريكي السيبراني في المنطقة      هل أصبحت الخيانة وجهة نظر؟ رحم الله أبا إياد "صلاح خلف" // بقلم: الدكتور/ أيوب عثمان      إلغاء الميثاق الوطني تفريط بالحقوق والثوابت الوطنية والقومية والدينية د.غازي حسين      الجبهة الشعبيّة: النظام السياسيّ الفلسطينيّ بات أشبه بحكم الحزب الأوحد وسنُقاطِع جلسة المركزيّ المُقبلة وغزّة قلعة وطنية عصيّة على الكسر      الشرطة الأردنية تنتشل جثث ثلاثة متشددين وتضبط أسلحة آلية خلال عملية "مستمرة"      دمرنا المئات من أهداف حماس نتنياهو : نحن بصدد مواجهة عسكرية شاملة مع غزة      نشر القبة الحديدية في تل ابيب.. جيش الاحتلال يستدعي جزء من قوات الاحتياط وهو مستعد لعملية برية وينتظر الاوامر      ارتفاع عدد شهداء مسيرة العودة إلى 3 إضافة لمئات الإصابات      الدفاعات الجوية السورية تسقط طائرة إسرائيلية مسيّرة غربي دمشق      بيان المكتب السياسي لحركة أبناء البلد : فلسطين وطننا واسرائيل ليست دولتنا      الاف الغزيين يستعدون لـ"جمعة الحرية والحياة" عصر اليوم وحماس تدعو لاوسع مشاركة     
مقالات وافكار 
 

أشرف صالح// عن أية نكسة تتحدثون ؟

2018-06-06
 

عن أية نكسة تتحدثون ؟

دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار إلى مواصلة تحشيد كافة الطاقات الوطنية لضمان أكبر مشاركة شعبية واسعة في إحياء مليونية ذكرى النكسة  وصولاً لـ  مليونية القدس  الجمعة القادمة .

عن أية نكسة تتحدثون نكسة الإحتلال أم نكسة الإنقسام , يجب تحديد الموقف من النكسات , فنكسات فلسطين كثيرة وأهمها نكسة الإنقسام , وهي مميزة لأنها صناعة محلية وغير مستوردة , ويجب وضعها على رأس قائمة النكسات الفلسطينية لأنها الأكثر فتكا في لحمنا ودمنا وقوت يومنا .

عندما نتحدث عن نكسة الإحتلال عام 1967 نتذكر سويا أرضنا المسلوبة , وتتجدد فينا طاقة النضال والرغبة في تحرير الأرض , لأن من فعل هذا فينا هو عدونا في  النهاية , ولا نستطيع أن ننكر أنه عدونا , ومواجهة عدونا لا تكون بالشعارات والهتافات إنما تحتاج منا سلوك الطريق الصحيح لتحرير الأرض , والتقرب الى الله , فكلنا بلا إستثناء نعلم جيدا الطرق الى الله وشروطه وأدواته , ومن ثم تحرير الأرض سيكون سهلا علينا ما دمنا متبعين هذا الطريق .

عندما نتحدث عن نكسة الإنقسام عام 2007 فنحن نتحدث عن الخيبة والعار والذل والدمار والإنحطاط والإنهيار , عندما نتحدث عن نكسة الإنقسام فنحن نتحدث عن كل ما تعنيه الكلمات من قبح وبشاعة , فلا أستطيع أن أعبر في مقالي عن مأساة الإنقسام فهي تحتاج صفحات كثيرة , ولكن يجب أن نتذكر أن حديثنا عن الإنقسام يوثق سطور العار في تاريخ فلسطين .

كان يجب على الهيئة الوطنية االعليا لمسيرات العودة ان تحشد المليونية "إذا كان فعلا هناك مليونية " لإنهاء الإنقسام والعودة الى الوحدة بدلا من العودة الى الأرض , لأن العودة الى الأرض تحتاج للعودة الى الله أولا , أما العودة الى الوحدة وإنهاء الإنقسام فيجب أن يكون لها الأولوية وعلى رأس خياراتنا .

أيها الفلسطينيون شعب وقيادة ونخبة وأحزاب , إن النكسة الحقيقية هي نكسة الإنقسام , فهي لا تحتاج ذكرى مثل نسكة الإحتلال لأنها تحفر في ذاكرتنا ليلا نهارا , وتنخر في عظمنا وتنهش في لحمنا وترسم وصمة عار على جبيننا , فيجب أن يكون نضالنا أولا وقبل أي شيئ ضد نكسة الإنقسام , لأنها أخطر بكثر من نكسة الإحتلال .

رغم أن الحديث في سطور لا يستطيع أن يوثق حجم الكوارث الناتجة عن الإنقسام , ولكن برأيي أن هذه الكوارث ستنتهي إذا ما إنتهى الإنقسام , ورغم أن الأحزاب السياسية المتصارعة هي المسئول الأول عن هذا الإنقسام , فيجب أيضا أن لا ننحي الشعب جانبا عن مسئولية هذا أيضا , فللشعب دورا هاما في إنهاء هذا الإنقسام , وأنا أرى أن الشعب مقصرا في حراكه ضد الإنقسام , فكان من الأولى أن يتحرك الشعب ضد الإنقسام قبل أن يتحرك لمسيرات العودة .

وأيضا يجب على الأحزاب السياسية التي تجيش لمسيرات العودة أن تجيش لمسيرات ضد الإنقسام , فنجاح العمل النضالي يكمن في الأولويات وليس في كثرة النشاطات , فمن الأولى لنا أن نتحرك ضد الإنقسام قبل أن نتحرك ضد أي شيئ .

 

الكاتب الصحفي : أشرف صالح

غزة – فلسطين

Ashraf_tv_gaza@hotmail.com


 
تعليقات