أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان// فِلسطين العِزَّة والمَجد.. نَفتَخِر بانتمائِنا إلى هذا الشَّعب الذي يُقَدِّم قوافِل الشُّهداء دِفاعًا عن كرامَة الأُمّة والعَقيدة..
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 16
 
عدد الزيارات : 32530775
 
عدد الزيارات اليوم : 5710
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   قُوّات أمريكيّة وبريطانيّة وإسرائيليّة خاصة فَشِلت في رصد منصات إطلاق اليمن لصواريخ باليستيّة ضِد السعوديّة وتدميرها.. والحوثيون أظهروا قُدرةً كبيرةً على المُناورة والتضليل      السنوار للميادين: سنعبر بقوة عن رفضنا لأي اعتداء إسرائيلي على أية دولة.. واتصالاتنا مع حزب الله شبه يومية      الجيش السوري يعلن تحرير كامل الحجر الأسود ومخيم اليرموك      لا حَلْ إلا بالدولة الواحدة لكل مواطنيها بقلم: فراس ياغي      تقرير اسرائيلي يرشح 6 شخصيات لخلافة الرئيس عباس ويستبعد دحلان والبرغوثي      طهران: لا أحد يستطيع إجبارنا على الخروج من سوريا فوجودنا شرعي      دمشق ومحيطها مناطق آمنة بعد تحرير الغوطتين من داعش      بِرْفِيرُ غُرُوبِكِ! آمال عوّاد رضوان      حالة الرئيس الفلسطينى الصحية ... والسيناريو القادم د. عبير عبد الرحمن ثابت      مادورو يفوز بانتخابات الرئاسة في فنزويلا      الافراج عن 12 من معتقلي حيفا.. وفرح: جنود الاحتلال ضربوني على باب المحكمة      تل أبيب تكشف: “مُنسّق أعمال الحكومة” زار سرًا معظم العواصم العربيّة وكان وراء اختطاف قيادات حماس وتربطه علاقات وطيدة جدًا مع قيادة السلطة      القناة 10 تزعم : الرئيس عباس يعاني من التهاب رئوي حاد.. عريقات: الرئيس يخضع لفحوصات      موقع إسرائيلي يكشف عن اتفاق بين زعماء دول خليجية ومصر ونتنياهو على خطة ترامب لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي والاعلان بعد عيد الفطر رغم رفض الفلسطينيين لها وأردوغان رفض حضور اجتماع لمناقشة الخطة      عرب فلسطين 1948 بين الصديق الجاهل والعدو القاتل (3) عبدالله حموده      مصادر سورية للميادين: الموقف المنسوب لبوتين حول انسحاب القوات الإيرانية من سوريا غير صحيح      باحِث مُستقبليّات أُردني شَهير يُذكِّر محمد بن سلمان بمَقولة ماوتسي تونغ “ليس مُهِمًّا لون القِط بَل صَيدُ الفِئران”.. مَشروع السَّادات انتهى بمَقتَلِه وغورباتشوف بـ”تفكيك” 15 جمهوريّة..      متى ترتقي قرارات القمم العربية والإسلامية الى مستوى الجريمة..؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      الناطق العسكريّ الإسرائيليّ سابقًا يُقّر: الاحتلال يقوم بتطبيق “عقيدة الضاحية”-استعمال النيران الكثيفة والقاتلة في غزّة والجولان استعدادًا للمُواجهة الكبرى      المخابرات التركية تتلقى معلومات عن محاولة لاغتيال أردوغان      نمر سعدي // غزو الشمس      د/ إبراهيم ابراش الأمم المتحدة شاهد زور      واشنطن بصدد طرح “صفقة القرن” في شهر حزيران وتطلق مشاورات مع “الحلفاء والشركاء المختارين”.. والفلسطينيون مهددون بالحرمان من مزيد من الدعم      نضال السبع: إسرائيل تتهم إيران بقصفها لأن المجتمع أعطى سوريا "مشروعية" تحرير أرضها      دبات إسرائيلية تقصف مواقع لـ”حزب الله” في القنيطرة جنوبي سوريا ودوي انفجارات في مطار “دير الزور” العسكري شرقي سوريا      غزة: حصيلة شهداء مجزرة العودة الكبرى ترتفع إلى 64      دلالات مشاركة الملك عبدالله الثاني في قمة إسطنبول بقلم :- راسم عبيدات      ملاحظات أوّلية حول مسيرة عودة لم تبدأ جواد بولس      غـونـثـر فـالـراف والتقـمص لــفـضح الـظلـم الدكتور عـبدالقادر حسين ياسين      روسيا تدعو لخروج القوات الأجنبية من سوريا يجب أن يتم هذا بشكل شامل بما فيها حزب الله والقوات الايرانية     
مقالات وافكار 
 

من رسائل الود والاعجاب بين بيبي وترامب 1) رسالة بيبي الأولى // زياد شليوط

2018-05-17
 

من رسائل الود والاعجاب بين بيبي وترامب

1)  رسالة بيبي الأولى

زياد شليوط

عزيزي الأثير دودو..

أكثر ما يعجبني بك أنك قلت وفعلت، بينما من سبقوك من رؤساء قالوا ولم يفعلوا. باعونا كلاما بكلام ونحن بادلناهم به. صدقني لم تنجب أمريكا مثلك، ولم تعرف الولايات صنوك. هل تعلم وسأقولها بكل الصراحة، اني انتظرت قدومك بكل جوارحي، شعرت أن الخلاص سيكون على يديك، وكم كنت أمقت أوباما الذي أكره اسمه جدا ولم أكن أشعر بارتياح معه، وكنت أشعر أني أحضر مجرورا وعنوة الى واشنطن للقائه، وكنت أتحاشى لمسه وأقصى ما فعلته مصافحته. أما أنت عزيزي دودو.. واسمح لي أن أناديك باسم الدلع هذا، فنحن لا توجد بيننا رسميات، ولا نعترف بالمواثيق والبروتوكولات، عندما أقول أني انتظرت منك الخلاص لا أقصد القضية التي يسمونها فلسطينية، بل قضيتي السياسية الشخصية. فأنت تعلم عزيزي أننا نحن الاثنين نواجه مؤامرات داخلية، وأعداؤنا الداخليين أكثر من الخارجيين، فالحساد والخصوم وصحافة "الفاك نيوز" وأعضاء الكنيست أو النواب، هذا ناهيك عن اليسار وأنا عندي قضية المهاجرين والعرب الذين لا يطاقون ويحلمون بأن يرونني ميتا، لكني سأميتهم جميعا قبل أن يطلع النهار عليهم ( آمل ألا يرى أحد هذه العبارة) وأنت لديك أيضا مشاكل المهاجرين والسود المقيتين، الذين يتمنون أن يروك ميتا بعدما أعدت لأمريكا شقارها.

عزيزي الحبيب دودو ( لقد أعجبتني هذه التسمية الظريفة والمناسبة لك)، اسمح لي مرة أخرى أن أعبر عن عظيم شكري لك، فأنت الرئيس الأمريكي الوحيد الذي تجرأ على مجاراتي وتفهم طلباتي وتصديق أقوالي. أنت الرئيس الأمريكي الشجاع الذي حقق مطلبنا العادل بالاعتراف بأورشليم عاصمة أبدية لإسرائيل، وقمت بما جبن عن القيام به أي رئيس قبلك، كلهم وعدوا وأنت الوحيد الذي نفذ. نعم كل الرؤساء قبلك جبناء، وأنت الرئيس الذي رفع اصبع يده الوسطى في وجه العالم ونقل سفارته الى أورشليم، ولأن شعبنا يحبك جدا تخيل وتصور يتسابق الى تكريمك، فهذا فريق "بيتار أورشليم" الذي كاد أن يصل الى بطولة دوري كرة القدم عندنا لولا أحد الحكام اليساريين، الذي عمل على افشال فريقنا العظيم، هذا الفريق اليميني الذي يستقبل فريق سخنين العربي دائما بهتافات الأخوة " الموت للعرب"! هذا الفريق الذي فهم أبعاد خطوتك، سارع الى تغيير اسمه الى "بيتار ترامب أورشليم"، ورئيس بلدية عاصمتنا الأبدية قرر أن يطلق اسمك على ميدان كبير في عاصمتنا يليق بك وبمركزك وقوة قرارك. أرأيت يا صديقي الكبير.. أرأيت شعبي ووفائه لحلفائه، ليس مثل الفلسطينيين الذين لم يفهموا أبعاد خطوتك وخرجوا يهاجمونك، وعلى رأسهم رئيسهم التعيس أبو مازن، الذي تجرأ على أن يدعو لخراب بيتك، انه ناكر للجميل حيث نسي كيف عطفت عليه واستقبلته في اليت الأبيض، أيستحق هذا "المارق" عطفك ومساندتك له، ألم يشتم سفيركم عندنا ناعتا إياه "ابن الكلب"، اذا كان أبو مازن لا يفهم أهمية الكلب، فنحن نقدر الكلب هذا الحيوان الوفي الذي ينفذ كل طلباتنا ويحقق لنا أحلامنا، ولا تزعل دودو عزيزي فهذه استعارة ضرورية.

وأنت دودو أنت الذي صدقتني، أنت الوحيد الذي عرف أهمية كلامي عن الاتفاق النووي مع ايران، ولم يعتبر كلامي تحريضيا كما قال المغرضون، آه.. ماذا أقول عن ذاك المعتوه أوباما الذي تجاهل أقوالي ولم يأخذها على محمل الجد، انه حقا معتوه وفوت على نفسه خطوة تاريخية، بل انه غبي وأنا لا أطيق الأغبياء. أما أنت .. أنت عزيزي دودو، انك في منتهى الحكمة والحنكة والدهاء، أنت تعمقت في أقوالي، وصدقت اثباتاتي وأعجبت بالمشهد الذي قدمته علنا عن التسليح الذري لإيران. كم أنا معجب بك وبكل ما تقرره وما تفعله، لولا الحياء لظننتك أنا نفسي، فأنا أشك أني كنت أفعل ما تفعله، أنت إسرائيلي أكثر من أي إسرائيلي، وأنت تستحق لقب "ملك إسرائيل" الذي منحني إياه أتباعي، لكن أرى هذا اللقب قليل على مكانتك الرفيعة، فأنا أمنحك لقب "رابنا" على طريقة اليونانيين القدماء، حتى لا يتهمني الخبثاء بالكفر والخروج عن دين الآباء والأجداد، وأنت تعرف أني حريص على إرضاء المتدينين الذين يقفون لي بالمرصاد، وكثيرا ما أستشهد بالآيات التوراتية مثلما فعلت يوم احتفالنا بنقل سفارتكم الى عاصمتنا الأبدية. من أجدر منك يا سيدي، وأرجوك أن تقبل منا هذا اللقب الذي لا نمنحه حتى لأنفسنا.. فأنت جريء الى حد الوقاحة، وتلقائي الى حد التهديد والوعيد دون ضوابط، لا تأبه للغة الدبلوماسية أو الكلام المهذب الذي لم يأت بنتائج تذكر، لكنك الآن تقطف ثمار اللغة الجديدة التي أوجدتها ونفذتها، فعرب الخليج أصحاب العباءات والحطات، لايفهمون الا لغة القوة والمقايضات، فهم أبناء الصحراء وعندهم آبار البترول والخيرات، فعليهم أن يدفعوا أثمان ما تقدمون لهم من خدمات.

عزيزي الوفي المخلص دودو.. اعلم أنه باعترافك بالتاريخ فقد صنعت التاريخ. واننا لا نملك أصدقاء أفضل منكم في العالم. أنتم تقفون إلى جانب إسرائيل وأنتم تقفون إلى جانب أورشليم ونحن نقف الى جانبكم ومعكم في كل قراراتكم.. فشكراً لكم.

والى لقاء قريب ودائم يا حبيبي.. من صديقك الوفي والمخلص والمحب بيبي

(شفاعمرو/ الجليل)

 

 
تعليقات