أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 24
 
عدد الزيارات : 34392068
 
عدد الزيارات اليوم : 3525
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

قضيّة اختفاء خاشقجي: أنقرة ترغب في اعتراف سعودي يحفظ لتركيا شرفها وأن لا يستغل الغرب الجريمة لإضعاف السعوديّة..

توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   إسرائيل تُقّر بأنّ الدفاعات الجويّة السوريّة أسقطت مُعظم الصواريخ وتؤكّد أنّ الصاروخ باتجاه “أراضيها” هو رسالةً حادّةً كالموس من دمشق بأنّ قواعِد اللعبة تغيّرت      السيد نصر الله على قناة “الميادين” مساء السبت المقبل.. الإعلامي بن جدو أجرى الحوار.. ومصادر تتحدَّث عن “مفاجآت” في “حوار العام”..      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان ليليّ واسع على 3 جبهات ..اسرائيل تعترف بعدوانها بزعم محاربة فيلق القدس الاسراني      وسائط الدفاع الجوي تتصدى لعدوان جوي إسرائيلي استهدف المنطقة الجنوبية      أيـقـونة الـتـحــرّر الـفـلسطـيـني // الدكتور عبد القادر حسين ياسين      جنرال إسرائيلي سابق يحذر من حرب شاملة في الشمال ضد إيران وحزب الله وسوريا في العام الحالي      انفجار يهز العاصمة دمشق يستهدف نقطة أمنية للجيش السوري والأجهزة الأمنية تحبط أنفجارا ثانيا      ياسر عبد ربه: الحركة الوطنية الفلسطينية في أسوأ لحظاتها والانتخابات الحل الوحيد      نتانياهو يعتبر زيارته لتشاد الأحد “اختراقا تاريخيا” في وقت تستعد إسرائيل لإعادة العلاقات الدبلوماسية مع هذا البلد الإفريقي ذي الغالبية المسلمة      قليلات العقل وكاملو العقل... قصة: نبيـــل عـــودة      الهدف :- تصفية الوكالة في القدس وإلغاء المنهاج الفلسطيني بقلم :- راسم عبيدات      نتنياهو يهرول لدول الخليج العربي ..؟ د.هاني العقاد      شهداء بينهم نساء وأطفال في قصف للتحالف شرق دير الزور      أين سيّد المُقاومة؟ خلال يومٍ واحدٍ أكثر ما بحث عنه الإسرائيليون في (غوغل) كلمة نصر الله والإعلام العبريّ يُواصِل بثّ الإشاعات ويزعم أنّه يُعالَج بطهران ووضعه حرج      مصادر في حماس تؤكد : اتصالات إسرائيلية لإنجاز صفقة تبادل أسرى قبل الانتخابات      مقتل طبيب وطفل خلال تفريق قوات الامن السودانية تظاهرة ضد نظام البشير كانت متجة نحو المقر الرئاسي      تقرير للإذاعة الاسرائيلية يكشف عن قرب تبني المستشار القضائي للحكومة أفيخاي مندلبليت، توصية المدعي العام بتقديم نتنياهو للمحاكمة      اختطف عن طريق اسعاف.. قناة عبرية تكشف تفاصيل لأول مرة عن كيفية اختطاف "غولدن" و "مازال على قيد الحياة"      بغداد ياقلعة الأسود أنت في خطر مخالب واشنطن وتل ابيب تنهش جسد العراق بسام ابو شريف      العالم يرخي لحيته لنتائج الميدان السوري // المحامي محمد احمد الروسان*      بين مسيح حيفا وعذراء فاطمة جواد بولس      قوات الاحتلال ووحدات خاصة تقتحم الأقصى والمرواني والصخرة      رحلة جوية من أبو ظبي إلى الأراضي المحتلة ودعوة بحرينية لوزير الصناعة الإسرائيلي      التقدير السنويّ لمركز أبحاث الأمن القوميّ: احتمالٌ كبيرٌ لاندلاع مُواجهةٍ عسكريّةٍ واسعةٍ وشاملةٍ خلال 2019 والنظام الإيرانيّ مُستقّر وارتفاع قابلية انفجار الضفّة الغربيّة      قائد الحرس الثوري الإيراني ردا على نتنياهو: الجمهورية الإسلامية ستبقي على مستشاريها العسكريين في سورية      تلفزيون إسرائيلي: أمريكا ستقترح دولة فلسطينية على معظم الضفة وجزء من القدس الشرقية لا تشمل الأماكن المقدسة..      ربيعٌ وخريف على سطحٍ عربيٍّ واحد! صبحي غندور*      أ-د/ إبراهيم ابراش شباب فلسطين :غضب ينذر بانفجار      {{قرىً مدمّرةً لن تسقطَ منَ الذاكرة}} قضاء يافا شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      تعويذة حب الى الشام بقلم: شاكر فريد حسن     
مقالات وافكار 
 

من رسائل الود والاعجاب بين بيبي وترامب 1) رسالة بيبي الأولى // زياد شليوط

2018-05-17
 

من رسائل الود والاعجاب بين بيبي وترامب

1)  رسالة بيبي الأولى

زياد شليوط

عزيزي الأثير دودو..

أكثر ما يعجبني بك أنك قلت وفعلت، بينما من سبقوك من رؤساء قالوا ولم يفعلوا. باعونا كلاما بكلام ونحن بادلناهم به. صدقني لم تنجب أمريكا مثلك، ولم تعرف الولايات صنوك. هل تعلم وسأقولها بكل الصراحة، اني انتظرت قدومك بكل جوارحي، شعرت أن الخلاص سيكون على يديك، وكم كنت أمقت أوباما الذي أكره اسمه جدا ولم أكن أشعر بارتياح معه، وكنت أشعر أني أحضر مجرورا وعنوة الى واشنطن للقائه، وكنت أتحاشى لمسه وأقصى ما فعلته مصافحته. أما أنت عزيزي دودو.. واسمح لي أن أناديك باسم الدلع هذا، فنحن لا توجد بيننا رسميات، ولا نعترف بالمواثيق والبروتوكولات، عندما أقول أني انتظرت منك الخلاص لا أقصد القضية التي يسمونها فلسطينية، بل قضيتي السياسية الشخصية. فأنت تعلم عزيزي أننا نحن الاثنين نواجه مؤامرات داخلية، وأعداؤنا الداخليين أكثر من الخارجيين، فالحساد والخصوم وصحافة "الفاك نيوز" وأعضاء الكنيست أو النواب، هذا ناهيك عن اليسار وأنا عندي قضية المهاجرين والعرب الذين لا يطاقون ويحلمون بأن يرونني ميتا، لكني سأميتهم جميعا قبل أن يطلع النهار عليهم ( آمل ألا يرى أحد هذه العبارة) وأنت لديك أيضا مشاكل المهاجرين والسود المقيتين، الذين يتمنون أن يروك ميتا بعدما أعدت لأمريكا شقارها.

عزيزي الحبيب دودو ( لقد أعجبتني هذه التسمية الظريفة والمناسبة لك)، اسمح لي مرة أخرى أن أعبر عن عظيم شكري لك، فأنت الرئيس الأمريكي الوحيد الذي تجرأ على مجاراتي وتفهم طلباتي وتصديق أقوالي. أنت الرئيس الأمريكي الشجاع الذي حقق مطلبنا العادل بالاعتراف بأورشليم عاصمة أبدية لإسرائيل، وقمت بما جبن عن القيام به أي رئيس قبلك، كلهم وعدوا وأنت الوحيد الذي نفذ. نعم كل الرؤساء قبلك جبناء، وأنت الرئيس الذي رفع اصبع يده الوسطى في وجه العالم ونقل سفارته الى أورشليم، ولأن شعبنا يحبك جدا تخيل وتصور يتسابق الى تكريمك، فهذا فريق "بيتار أورشليم" الذي كاد أن يصل الى بطولة دوري كرة القدم عندنا لولا أحد الحكام اليساريين، الذي عمل على افشال فريقنا العظيم، هذا الفريق اليميني الذي يستقبل فريق سخنين العربي دائما بهتافات الأخوة " الموت للعرب"! هذا الفريق الذي فهم أبعاد خطوتك، سارع الى تغيير اسمه الى "بيتار ترامب أورشليم"، ورئيس بلدية عاصمتنا الأبدية قرر أن يطلق اسمك على ميدان كبير في عاصمتنا يليق بك وبمركزك وقوة قرارك. أرأيت يا صديقي الكبير.. أرأيت شعبي ووفائه لحلفائه، ليس مثل الفلسطينيين الذين لم يفهموا أبعاد خطوتك وخرجوا يهاجمونك، وعلى رأسهم رئيسهم التعيس أبو مازن، الذي تجرأ على أن يدعو لخراب بيتك، انه ناكر للجميل حيث نسي كيف عطفت عليه واستقبلته في اليت الأبيض، أيستحق هذا "المارق" عطفك ومساندتك له، ألم يشتم سفيركم عندنا ناعتا إياه "ابن الكلب"، اذا كان أبو مازن لا يفهم أهمية الكلب، فنحن نقدر الكلب هذا الحيوان الوفي الذي ينفذ كل طلباتنا ويحقق لنا أحلامنا، ولا تزعل دودو عزيزي فهذه استعارة ضرورية.

وأنت دودو أنت الذي صدقتني، أنت الوحيد الذي عرف أهمية كلامي عن الاتفاق النووي مع ايران، ولم يعتبر كلامي تحريضيا كما قال المغرضون، آه.. ماذا أقول عن ذاك المعتوه أوباما الذي تجاهل أقوالي ولم يأخذها على محمل الجد، انه حقا معتوه وفوت على نفسه خطوة تاريخية، بل انه غبي وأنا لا أطيق الأغبياء. أما أنت .. أنت عزيزي دودو، انك في منتهى الحكمة والحنكة والدهاء، أنت تعمقت في أقوالي، وصدقت اثباتاتي وأعجبت بالمشهد الذي قدمته علنا عن التسليح الذري لإيران. كم أنا معجب بك وبكل ما تقرره وما تفعله، لولا الحياء لظننتك أنا نفسي، فأنا أشك أني كنت أفعل ما تفعله، أنت إسرائيلي أكثر من أي إسرائيلي، وأنت تستحق لقب "ملك إسرائيل" الذي منحني إياه أتباعي، لكن أرى هذا اللقب قليل على مكانتك الرفيعة، فأنا أمنحك لقب "رابنا" على طريقة اليونانيين القدماء، حتى لا يتهمني الخبثاء بالكفر والخروج عن دين الآباء والأجداد، وأنت تعرف أني حريص على إرضاء المتدينين الذين يقفون لي بالمرصاد، وكثيرا ما أستشهد بالآيات التوراتية مثلما فعلت يوم احتفالنا بنقل سفارتكم الى عاصمتنا الأبدية. من أجدر منك يا سيدي، وأرجوك أن تقبل منا هذا اللقب الذي لا نمنحه حتى لأنفسنا.. فأنت جريء الى حد الوقاحة، وتلقائي الى حد التهديد والوعيد دون ضوابط، لا تأبه للغة الدبلوماسية أو الكلام المهذب الذي لم يأت بنتائج تذكر، لكنك الآن تقطف ثمار اللغة الجديدة التي أوجدتها ونفذتها، فعرب الخليج أصحاب العباءات والحطات، لايفهمون الا لغة القوة والمقايضات، فهم أبناء الصحراء وعندهم آبار البترول والخيرات، فعليهم أن يدفعوا أثمان ما تقدمون لهم من خدمات.

عزيزي الوفي المخلص دودو.. اعلم أنه باعترافك بالتاريخ فقد صنعت التاريخ. واننا لا نملك أصدقاء أفضل منكم في العالم. أنتم تقفون إلى جانب إسرائيل وأنتم تقفون إلى جانب أورشليم ونحن نقف الى جانبكم ومعكم في كل قراراتكم.. فشكراً لكم.

والى لقاء قريب ودائم يا حبيبي.. من صديقك الوفي والمخلص والمحب بيبي

(شفاعمرو/ الجليل)

 

 
تعليقات