أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 24
 
عدد الزيارات : 33928674
 
عدد الزيارات اليوم : 5224
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   السنوار للعرب المطبعين: افتحوا للإسرائيليين عواصمكم.. نحن سنفتح عليهم النار      مشروع قرار يُطرح في الكونغرس ضد السعودية بشأن الحرب على اليمن وقضية خاشقجي      أردوغان وترامب يتفقان على كشف ملابسات مقتل خاشقجي وعدم السماح بالتستر عليها ويعلنان عزمهما على تطوير التعاون بين البلدين في كافة المجالات      في لهجة غير مسبوقة… سوريا “تفتح النار” على السعودية وترفض مشروع قرار لها في الأمم المتحدة حول حالة حقوق الإنسان      "ماذا يمكن أن نفعل لردع حماس؟". ضابط كبير بالجيش الإسرائيلي: نحن في أرذل المراحل الأمنية منذ حرب الغفران..      ياسر عرفات ..ذكرى جواد بولس       ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية بقلم :- راسم عبيدات      الفتن الداخلية العربية والصراع العربي/الصهيوني صبحي غندور*      حسن العاصي // رسمتني مرايا قلبي      إسرائيل تتوعّد الفلسطينيين بـ”ردّ قاس″ بمسيرات العودة في غزة‎ ومستوطنون يطالبون باستقالة نتنياهو بسبب هدنة غزة.. والاخير يلغي زيارة للنمسا      الإدعاء العام السعودي يطالب بتنفيذ حكم الإعدام بحق 6 متهمين بقتل خاشقجي      قضية خاشقجي: سيناريو الإدعاء في العيون التركية..” أفضل نسبيا” لكن أنقرة “تطالب المزيد” وتلوح ب”تدويل التحقيق”      بطـل مـن هـذا الزمـان نبيــل عــودة      نتنياهو يدرس مواعيد مناسبة لإجراء انتخابات مبكرة في مارس      قراءة في الصراع الليبي // بقلم :هشام الهبيشان.      قراءه بمعركة اليومين والنصر المُعلن!!! بقلم:فراس ياغي      اللعب في مستلزمات الهندسة المناخية وملف الطاقة في المنطقة " الهندسة المناخية" كأحد أهم استراتيجيات القرن الحادي والعشرين الأردن وسورية والكويت ولبنان ساحة تجارب لسلاح الطقس هارب *كتب: المحامي محمد احمد الروسان*      القوة الخاصة الراجلة التي دخلت خانيونس مكثت قبل العملية 24 ساعة في منزل أحد العملاء      إلى أين تتجه حكومة نتنياهو بعد استقالة ليبرمان؟! كتب: شاكر فريد حسن      استقالة ليبرمان إعلان هزيمة هنية: المقاومة حققت انتصاراً عسكرياً على المحتل البغيض في أقل من أسبوع      مصادر اسرائيلية رفيعة : انتصار حماس الأكبر هو إسقاطها لحكومة اليمين       ليبرمان يعلن استقالته ويدعو لانتخابات مبكرة والسبب غزة      صحيفة عبرية : حماس تفرض معادلات جديدة وهي التي تقول الكلمة الأخيرة      د/ إبراهيم ابراش تصعيد عسكري لتمرير صفقة سياسية      الولايات المتحدة تصنّف نجل الأمين العام لحزب الله "إرهابياً عالمياً"      إسرائيل، قصة فشل أخرى ! د. عادل محمد عايش الأسطل      غزة تلوي ذراع الإحتلال بقلم :- راسم عبيدات      سعيد نفّاع // كلمة في أدب السجون الكلمة المنتصرة على القُضبان أقوى من كلّ العراقيل!      مصدر بحماس: التهدئة بين الفلسطينيين والإسرائيليين ستدخل حيز التنفيذ خلال الساعات المقبلة      موسكو: نتواصل مع سيف الإسلام القذافي... نعتقد أنه سيكون له دور في مستقبل ليبيا     
مقالات وافكار 
 

منشأة استخبارية أم تمهيد لسفارة أمريكية في القدس؟ بقلم: واصف عريقات

2018-05-15
 

 

منشأة استخبارية أم تمهيد لسفارة أمريكية في القدس؟

بقلم: واصف عريقات

خبير ومحلل عسكري

هذا المقال كتبته يوم 10 - 2- 2014 وتم نشره واليوم يؤكد ما جاء فيه

 ذرائع إقامة منشأة استخبارية كبيرة لوكالة الأمن القومي الأمريكية إن إس إيه  في مدينة القدس المحتلة واهية وضعيفة ولا يمكن لعاقل أن يصدقها وهي خطوة تثير الكثير من الشكوك والوساوس والأسئلة، في زمن تستعر فيه الإجراءات الإسرائيلية لتهويد القدس وإلغاء للوجود الفلسطيني والعربي الإسلامي فيها ويكثر فيه الحديث عن حلول ومقترحات ومشاريع اطر أمريكية، وهي في حقيقة الأمر تمهيد لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس التي طالما تأخرت لدواعي أمنية تتحقق الآن وهذا يعني اعتراف غير مباشر بالقدس عاصمة لإسرائيل وحقوقها المزعومة فيها، إضافة للتأكيد على الدور الأمريكي المؤيد والمنحاز بالكامل لإسرائيل وينفي عنه صفة الوسيط النزيه وهو ما أكده ويؤكد عليه الفلسطينيون دائما، وهنا نتذكر عرض الرئيس الأمريكي جونسون على السوفيت بعد عدوان 1967 أن تتولى واشنطن حماية الأماكن المقدسة في القدس مع ضمانات دولية بحرية الوصول إليها، ومع عدم تنفيذ الاقتراح أعلن جونسون"أن أحدا لايرغب في أن يرى المدينة المقدسة مقسمة مرة أخرى" وكذلك فعل الرئيس الأمريكي رونالد ريغان عام 1981 ثم وقع عقد إيجار لأربعة عشر فدانا من أراضي الوقف الإسلامي في القدس لمدة 99 سنة مقابل دولار واحد في السنة لدواعي إنشاء السفارة الأمريكية عليها . وفي عام 1990 أعلن الرئيس جورج بوش حق الصهاينة في استيطان القدس وأصبحت قضية نقل السفارة ميدان منافسة ومزايدة للأحزاب الأمريكية من اجل الوصول للحكم وإرضاء إسرائيل، لكن الخطوة الأخطر جاءت في إقرار الكونجرس الأمريكي لقانون سفارة القدس عام 1995. كما اعترف بيل كلينتون بالقدس عاصمة لإسرائيل، ووقع جورج بوش عام 2001 مذكرة تسمح للخارجية الأمريكية بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس مع إرجاء التنفيذ ستة أشهر كما كان يفعل بيل كلينتون .

أما الحديث عن نصب هوائيات تستخدم لرصد الإشارات اللاسلكية من الأقمار الصناعية والاختباء تحت عباءة أن الموقع الجغرافي للقدس المحتلة يتيح التقاط الإشارات من أهم الأقمار الصناعية المخصصة للاتصالات في العالم، الأمر الذي يساهم بشكل ملحوظ في تعزيز قدرات الاستخبارات الأمريكية في هذا المجال. ما هو إلا كذب وتضليل وقنبلة دخانية للتعمية على المخططات الأمريكية المشبوهة ويزيد الطين بله . فلا يمكن أن تكون القدس مقرا للتجسس والتصنت والاعتداء على حريات الغير والتخطيط للشر، مكانة القدس ارفع وأسمى من ذلك وهي عاصمة للدولة الفلسطينية ومدينة للسلام والوئام وتلاقي الأديان ، فالموضوع الإستخباري التقني لو كان هو الهدف فيمكن أن تقوم به القاعدة الأمريكية الضخمة (نباطيم) براداراتها ومعداتها المتطورة الموجودة في النقب وفيها أكثر من 120 ضابط وخبير أمريكي، والتي تستطيع رصد وملاحقة أي جسم بحجم كرة البيسبول وعلى مسافة 4700 كم  وكذلك يمكن فعلها مع الإشارات اللاسلكية والرسائل والمكالمات.

وقد أقرت الولايات المتحدة الأمريكية بالقدرات الإسرائيلية الإستخبارية الموجودة في النقب أيضا وخاصة وحدة التجسس والتصنت 8200 . كما أوردت مجلة (ليموند دبلوماتيكا) الفرنسية تقريرا عن اورانيم أكبر قاعدة تنصت إسرائيلية التي تتواجد فيها الوحدة وقالت أنها تضاهي القواعد الأمريكية والفرنسية، كما أن تواجد المعدات والبوارج الحربية والأساطيل الأمريكية في البحر الأبيض المتوسط وفي المحيطات يفي بالغرض المطلوب وهو ما تفعله بقية الدول ومنها روسيا وفي هذا السياق أكد السفير الأميركي في موسكو مايكل ماكفول خلال مقابلة مع محطة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية أن "الحكومة الروسية لديها قدرة هائلة على التصنت على المحادثات الهاتفية"، وهو ما تعرض له هو شخصياً".علما بأن أجهزة استخبارات روسيا غير موجودة في القدس . كما تنصتت الأجهزة الإستخبارية الأمريكية وذات الوكالة على الإسرائيليين (اولمرت وباراك) وعلى مكالمات رؤساء دول العالم من مواقعها خارج القدس ومن ضمن هؤلاء الرؤساء رئيسة وزراء ألمانيا إنجيلا ميركيل حيث اكتشفت أنهم يتنصتون على هاتفها المحمول الشخصي ومنذ العام 2002. وكشفت الصحيفة الألمانية دير شبيجل التي أوردت الخبر عن وثيقة سرية من عام 2010 أن فروع التجسس الأمريكية  موجودة في نحو 80 موقعا حول العالم بما في ذلك باريس ومدريد وروما وبراغ وجنيف وفرانكفورت كما كشفت صحيفة واشنطن بوسط الأمريكية نقلا عن العميل السابق ادوارد سنودن عن اختراق وكالة الأمن القومي الأمريكي للروابط الإلكترونية بين جوجل وياهو حول العالم وأصبحت مطلعة على ملايين الحسابات الشخصية والرسائل الإلكترونية والمقاطع الشخصية والفيديوهات وتخزنها في سيرفر خاص بمقرها في مقاطعة فورت ميد" . وهو ما يؤكد أن هناك غايات أخرى من وراء الإدعاء الأمريكي بأهمية الموقع الجغرافي للقدس لهذه المهمات الاستخبارية .

لا يهمنا ما تفعله الأجهزة الإستخبارية الأمريكية من أفعال تجسسية بل يهمنا مكانة وهيبة فلسطين مهبط الديانات السماوية وبعث الأنبياء وموئل الحضارات باختلاف اديانها ومذاهبها وأطيافها، والقدس والمسجد الأقصى أرض الإسراء والمعراج أكثر بقاع الأرض قداسةً واقترابًا من السماء بالمقياس البشري والمطلق الإلهي ، وأن تبقى مستقرا روحيا آمنا للجميع وأن يبعد الظلم والظالمين وأعمالهم الشريرة عنها.

 ويهمنا أيضا أن تكون القدس عاصمة دولة فلسطين .

waseferiqat@hotmail.com

 

 

 

 
تعليقات