أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لبنان يَنتقل من أزمة “البَلطجة” المَحليّة إلى “البَلطجة الإسرائيليّة” الأخطر.. ليبرمان يُشعِل فَتيل حَرب النِّفط والغاز.. و”حزب الله” يَتوعّد بالتصدّي الحازِم..
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 16
 
عدد الزيارات : 31852423
 
عدد الزيارات اليوم : 1242
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   اتفاق بوساطة روسية على دخول قوات شعبية سورية عفرين لدعم الاكراد.. والجيش السوري يحبط محاولة تسلل مجموعة إرهابية من الأراضي اللبنانية إلى ريف حمص      الاحتلال يحقق إذا كانت الجهاد وراء الهجوم... اصابات بتفجير عبوة ناسفة في قوة اسرائيلية على حدود خانيونس      إعادة الاعتبار لنشأة منظمّة التحرير صبحي غندور*      منخفض جوي وأمطار اليوم وغداً 17 و 18      تل أبيب: الصواريخ السوريّة مرّت فوق تل أبيب وحيفا والإعلام العبريّ يؤكّد حيازة حزب الله صواريخ سام 5 .. ويُحذّر مُستحيل حسم الحرب القادمة من الجوّ      الجيش الإسرائيلي يكشف تفاصيل تحطم طائرته بصاروخ سوري..الدفاعات الجوية السورية أطلقت أكثر من 20 صاروخا      لافروف: أميركا تسعى إلى التواجد العسكري في سوريا إلى الأبد      نصر الله: المقاومة قوة لبنان في معركة النفط والغاز وتستطيع إيقاف المنصات الإسرائيلية خلال ساعات      اللواء سليماني: مغنية أسطورة كسرت حاجز الخوف من إسرائيل      الجيش السوري يرفض طلب الأكراد بدخول عفرين للتصدي للهجوم التركي قبل تسليمهم السلاح.. وواشنطن تنفي علمها بأي اتفاق      تَحْلِيقَاتٌ سَمَاوِيَّةٌ! آمال عوّاد رضوان      بفعل الحدث السوري تعسكرت العلاقات الدولية *كتب: المحامي محمد احمد الروسان*      الخارجية الروسية: الوجود الأميركي في قاعدة التنف السورية احتلال      د/ إبراهيم أبراش خروج حروب غزة عن السياق الوطني      وسائل إعلام إسرائيلية: الصواريخ السورية مرّت فوق حيفا وتل أبيب      القادة اللبنانيون لتيلرسون: لا تنازل عن شبر واحدة من السيادة      17 قتيلا في اطلاق النار داخل مدرسة في فلوريدا هي الأسوأ منذ 25 عاما.. ترامب يقول ان منفذ العملية مختل عقليا ويأمر بتنكيس الاعلام      المالية الإسرائيلية "تعيق" تشريع مشروع قانون سلب مخصصات الأسرى الفلسطينيين      درس في علوم السياسة!! قصة: نبيل عودة      ميساء البشيتي//وجوه عابرة      ليبرمان: لا نقبل بأيّ تقييدٍ روسيٍّ وهذا ليس وقت النباح بل زمن العضّ ويُشيد بالتنسيق الأمنيّ بعد إنقاذ الشرطة الفلسطينيّة المجندَّيْن الاثنين في جنين      نائب وزير الخارجية السوري: سنسقط اي طائرة تعتدي على سورية ولا نمتلك أسلحة كيميائية واستخدامها “غير مقبول ولا أخلاقي” والهجوم الامريكي على سورية “جريمة حرب”      17 قتيلا في اطلاق النار داخل مدرسة في فلوريدا هي الأسوأ منذ 25 عاما      وسائل إعلام إسرائيلية: نتنياهو أصبح كالبطّة العرجاء في ظلّ الاتّهامات الموجّهة له.      محاكمة عهد التميمي وافلاس المؤسسة الاحتلالية بقلم:شاكر فريد حسن      دوائر ومؤسسات الإحتلال...والتفنن في إذلال المقدسيين بقلم :- راسم عبيدات      الدفاعات السورية تتصدى للطائرات الاسرائيلية وتجبرها على الانسحاب      أبعد من إسقاط طائرة.. انه اسقاط النظام العربي معن بشوّر      خزان فلسطين النفطي وليس الهيكل الأسطورة ولماذا يريد ترامب قواته في سورية؟ وهل غاز لبنان في خطر بسام ابو شريف      إهانة من البيت الأبيض لنتنياهو... البيت الابيض يصفه بالكذاب     
مقالات وافكار 
 

عُهدة بوتين تستنفر تل أبيب , أمرٌ ما جهّزه الأسد ماجدة الحاج

2018-02-09
 

 

لم تتوقع تل أبيب أن تُلحق وسائط الدفاع الجوي السوري “مَجزرة” بحقّ معظم الصواريخ التي أطلقتها تحت جنح فجر الأربعاء في 7 الجاري من داخل الأراضي اللبنانية على ريف دمشق، متسلّحة بالتهديدات الأميركية بشنّ ضربة عسكرية ضد سورية، في وقت دفعت واقعة إسقاط الطائرة الروسية فوق إدلب وقتل طيارها بواسطة صاروخ حراري متطوّر من منظومة دفاع جوي محمولة “ستينغر”، أميركي الصنع، مرفقة مع تحركات أميركية خطيرة في الشرق السوري بهدف نسف الإنجازات الميدانية التي حققتها دمشق وحلفاؤها وصولاً إلى الحدود السورية مع العراق، رباعي المحور المضاد لواشنطن (سورية وروسيا وإيران والعراق) إلى المسارعة بعقد اجتماع طارئ أفضى إلى قرار عسكري غير مسبوق ستبرز نتائجه في الشرق والشمال السوريين في غضون المرحلة القريبة المقبلة،حسبما كشفت معلومات صحافية عراقية.

وتزامناً ذكر موقع “بريكول” الروسي، أن ما بعد واقعة استهداف الطائرة الروسية وقتل طيارها لن يكون كما قبله، مبيّناً أن واشنطن أمّنت هذه المنظومة لمسلّحي “جبهة النصرة” بشكل مباشر، أو عبر إيعازها لأحد حلفائها الإقليميين في المنطقة، كاشفاً أن التغطية الروسية للمعارك الدائرة على جبهات إدلب لن تقتصر في المرحلة المقبلة على إدخال طائرات الجيل الرابع والخامس وحسب، بل إن “العُهدة” الروسية التي وضعها الرئيس بوتين بين يدي الرئيس الأسد خلال لقائهما في حميميم في 11 كانون الأول الماضي، ستكون حديث العالم قريباً.

بات واضحاً أن واشنطن تسعى بكل ثقلها إلى إيقاف عمليات الجيش السوري وحلفائه على أبواب سراقب ومنع تحرير إدلب.. وزارة الدفاع الروسية كانت أعلنت أن قوات أميركية خاصة تعمل على تشكيل فرَق مسلّحة في سورية، أنيطت مهمتها بتنفيذ عمليات تفجير أعمال إرهابية في دمشق وحمص ودير الزور،”لاستدراج القوات الحكومية من إدلب باتجاه تلك المناطق”.. وهنا حري التذكير بما كانت نقلته صحيفة “واشنطن بوست” عن المسؤول السابق في الخارجية الأميركية؛ فريديريك هوف، حيث قال حرفياً: “على واشنطن أن تسارع إلى تأمين أسلحة نوعية لثوار إدلب، لتشمل أسلحة مضادة للطائرات، مثل منظومة الدفاع الجوي المحمولة، حتى تفكر موسكو مرتين قبل بدئها بعمليات القصف خلال انطلاق المعركة في إدلب التي باتت وشيكة”.


الآن، باتت هذه المنظومة متوفرة بين أيدي مسلحي “جبهة النصرة”، وصواريخ”تاو” المضادة للدبابات أصبحت أيضاً بأيدي مسلحي “وحدات الحماية الكردية”؛ ذراع الأميركيين البرية، وبذلك تكون واشنطن قد جهّزت “جيوشها” في سورية بعدة تسليحية خطيرة تهدف إلى إرباك عمليات الطائرات الروسية والسورية على حد سواء، كما تهديد تقدُّم الدبابات السورية في حال أي مواجهة عسكرية مع الانفصاليين الأكراد لاستكمال تحرير المناطق التي تخضع لسيطرتهم وإعادتها الى حضن الدولة السورية، بمعنى آخر: تهدف واشنطن إلى إعادة عقارب الميدان السوري إلى الوراء، وخلط الأوراق الميدانية بشكل جذري.

وعليه، لن يكون مستبعَداً أن تتم تمثيلية “كيميائية” أخرى في إحدى المناطق السورية، تحديداً في ريف إدلب أو الغوطة الشرقية، بعدما أخذت جماعاتها المسلحة ضوءاً أخضر منها، تكون ذريعة توجيه ضربة عسكرية لسورية في توقيت أميركي خبيث بدأ فيه العد العكسي للانتخابات الرئاسية الروسية المقرّرة الشهر المقبل، لإرباك الرئيس فلاديمير بوتين، ونسف حظوظه المؤكدة بالفوز بولاية جديدة، فواشنطن تعوّل على أن توجيه أي ضربة لسورية في هذا التوقيت بالذات، سيكبّل يدي القيصر في الردّ على أعتاب هذه الانتخابات،كما ترى تدخُّلها العسكري ضرورياً أيضاً للالتفاف على أي تقارب بين ذراعها الكردية ودمشق بعد التقارير التي أجمعت على حصول اجتماعات بين قادة الطرفين برعاية روسية، رجّحت التقارير أنها ستُفضي إلى تسليم الرقة للجيش السوري، مقابل تأمين دمشق دعماً ومؤازرة عسكرية للأكراد في معارك عفرين ضد العدوان التركي، والأخطر أن المخطط الأميركي يقضي بمواكبة عسكرية”إسرائيلية” للضربات الأميركية، تنحو إلى عملية واسعة النطاق في سورية،تفضي إلى إزاحته عن المشهد السوري، وهو أمر لم يغفله الناطق باسم الكرملين في بيان له مؤخراً.

لكن للرئيس الأسد وحلفائه رأي آخر..

سريعاً ردّت دمشق ببيان ناري غير مسبوق وجّهته إلى تل أبيب مفاده:”سنضرب أهدافاً منتخَبة في عمق إسرائيل إذا شنّت الأخيرة أي ضربات على أهداف في سورية”.. صحيفة “معاريف” العبرية كشفت أن الرئيس الأسد وجّه تهديدات بمهاجمة مطار بن غوريون بصواريخ سكود، موضّحة أنه أجرى اتصالاً بالرئيس بوتين لإبلاغه بالردّ السوري فيما إذا دخلت تل أبيب على خط التهديدات الأميركية.. أمر قاد رئيس الوزراء “الإسرائيلي” على عجل إلى موسكو للقاء بوتين، مصطحباً معه رئيسا الموساد وجهاز الاستخبارات العسكرية، سيما أن التهديد السوري أُرفق بتقارير تلقّفتها الدوائر الاستخبارية “الإسرائيلية”، تفيدبأن وحدة التحكّم الكامل الخاصة بالمظلة الصاروخية الروسية في سورية”اس 300 ” و”اس 400″ جهّزت منصاتها بالكامل؛ بانتظار شارة صفرالقيادة العسكرية السورية.. “منظومة دفاع جوي متكاملة باتت تغطي كل المرافق الروسية وسماء العاصمة دمشق”، وفق ما أعلن لاحقاً النائب السابق لقائد القوات الجوية الروسية؛ ايتس بيجيف.. بالتزامن،أكّد خبراء عسكريون روس أن دمشق نصبت أيضاً صواريخ سكود في حلب، يتجاوز عدد منصاتها الثلاثين، وأخرج من مخابئه، قبل أن يكشف أحد قادة حلفاء دمشق عن نشر دفاعات جوية جديدة في جبهات ريفي حلب وإدلب، وباتت تغطي المجال الجوي لشمال سورية.

هي لا شك رسائل سورية غير مسبوقة “لكل من يعنيهم الأمر”؛ باتجاه أنقرة التي باتت تحصي أعداد قتلى جنودها في عملية استنزاف يبدوأنها طويلة مع الوحدات الكردية في مستنقع عفرين..وفي حين كشف اندريه اونتيكوف في صحيفة “ازفيستيا” الروسية، عن مفاجأة وشيكة قد تُفضي في أي لحظة إلى دخول الجيش السوري إلى عفرين “من دون ممانعة تركية”،رجّح الملحق العسكري الأميركي السابق في سورية؛ ريك فرانكونا، أن يكون تدمير “جبهة النصرة” في إدلب مسألة وقت فقط، فيما ألمحت معلومات صحفية روسية،نقلاً عن مصدر مقرّب من الكرملين، إلى حدث عسكري كبير يلفّ إحدى قوات الدول الغازية في سورية، دون تحديدها، مرجّحة رداً سورياً غير متوقع يخرق المرحلة القريبة المقبلة، يمثّل هدفاً ذهبياً في شباك”إسرائيل”!
الثبات

 
تعليقات