أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ناجي الزعبي // اتفاق رابح رابح بسوشي
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 33
 
عدد الزيارات : 33479951
 
عدد الزيارات اليوم : 7468
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   أوامر من روحاني لقوات الأمن بخصوص منفذي هجوم الأهواز ,وداعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم      محمد احمد الروسان // المحور الخصم، حرب الولادة من الخاصرة، الأهواز شراره حزب الله في مفاصل هياكل الإستراتيجية الروسيّة وزوتشي "اسرائيل" الدولة الشكّاءة في المنطقة بلا قادة تاريخيي      د/ إبراهيم أبراش تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك      الناطق باسم الجيش الإسرائيلي يتحدث عن "سرداب يختبئ فيه نصر الله".. وماهو السر وراء هذا الحديث      نتنياهو كسر قواعد اللعبة وردّ على نصر الله؟ والإعلام العبريّ يؤكّد بأنّ الرجل لا يكذِب؟ إسرائيل اعترفت بفشل “الحرب بين الحربين”! فهل أقرّت بإخفاقها أيضًا في معركة الوعي؟      اعنف اشتباك كلامي بين قائد سلاح الجو الروسي والاسرائيلي في موسكو      ثمانية “عسكريين” على الأقل قتلوا في اعتداء الأهواز في إيران خلال عرضا عسكريا ..ظريف: إيران سترد بسرعة وبحزم للدفاع عن حياة الإيرانيين      شهيد فلسطيني شرق غزة، وعباس يعلن استعداده لأي مفاوضات مع إسرائيل      الموقف المصري تغير لصالح فتح والسلطة.. "واللا العبري" : انذارات عباس الأخيرة لحماس ستنتهي بحرب دموية بغزة      معلومات للميادين: روسيا رفضت تقرير الوفد الإسرائيلي حول إسقاط الطائرة      صحيفة: سفن روسية تصوب صواريخها نحو إدلب بعد الكشف عن نية المسلحين منع تطبيق اتفاق سوتشي      إطلاق صاروخ زلزال 1 على تحصينات الجنود السعوديين بعسير السعودية      هل حماس ستنتصر على فتح .. ام فتح ستنتصر على حماس؟! منذر ارشيد      صحيفة: رد روسي... إغلاق المجال الجوي السوري أمام الطيران الإسرائيلي      إجماع في تل أبيب: فقط ضربةً قويّةً ستدفع إسرائيل إلى الاستيقاظ من نشوة القوّة وروسيا ستجبي ثمنًا كبيرًا بسبب الطائرة والعملية فشلت لأنّها انتهت بأزمةٍ دبلوماسيّةٍ مع دولةٍ عظمى      الحرية لرجا اغبارية بقلم: شاكر فريد حسن      الخارجية الروسية: معلومات بتزويد "النصرة" للتشكيلات المسلحة في سوريا بالأسلحة الكيميائية      كمال خلف // سوريا والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفته كلمة نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة      ناجي الزعبي // اتفاق رابح رابح بسوشي      السيد نصر الله: "إسرائيل" ستواجه مصيراً لا تتوقعه إذا فرضت حرباً علينا      (إسرائيل) تعزز الحماية حول منشآتها النووية وطهران تطالب المجتمع الدولي بإدانة تل أبيب      موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير      في إطار تدويل النضال ضدّ عنصرية إسرائيل: وفد سياسيّ حقوقيّ يُمثل عرب الـ48 يجري لقاءات بالأمم المُتحدّة في جنيف حول قانون القوميّة      تقريرٌ أمريكيٌّ رسميٌ يُشيد بالأجهزة الأمنيّة الفلسطينيّة بمنع “الإرهاب” ضدّ إسرائيل ويؤكّد مُواصلة دعمها ماديًا ومعنويًا لنجاحها بكبح حماس والجهاد الإسلاميّ      السيد نصر الله: الاعتداءات الإسرائيلية على سوريا لم تعد تحتمل ويجب وضع حدٍ لها وليس لها علاقة بنقل أسلحة إلى حزب الله وانما بفشل المشروع الأمريكي السعودي الإسرائيلي      الأسد يعزي سبب إسقاط الطائرة الروسية إلى "العربدة الإسرائيلية" ويرسل برقية تعزية لبوتين      صحيفة " اسرائيل هيوم" : السلطة الفلسطينية تستعد لما بعد أبو مازن      جولة نقاش مع المثبّطين- منير شفيق      انطباعات أولية حول كتاب ‘ سفر برلك ‘ للدكتور خالد تركي زياد شليوط      هكذا هي الآن أميركا صبحي غندور*     
مقالات وافكار 
 

عناقكم كاذب.. وتصفيقكم مغشوش يا اهل المصالحة د. سليمان غوشة

2017-10-17
 

قد يكون التشابه الوحيد بين شبكات التواصل الاجتماعي كصفحات الفيسبوك، والسياسيين ومجتمعاتهم، تماماً كالحال، بالنظم  الشمولية، لا تستطيع الا الصمت،  وهذا ليس بأفضل خيار، فقد تدفع ثمنا غاليا كما في كوريا الشمالية ، والا فالتصفيق والمشاركة، والزعبره والتهليل

هذا بعض حالنا الان ، وليس فقط الان، فهكذا كنا ايضا سابقا، ولا يرى بالأفق بوادر للتغيير، ممنوع النقد، فحتى النيات والأنفاس صارت تعد علينا، وهذة الصفحات التى توسلنا استطاعتنا استعراض عضلاتها عليها(وهذا اضعف الإيمان) أمست من اخطرها، ويفضل  الاستعاضة عنها بما  يخدش الحياء ولا يخدش الأمن والأمان

 في ليلة غاب عنها تقريبا القمر، فلقد انتصف الشهر العربي قبل ايام منها، وهذا دون مقدمات اتفق قطبا، السياسة المحلية، وكان جبل الفساد والتطبيع والعمالة من جهة، وجبل  المصالح الإقليمية والفساد والهيمنة من جهة اخرى لم يكن، أبدا،  بل ربما كانت تهيآت، عاشها شعبنا بصورة جماعية في الضفة ، وغير الضفة، في ما يسمي بالمحافظات الشمالية حسب التلفزيون الرسمي، وبغزة العزة والصمود والمقاومة حسب الآخرين.

    ديماغوجية الطرفين لمن ما زال يعرف معنى هذا المصطلح، او البراغماتية، ، طغت على كل الثوابت، وإزالتها بغمضة عين وقبل استفاقتها،  وفي ظل ذوبان فصائل الممانعة والضمير والتاريخ، وكل شعارات اليسار القزم،

جبال الحقد الذي نفخ في صدور المؤيدين، فجأة هكذا دون مقدمات أمسى مارد من بخار ورماد، تبخر

  هل سمعتم عن احد يطالب بوقف التنسيق الأمنيْ

   هل سمعتم من احد يتحدث عن الثوابت

   هل سمعتم من أخد يتحدث عن الكفاح المسلح

   هل سمعتم من احد يطالب بوقف المفاوضات

   هل سمعتم من أحد يشتم أوسلو

    هل سمعتم من احد يتحدث عن الفساد على الاقل، ، ، ،

   اتفق الطرفان، على ان تحكم الضفة غزة عبر حكومتها التى من المفروض انها حكومة وحدة وطنية، اتفقوا عليها في العام ١٤٣٦ من الهجرة

 اتفقوا ايضا بان يقوم  من حضر بدر بتسلم الحدود يعاونهم بعض من اسلم يوم فتح مكة

   اتفقوا على ان يتم استيعاب كل الموظفين مع المؤلفة قلوبهم والمساكين وأبناء السبيل، وان لا خير لأحدهم على الاخر الا بالتقوى والكفاءة، دون تحديد من سيكون الحكم، أهو ابو سفيان مرة اخرى ام ابن العاص، دون خوف او وجل بان نبقي  دولة مشرعة الأبواب والشبابيك، دون موظفين او حرس او شرطة، ان ارتضينا الكفاءة معيارا  وحيد بحق

اتفقنا على ان تفتح أبواب بيت المال، وان ينفق على الرعية، فتخجل العين

    واتفقنا نحن ايضا على ان نصفق ونصفق،

 من يطالب بعقد المجلس التشريعي الان، هو ببساطة عضو مجلس تشريعي، كان ويظن أنة  ما زال كذلك،  وهو يبحث اليوم عن دور جديد،

    من يطالب بحكومة وحدة وطنية، فهو ليس عضو فيها ويريد ان يكون، على اعتبار انها اي الحكومة الحالية ليست حكومة وحدة وطنية بل حكومة وفاق وطني،

  من يطالب باجتماع الهيئة المؤقتة، هو بسلطة ليس عضو لجنة تنفيذية، ويريد ان يكون

  من يطالب بدور للمستقلين، هو ببساطة يعتقد بانه من يمثلهم، كوطني مستقل او ككفاءة او كمرجعية وطنية، تماماً كالوطنين ضد الانقسام، وكان هناك وطني مع الانقسام

  من يطالب بإعادة تشكيل  للمجلس الوطني فهو يبحث عن دور، ودور فقط

حتى من يطالب بانتخابات، هو يرجوا ان يحاول مرة اخرى بدعم من العشيرة والأقربين وبعض السفارات

كل مشاكلنا، وقضيتنا وتنابزنا، وتخويننا، انتهت امام مدير مخابرات دولة شقيقة

لذا دعونا من العواءً ، ومن التصفيق، ومن الصور الكالحة والمكررة، دعونا ، فعشر سنوات ونيف لا تمحى بعناق كاذب، فلا تدعوا الحرص علينا وعلى الوطن، هنيئا لكم الوطن شركة محدودة الضمان…..

   هذا هو الواقع، هكذا كان، قبل الانقسام او الانقلاب، هكذا كان بعد الانقسام او الانقلاب، هكذا سيكون بعد المصالحة،

   بعد سنين من التقوقع والبحث عن المصالح، الفردية، وتحول الفصائل الكبيرة والأحزاب الى شركات كبرى يهيمن عليها راس المال، وتحول الفصائل الصغرى الى خدم لهذا الفصيل او ذاك، او للتسول من المنظمات الغير حكومية، والنضال بأعلى الصوت على صفحات التواصل، والتشدق بعدد الاصدقاء، نبقى بانتظار أعور الدجال الحقيقي، فهم كثر، وبانتظار ان يرث الله من عليها، وما ذلك على الله ببعيد، او بان نقوم بعمل صورة طبقية جماعية لهذا الشعب لنعرف ماذا أصابنا…

              القدس

 
تعليقات