أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية // الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا........
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 18
 
عدد الزيارات : 31142721
 
عدد الزيارات اليوم : 2999
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

حرب جديدة تلوح في الافق ستكون كارثة للجميع يديعوت احرونوت : غزة ستنهار عشية انتهاء رمضان ولا بد من مفاوضة حماس

روسيا الرابحة من الافراج عن سيف الإسلام وعودته الى السياسة.. والسعودية وفرنسا على رأس الخاسرين

حزب الله يكشف بنك أهدافه: 9 مواقع استراتيجية إسرائيلية

معهد واشنطن: دول الخليج تُواجِه تحدّيات داخليّةٍ وخارجيّةٍ تُهدد استقرارها وعلى ترامب الإقرار بأنّ القضيّة الفلسطينيّة لا تُشكّل عائقًا أمام تطوير العلاقات مع إسرائيل

نقل خبرته الى حماس جيولوجيون وخبراء إسرائيليون يؤكّدون: حزب الله يحفر أنفاقًا ضمن منظومةٍ قتاليّةٍ ضدّ تل بيب

 
مواقع صديقة
موقع زيتونة
موقع ميثاق الاحرار العرب الدروز في ال 48
اسرى 48
كرملنا
سورية العربية
موقع البروفسور محمد ربيع
الصفصاف
فلسطيني
الاردن العربي
نبض الوعي العربي
 آخر الأخبار |
   معهد بيغن-السادات: إسرائيل قد تلجأ لضرب سوريا لردع إيران وقوتّها الجويّة الجديدة قادرة على حسم الصراع العسكريّ ضدّ الجمهوريّة الإسلاميّة بسوريّة خلال وقتٍ قصيرٍ      "نتانياهو" وصفقة القرن .. السكوت علامة الرضا ! د. عادل محمد عايش الأسطل      اللمسات الأخيرة على "صفقة القرن"..هذا ما قاله بن سلمان لعبّاس      سعد الحريري يتراجع عن استقالته من رئاسة الحكومة      د/ إبراهيم ابراش إشكال الديني والسياسي والبحث عن مرجعية ناظمة      إيران تعلن سقوط "شجرة داعش الملعونة" في سوريا والعراق      روحاني: قمة سوتشي يجب أن تلبي وجهات نظر الشعب السوري      د لقاء الأسد بوتين.. باراك: فشل ذريع لسياسة إسرائيل الخارجية وعلى نتنياهو الاستقالة      الجامعة العربية .....لا هي جامعة ولا هي عربية بقلم :- راسم عبيدات      في ظاهرة غريبة تلفت الانظار.. الصورة السيئة عن الأمراء السعوديين المعتقلين من تبذير وإسراف تحول دون تضامن عربي ودولي معهم.. وجمال خاشقجي من بين القلائل المدافعين عنهم      في أول ردة فعل منه على الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب.. روحاني يصف الجامعة العربية بالمتعفنة والمترهلة والقديمة وعديمة الأثر      السيد نصر الله: أُطلبوا من السعوديّة وَقْف القَتل الجَماعي وَسحْق الأطفال في اليمن أوّلاً ثم ابحثوا عن حلٍّ سياسي.. لم نُرسل أسلحةً أو صواريخ باليستيّة أو أسلحة مُتطوّرة إلى أيِّ بَلدٍ عربي..      إيران تعلن سقوط "شجرة داعش الخبيثة" في سوريا والعراق      في معركته الأخيرة.. داعش ينتهي ومحور المقاومة في الصدارة      هآرتس: يمكننا تخيل وجود خط هاتف بين الرياض والقدس      اجتماع القاهرة: لن نعلن الحرب على ايران في المرحلة الحالية والهدف هو مناشدة الدول وإدانة تصرفاتها      هل يوجد خّط ساخن بين الرياض وتل أبيب؟ توجّه الجامعة العربيّة لمجلس الأمن ضدّ إيران وحزب الله يؤكّد بأنّ إسرائيل والسعوديّة في حالة تعاونٍ وتنسيقٍ عاليّ المُستوى      الجامعة العربية تحمل حزب الله “مسؤولية دعم الجماعات الارهابية في الدول العربية” والرياض تشن هجوما شديد اللهجة على طهران       يقرعون طبول الحرب في لبنان تحت قبة الجامعة العربية وان اجلوا.. وهل يلعب صاروخ الرياض الحوثي دور اسلحة الدمار الشامل العراقية؟      “قمة جبل الثلج” بين برلين والرياض أزمة الحريري وما خفي أعمق: تغريدة للخارجية الالمانية تطالب بفك الحصار عن قطر.. وجدل في البرلمان حول “أخلاقية” تسليح السعودية مع حرب اليمن..      الحريري: أمامنا مسؤوليات كبيرة.. وأتطلع إلى الاستفادة من الشعور الوطني العابر للانقسامات      نحن مع إغلاق مكتب مُنظّمة التحرير في واشنطن بأسرعِ وَقتٍ مُمكن.. والتّحذير السعودي للرئيس عباس يَجب أن يُرفض دون تَردّد.. وهذهِ هي مُرافعتنا      ليبرمان يدعو الزعماء العرب لزيارة القدس والتلفزيون يكشف عن خطّة ترامب: دولة فلسطينيّة بدون إخلاء المُستوطنات ودور رئيسيّ للسعوديّة وعبّاس لن يجرؤ على رفضها      أحمد بدارنة// طوّل علينا الليل      شَعِبْ عِزَة ...!! نص / د. عبد الرحيم جاموس      الحريري يؤكد عقب لقائه الرئيس الفرنسى فى باريس استقالته من الحكومة وسيعلن موقفه السياسى قريبا.       السعوديّة تُطلق وعد بلفور العربيّ زهير أندراوس      جواد بولس // أعذارهم سيئة كذنوبهم      اجتماع القاهرة ....وما هو الملطوب ..؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      احمد بدارنة الخربوش.. عرابة البطوف بلدي     
مقالات وافكار 
 

عناقكم كاذب.. وتصفيقكم مغشوش يا اهل المصالحة د. سليمان غوشة

2017-10-17
 

قد يكون التشابه الوحيد بين شبكات التواصل الاجتماعي كصفحات الفيسبوك، والسياسيين ومجتمعاتهم، تماماً كالحال، بالنظم  الشمولية، لا تستطيع الا الصمت،  وهذا ليس بأفضل خيار، فقد تدفع ثمنا غاليا كما في كوريا الشمالية ، والا فالتصفيق والمشاركة، والزعبره والتهليل

هذا بعض حالنا الان ، وليس فقط الان، فهكذا كنا ايضا سابقا، ولا يرى بالأفق بوادر للتغيير، ممنوع النقد، فحتى النيات والأنفاس صارت تعد علينا، وهذة الصفحات التى توسلنا استطاعتنا استعراض عضلاتها عليها(وهذا اضعف الإيمان) أمست من اخطرها، ويفضل  الاستعاضة عنها بما  يخدش الحياء ولا يخدش الأمن والأمان

 في ليلة غاب عنها تقريبا القمر، فلقد انتصف الشهر العربي قبل ايام منها، وهذا دون مقدمات اتفق قطبا، السياسة المحلية، وكان جبل الفساد والتطبيع والعمالة من جهة، وجبل  المصالح الإقليمية والفساد والهيمنة من جهة اخرى لم يكن، أبدا،  بل ربما كانت تهيآت، عاشها شعبنا بصورة جماعية في الضفة ، وغير الضفة، في ما يسمي بالمحافظات الشمالية حسب التلفزيون الرسمي، وبغزة العزة والصمود والمقاومة حسب الآخرين.

    ديماغوجية الطرفين لمن ما زال يعرف معنى هذا المصطلح، او البراغماتية، ، طغت على كل الثوابت، وإزالتها بغمضة عين وقبل استفاقتها،  وفي ظل ذوبان فصائل الممانعة والضمير والتاريخ، وكل شعارات اليسار القزم،

جبال الحقد الذي نفخ في صدور المؤيدين، فجأة هكذا دون مقدمات أمسى مارد من بخار ورماد، تبخر

  هل سمعتم عن احد يطالب بوقف التنسيق الأمنيْ

   هل سمعتم من احد يتحدث عن الثوابت

   هل سمعتم من أخد يتحدث عن الكفاح المسلح

   هل سمعتم من احد يطالب بوقف المفاوضات

   هل سمعتم من أحد يشتم أوسلو

    هل سمعتم من احد يتحدث عن الفساد على الاقل، ، ، ،

   اتفق الطرفان، على ان تحكم الضفة غزة عبر حكومتها التى من المفروض انها حكومة وحدة وطنية، اتفقوا عليها في العام ١٤٣٦ من الهجرة

 اتفقوا ايضا بان يقوم  من حضر بدر بتسلم الحدود يعاونهم بعض من اسلم يوم فتح مكة

   اتفقوا على ان يتم استيعاب كل الموظفين مع المؤلفة قلوبهم والمساكين وأبناء السبيل، وان لا خير لأحدهم على الاخر الا بالتقوى والكفاءة، دون تحديد من سيكون الحكم، أهو ابو سفيان مرة اخرى ام ابن العاص، دون خوف او وجل بان نبقي  دولة مشرعة الأبواب والشبابيك، دون موظفين او حرس او شرطة، ان ارتضينا الكفاءة معيارا  وحيد بحق

اتفقنا على ان تفتح أبواب بيت المال، وان ينفق على الرعية، فتخجل العين

    واتفقنا نحن ايضا على ان نصفق ونصفق،

 من يطالب بعقد المجلس التشريعي الان، هو ببساطة عضو مجلس تشريعي، كان ويظن أنة  ما زال كذلك،  وهو يبحث اليوم عن دور جديد،

    من يطالب بحكومة وحدة وطنية، فهو ليس عضو فيها ويريد ان يكون، على اعتبار انها اي الحكومة الحالية ليست حكومة وحدة وطنية بل حكومة وفاق وطني،

  من يطالب باجتماع الهيئة المؤقتة، هو بسلطة ليس عضو لجنة تنفيذية، ويريد ان يكون

  من يطالب بدور للمستقلين، هو ببساطة يعتقد بانه من يمثلهم، كوطني مستقل او ككفاءة او كمرجعية وطنية، تماماً كالوطنين ضد الانقسام، وكان هناك وطني مع الانقسام

  من يطالب بإعادة تشكيل  للمجلس الوطني فهو يبحث عن دور، ودور فقط

حتى من يطالب بانتخابات، هو يرجوا ان يحاول مرة اخرى بدعم من العشيرة والأقربين وبعض السفارات

كل مشاكلنا، وقضيتنا وتنابزنا، وتخويننا، انتهت امام مدير مخابرات دولة شقيقة

لذا دعونا من العواءً ، ومن التصفيق، ومن الصور الكالحة والمكررة، دعونا ، فعشر سنوات ونيف لا تمحى بعناق كاذب، فلا تدعوا الحرص علينا وعلى الوطن، هنيئا لكم الوطن شركة محدودة الضمان…..

   هذا هو الواقع، هكذا كان، قبل الانقسام او الانقلاب، هكذا كان بعد الانقسام او الانقلاب، هكذا سيكون بعد المصالحة،

   بعد سنين من التقوقع والبحث عن المصالح، الفردية، وتحول الفصائل الكبيرة والأحزاب الى شركات كبرى يهيمن عليها راس المال، وتحول الفصائل الصغرى الى خدم لهذا الفصيل او ذاك، او للتسول من المنظمات الغير حكومية، والنضال بأعلى الصوت على صفحات التواصل، والتشدق بعدد الاصدقاء، نبقى بانتظار أعور الدجال الحقيقي، فهم كثر، وبانتظار ان يرث الله من عليها، وما ذلك على الله ببعيد، او بان نقوم بعمل صورة طبقية جماعية لهذا الشعب لنعرف ماذا أصابنا…

              القدس

 
تعليقات