أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو يقرع طبول الحرب! زهير أندراوس
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 9
 
عدد الزيارات : 30870711
 
عدد الزيارات اليوم : 1291
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

حرب جديدة تلوح في الافق ستكون كارثة للجميع يديعوت احرونوت : غزة ستنهار عشية انتهاء رمضان ولا بد من مفاوضة حماس

روسيا الرابحة من الافراج عن سيف الإسلام وعودته الى السياسة.. والسعودية وفرنسا على رأس الخاسرين

حزب الله يكشف بنك أهدافه: 9 مواقع استراتيجية إسرائيلية

معهد واشنطن: دول الخليج تُواجِه تحدّيات داخليّةٍ وخارجيّةٍ تُهدد استقرارها وعلى ترامب الإقرار بأنّ القضيّة الفلسطينيّة لا تُشكّل عائقًا أمام تطوير العلاقات مع إسرائيل

نقل خبرته الى حماس جيولوجيون وخبراء إسرائيليون يؤكّدون: حزب الله يحفر أنفاقًا ضمن منظومةٍ قتاليّةٍ ضدّ تل بيب

 
مواقع صديقة
موقع زيتونة
موقع ميثاق الاحرار العرب الدروز في ال 48
اسرى 48
كرملنا
سورية العربية
موقع البروفسور محمد ربيع
الصفصاف
فلسطيني
الاردن العربي
نبض الوعي العربي
 آخر الأخبار |
   احمد بدارنة // الله-- الوطن      هِيَ شهرزاد {يحكى أنّ شهرزاد كانت شاعرةً أيضاً} فراس حج محمد      {{الفلسطينيّونَ الرّوهينْغا }} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      عناقكم كاذب.. وتصفيقكم مغشوش يا اهل المصالحة د. سليمان غوشة      المصالحةُ والإعصارُ القادمُ بقلم: فراس ياغي      نتنياهو يسعى لسنّ قانونٍ يمنع الشرطة من التحقيق مع رئيس الوزراء خلال ولايته وترجيحات بأنْ يُعلن عن انتخاباتٍ جديدةٍ للتملّص من ورطته الجنائيّة      ابن سلمان في خطر.. هل تنقلب عليه الأسرة؟      القوات العراقية تفرض الأمن في مطار كركوك ومنشآتها النفطية والأمنية      لجيش السوري: الدفاعات الجوية تصدت لطائرة إسرائيلية وأصابتها إصابة مباشرة      شبهات بجريمة قتل مزدوجة قرب كفرسميع: العثور على جثتي شابين داخل سيارة      الجيش: قصفنا موقعا في دمشق ردًا على اطلاق صاروخ على طائرة اسرائيلية في الاجواء اللبنانية      مجلس الأمن العراقي: تحشيد عناصر مسلّحة في كركوك تصعيد يمثل إعلان حرب لا يمكن السكوت عنه      مُحلّل الشؤون العربيّة بالتلفزيون الاسرائيلي تعقيبًا على الانتصار بالرقّة: إسرائيل مُنيت بالهزيمة على الجبهتين السوريّة والفلسطينيّة ويؤكّد إخفاق مخابراتها      إطلاق نار يستهدف مكتب رعاية المصالح الإيرانية في واشنطن      منذر ارشيد// المصالحه ... ومستقبل القضية الفلسطينية .!؟      عوض حمود // الكذب والخداع تكشفه الحقائق      رسائل ترامب فى الملف النووى الإيرانى ! د. عبير عبد الرحمن ثابت      “هآرتس″ تُشكك بقدرة الجيش الإسرائيليّ خوض حربٍ على جبهتين في آنٍ معًا.. وهل المُصالحة تمّت لتحييد حماس من فتح جبهةٍ إذا هاجمت تل أبيب حزب الله وسوريّة؟      تل أبيب تُقدّر: اتفاق المصالحة الفلسطينيّ سينهار خلال أشهر معدودة وحماس لم تتنازل عن الأنفاق والأسلحة وما زالت تعمل بخطىً حثيثةٍ لزيادة قوّتها العسكريّة بالضفّة      دمشق تطالب بخروج القوات التركية من سوريا فوراً ومن دون أي شروط      بقلم د.عبدالرحيم جاموس // يُزينُ النورُ عَقلي...!!!      وسائل إعلام إسرائيلية: تفاهمات القاهرة بين "حماس" و"فتح" تتضمّن بنوداً سرّية      وزير المخابرات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، إن كلمة ا ترامب ضد الاتفاق النووي الإيراني، "مهمة للغاية" وقد تؤدي إلى حرب في ظل تهديدات طهران.      روحاني: خطاب ترامب يؤكد أن واشنطن “ضد الشعب الإيراني”.. باريس وبرلين ولندن تبدي “قلقها” حيال القرار الأمريكي..      ترامب يهدد بالانسحاب من الاتفاق النووى مع ايران في أي وقت ولن يصادق عليه ويندد بسلوك “الديكتاتورية الايرانية” في الشرق الاوسط ويعتبرها “اكبر داعم للارهاب في العالم”      "مجموعة السبع" تتفق على ممارسة مزيد من الضغوط على بيونغ يانغ      حاتمي: سنرد بشكل كاسح على أي تطاول ضد أركان النظام الإيراني      تقرير إسرائيليّ: نتنياهو سيزور السعودية لعقد لقاء قمّةٍ مع الملك سلمان بعدما تمّ التمهيد مؤخرًا لتطبيع العلاقات بينهما والرياض تلتزم الصمت       بي بي سي : “اليونسكو” هدف سهل لشعار ترامب ..”أمريكا اولا”..نتنياهو يصف الإنسحاب الأمريكي بأنه “أخلاقي وشجاع″       مفاعيل أحادية الألغاء الأمريكي للأتفاق النووي مع ايران على الصراع // المحامي محمد احمد الروسان*     
مقالات وافكار 
 

ما بين أرقام الأستاذ أسعد نصرالله الدقيقة وحروفنا المبعثرة زياد شليوط

2017-08-10
 

 

ما بين أرقام الأستاذ أسعد نصرالله الدقيقة وحروفنا المبعثرة

زياد شليوط

تلقيت بفرح وتأثر مؤخرا إهداء جميلا من انسان عزيز، أستاذي وزميلي المربي أسعد نصرالله (أبو الياس)، وهو اصداره الجديد " أرقام بحروف والرسم الهندسي". ومسيرتي مع أبي الياس طويلة وغنية.. أولا حين تتلمذت على يديه في المدرسة الابتدائية (ب) في شفاعمرو وكان مربيا ومديرا، وبعد سنوات عينت معلما في ذات المدرسة وكان هو مديرها (وحول اسمها الى مدرسة " جبور جبور" في عهده) وأصبحت زميلا له، وعملنا معا قرابة 16 عاما. وتميزت تلك الفترة بالنقاشات والخلافات تارة والاتفاق والانسجام طورا، لكن الاخلاص للمدرسة والطلاب كان عنوانها، وتعلمت منه الكثير. ثم بعد سنوات عدت ألتقيه كصحفي وكاتب يهتم بتاريخ البلدة وشخصياتها وأستمع منه وأدون ذكرياته وهي شهادة هامة على حقبة زمنية ولت.. واليوم وهو على مشارف التسعين يقدم لنا نموذجا في العطاء والعمل، ورغم بعدي عن عالم الرياضيات إلا أني سعدت بالكتاب، وأكثر بأن الأستاذ يستمر في مشوار العطاء حيث أصدر قبل عشر سنوات كتاب " قراءات في عالم الرياضيات".

يهدي المؤلف كتابه الجديد الى أبنائه وبناته الذين بادلوه محبته لهم متمنيا لهم كل الخير والتوفيق، فما أجمله من إهداء من والد قام بتربية أبنائه على سمو الأخلاق وتوجيههم نحو العلم ورسم لهم بالأرقام والحروف طريق الحياة الآمن أمامهم. ويقدم للكتاب بكلمات قليلة يوضح من خلالها وبايجاز شديد ما تضمنه الكتاب بأبوابه الخمسة.

ويكتب الزميل يوسف خوري، الذي خبرناه زميلا مجتهدا ومتواضعا ومخلصا لرسالته وطلابه وعمله، وزميل المؤلف في التعليم وفي "رابطة نشاطات الرياضيات في الوسط العربي"، في تقديمه للكتاب بأنه " شمل العديد من الأفكار الغريبة والعميقة في الرياضيات، على سبيل المثال: ترجمة التمارين المكتوبة بأحرف الى تمارين عددية مع أخذ كل المحددات والعلاقات الموجودة هناك والتي تعمق الادراك العددي لدى القارىء وخواص العمليات الحسابية لتوصل الى الترجمة الصحيحة".

ويتوزع الكتاب على خمسة أبواب وكل باب يضم عددا من الفصول. الباب الأول " أرقام بحروف" هو الأكبر من أبواب الكتاب ويتكون من تمارين حسابية تستبدل فيها الأرقام بحروف. والباب الثاني يحمل اقتراحات عملية من المؤلف لحل الطرق الحسابية بدل الجبرية. والباب الثالث يتناول الرسم الهندسي بواسطة مسطرة صماء وفرجار، والرابع يتعامل مع رسومات ومواضيع تساعد على التفكير للوصول الى القاعدة الصحيحة. أما الباب الخامس والذي حمل عنوان " طريقة لضرب بعض الأعداد" كان مقدرا له أن يدخل في مواد الكتاب الأول وألحقت بهذا الكتاب.

ثبتت على غلاف الكتاب صورة ايفاريست غالوا، وهو عالم رياضيات فرنسي عاش في القرن التاسع عشر، توفي متأثرا بجراحه وعمره 20 سنة. ويقال أنه أمضى ليلة وفاته يكتب رسائل إلى صديقه أوجست شوفاليي، كانت بمثابة وصيته في الرياضيات، وفيها كتب عن المعادلات التي تحل عن طريق جذور، وأعطى لمحات عن آخر أعماله في التحليل.

أما الكتاب فانه معد أساسا لطلاب صفوف المرحلة الاعدادية كما يشير المؤلف وللمطالعة الذاتية ممن يعشقون موضوع الرياضيات، وبما أننا مقبلون على سنة دراسية جديدة أتوجه بهمسة لمديري المدارس الاعدادية ومركزي موضوع الرياضيات فيها، أن يلتفتوا الى هذا الكتاب القيم بالتأكيد، وأن يقوموا باقتناء عدد من النسخ في كل مدرسة لفائدة الطلاب ودعما لمجهود مرب وأستاذ متخصص في الرياضيات، أفنى سنوات عمره يدرس الموضوع ويزود طلابه بكل ما هو جديد فيه، ونشط بسنوات عديدة تطوعا في رابطة نشاطات الرياضيات، ولم يلق حتى اليوم التكريم اللائق به، فلو أنه توفر قسم للثقافة والتربية في بلدية شفاعمرو لبادر الى تكريم الأستاذ أسعد نصرالله بما يليق باسمه ومسيرته وخدمته لأجيال عديدة من طلاب شفاعمرو، الذي يقدرون له مساهمته ودوره في التربية والتعليم.

عدت لأزور أستاذي أسعد مطلع الأسبوع الحالي، لأشكره على اهدائه الثمين وأطمئن على صحته، وقد علمت منه أنه غادر المستشفى قبل أسبوعين، وأثناء حديثنا وأنا أستمع لكلامه الذي يخرج بطيئا عادت بي الصور الى الماضي القريب حيث كان صوت أبي الياس يهدر في أرجاء المدرسة، ويركن طلاب الصف الى الهدوء قبل أن يدخل الى غرفة الصف، فيسمعون صوت دعساته من أول الردهة حتى يصل باب الصف وقد خيم الصمت على الطلاب خشية وهيبة.

واليوم أتمنى لأستاذي ومديري أسعد العمر المديد وموفور الصحة والعافية وأن يستفيد الطلاب من عمله الجديد وأشكره جدا على هديته الثمينة.. على أمل أن أتلقى منه عمله القادم ودمت أستاذي معطاء وقدوة.

( شفاعمرو)

 

 
تعليقات