أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لبنان يَنتقل من أزمة “البَلطجة” المَحليّة إلى “البَلطجة الإسرائيليّة” الأخطر.. ليبرمان يُشعِل فَتيل حَرب النِّفط والغاز.. و”حزب الله” يَتوعّد بالتصدّي الحازِم..
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 10
 
عدد الزيارات : 31895832
 
عدد الزيارات اليوم : 3399
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   غزة ما بين جريمة القرن وصفقته د.عبير عبد الرحمن ثابت      كتائب حزب الله العراق: نرفض هيمنة أميركا على سيادة العراق وقراره السياسي      في ذكرى استقلال الدولة العبرية هارتس : واشنطن تقرر نقل سفارتها للقدس رسميا في 15 مايو القادم      اجتماع هام لمندوبي روسيا والكويت والسويد يحدد مصير وقف إطلاق النار بالغوطة      بمشاركة طائرات مسيّرة.. هجوم يستهدف مبنى القيادة الإماراتية في مأرب      قذائف وصواريخ على دمشق ودي ميستورا يدعو لتثبيت وقف إطلاق النار      عمان “تجاهلت تماماً” مبادرة لافروف لعقد محادثات فلسطينية- اسرائيلية رغم تقاطع المصالح مع ادارة بوتين: “هدنة طويلة” مع واشنطن في ملف القدس      مجلس الأمن يصوّت الجمعة على قرار يطالب بوقف إطلاق النار بسوريا لـ 30 يوماً      البنتاغون يعلق على ظهور مقاتلات "سو-57" الروسية في سوريا ويقول ان ظهورها يهدد عملياته العسكرية في سوريا      مناورات إسرائيلية أمريكية تحاكي حربا شاملة وهجوما بالصواريخ من جميع الجهات      مدفعية الجيش السوري ترد على القصف التركي      المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية: قول بلا فعل بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      تصنيفُ وإدراجُ مستوى الشّعراءِ في أربع مراتب - ( بقلم : حاتم جوعيه      الأمن الفدرالي الروسي يحبط عملية إرهابية في مدينة سان بطرسبورغ      لافروف: موسكو عرضت على المقاتلين الخروج من الغوطة الشرقية لكن “النصرة” رفضت وروسيا مستعدة لدراسة قرار للأمم المتحدة بشأن اتفاق هدنة لمدة 30 يوما في سوريا      عون: الوضع الحالي لا يسمح لإسرائيل بتخطيّ الحدود اللبنانية      تصويت محتمل الخميس في مجلس الامن حول وقف لاطلاق النار لمدة 30 يوما في سوريا لافساح المجال امام وصول المساعدات الانسانية واجلاء المرضى والمصابين      عمرو موسى في لقاء بالجامعة الأمريكية: هناك محاولات الآن لتصفية القضية الفلسطينية ولكنها لن تنجح والدنيا بتتغير بخصوص استيراد الغاز من إسرائيل      انزال أميركي بريف الحسكة... ومفاوضات الغوطة تفشل      إسرائيل تبكي ضياع السلام وتشكو فقدان الشريك بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      ترامب متّهم.. ولن تثبت براءته! صبحي غندور*      الملك عبد الله الثاني وبوشكين وبيساريف الروسيان // المحامي محمد احمد الروسان*      الـبـُنـيـَة الـداخـلـيـة لـثـقــافـة الخَــوف الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـين يـاسـين      الاستخبارات الألمانية: حان الوقت للحوار مع الأسد      المُحامي العِراقي بديع عارف: يُداهِمني المَوت.. ولا بُد من كَشْفْ السِّر الأهم.. سألت صدام حسين: لماذا لم تُقاوِم عندما اعْتقلك الأمريكيّون؟.. وفيما يلي “جَواب الرئيس الشَّهيد”      غسان فوزي // بدعة الاختلاط والانفصال!      مُحلّل عسكريّ إسرائيليّ يُشكّك برواية الجيش حول مهاجمته مواقع إيرانيّة بعد إسقاط الطائرة وليبرمان: الجولة المُباشرة المُقبلة ضدّ إيران مسألة وقت      خطاب الرئيس عباس ....ما الجديد ...؟؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      نتنياهو الفاسد الى الاستقالة والسجن..ابرز معاونيه يشهد ضده بتهمة الخيانة والغش      شهداء في دمشق والجيش السوري يقصف مسلحي الغوطة     
مقالات وافكار 
 

ما بين أرقام الأستاذ أسعد نصرالله الدقيقة وحروفنا المبعثرة زياد شليوط

2017-08-10
 

 

ما بين أرقام الأستاذ أسعد نصرالله الدقيقة وحروفنا المبعثرة

زياد شليوط

تلقيت بفرح وتأثر مؤخرا إهداء جميلا من انسان عزيز، أستاذي وزميلي المربي أسعد نصرالله (أبو الياس)، وهو اصداره الجديد " أرقام بحروف والرسم الهندسي". ومسيرتي مع أبي الياس طويلة وغنية.. أولا حين تتلمذت على يديه في المدرسة الابتدائية (ب) في شفاعمرو وكان مربيا ومديرا، وبعد سنوات عينت معلما في ذات المدرسة وكان هو مديرها (وحول اسمها الى مدرسة " جبور جبور" في عهده) وأصبحت زميلا له، وعملنا معا قرابة 16 عاما. وتميزت تلك الفترة بالنقاشات والخلافات تارة والاتفاق والانسجام طورا، لكن الاخلاص للمدرسة والطلاب كان عنوانها، وتعلمت منه الكثير. ثم بعد سنوات عدت ألتقيه كصحفي وكاتب يهتم بتاريخ البلدة وشخصياتها وأستمع منه وأدون ذكرياته وهي شهادة هامة على حقبة زمنية ولت.. واليوم وهو على مشارف التسعين يقدم لنا نموذجا في العطاء والعمل، ورغم بعدي عن عالم الرياضيات إلا أني سعدت بالكتاب، وأكثر بأن الأستاذ يستمر في مشوار العطاء حيث أصدر قبل عشر سنوات كتاب " قراءات في عالم الرياضيات".

يهدي المؤلف كتابه الجديد الى أبنائه وبناته الذين بادلوه محبته لهم متمنيا لهم كل الخير والتوفيق، فما أجمله من إهداء من والد قام بتربية أبنائه على سمو الأخلاق وتوجيههم نحو العلم ورسم لهم بالأرقام والحروف طريق الحياة الآمن أمامهم. ويقدم للكتاب بكلمات قليلة يوضح من خلالها وبايجاز شديد ما تضمنه الكتاب بأبوابه الخمسة.

ويكتب الزميل يوسف خوري، الذي خبرناه زميلا مجتهدا ومتواضعا ومخلصا لرسالته وطلابه وعمله، وزميل المؤلف في التعليم وفي "رابطة نشاطات الرياضيات في الوسط العربي"، في تقديمه للكتاب بأنه " شمل العديد من الأفكار الغريبة والعميقة في الرياضيات، على سبيل المثال: ترجمة التمارين المكتوبة بأحرف الى تمارين عددية مع أخذ كل المحددات والعلاقات الموجودة هناك والتي تعمق الادراك العددي لدى القارىء وخواص العمليات الحسابية لتوصل الى الترجمة الصحيحة".

ويتوزع الكتاب على خمسة أبواب وكل باب يضم عددا من الفصول. الباب الأول " أرقام بحروف" هو الأكبر من أبواب الكتاب ويتكون من تمارين حسابية تستبدل فيها الأرقام بحروف. والباب الثاني يحمل اقتراحات عملية من المؤلف لحل الطرق الحسابية بدل الجبرية. والباب الثالث يتناول الرسم الهندسي بواسطة مسطرة صماء وفرجار، والرابع يتعامل مع رسومات ومواضيع تساعد على التفكير للوصول الى القاعدة الصحيحة. أما الباب الخامس والذي حمل عنوان " طريقة لضرب بعض الأعداد" كان مقدرا له أن يدخل في مواد الكتاب الأول وألحقت بهذا الكتاب.

ثبتت على غلاف الكتاب صورة ايفاريست غالوا، وهو عالم رياضيات فرنسي عاش في القرن التاسع عشر، توفي متأثرا بجراحه وعمره 20 سنة. ويقال أنه أمضى ليلة وفاته يكتب رسائل إلى صديقه أوجست شوفاليي، كانت بمثابة وصيته في الرياضيات، وفيها كتب عن المعادلات التي تحل عن طريق جذور، وأعطى لمحات عن آخر أعماله في التحليل.

أما الكتاب فانه معد أساسا لطلاب صفوف المرحلة الاعدادية كما يشير المؤلف وللمطالعة الذاتية ممن يعشقون موضوع الرياضيات، وبما أننا مقبلون على سنة دراسية جديدة أتوجه بهمسة لمديري المدارس الاعدادية ومركزي موضوع الرياضيات فيها، أن يلتفتوا الى هذا الكتاب القيم بالتأكيد، وأن يقوموا باقتناء عدد من النسخ في كل مدرسة لفائدة الطلاب ودعما لمجهود مرب وأستاذ متخصص في الرياضيات، أفنى سنوات عمره يدرس الموضوع ويزود طلابه بكل ما هو جديد فيه، ونشط بسنوات عديدة تطوعا في رابطة نشاطات الرياضيات، ولم يلق حتى اليوم التكريم اللائق به، فلو أنه توفر قسم للثقافة والتربية في بلدية شفاعمرو لبادر الى تكريم الأستاذ أسعد نصرالله بما يليق باسمه ومسيرته وخدمته لأجيال عديدة من طلاب شفاعمرو، الذي يقدرون له مساهمته ودوره في التربية والتعليم.

عدت لأزور أستاذي أسعد مطلع الأسبوع الحالي، لأشكره على اهدائه الثمين وأطمئن على صحته، وقد علمت منه أنه غادر المستشفى قبل أسبوعين، وأثناء حديثنا وأنا أستمع لكلامه الذي يخرج بطيئا عادت بي الصور الى الماضي القريب حيث كان صوت أبي الياس يهدر في أرجاء المدرسة، ويركن طلاب الصف الى الهدوء قبل أن يدخل الى غرفة الصف، فيسمعون صوت دعساته من أول الردهة حتى يصل باب الصف وقد خيم الصمت على الطلاب خشية وهيبة.

واليوم أتمنى لأستاذي ومديري أسعد العمر المديد وموفور الصحة والعافية وأن يستفيد الطلاب من عمله الجديد وأشكره جدا على هديته الثمينة.. على أمل أن أتلقى منه عمله القادم ودمت أستاذي معطاء وقدوة.

( شفاعمرو)

 

 
تعليقات