أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 39
 
عدد الزيارات : 42406412
 
عدد الزيارات اليوم : 19315
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   رسميا ومنذ الثانية ظهرا .. البلاد دخلت في اغلاق كامل لمدة ثلاثة أسابيع لمواجهة وباء الكورونا..اليكم التعليمات مفصلة      جون أفريك: مفاجأة ترامب لشعب الخليج… مقاطعة قطر قد تنتهي قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية      الصحة الفلسطينية:8 وفيات و692 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" خلال الـ24 ساعة الماضية      واشنطن: 5 دول عربية أخرى تدرس التطبيع مع إسرائيل      "طوبى لصانعي السلام" - أريد مسيحًا يسعفني//جواد بولس       الجامعة العربية ليست عربية ولا أمل بإصلاحها // بقلم : شاكر فريد حسن      الأسير يوسف اسكافي مصاباً بمرض القلب ويصارع المرض في سجون الاحتلال (1972م - 2020م ) بقلم :- سامي إبراهيم فودة      حماس تدين تصريحات أمريكية حول استبدال دحلان بعباس وتعتبر بأنها تمثل تدخلاً مرفوضاً في الشأن الداخلي      كورونا عالميا : 30 مليون إصابة ودول أوروبية تشدد القيود      كلامُ عُروبَتي وجعٌ يخونْ د جمال سلسع      الجماهير الفلسطينية صانعة المتغيرات التاريخية بقلم : سري القدوة      هي صبرا تحاصركم ..!! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      العرب بين اتفاق أوسلو وتطبيع الخليج د. عبد الستار قاسم       لَحْنُ الفِدَاء //شعر : حاتم جوعيه      هل هُناك خطّة أمريكيّة لاستِبدال عبّاس بدحلان وتعيين الأخير زعيمًا للسّلطة؟ لماذا تسرّبت هذه المعلومة على لِسان السّفير فريدمان مُهندس صفقة القرن      صحيفة "إسرائيل اليوم" تعدل ما نسبته لفريدمان بشأن استبدال الرئيس عباس بالقيادي دحلان يعقب      امريكا ترغب في إعلان الدوحة "حليفا رئيسيا" لها سجل في التعامل معها.. مسؤول امريكي: واشنطن ستتمكن من إقناع قطر بالتفاهم مع إسرائيل      نتنياهو عشية فرض الإغلاق: لن يكون مفر الا بتشديد اكبر للقيود والتعليمات لمحاربة الكورونا... فرض إغلاق شامل على منطقة الضفة وإغلاق المعابر       فيالق الاعلام المأجور في لبنان أخطر من أي سلاح كان زياد شليوط      إبراهيم أبراش المطبعون يُجَرِمون العرب ويبرؤون الكيان الصهيوني      سيناريو فوز ترامب في الانتخابات الأمريكية القادمة د. عبير عبد الرحمن ثابت      الحكومة تصادق على أنظمة الإغلاق التام...اليكم بالتفاصيل ما هو مسموح وما هو ممنوع خلال الاغلاق      وزارة الصحة: 45145 اصابة نشطة بالكورونا و1163 حالة وفاة      “لو كان صدّام حياً لاحتل كل الخليج”.. تغريدة لمستشار نتنياهو. تثير جدلا واسعا      دمشق تصف تصريحات ترامب حول عزمه قتل الرئيس الأسد: “أرعن” ولا يدل “إلا على نظام قطاع طرق”      الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!      داوود أوغلو: عزلة تركيا في أزمة شرق المتوسط دليل على فشل حزب أردوغان      هارون هاشم رشيد: «غداةَ غَدٍ لنا النَّصرُ» فيحاء عبد الهادي      أي ديمقراطية نريد ؟؟ بقلم : حكم طالب *      لأفخم فيما خفي أعظم مصطفى ابو السعود     
مواضيع مميزة 
 

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

2020-09-05
 

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة.. حرب اليمن عكسَت قُدراته كوليّ عهد ووزير دفاع.. وترامب صمَتَ عن قتل الخاشقجي مُقابل التجارة.. وجمع مئة ألف دولار من بيع ساعات فاخرة قُدّمت له كهدايا عندما كان 16 عامًا

لندن ـ “رأي اليوم” ـ مها بربار:

قبل أكثر من 15 عامًا نشرنا تحقيقًا صِحافيًّا قُلنا فيه إنّ الأمير سلمان بن عبد العزيز (الملك الحالي) كان أقل إخوانه ثراء، لأنه كأمير للرياض وانشغاله بترتيب أمور العائلة وحلّ مشاكلها وخلافاتها، فصل بالكامل بين الإمارة والتجارة، وطبّق هذا المبدأ على أبنائه حيث حرص على تعليمهم في أرقى الجامعات، وتحريم ومنع انخراطهم في الأعمال التجاريّة أُسوةً بأبناء عُمومتهم.

اتّصل بالصحيفة في ذلك الوقت مسؤولٌ خليجيٌّ كبير، وقال لنا إنّ هذه المعلومة غير صحيحة، وما ذكرتموه لا ينطبق على جميع أبناء الأمير سلمان، وهُناك أميرٌ شاب من زوجة الأمير الثالثة، يُدعى “محمد” غارقٌ في التجارة، ويملك العديد من الشركات، وأصبح مليارديرًا في زمنٍ قياسي.

كتاب “Blood and oil” في تتبّعه لمسيرة الأمير محمد بن سلمان توقّف عند هذه الفترة بإسهاب وكشف أن الأمير سلمان استثنى ابنه “محمد” من أي موانع للانخراط في “البزنس” لأنه كان ابنه “المدلّل”، وكان الأمير بن سلمان يُجادل بحقّه في أن يكون ثريًّا جدًّا مثل أبناء عُمومته، وأن يُكوّن ثروةً كبيرةً للعائلة السلمانيّة، ويملك اليخوت والطائرات الخاصّة، والقصور في داخل المملكة وخارجها، ويُعفي والده من الاقتراض من بعض رجال الأعمال داخل الأسرة وخارجها لتغطية بعض نفقاته كأميرٍ للعاصمة.

وسلّط الكتاب “الدم والنفط.. سعي محمد بن سلمان الشرس للقوة العالمية” وعلى ولع الأمير بجمع المال منذ أن كان فتى صغيراً، حيث جمع مئة ألف دولار بعد بيعه ساعات فاخرة قُدّمت له كهدايا عندما كان عُمره 16 عامًا، كما تطرّق إلى طُفولة الأمير حيث تم وصفه بطفل مشوّش، يُعاني من زيادة في الوزن ومُدمن طعام “ماكدونالدز”، إلى شاب يزداد قسوةً، وطموحاً نحو العرش، حتى تغيير الملك سلمان التقاليد المتّبعة في تعيين وليّ العهد، وأجرى تغييرات في التسلسل الهرمي، فأصبح محمد بن سلمان، ابنه المُفضّل، وليّاً للعهدـ وذلك عام 2017.

واستخدم الكاتبان الأميركيان برادلي هوب، وجاستن شيك، مؤلفا الكتاب وهما صحافيان في صحيفة “وول ستريت جورنال” في كتاب “الدم والنفط” حرب اليمن لتكون المقدمة للكتاب حيث أظهرا سوء التقدير الخطير لولي العهد السعودي بشأنها، وبدلاً من انتهاء الحرب بشهرين كما أكّد الأمير الشاب لوالده وللمسؤولين الأميركيين، الحرب في اليمن ما زالت مستمرة بعد خمس سنوات من بدئها، وقد أدّت حتى الآن إلى مقتل آلاف المدنيين، لتجعل من اليمن بلداً يشهد واحدة من أكبر الكوارث الإنسانية في العالم.

وركّز الكاتبان على محطّة الـ”ريتز كارلتون” حيث أوردا تفاصيل ما جرى وراء جدران هذا الفندق الفخم، في تشرين الأول (نوفمبر)2017، حيث طلب الأمير بن سلمان من السلطات تصميم زيّ خاص للمُعتقلين، في إشارةٍ إلى تغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة.

وخصّص الكتاب مساحةً للأزمة الخليجيّة، حيث يؤكّد ما كشفته تقارير سابقة عن خطط ضد قطر سبقت إعلان الحِصار عليها، من بينها خطّة لتصويرها كدولة راعية للإرهاب في آذار (مارس) عام 2017، حيث تمّ استخدام مجموعة من الصحافيين ذوي التّأثير في الرأي العام لنشر مقالات تُشوّه سُمعتها.

وكشف الكاتبان في العديد من التقارير الصحافيّة معلومات ومستندات حكومية سريّة ومُمارسات تجاريّة غير النّاجحة لوليّ العهد وذلك عن طريق مقابلات أشخاص كانوا قريبين من الأمير بن سلمان، ولكن طبعًا دون الكشف عن أسمائهم.

كما تحدّث الكتّاب عن الإطاحة بأفراد العائلة المالكة المُنافسين له أو سجنهم وذلك بعد تعيينه بفترة قصيرة ومن بينهم ولي العهد آنذاك، محمد بن نايف، حيث أصبح بعدها المُتحكّم الوحيد بالدفاع والاقتصاد، وشركة “أرامكو” النفطيّة، إحدى أكبر الشركات في العالم وأكثرها ربحيّةً.

ويرى المؤلفان أنّ محمد بن سلمان ربّما باع والده أوهام رؤيته للمملكة العربيّة السعوديّة، التي تنطوي على استقلال المملكة عمّا يُسمّيه “الاعتماد على النفط”، والسّماح بمجتمع أكثر انفتاحاً لجيل شاب صاعد.

وبحسب المؤلفين، أدرك ولي العهد أنّ المملكة المُنعزلة بحاجةٍ ماسّة إلى التحديث والاستثمار الأجنبي، فاستقطب مُستشارين ومسؤولين غربيين بمبالغٍ باهظة، ودفع لشركة “ماكينزي” ومجموعة “بوسطن الاستشاريّة” عشرات الملايين من الدولارات، مُقابل مخطّطات واقتراحات، أثمرت عدّة قرارات، كان منها السّماح للمرأة بقيادة السيّارة أخيرًا، التي ساعدت على تلميع صُورته أمام أمريكا والغرب.

ويعرض الكتاب عددًا من الروايات التي تتحدّث عن فوضى البيت الأبيض في أثناء مُحاولة تنظيم زيارة ترامب للسعوديّة، بعد فترة وجيزة من تولّيه منصبه، مطلع عام 2017، كما تعرّض إلى قضيّة مقتل الصحافي جمال خاشقجي وكيف أنّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ألقى جانباً تقارير وكالات الاستخبارات الأميركيّة التي تحدّثت عن مسؤوليّة محمد بن سلمان في مقتله، قائلاً إنّ المملكة “شريكٌ تجاريٌّ مُهم”.

يرى المُؤلّفان أنّه من المُحتمل جدًّا أن يقود الشاب الملكي المتهوّر والخطير المملكة العربيّة السعوديّة لنصف قرن مُقبل.

ويؤكّد الكاتبين أن الكتاب ليس الكتاب الأوّل عن الأمير السعودي في الغرب، وربّما لن يكون الأخير.. ففهم صُعود بن سلمان إلى السلطة أمر يزداد أهميّةً بالنسبة للعالم لتقييم الاتّجاه الذي ستتّخذه المملكة حين يعتلي العرش

 
تعليقات