أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 49
 
عدد الزيارات : 42412610
 
عدد الزيارات اليوم : 1604
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   ضابط إسرائيلي: نصر الله هدف للاغتيال في ظروف معينة.. والحرب القادمة ستكون على عدة جبهات      “لو كان صدّام حياً لاحتل كل الخليج”.. تغريدة لمستشار نتنياهو. تثير جدلا واسعا      هل هُناك خطّة أمريكيّة لاستِبدال عبّاس بدحلان وتعيين الأخير زعيمًا للسّلطة؟ لماذا تسرّبت هذه المعلومة على لِسان السّفير فريدمان مُهندس صفقة القرن      حاملة طائرات وبوارج بحرية اميركية تدخل الخليج وسط تهديدات واشنطن بإعادة فرض عقوبات على طهران      عبد الباري عطوان //إسرائيل تُجدّد التّهديد باغتِيال السيّد نصر الله.. وترامب يتحدّث عن إيقاف خطّة لاغتِيال الأسد.. هل التّزامن في التّوقيت مجرّد صُدفة؟      معاريف: كيف تنظر إسرائيل إلى الساحة الفلسطينية بعد رحيل “خبير الانتظار” أبو مازن؟      رسميا ومنذ الثانية ظهرا .. البلاد دخلت في اغلاق كامل لمدة ثلاثة أسابيع لمواجهة وباء الكورونا..اليكم التعليمات مفصلة      جون أفريك: مفاجأة ترامب لشعب الخليج… مقاطعة قطر قد تنتهي قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية      الصحة الفلسطينية:8 وفيات و692 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" خلال الـ24 ساعة الماضية      واشنطن: 5 دول عربية أخرى تدرس التطبيع مع إسرائيل      "طوبى لصانعي السلام" - أريد مسيحًا يسعفني//جواد بولس       الجامعة العربية ليست عربية ولا أمل بإصلاحها // بقلم : شاكر فريد حسن      الأسير يوسف اسكافي مصاباً بمرض القلب ويصارع المرض في سجون الاحتلال (1972م - 2020م ) بقلم :- سامي إبراهيم فودة      حماس تدين تصريحات أمريكية حول استبدال دحلان بعباس وتعتبر بأنها تمثل تدخلاً مرفوضاً في الشأن الداخلي      كورونا عالميا : 30 مليون إصابة ودول أوروبية تشدد القيود      كلامُ عُروبَتي وجعٌ يخونْ د جمال سلسع      الجماهير الفلسطينية صانعة المتغيرات التاريخية بقلم : سري القدوة      هي صبرا تحاصركم ..!! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      العرب بين اتفاق أوسلو وتطبيع الخليج د. عبد الستار قاسم       لَحْنُ الفِدَاء //شعر : حاتم جوعيه      صحيفة "إسرائيل اليوم" تعدل ما نسبته لفريدمان بشأن استبدال الرئيس عباس بالقيادي دحلان يعقب      امريكا ترغب في إعلان الدوحة "حليفا رئيسيا" لها سجل في التعامل معها.. مسؤول امريكي: واشنطن ستتمكن من إقناع قطر بالتفاهم مع إسرائيل      نتنياهو عشية فرض الإغلاق: لن يكون مفر الا بتشديد اكبر للقيود والتعليمات لمحاربة الكورونا... فرض إغلاق شامل على منطقة الضفة وإغلاق المعابر       فيالق الاعلام المأجور في لبنان أخطر من أي سلاح كان زياد شليوط      إبراهيم أبراش المطبعون يُجَرِمون العرب ويبرؤون الكيان الصهيوني      سيناريو فوز ترامب في الانتخابات الأمريكية القادمة د. عبير عبد الرحمن ثابت      الحكومة تصادق على أنظمة الإغلاق التام...اليكم بالتفاصيل ما هو مسموح وما هو ممنوع خلال الاغلاق      وزارة الصحة: 45145 اصابة نشطة بالكورونا و1163 حالة وفاة      دمشق تصف تصريحات ترامب حول عزمه قتل الرئيس الأسد: “أرعن” ولا يدل “إلا على نظام قطاع طرق”      الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!     
مواضيع مميزة 
 

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

2020-05-28
 

جنرالٌ إسرائيليٌّ: حزب الله فرض معادلةً تكتيكيّة القيود على استغلال سيادة الجيش الإسرائيليّ وكبح مبادراته الهجوميّة وأكّد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

رأى الجنرال غرشون هكوهين، الباحِث في مركز بيغن-السادات للدراسات الإستراتيجيّة في تل أبيب، رأى أنّه بعد مرور عشرين عامًا على مغادرة لبنان، يتعيَّن فحص الأسئلة الأساسية (مثل ما كان هناك، وماذا كانت إسرائيل تقاتل من أجله، وكيف أجبرت على الانسحاب)، وهذه العوامل أثرّت سلبًا على سنواتٍ من القتال في لبنان في حملةٍ لم تسعَ للنصر.

وتابع أنّه على عكس حرب يوم الغفران 1973، كانت هناك فجوات في الثقة بين القيادة العليا والمستويات الميدانية، وفي جميع أنحاء قطاع الأمن، مُضيفًا: صحيح أنّه كان هناك قتال ضدّ تنظيم ينتهِج حرب عصابات، ولكن قبل كل شيء، تم الكشف عن شيء لا يقاوم بين الغرض الأساسي من السيطرة على الهدف الأمنيّ القاضي بحماية المستوطنات الشمالية وضرورة هزيمة حزب الله.

ولفت إلى أنّ الجيش الإسرائيليّ نفسه في حالة توتر بين ثلاثة أهداف: الأول، الذي تم الاعتراف به على أنّه الأكثر أهمية، أمن المستوطنات الشمالية، والثاني، استمرار وجود جيش جنوب لبنان للمحافظة على أمن السكان المدنيين في المنطقة الأمنيّة، وثالثًا: إلحاق الضرر بقوات حزب الله وتقليل قدراته القتالية، مُشيرًا إلى أنّ حزب الله حدد التوتر بين الأهداف الثلاثة وعمل على تحقيق الإمكانات الإستراتيجيّة الكامنة في تكثيف هذا التوتر.

وشدّدّ على أنّه منذ بداية التسعينات، ومع هيمنة حزب الله على جنوب لبنان، حدث تغيير هام، وعمِل حزب الله  من أجل هدف جديد، الذي في بعده المُعلن، عملت المنظمة من أجل “تحرير الوطن”، وفي البعد السري، الذي كان أكثر جوهرية وصاغه التوجيه الإيرانيّ، سعى حزب الله إلى استغلال الوجود الإسرائيليّ في جنوب لبنان لهزيمة صورة التفوق العسكريّ الإسرائيليّ من خلال عدم قدرة الجيش على الفوز والدفاع عن نقاط ضعفه الكاملة، وبعد مرور أكثر من سنتين، ردّ حزب الله بعُنفٍ شديدٍ على قيام إسرائيل باغتيال أمينه العام، الشهيد عبّاس موسوي، حيث فجرّ مبنى الجالية في بوينس آيريس.

وأضاف: صحيح أنّ المنظمات “الإرهابيّة” الفلسطينية نفذت هجمات إرهابيّة وراء البحر ضدّ أهداف إسرائيلية، مثل قتل الرياضيين في ميونيخ، ولكن حزب الله قام بتطوير وترقية هذه الظاهرة بشكلٍ استراتيجيٍّ من خلال ربط الهجمات الإرهابيّة الخارجيّة بالتطورّات والمُستجدّات في حربه ضدّ إسرائيل في الجنوب اللبنانيّ.

عُلاوةً على ذلك، قال الجنرال هكوهين، الذي شارك في حرب لبنان الأولى: “كان استخدام حزب الله للأسلحة الصاروخية ضد الجبهة الداخلية الإسرائيليّة مختلفًا أيضًا عن استخدام المنظمات الفلسطينية بنفس الأسلحة، لافتًا إلى أنّه يبدو أنّ الهدف من وراء إطلاق الصواريخ بقي كما كان: كريات شمونة ونهاريا، كما أنّ هدف حزب الله كان أيضًا بثّ الرعب في الجبهة الإسرائيلية. ومع ذلك ، كان الارتباط الاستراتيجي لإطلاق الصواريخ أكثر تعقيدًا وكان الغرض منه إثارة الشكوك في إسرائيل حول فعالية الحزام الأمنيّ في جنوب لبنان: نظرًا لأنه إذا كان القتال في جنوب لبنان هو الذي تسبب في إطلاق الصواريخ ، فما الذي سيفعله بقاء الجيش الإسرائيلي في جنوب لبنان لتأمين المجتمعات الشمالية؟ وأقّر الجنرال بأنّ حزب الله فرض معادلةً تكتيكيّة القيود على استغلال سيادة الجيش الإسرائيليّ وكبح مبادرته الهجومية.

 وأشار الجنرال هكوهين إلى أنّه منذ إقامة الحزام الأمنيّ في جنوب لبنان، تعامل المُستوى السياسيّ والأمنيّ مع المنطقة على أنّها ساحة ثانوية في جميع جهود هيئة الأركان العامّة للجيش الإسرائيليّ، والتي ركزت جهودها على قمع الانتفاضة الفلسطينيّة الأولى منذ العام 1987 واستمرّت هذه السياسة لانشغال الجيش في تطبيق اتفاق أوسلو، الذي تمّ التوقيع عليه بين دولة إسرائيل وبين منظمة التحرير الفلسطينيّة، بالإضافة إلى التحضير لحربٍ مُحتملةٍ ضدّ سوريّة، التي عارضت بقوّةٍ وبشدّةٍ هذه الاتفاقات. وأوضح أنّ هذه المسألة تتطلّب توضيحًا واضحًا لقدرة هيئة الأركان العامة والدفاع على معالجة العديد من التحديات التكتيكيّة والإستراتيجيّة في نفس الوقت.

وخلُص إلى القول إنّه لسنواتٍ، يُزعَم أنّ الجيش الإسرائيليّ تخلّى عن الرغبة في الانتصار، على الرغم من أنّ عبارة “دع الجيش ينتصر” تصف الواقع بطريقة بسيطة تمنع فهم الأعماق التي خلقت هذه الظاهرة، مُشيرًا إلى أنّ نظرة متجددة للقتال في قطاع الأمن هي درس أساسي في فهم تغيير حزب الله في أنماط الحرب ضد إسرائيل، وبالتالي تُشكِّل السنوات اللبنانية الأخيرة مختبرًا لرصد ظهور فخٍّ استراتيجيٍّ، كنقطة مرجعية ضرورية لصياغة مفهوم أمنيّ إسرائيليٍّ ملتزم بالنصر

 
تعليقات