أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 26
 
عدد الزيارات : 36310802
 
عدد الزيارات اليوم : 2371
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   من واد الحمص الى العراقيب وبيروت الهدف التهجير والتطهير العرقي بقلم :- راسم عبيدات      أحكام في ايران تصل إلى الإعدام بحق 17 عميلا للاستخبارات الأمريكية.. وترامب يصف تفكيك طهران “شبكة تجسس” بأنها “كاذبة تماما”      خامنئي: الهدف من “صفقة القرن” الخطيرة هو محو الهوية الفلسطينية ويجب التصدي لها.. والفلسطينيون اليوم مجهّزون بالصواريخ الدقيقة بدل الحجارة      الاحتلال يخلي المئات من حي وادي حمص ويهدم 100 شقة سكنية      تنديد فلسطيني واسع بمجزرة الهدم في القدس المحتلة والجهاد الاسلامي تهدد بالرد      لماذا علينا مُقاطعة انتخابات كيان الاحتلال؟ زهير أندراوس      {{الدعاةُ السعوديّونْ الصهاينة}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      مصيَدَةُ القَرنْ! دكتور جمال سلسع      د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....      رسميًا: فشل الأحزاب العربيّة في الداخل الفلسطينيّ بتشكيل قائمةٍ مُشتركةٍ لخوض انتخابات الكنيست الإسرائيليّ في سبتمبر القادم      إيران: مستعدون لكل السيناريوهات بعد احتجاز الناقلة البريطانية.. وعلى حكومة بريطانيا احتواء السياسيين المحليين الذي يريدون تصعيد التوتر..      تل أبيب تستعِّد وتؤكِّد: وسائل إيرانيّة متطورّة ستضرب السفن الإسرائيليّة على بعد 300 كم وستجعل كلّ المجال البحريّ بالكيان بمرمى صواريخها من لبنان وسوريّة واليمن      إسرائيل تتخذ إجراءات جديدة و ترفع درجة الاستعداد تحسباً لاستهداف سفنها      كيف نحمى غزة من المحرقة الإسرائيلية القادمة ؟ د. عبير عبد الرحمن ثابت      الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـين ياسـين // مـُحـمـَّـد مـَهـدي الجـَواهـري : الغائب الحاضر      معا في مواجهة العنصرية… خطابا واجراءت معن بشور      اميركا تستعد لجولة جديدة من ابتزاز السعودية.. قانون جاستا جديد ضد السعودية اسمه “قانون المحاسبة” لانها قتلت خاشقجي وتهديد مبطن لمحمد بن سلمان د. محمد حيدر      أمريكا وإيران: تفكير العضلات.. وتفكير العقول عبد الستار قاسم      تصاعد التوتر في الخليج من الانتشار العسكري الأميركي إلى هجمات على ناقلات نفط وإسقاط طائرات مسيرة      الاعلام يزعم ان حزب الله يعد العدة لشن حرب على إسرائيل "ولن تكون مثل سابقاتها"      انباء عن انطلاق عملية “الغارديان” العسكرية لضبط المراقبة في الخليج والشرق الأوسط لضمان حرية الملاحة بالتنسيق مع حلفائها في المنطقة      المرشد الأعلى يحذر.. والحرس الثوري ينفذ.. الى اين ستصل حرب احتجاز الناقلات؟ ومن يصرخ أولا.. ايران ام بريطانيا؟      الخليج العربي ومثلث برمودا ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      ترامب يعلم ماذا يقول ومن يُخاطِب صبحي غندور*      خطة تفكيك الصراع وتمرير الصفقة د. هاني العقاد      67 عاما على ثورة 23 يوليو عبد الناصر وعبد الحليم، علاقة بين ثائرين مميزة ومتينة زياد شليوط      جواد بولس/ غصّات ، ربحي الأسير ونصّار الشهيد      بعد إسقاط الطائرة المسيرة الإيرانية.. ترامب واللعب بذيل الأسد دكتورة ميساء المصري      واشنطن تستدرج طهران للوقوع في أخطاء استراتيجية // د. شهاب المكاحله      أمريكا للصين في هرمز وباب المندب.. عليك ان تدفع منى صفوان     
مواضيع مميزة 
 

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

2019-07-06
 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

ما مِنْ شك بأنّ كيان الاحتلال بات يُعاني جدًا من ظاهرة سيّد المُقاومة حسن نصر الله، والذي باعترافٍ إسرائيليٍّ دمرّ مقولة رئيس الوزراء الأسبق، يتسحاق شامير، بأنّ العرب هم نفس العرب، والبحر هو نفس البحر، وفي هذه الفترة الحاليّة، حيثُ بات التطبيع قاعدةً والمُقاومة إرهابًا، لا ينفّك الإعلام العبريّ عن محاولة سبر غور شخصية السيّد نصر الله، والذي حوّل تنظيم حرب عصابات مُقاومٍ إلى جيشٍ بكلّ ما تحمله هذه الكلمة من معانٍ، وبات، بحسب قادة الاحتلال، الجيش الثاني من حيثُ القوّة في الشرق الأوسط، طبعًا بعد جيش الاحتلال.

وللتدليل على عُمق المُعضلة التي يعيشها الكيان، قيادةً وشعبًا، نورِد التالي: جاء في كتاب المدنيّات للطلاب اليهود في المدارس الرسميّة عن الأمين العّام لحزب الله، والذي أصدره المُرّبي الإسرائيليّ، يوني غراف، بمُصادقةٍ من وزارة المعارف، جاء ما يلي: “حسن نصر الله، معروف كشخصيّةٍ كاريزماتيّةٍ خارقةٍ، إذْ أنّه يُشدّد دائمًا على تلقّي المعلومات عمّا يجري في الكيان، ولهذا السبب فإنّه يعرف جيّدًا المُجتمع الإسرائيليّ، والحساسّيات التي تعتريه، بالإضافة إلى إلمامه بالخارطة السياسيّة الإسرائيليّة، ويستغّل هذه المعلومات من أجل تمرير الرسائل التي تحمل في طيّاتها تأثيرًا كبيرًا من الناحية النفسيّة… في خطابٍ ألقاه في بلدة بنت جبيل، بعد انسحاب إسرائيل من لبنان عام 2000، شبّه المجتمع الإسرائيليّ لبيت العنكبوت، الذي يُمكِن بسهولةٍ بالغةٍ تدميره”.

وبحسب صحيفة (هآرتس) العبريّة، فإنّ حرب حزب الله النفسيّة، كانت فعالّةً لدرجة أفقدت جنود الجيش الإسرائيليّ إيمانهم بقدراتهم، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ حزب الله سمح لنفسه الاستخدام البارِع والماهِر للدعاية ببقائه كمجموعةٍ صغيرةٍ نسبيًا تخوض الحرب بفعاليّةٍ، ولقد تعلّم التنظيم أنْ يقوم بتضخيم تهديداته بمهارةٍ، بطريقةٍ تجعل تلك التهديدات “إنجازاتٍ” عسكريّةٍ في حدّ ذاتها، كما أكّدت الصحيفة.

الصحيفة التي اختارت لتحليلها صورةً من فيديوغراف كان قد نشره موقع “العهد” الإخباريّ حول المواقع النوويّة الإسرائيليّة والأهداف المُحتملة في الحرب المُقبلة، حذّرت في الوقت عينه من فعاليّة الحرب النفسيّة التي يشُنّها حزب الله.

وتابعت قائلةً: يستغِّل حزب الله الخوف الإسرائيليّ من تكرار الخسائر التي تكبدها من أجل البقاء في حرب الاستنزاف التي اندلعت بين عامي 1985 و2000 في جنوب لبنان، مُشيرةً إلى أنّه خلال تلك السنوات، قتلت مجموعاته عددًا صغيرًا نسبيًا من الجنود الإسرائيليين، 235 قتيلًا في 6058 عملية، ومع ذلك، فقد ضاعف الحزب من تأثيرها من خلال بثّ مقاطع فيديو عن هجماته، والتي أعادت وسائل الإعلام الإسرائيليّة تداولها، كما قالت.

ووفقا لتقديرات كاتب المقال دافيد داوود سيستفيد حزب الله في أيّ “نزاعٍ مستقبليٍّ” من تأثير “تهديداته الكابوسية” والتي تتجاوز، كما رأت الصحيفة، قدراته الحالية مثل فتح الجليل، أوْ إمطار إسرائيل بالصواريخ الدقيقة، أوْ ضرب حاويات الأمونيا بحيفا، ومفاعل ديمونا النوويّ، من دون حتى تنفيذ أيٍّ منها أوْ حتى تنفيذها جزئيًا، كما قال الكاتب.

عُلاوةً على ذلك، يُقِّر الكاتب بأنّ حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ جنوب لبنان هو مقبرة الجيش الإسرائيليّ، مع عددٍ هائلٍ من الضحايا، وهذا بدوره منع الجيش الإسرائيليّ من اتخاذ الخطوات الضروريّة، وإنْ كانت مُكلِفةً، لاقتلاع مجموعات حزب الله المسلحة. وبذلك فإن الخوف المقيِّد من الخسائر، وليس قدرات الحزب القتاليّة الفائقة، كانت أهّم العوامل التي أدّت إلى هزيمة إسرائيل في نزاع جنوب لبنان، والتي ردعتها عن إجراء غزوٍ بريٍّ واسع النطاق في حرب لبنان الثانية صيف العام 2006، على حدّ قوله.

وساقت الصحيفة قائلةً إنّ تهديدات حزب الله المُبالغ فيها تهدِف لمنع إسرائيل من استغلال تمدّد الحزب المفرط في سوريّة، لتوجيه ضربةٍ قاضيةٍ له، وبهذه الطريقة، يُمكِن للحزب بدء نزاعٍ في المستقبل بشروطه الخاصّة، في الوقت الذي يختاره، عندما يكون أقوى، ويُمكِنه أخذ زمام المبادرة، مُشيرةً إلى أنّ مصلحة حزب الله الرئيسيّة تكمن في تخويف المجتمع الإسرائيليّ من تكاليف الحرب وعواقبها، من أجل بناء معارضةٍ شعبيّةٍ لأيّ تدابير يُقدِم الجيش الإسرائيليّ عليها ضدّه، كما زعمت.

واختتمت الصحيفة: لن يحتاج حزب الله إلّا إلى الاستيلاء على عددٍ من المواقع العسكريّة على الحدود الإسرائيليّة أوْ البلدات الصغيرة، واختطاف أوْ قتل الرهائن، ونشر فيديو عن علمه المزروع على الأراضي الإسرائيليّة، وعندها سيشعر الجنود الإسرائيليون بالإحباط، وأنّ جهودهم الحربيّة غيرُ مجديةٍ لحماية المدنيين، وسوف يدعون حكومتهم إلى إنهاء الحرب، وستبقى ذكرى هذه الهجمات بمثابة رادعٍ ضدّ أيّ نزاعٍ مستقبليٍّ مع حزب الله “غير المهزوم”، وفقًا لتعبيرها.

 
تعليقات