أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 21
 
عدد الزيارات : 41157734
 
عدد الزيارات اليوم : 2034
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   1,549 اصابة جديدة ..وزير الصحة : لا مفر من فرض اغلاق | بحث إمكانية فرض اغلاق كل نهاية الأسبوع وساعات الليل      إسرائيل:رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي مستعدون لأي سيناريو عسكري بعد إتمام خطة “الضم” يتجاوز حدود الضفة الغربية      مئات المتظاهرين يحاولون اقتحام مقر إقامة نتنياهو في القدس المحتلة تنديدا بالفساد الحكومي والأوضاع الاقتصادية المتردية      صحيفة عبرية: أسوأ كوابيس نتنياهو “المتحايل” تكاد تتحول إلى حقيقة وهو محاصر من “الضم وكورونا” ودعوته لانتخابات جديدة وضعت مصالحه السياسية الخاصة فوق مصالح إسرائيل      إسرائيل تتوقع هجوما من الحوثيين ردا على استهداف إيران      فاضَ جُرحي بقلم : شاكر فريد حسن      هُوَ شاعرٌ وأنا كذلك فراس حج محمد/ فلسطين       الاثنين ..1668 مصابا جديدا بالكورونا أمس ..الكورونا يتفشّى : الناصرة في قائمة الخطر الى جانب 4 بلدات عربية اخرى | اليكم القائمة      انفجار جديد في إيران يؤدي الى حريق هائل في مصنع للمكثفات الغازية - ومصادر تؤكد: هجمات سايبر ممنهجة      رسالة جوابية خطية من الرئيس بشار الاسد إلى الرئيس محمود عباس...      وزارة الصحة إلاسرائيلية تحذر : الفيروس ينتشر في السجون ومراكز الاعتقال      الائتلاف الدولي لمواجهة خطة الضم الإسرائيلية بقلم : سري القدوة      مفهوم الاعتدال في الوعي العربي عبد الستار قاسم      مستشرقٌ إسرائيليٌّ: واشنطن قررت تحييد حزب الله كجزءٍ من سياسة كبح النفوذ الإيرانيّ حتى بثمن دمار لبنان وصندوق النقد الدوليّ بإملاءٍ أمريكيٍّ وضع شروطًا قاسيةً لبيروت      حرب التجويع.. أو الصلح مع إسرائيل! // طلال سلمان      في مديح النهد فراس حج محمد/ فلسطين      53 عام من النضال والمستمرة مستمرة بقلم: محمد علوش *      إبراهيم ابراش للمشهد السياسي الفلسطيني أوجه متعددة      طبيعة الاشتباك مع الاحتلال الاسرائيلي في زمن الضم د. هاني العقاد      اصابة أسير فلسطيني بفيروس كورونا في سجون الاحتلال      سوريا ...المضادات الأرضية تتصدى لأهداف معادية حاولت الاقتراب من محيط قاعدة حميميم بريف اللاذقية      بسبب الوضع الاقتصادي ..مظاهرات ومواجهات عنيفة في قلب تل ابيب: 19 معتقلا بعد المظاهرة      هل تقترب نهاية كورونا؟ - روسيا تعلن نجاح التجارب السريرية لأول لقاح مضاد في العالم      صحيفة اسرائيلية تزعم: هروب قائد عسكري في "القسام" من غزة بعد تعاونه مع اسرائيل      هنية: نحن أمام تحول خطير في مسار الصراع مع العدو.. وضربات المقاومة ستكون موجعة!!      ردود فعل عالمية منددة ..أردوغان يرد : قررنا تحويل آيا صوفيا لمسجد دون الاكتراث لما يقوله الآخرون!!!      بحث اسرائيلي: إسرائيل والسعوديّة والإمارات تؤيّد سياسة “أقصى العقوبات” الأمريكيّة ضدّ إيران ولكن المشكلة أنّ هذه السياسة لم تُحقَّق شيئًا بعد عامين من انطلاقها      انقسام في مجلس الأمن بشأن إدخال المساعدات الانسانية إلى سوريا      "نيويورك تايمز" تكشف: استراتيجية أميركية إسرائيلية لاستهداف منشآت إيرانية      مركز أبحاث الأمن القوميّ: القضيّة الفلسطينيّة لم تعُد مطروحةً على أجندة نظام السيسي وخياراته للردّ على الضمّ محدودة جدًا     
مواضيع مميزة 
 

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

2019-07-06
 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

ما مِنْ شك بأنّ كيان الاحتلال بات يُعاني جدًا من ظاهرة سيّد المُقاومة حسن نصر الله، والذي باعترافٍ إسرائيليٍّ دمرّ مقولة رئيس الوزراء الأسبق، يتسحاق شامير، بأنّ العرب هم نفس العرب، والبحر هو نفس البحر، وفي هذه الفترة الحاليّة، حيثُ بات التطبيع قاعدةً والمُقاومة إرهابًا، لا ينفّك الإعلام العبريّ عن محاولة سبر غور شخصية السيّد نصر الله، والذي حوّل تنظيم حرب عصابات مُقاومٍ إلى جيشٍ بكلّ ما تحمله هذه الكلمة من معانٍ، وبات، بحسب قادة الاحتلال، الجيش الثاني من حيثُ القوّة في الشرق الأوسط، طبعًا بعد جيش الاحتلال.

وللتدليل على عُمق المُعضلة التي يعيشها الكيان، قيادةً وشعبًا، نورِد التالي: جاء في كتاب المدنيّات للطلاب اليهود في المدارس الرسميّة عن الأمين العّام لحزب الله، والذي أصدره المُرّبي الإسرائيليّ، يوني غراف، بمُصادقةٍ من وزارة المعارف، جاء ما يلي: “حسن نصر الله، معروف كشخصيّةٍ كاريزماتيّةٍ خارقةٍ، إذْ أنّه يُشدّد دائمًا على تلقّي المعلومات عمّا يجري في الكيان، ولهذا السبب فإنّه يعرف جيّدًا المُجتمع الإسرائيليّ، والحساسّيات التي تعتريه، بالإضافة إلى إلمامه بالخارطة السياسيّة الإسرائيليّة، ويستغّل هذه المعلومات من أجل تمرير الرسائل التي تحمل في طيّاتها تأثيرًا كبيرًا من الناحية النفسيّة… في خطابٍ ألقاه في بلدة بنت جبيل، بعد انسحاب إسرائيل من لبنان عام 2000، شبّه المجتمع الإسرائيليّ لبيت العنكبوت، الذي يُمكِن بسهولةٍ بالغةٍ تدميره”.

وبحسب صحيفة (هآرتس) العبريّة، فإنّ حرب حزب الله النفسيّة، كانت فعالّةً لدرجة أفقدت جنود الجيش الإسرائيليّ إيمانهم بقدراتهم، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ حزب الله سمح لنفسه الاستخدام البارِع والماهِر للدعاية ببقائه كمجموعةٍ صغيرةٍ نسبيًا تخوض الحرب بفعاليّةٍ، ولقد تعلّم التنظيم أنْ يقوم بتضخيم تهديداته بمهارةٍ، بطريقةٍ تجعل تلك التهديدات “إنجازاتٍ” عسكريّةٍ في حدّ ذاتها، كما أكّدت الصحيفة.

الصحيفة التي اختارت لتحليلها صورةً من فيديوغراف كان قد نشره موقع “العهد” الإخباريّ حول المواقع النوويّة الإسرائيليّة والأهداف المُحتملة في الحرب المُقبلة، حذّرت في الوقت عينه من فعاليّة الحرب النفسيّة التي يشُنّها حزب الله.

وتابعت قائلةً: يستغِّل حزب الله الخوف الإسرائيليّ من تكرار الخسائر التي تكبدها من أجل البقاء في حرب الاستنزاف التي اندلعت بين عامي 1985 و2000 في جنوب لبنان، مُشيرةً إلى أنّه خلال تلك السنوات، قتلت مجموعاته عددًا صغيرًا نسبيًا من الجنود الإسرائيليين، 235 قتيلًا في 6058 عملية، ومع ذلك، فقد ضاعف الحزب من تأثيرها من خلال بثّ مقاطع فيديو عن هجماته، والتي أعادت وسائل الإعلام الإسرائيليّة تداولها، كما قالت.

ووفقا لتقديرات كاتب المقال دافيد داوود سيستفيد حزب الله في أيّ “نزاعٍ مستقبليٍّ” من تأثير “تهديداته الكابوسية” والتي تتجاوز، كما رأت الصحيفة، قدراته الحالية مثل فتح الجليل، أوْ إمطار إسرائيل بالصواريخ الدقيقة، أوْ ضرب حاويات الأمونيا بحيفا، ومفاعل ديمونا النوويّ، من دون حتى تنفيذ أيٍّ منها أوْ حتى تنفيذها جزئيًا، كما قال الكاتب.

عُلاوةً على ذلك، يُقِّر الكاتب بأنّ حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ جنوب لبنان هو مقبرة الجيش الإسرائيليّ، مع عددٍ هائلٍ من الضحايا، وهذا بدوره منع الجيش الإسرائيليّ من اتخاذ الخطوات الضروريّة، وإنْ كانت مُكلِفةً، لاقتلاع مجموعات حزب الله المسلحة. وبذلك فإن الخوف المقيِّد من الخسائر، وليس قدرات الحزب القتاليّة الفائقة، كانت أهّم العوامل التي أدّت إلى هزيمة إسرائيل في نزاع جنوب لبنان، والتي ردعتها عن إجراء غزوٍ بريٍّ واسع النطاق في حرب لبنان الثانية صيف العام 2006، على حدّ قوله.

وساقت الصحيفة قائلةً إنّ تهديدات حزب الله المُبالغ فيها تهدِف لمنع إسرائيل من استغلال تمدّد الحزب المفرط في سوريّة، لتوجيه ضربةٍ قاضيةٍ له، وبهذه الطريقة، يُمكِن للحزب بدء نزاعٍ في المستقبل بشروطه الخاصّة، في الوقت الذي يختاره، عندما يكون أقوى، ويُمكِنه أخذ زمام المبادرة، مُشيرةً إلى أنّ مصلحة حزب الله الرئيسيّة تكمن في تخويف المجتمع الإسرائيليّ من تكاليف الحرب وعواقبها، من أجل بناء معارضةٍ شعبيّةٍ لأيّ تدابير يُقدِم الجيش الإسرائيليّ عليها ضدّه، كما زعمت.

واختتمت الصحيفة: لن يحتاج حزب الله إلّا إلى الاستيلاء على عددٍ من المواقع العسكريّة على الحدود الإسرائيليّة أوْ البلدات الصغيرة، واختطاف أوْ قتل الرهائن، ونشر فيديو عن علمه المزروع على الأراضي الإسرائيليّة، وعندها سيشعر الجنود الإسرائيليون بالإحباط، وأنّ جهودهم الحربيّة غيرُ مجديةٍ لحماية المدنيين، وسوف يدعون حكومتهم إلى إنهاء الحرب، وستبقى ذكرى هذه الهجمات بمثابة رادعٍ ضدّ أيّ نزاعٍ مستقبليٍّ مع حزب الله “غير المهزوم”، وفقًا لتعبيرها.

 
تعليقات