أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 39
 
عدد الزيارات : 36307348
 
عدد الزيارات اليوم : 8920
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   من واد الحمص الى العراقيب وبيروت الهدف التهجير والتطهير العرقي بقلم :- راسم عبيدات      أحكام في ايران تصل إلى الإعدام بحق 17 عميلا للاستخبارات الأمريكية.. وترامب يصف تفكيك طهران “شبكة تجسس” بأنها “كاذبة تماما”      خامنئي: الهدف من “صفقة القرن” الخطيرة هو محو الهوية الفلسطينية ويجب التصدي لها.. والفلسطينيون اليوم مجهّزون بالصواريخ الدقيقة بدل الحجارة      الاحتلال يخلي المئات من حي وادي حمص ويهدم 100 شقة سكنية      تنديد فلسطيني واسع بمجزرة الهدم في القدس المحتلة والجهاد الاسلامي تهدد بالرد      لماذا علينا مُقاطعة انتخابات كيان الاحتلال؟ زهير أندراوس      {{الدعاةُ السعوديّونْ الصهاينة}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      مصيَدَةُ القَرنْ! دكتور جمال سلسع      د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....      رسميًا: فشل الأحزاب العربيّة في الداخل الفلسطينيّ بتشكيل قائمةٍ مُشتركةٍ لخوض انتخابات الكنيست الإسرائيليّ في سبتمبر القادم      إيران: مستعدون لكل السيناريوهات بعد احتجاز الناقلة البريطانية.. وعلى حكومة بريطانيا احتواء السياسيين المحليين الذي يريدون تصعيد التوتر..      تل أبيب تستعِّد وتؤكِّد: وسائل إيرانيّة متطورّة ستضرب السفن الإسرائيليّة على بعد 300 كم وستجعل كلّ المجال البحريّ بالكيان بمرمى صواريخها من لبنان وسوريّة واليمن      إسرائيل تتخذ إجراءات جديدة و ترفع درجة الاستعداد تحسباً لاستهداف سفنها      كيف نحمى غزة من المحرقة الإسرائيلية القادمة ؟ د. عبير عبد الرحمن ثابت      الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـين ياسـين // مـُحـمـَّـد مـَهـدي الجـَواهـري : الغائب الحاضر      معا في مواجهة العنصرية… خطابا واجراءت معن بشور      اميركا تستعد لجولة جديدة من ابتزاز السعودية.. قانون جاستا جديد ضد السعودية اسمه “قانون المحاسبة” لانها قتلت خاشقجي وتهديد مبطن لمحمد بن سلمان د. محمد حيدر      أمريكا وإيران: تفكير العضلات.. وتفكير العقول عبد الستار قاسم      تصاعد التوتر في الخليج من الانتشار العسكري الأميركي إلى هجمات على ناقلات نفط وإسقاط طائرات مسيرة      الاعلام يزعم ان حزب الله يعد العدة لشن حرب على إسرائيل "ولن تكون مثل سابقاتها"      انباء عن انطلاق عملية “الغارديان” العسكرية لضبط المراقبة في الخليج والشرق الأوسط لضمان حرية الملاحة بالتنسيق مع حلفائها في المنطقة      المرشد الأعلى يحذر.. والحرس الثوري ينفذ.. الى اين ستصل حرب احتجاز الناقلات؟ ومن يصرخ أولا.. ايران ام بريطانيا؟      الخليج العربي ومثلث برمودا ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      ترامب يعلم ماذا يقول ومن يُخاطِب صبحي غندور*      خطة تفكيك الصراع وتمرير الصفقة د. هاني العقاد      67 عاما على ثورة 23 يوليو عبد الناصر وعبد الحليم، علاقة بين ثائرين مميزة ومتينة زياد شليوط      جواد بولس/ غصّات ، ربحي الأسير ونصّار الشهيد      بعد إسقاط الطائرة المسيرة الإيرانية.. ترامب واللعب بذيل الأسد دكتورة ميساء المصري      واشنطن تستدرج طهران للوقوع في أخطاء استراتيجية // د. شهاب المكاحله      أمريكا للصين في هرمز وباب المندب.. عليك ان تدفع منى صفوان     
مواضيع مميزة 
 

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

2019-03-04
 
February 26, 2019

 

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

بحسب المُحلّلين والخبراء العسكريين في جيش الاحتلال، فإنّ إحدى المهام الرئيسيّة للقائد العّام الجديد للجيش الإسرائيليّ، الجنرال أفيف كوخافي، هو البحث عن الـ”حلّ السحريّ” لإلحاق الهزيمة بحزب الله اللبنانيّ، علمًا أنّه بات بنظر أقطاب تل أبيب، السياسيين والأمنيين، جيشًا بكلّ ما تحمله هذه الكلمة من معانٍ، والانتصار على حزب الله عسكريًا، يُشدّد الخبراء، يحمل في طياتّه الكثير من المعاني والدلالات، وفي مُقدّمتها العامِل النفسيّ، إذْ أنّ الإسرائيليين باتوا على قناعةٍ تامّةٍ بأنّ “جيشهم الذي لا يُقهَر” خسر في المعركة الإعلاميّة ضدّ الحزب، وأنّ الأخير تفوّق على ماكينة الدعاية الصهيونيّة في الحرب النفسيّة الشرسة التي تدور بين الطرفين، وأنّ الطريق باتت مُعبدّةً للمعركة في الميدان العسكريّ.

المُعضلِة التي تُواجِه إسرائيل هي صعبة وغيرُ قابلةٍ للحلّ، إذْ أنّه على المدى القريب والبعيد، لا يُمكِن لهذه الدولة أنْ تتنفّس الهواء الطلق، إذا جاز التعبير، وأكثر من 150 ألف صاروخ يُهدّدون كلّ بُقعةٍ فيها، أيْ أنّ صواريخ حزب الله، أصبحت تُشكّل تهديدًا إستراتيجيًا على الدولة المارِقة والمُعربدة، إذْ يُقّر أركان تل أبيب أنّه باستطاعة صواريخ المُقاومة ضرب أيّ منطقةٍ في الكيان، بما في ذلك مفاعِل ديمونا النوويّ.

واليوم، بعد الخطط المتواصِلة التي طوَّر فيها الجيش الإسرائيليّ قدراته العسكريّة ومفاهيمه العملانية، يعود في ظلّ قيادته الجديدة إلى بحث كيفية الانتصار في الحرب القادمة بصورةٍ واضحةٍ وغيرُ قابلةٍ للتأويل، وذلك بناءً على الأوامر التي أصدرها الجنرال كوخافي، الذي شدّدّ على أنّ الجيش يجب أنْ يجِد ما أسماه بـ”حلّ اللغز″، بواسطة البحث المُكثّف عن وصفة للانتصار، وفي هذا السياق، كشفت صحيفة (يسرائيل هايوم) العبريّة النقاب عن أنّ الجيش بدأ بورشة عمل، ستسمّر حتى نهاية تموز (يوليو) القادِم، في مُحاولة للتوصّل إلى وصفة الانتصار النهائيّ على حزب الله، بحسب المصادر الأمنيّة، التي تحدّثت للصحيفة الإسرائيليّة.

وشدّدّت الصحيفة على أنّ إقامة الورشة المذكورة تمّ إقرارها قبل دخول الجنرال كوخافي إلى مكتبه، ولأجلها أُقيمت طواقم في الجيش الإسرائيليّ لبحث الفجوات التي ينبغي معالجتها من أجل الوصول إلى انتصار، لكن المُشكلة الكبيرة التي يُواجهها الكيان تكمن في أنّه لا توجد وصفة سحريّة، بل إنّ عليه التعامل مع وقائع يقرّ بها كبار القادة في تل أبيب، وهو ما دفع أعضاء هيئة الأركان وضباط برتبة عميد، للبحث معًا في مسألة السعي إلى انتصار في ظل تغيّر العدو والتطورات التكنولوجية، على حدّ تعبير المصادر الأمنيّة الرفيعة في تل أبيب للصحيفة العبريّة.

بالإضافة إلى ذلك، يكشف الإعلان المذكور عن ورشة البحث عن وصفة للنصر، عن عمق الأزمة التي يعيشها جيش الاحتلال في كلّ ما يتعلّق بحزب الله، وعلى الرغم من أنّ الجيش الإسرائيليّ يقوم بالإعلان عن مثل هذه الورش، لجهة كونه جيشًا نظاميًا وتابعًا لكيان دولتي، ويتمتّع بتفوّقٍ عسكريٍّ وتكنولوجيٍّ، إنْ كان من الناحيّة الكميّة أوْ النوعيّة، بيد أنّ ورش المقاومة التي لا تعلن عنها، لكونها مقاومة تعتمد السرية وعلى المفاجآت، تظهر نتائجها من خلال ردود الفعل الإسرائيليّة، ومن خلال نتائج هذه المعادلات التي تجلت مفاعيلها في أكثر من محطةٍ مفصليّةٍ.

عُلاوةً على ما ذُكر آنفًا، يدفع الإعلان عن ورشة قيادة الجيش الإسرائيليّ الجديدة إلى التساؤل عن مصير مفاعيل ونتائج الورش السابقة، وتشدّقات قادته التي ملأت وسائل الإعلام، والحقيقة أنّ جيش الاحتلال بلغ مستويات من التطور التكنولوجيّ والعسكريّ لم يشهدها طوال تاريخه، لكن ما يُفسّر هذا التجديد الدائم، بحيث يبدو العدو كما لو أنّه يبدأ من جديد، هو حضور التطوّر الذي يشهده حزب الله في لبنان وفصائل المقاومة في قطاع غزة، لدى المستويين السياسي والعسكري في تل أبيب.

ومُضافًا إلى ما سُقنا أعلاه، فإنّ الترجمة العملية لذلك، أنّ تطور القدرات والمفاهيم العملانية لحزب الله تحديدًا، أدى إلى تقزيم مفاعيل الورش والتطوّر الذي نجح جيش الاحتلال في إنجازه، لذلك مع كلّ محطةٍ، كانت قيادة الجيش تكتشف أنّ النسخة الجديدة للجيش قد تكون ملائمةً لمواجهةٍ بمواصفاتٍ محدَّدةٍ لحزب الله بنسخته السابقة، لكنّها لم تعُد ملائمةً للتطورّات التي نجح حزب الله في إدخالها واكتسابها في مجالات القدرة والمفاهيم العملانية كافةً، ولا مع المستجدات التي نتجت عن فشل رهاناتٍ وخياراتٍ إستراتيجيّةٍ في الساحة السوريّة، علمًا أنّ قيادة كيان الاحتلال تُقّر وبالبُنط العريض أنّ حزب الله في سوريّة راكم الخبرات والقدرات بشكلٍ كبيرٍ، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ محور المُمانعة المُكوّن من حزب الله، سوريّة وإيران، وحماس في الجنوب، قد اتخذّ قرارًا بالردّ على الاعتداءات الإسرائيليّة في الأراضي السوريّة، وهو بحدّ ذاته اعترافًا بأنّ هذا المحور لن يمُرّ بعد اليوم مرّ الكرام على الاعتداءات الإسرائيليّة، الأمر الذي يرفع منسوب التوتّر لدى أقطاب كيان الاحتلال، وأكثر من ذلك في صفوف مُستوطنيه.

 
تعليقات