أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
اتفاق التطبيع السوداني وأبعاد المشروع الامبريالي الأمريكي بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 53
 
عدد الزيارات : 43409951
 
عدد الزيارات اليوم : 4120
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   منفذ العملية الارهابية في نيس تونسي جاء من ايطاليا      فرنسا ترفع درجة التأهب الأمني بعد مقتل ثلاثة بينهم امرأة مقطوع رأسها في هجوم بسكين قرب كنيسة بمدينة “نيس” واعتقال المنفذ تونسي الأصل..      فلسطين كانت وستبقى القضية المركزية للعرب ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      العنصرية تفرض نفسها داخل المجتمع الإسرائيلي بقلم : سري القدوة      أداة "المذابح " للحلم الصهيوني لن تمر..! من مذبحة دوايمة الى مذبحة كفرقاسم بقلم:سهيل دياب- الناصرة      "كان" العبرية: إجراءات إسرائيل ضد البنوك التي تحتفظ بحسابات للأسرى تدخل حيز التنفيذ 30 ديسمبر القادم      الصحة الاسرائيلية تحذر: موجة كورونا ثالثة قاسية وفتاكة على الابواب      منسق الكورونا بروفسورغامزو للمجتمع العربي: ‘خلص، توجهوا للفحص - قد نفرض تقييدات على بعض البلدات العربية      ماكرون.. سؤال من مسيحي عربي: ماذا مع إرهابكم المُنظّم؟ زهير أندراوس      الصحة العالمية: تسجيل أكثر من مليوني إصابة بـ"كورونا" خلال أسبوع واحد      كوفيد يجتاح أوروبا..ألمانيا وفرنسا تستعدان لإغلاق عام جديد الشهر المقبل وانخفاض حاد في الأسواق المالية وسط مخاوف من التكاليف الاقتصادية المحتملة      لأسير/ جهاد أبو هنية يصارع المرض ويعاني من فقدان الذاكرة في سجون الاحتلال (1969م - 2020م) بقلم :- سامي إبراهيم فودة      وزيرة الصحة الفلسطينية: تسجيل 8 وفيات و450 إصابة بفيروس كورونا و612 حالة تعافٍ      عمان قررت البقاء في المحور الاماراتي السعودي.. مليارات الدولارات من السعودية والامارات تمطر على الاردن فجأة !!      أكثر من 70 مليون ناخب أدلوا بأصواتهم مبكرا وبايدن يتقدم على ترامب بقوة      إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر      كورونا في اسرائيل| 12768 اصابة فعالة و2483 حالة وفاة      جولة ثانية من مفاوضات ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل تنطلق اليوم وغانتس يتحدث عن إبرام صفقات سلام جديدة في المنطقة      معطيات مُقلقة : حوالي 30% من مجمل المصابين بالكورونا في البلاد منذ بداية الأسبوع - عرب      ترامب يوضح موعد استئناف مسار التطبيع.. ويقول: هناك 10 دول أخرى تود توقيع اتفاقات مع إسرائيل      اتفاق التطبيع السوداني وأبعاد المشروع الامبريالي الأمريكي بقلم : شاكر فريد حسن      صدر حديثا : كتاب الإعاقة وتقبل الاخر في أدب الأطفال ، للأديب سهيل إبراهيم عيساوي      احتجاجات عنيفة في فيلادلفيا بعد مقتل رجل أسود برصاص الشرطة الأمريكية قيل إنه كان يحمل سكينا واصابة أربعة من رجال الامن      السجن فندق لإيداع الإرهابيين... خبيرة تكشف أين تبخر إرهابيو "داعش" بعد مرورعام على مقتل البغدادي      وزير الاستخبارات الإسرائيلي يكشف أسماء الدول الخليجية والإفريقية التي ستطبع علاقاتها رسميًا مع إسرائيل الفترة المقبلة      واشنطن تعلن وفاة مبادرة ملك السعودية السابق عبد الله بن عبد العزيز...المبادرة العربية للسلام      الرئيس عباس يُحدد بداية العام المقبل موعدًا لعقد المؤتمر الدولي للسلام للتباحث في حل الدولتين وتحقيق استقلال الدولة الفلسطينية      قناة عبرية : مصر تعمل على التوسط لصفقة تبادل أسرى وطلبت من حماس عدم إدخال تركيا بالأمر      المطران حنّا: نُدين التطاول على إخوتنا المسلمين جملةً ونرفض أيّ مساسٍ بالرموز الدينيّة الإسلاميّة ومَنْ يتطاولون على الأديان لا يُمثلون أيّة قيمةٍ إنسانيّةٍ      مراقب الدولة الاسرائيلي يكشف عن إخقاقات كبيرة خلال أزمة كورونا     
مواضيع مميزة 
 

هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

2018-12-21
 

هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي مثلما أفادت بعض استطلاعات الرأي الأخيرة؟

December 18, 2018

عاد اسم المهندس سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي الراحل يتردد بقوة كأحد أبرز المرشحين لخوض الانتخابات الرئاسية الليبية التي من المتوقع ان تجري في الربيع المقبل تحت اشراف الأمم المتحدة، ويبدو انه يحظى بدعم كبير من قبل قوى دولية وعربية ابرزها روسيا الاتحادية.

واذا صحت نتائج الاستفتاء الذي أجرته واعلنت نتائجه حركة “مانديلا ليبيا” التي قالت ان 90 بالمئة من المشاركين فيه ايدوا ترشيحه وانتخابه كرئيس قادم لليبيا، فإن هذا يعني انه يملك حظوظا لا بأس بها للفوز بسبب حنين جزء كبير من الليبيين الى مرحلة الاستقرار التي عاشتها البلاد قبل اندلاع الثورة الليبية في شباط (فبراير) عام 2011، التي أطاحت بحكم العقيد معمر القذافي.

حركة “مانديلا ليبيا” الذي يبدو انها مقربة من المهندس سيف الإسلام قالت ان 71065 شخصا شاركوا في هذا الاستفتاء، وصوت 91.64 منهم لصالح نجل الرئيس الأسبق “لإعطائه فرصة لإعادة بناء الدولة واستكمال مشاريع ليبيا الغد”، وكان لافتا ان موقع “روسيا اليوم” الرسمي نشر نتائج هذا الاستفتاء، وابدى اهتماما كبيرا به.

السيد خالد المشري، رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا قال “ان سيف الإسلام “ليس نزيها” بما يكفي من الناحية القانونية ليترشح للرئاسة”، وأضاف في حديث لوكالة “سبوتنيك” الروسية “انه مطلوب لمحكمة الجنايات الدولية، وللقضاء الليبي، ومن اهم شروط تولي منصب رئيس الدولة ان يكون المرشح نزيها، الامر الذي يحول دون ترشيح نجل الرئيس الليبي السابق له”.

السيد خالد الغويل، محامي سيف الإسلام، أكد ان موكله سيسجل ترشيحه رسميا حين فتح قوائم التسجيل للانتخابات الرئاسية، وقال “للشعب الليبي حق الاختيار”، وأضاف “ان محكمة الجنايات الدولية تعمل خارج الشرعية الدولية”، معبرا عن استغرابه من عدم ملاحقتها مرتكبي المجازر في حق الشعب الليبي، وتدمير مقدراته في الوقت الذي تلاحق فيه المهندس سيف الإسلام الذي حوكم امام القضاء الليبي وشمله عفو عام”.

لا شك ان هناك قطاعا عريضا في  ليبيا يدعم ترشح نجل الزعيم الليبي الراحل، بسبب حالة الفوضى الدموية التي تعيش فيها ليبيا نتيجة سيطرة ميليشيات مسلحة منذ انهيار الدولة، والاطاحة بالنظام فيها، بفضل تدخل حلف “الناتو” عام 2011، واغتيال الرئيس القذافي بطريقة بشعة ومهينة في تشرين الثاني (أكتوبر) من العام نفسه، ولعل الدعم الذي يحظى به المهندس القذافي الابن من روسيا وبعض الدول الأوروبية، من بينها بريطانيا وإيطاليا، يعود الى هذه الحقيقة، فقد اكد ليف دنغوف، رئيس مجموعة الاتصال الروسية لتسوية الازمة الليبية، على هامش مشاركته في مؤتمر باليرمو الشهر الماضي “ان هناك اتصالات بين القيادة الروسية والسيد القذافي الابن، لان هذه الشخصية الليبية لديها اعتبارات ووزن سياسي في ليبيا لذلك سيكون ضمن الأطراف المشاركة في العملية السياسية الليبية وله فريق قوي داعم له”.

مصدر قوة المهندس سيف الإسلام القذافي هو فشل النخبة السياسية التي حكمت ليبيا بعد اسقاط نظام والده، في إقامة البديل الناجح، والحفاظ على وحدتيها الترابية والديمغرافية، وبناء دولة المؤسسات، ونزع أسلحة الميليشيات المسلحة التي عاثت في الأرض قتلا وفسادا.

الرئيس معمر القذافي لم تستهدفه الدول الغربية ويطيح بنظامه حلف “الناتو” لأنه كان ديكتاتوريا، وهذا صحيح، وانما لأنه لعب دورا لا يمكن انكاره في محاربة نفوذ الدول الاستعمارية في القارة الافريقية، واراد صك الدينار الافريقي، وتوفير الغطاء اللازم له من الذهب، وربما لهذا السبب، الى جانب أسباب أخرى أعرب باراك أوباما، الرئيس الأمريكي السابق، المنحدر من أصول افريقية، عن “ندمه” على المشاركة وتأييد تدخل حلف “الناتو” لتغيير النظام في طرابلس.

الرئيس الليبي الراحل ترك 360 مليار دولار من الودائع المالية والاحتياطات من الذهب قبل اغتياله، ومن المؤلم ان معظم هذه الودائع جرى نهبها من قبل المحسوبين على حكام ليبيا الجدد، ووصول البلاد الى ما وصلت اليها من دمار وفوضى.

لن نستعجل اصدار الاحكام حول فرص المهندس سيف الإسلام في الفوز، او حتى خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، لكننا لا نعارض مطلقا حقه في النزول الى الحلبة، والمنافسة على الرئاسة، مثله مثل أي مرشح ليبي آخر، وترك حرية الاختيار للمواطنين الليبيين شريطة ان تكون هذه الانتخابات حرة ونزيهة وتحت اشراف الأمم المتحدة.

الشعب الليبي عانى كثيرا طوال السنوات الثمانية الماضية، تهجيرا وافقارا، ونهبا لثروات بلاده الغنية، ويستحق ان يعيش كريما في بلد مستقر، ولا نعتقد ان هذا الحق الذي يجسد الحد الأدنى، كثير عليه.

 
تعليقات