أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 16
 
عدد الزيارات : 33699036
 
عدد الزيارات اليوم : 474
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   جريس بولس // رفول بولس ظاهرة لن تتكرر      عن “إعدام” جمال خاشقجي وفرصة ترامب كي يصادر الثروة! طلال سلمان      بومبيو: مستقبل محمد بن سلمان كملك بات على المحك      مشادة بين السفيرين السوري والسعودي بمجلس الأمن على خلفية قضية خاشقجي      نيويورك تايمز: لدى الاستخبارات الأميركية أدلة متزايدة على تورط بن سلمان في قتل خاشقجي      في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية بقلم :- راسم عبيدات      عودة الهدوء في قطاع غزة والبلدات الإسرائيلية المتاخمة له      الصحافة التركية تنشر تفاصيل عملية قتل خاشقجي      تانغو / رشا النقيب      الكونغرس والصحافة والاستخبارات الأمريكية يُضيِّقون الخِناق على ترامب لتقويض نظريّة القتلة المارقين وتحميل السلطات السعوديّة مسؤوليّة مقتل خاشقجي في إسطنبول      التورط في "صفقة القرن" د.هاني العقاد      العالم يتغيّر.. ويستمرّ الصراع على المنطقة! صبحي غندور*      نفت الغرفة المشتركة للفصائل الفلسطينية علاقتها بالصاروخ الذي اطلق من قطاع غزة وأصاب منزلا في بئر السبع.      {{كفى صمْتاً على آلِ سلولْ}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      شهيد واصابة 8 مواطنين في سلسلة غارات لطائرات الاحتلال على قطاع غزة      الجيش الإسرائيلي: إطلاق صاروخ من قطاع غزة وسقوطه في بئر السبع      نفذنا 20 غارة في غزة ...جيش الاحتلال: الصاروخ الذي سقط ببئر السبع لا يوجد إلا مع الجهاد الإسلامي ويحمل حماس المسؤولية      ليبرمان : استنفذنا جميع المحاولات وعلينا اتخاذ قرار بضرب حماس بقوة      أنباء عن العثور على أدلة قتل خاشقجي والرياض تستعد للاعتراف      مُحلّل إسرائيليّ: “لا مُستقبل لليهود في فلسطين فهي ليست أرضًا بلا شعب وفق الكذبة التي اخترعتها الصهيونيّة بمكرٍ ويجب توديع الأصدقاء والانتقال لأمريكا أوْ ألمانيا”      مُستشرِق إسرائيليّ: اغتيال خاشقجي جعل السعوديّة “الولد الشرير” بالشرق الأوسط ودمرّ دفعةً واحدةّ صورة بن سلمان المُتهوِّر وسبّبّ خيبة أمل كبيرةً في واشنطن وتل أبيب      "سي إن إن" ترجح توجه السعودية لتبني رواية مقتل خاشقجي عن طريق استجواب خاطئ      هل سيلجأ بن سلمان لل" حضن" الروسي هرباً من عقوبات ترامب..؟؟ بقلم : - راسم عبيدات      د/ إبراهيم أبراش نظام فدرالي بديل عن الانفصال      إسرائيل تعيد طائرات "إف – 35" إلى العمل بعد الانتهاء من فحصها      السعودية تهدّد بالردّ على أي عقوبات قد تفرض عليها بسبب قضية اختفاء الصحافي جمال خاشقجي إثر مراجعة لقنصليتها في اسطنبول قبل حوالى أسبوعين      قضيّة اختفاء خاشقجي: أنقرة ترغب في اعتراف سعودي يحفظ لتركيا شرفها وأن لا يستغل الغرب الجريمة لإضعاف السعوديّة..      " الأسد انتصر وخسرت واشنطن"...فشل أمريكي في سوريا      مصادر رفيعة بتل أبيب: السياسة الإسرائيليّة بالنسبة لغزّة تتسّم بالبلبلة وستُواصِل ابتلاع الضفادع وتهديدات ليبرمان ونتنياهو فارغة وبدون رصيدٍ ومُنفّذ عملية “بركان” ما زال حرًا      د.سمير خطيب // ما بين الشوفينية وعقدة النقص القومية !!!!!!     
مواضيع مميزة 
 

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

2017-06-29
 

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

مع دخول الأزمة السوريّة عامها السابع، بدأ الغبار ينقشع، ويتبيّن حجم التعاون بين إسرائيل وبين من تُسّمى المُعارضة السوريّة المُسلحّة، فبعدما كان هذا التعاون سريًا، بات اليوم يتّم بشكلٍ علنيٍّ بين الطرفين، وباعترافات من المُعارضة ومن أركان تل أبيب أيضًا.

ذكر موقع “NRG” العبريّ-الإسرائيليّ أنّ هجمات سلاح الجو الإسرائيليّ تشجِّع المسلحين السوريين الذين يقاتلون ضد جيش (الرئيس السوري بشار) الأسد، على حدّ تعبير الموقع العبريّ.

وقال منذر أبو عقاب، وهو مقاتل في صفوف المسلحين في منطقة القنيطرة، خلال مقابلة مع الموقع العبري إنّ المسلحين يؤيدون الهجمات الإسرائيليّة في سوريّة، وحتى أنهم يترقبون أنشطة أكثر أهمية من جانب الدولة العبريّة. وتابع أبو عقاب قائلاً إنّه على العالم وإسرائيل بشكل خاص فهم أننّا نقاتل ضدّ قوات حزب الله وإيران. بينما ليس هناك دور جوهري لقوات بشار الأسد في هذه المعارك، على حد قوله.

وأضاف إذا كنتم، مُوجهًا حديثه لإسرائيل، تريدون الهدوء على حدودكم عليكم بالتدخل في الحرب بسوريّة. ليس من أجل الشعب السوري إنما من أجل أمنكم. أنتم لا ترغبون بأن تجلس إيران، التي تدعو إلى إبادة دولة إسرائيل، على حدودكم، بحسب تعبيره.

وقال محمد عدنان، وهو ناشط في ما تُسّمى حركة “سوريّة للسلام” ويقطن في تركيا، في حديث مع موقع NRG إنّ الشراكة مع إسرائيل هي واقع قائم. وأضاف: نحن لا نخاف القول بالفم الملآن إنّ هناك مكانًا للشراكة مع إسرائيل، لافتًا إلى أنّهم يعلمون أنّهم يقومون بالأمر الصائب، على حد تعبيره.

وكانت صحيفة “هآرتس″ العبرية نقلت أخيرًا عن صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكيّة قولها إنّ إسرائيل تقوم بتزويد المسلحين السوريين المتواجدين على الحدود، بشكلٍ دائمٍ ومنذ سنوات بالغذاء، والوقود والتجهيزات الطبية.

ووفق تقريرٍ واسعٍ ومُطوّلٍ نشرته الصحيفة الأجنبية فإنّ التعاون السريّ يهدف إلى خلق منطقةٍ عازلةٍ تتواجد فيها قوات صديقة للدولة العبريّة. وبحسب بعض المقاتلين السوريين الذين أجرت معهم الصحيفة لقاءات وأحاديث، فإنّ الجيش الإسرائيليّ على اتصالٍ دائمٍ مع الجماعات المسلحة، وتشمل المساعدات التي يُقدمها للمقاتلين مدفوعات سرية للقادة الذين يمولون رواتب المسلحين وشراء الذخيرة والأسلحة.

ووفق مصدر مطلع على تفاصيل المساعدة الإسرائيليّة، كشفت التقرير الأمريكيّ، فقد أنشأت تل أبيب وحدة عسكرية تُشرف على المساعدات وخُصصت لها ميزانية خاصة. وفي هذا السياق، قال المتحدث بلسان ما تسمى مجموعة “فرسان الجولان”، معتصم الجولاني إنّ إسرائيل وقفت إلى جانبنا في موقفٍ بطوليٍّ. وتابع قائلاً: لم نكن لنصمد لولا مساعدة إسرائيل، ووفقًا لقائده، واسمه “أبو صهيب”، فإنّ مجموعته تتلقى من إسرائيل حوالي 5000 دولار شهريًا، وهذه الجماعة لا ترتبط بما يُسمى “الجيش السوري الحر”، الذي يتلقّى الدعم من الغرب، ولا يتلقى تمويلاً أوْ أسلحة غربية.

ولفت مسلحون في المجموعة إلى أنّهم تواصلوا مع إسرائيل للمرّة الأولى في العام 2013، وبعد فترة قصيرة بدأت بإرسال أموال ومساعدات إضافية لهم، فيما أكّد مصدر مطلع على تفاصيل المساعدات للصحيفة الأمريكيّة على أنّ الأموال يتّم نقلها خلف الحدود السورية، بحسب أقواله.

وقالت الصحيفة في سياق تقريرها أيضًا إنّه وبحسب معطيات الجيش الإسرائيليّ، فقد وصل إلى الدولة العبريّة أكثر من 3000 جريح من سوريّة منذ عام 2013، حوالي 20 بالمائة منهم أطفال و 10 بالمائة نساء. وهؤلاء الجرحى يتم نقلهم في الأغلب إلى مستشفيات نهاريا وزيف في صفد، في شمال الدولة العبريّة.

وبحسب المعلومات قرّرت إدارة المركز الطبيّ للجليل الغربيّ في نهاريا إقامة قسم خاص لمعالجة الجرحى السوريين، لمنع احتكاكهم بالمرضى الآخرين، خصوصًا أنّ أغلبية المرضى الذين يُعالجون في المركز نفسه هم من العرب الفلسطينيين.علاوة على ذلك، يبدو أنّ تكاليف الحراسة المشدّدة على الجرحى باتت تقض مضاجع دوائر صنع القرار في الجيش الإسرائيليّ. إذ بحسب المصادر عينها، يحرس جنود من جيش الاحتلال الغرف التي يُعالج فيها الجرحى السوريون على مدار الساعة، ويمنعون أيّ شخص من الاقتراب إلى الغرفة سوى الطاقم الطبيّ.

وكان الدكتور كمال اللبواني المعارض السوريّ، الذي زار إسرائيل عدّة مرات بشكلٍ علنيٍّ قد طرح مبادرة للحوار والتوصل إلى اتفاق سلام مع إسرائيل، وطالب تل أبيب بالتدخل العسكري المباشر لدعم المعارضة السورية لإسقاط النظام، وإقامة منطقة حظر جوي في جنوب سورية.

وتساءل: لماذا لا نبيع قضية الجولان في التفاوض فذلك أفضل من أنْ نخسرها ونخسر معها سورية إلى الابد، وقال عندما اطرح موضوع الجولان فأنا أبيع ما هو ذاهب سلفًا، قضية الجولان سنخسرها مع الزمن لو استمرت الأمور بهذا الشكل، ولو تقسّمت سورية، لعشر سنوات قادمة فلن تجد أحدًا يطالب بالجولان، على حدّ قوله

 
تعليقات
 
1.
فلسطيني 26-06-2018 08:06