أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 17
 
عدد الزيارات : 35646492
 
عدد الزيارات اليوم : 4880
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   تركيا تقود هجوماً على الجيش السوري شمال غرب حماة والجيش السوري يصد الهجوم      الجيش الإيراني يرسل قطعاً من الأسطول الحربي إلى المياه الدولية      مُعتبرةً إيّاها تهديدًا إستراتيجيًا: جهودٌ إسرائيليّةٌ ماليّةٌ وقانونيّةٌ ضدّ حركة المُقاطعَة العالميّة وقانونٌ جديدٌ لكمّ الأفواه وإخراس الأصوات بالكيان التي تتماهى مع الـBDS      أمريكا تطلب من الصهاينة عدم التدخل في الصراع مع ايران.. لماذا؟ عبد الستار قاسم      العبادات.. والقِيَم الدينية صبحي غندور*      حرارة مرتفعة ....وعنف وجرائم في ازدياد بقلم :- راسم عبيدات      "أنصار الله" توجه اتهاما خطيرا إلى السعودية وعلي عبد الله صالح      ملادينوف: الوضع في الضفة والقدس المحتلة ينذر بالخطر وجهودنا لتخفيف الوضع في غزة ستفشل!      علي هامش قضية الانتماء الكبار يموتون والصغار ينسون‏ !‏ بقلم صبري حجير      تقرير يكشف جرائم إسرائيل بحق القطاع الصحي      موجة حر شديدة تجتاح فلسطين ...إرشادات الصحة للتعامل مع موجة الحر      نيسان شهر الشهداء من القادة الأفذاذ ...! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية      مسؤولون يبعثون برسالة امنية هامة لنتنياهو تتعلق بضم الضفة الغربية وهذا ما جاء فيها .      امريكا تهدد...وايران تتوعد ...! د.هاني العقاد      إيران توجه رسالة إلى دول الخليج وتحذر من الخروج عن السيطرة      خطاب من الكونغرس الأميركي يطالب ترامب بمواصلة العمل في سوريا      الحوثيون يؤكدون استهداف مخزناً للأسلحة في مطار نجران السعودي بطائرة مسيرة من نوع قاصف 2K      "إسرائيل" تدفع أمريكا إلى حرب مع إيران ستكون "عالمية ثالثة" ان وقعت      القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ      واشنطن اتخذت قرار عقد مؤتمر المنامة بناء على دعوة من البحرين وتم التشاور مع رجال أعمال فلسطينيين      عبد الستار قاسم // يجب ألا ترعبنا صفقة القرن      "A glowing luscious smile- لابَسْمَةٌ لَوْزِيَّةٌ تَتَوَهَّجُ" رام الله- القاهرة- الجليل// امال عواد رضوان      إبراهيم ابراش هل انتهت وظيفة المقاومة ومسيرات العودة ؟      أزمة المقاصة بداية لما بعد أوسلو// د. عبير عبد الرحمن ثابت      ظريف يؤكد أن “تبجحات” ترامب حول “إبادة” إيران “لن تقضي عليها”.. والإيرانيون بقوا واقفين لآلاف السنين بينما رحل كل المعتدين      الدفاع الجوي الروسي يتصدى لـ6 قذائف أطلقت نحو قاعدة حميميم في سوريا      للمرة الثالثة خلال ثلاثة ايام...المضادات الأرضية للدفاع الجوي السوري تتصدى لأهداف معادية فوق القنيطرة      ترامب: إذا أرادت طهران “خوض حرب” وأقدمت على مهاجمة المصالح الأميركية فسيكون ذلك “النهاية الرسمية لإيران”      البيت الابيض : الجزء الاقتصادي من صفقة القرن سيعلن من البحرين     
مواضيع مميزة 
 

روسيا الرابحة من الافراج عن سيف الإسلام وعودته الى السياسة.. والسعودية وفرنسا على رأس الخاسرين

2017-06-14
 

 

سيشكل الإفراج عن سيف الإسلام ابن الزعيم المغتال معمر القذافي قنبلة دولية من العيار الكبير التي ستخدم روسيا وستكون كارثية على مجموعة من الدول على رأسها العربية السعودية وفرنسا.

ويتداول الليبيون قرار الافراج عن سيف الاسلام منذ أيام، وهي الخطوة التي لم تطبق حتى الآن، وخرج الناطق باسم الحكومة المؤقتة في ليبيا عبد الحكيم معتوق للدفاع عن القرار بأن من ارتكبوا جرائم بشعة أكثر من سيف الإسلام قد أفرج عنهم وأن لا توجد مؤسسة قضائية موحدة يمكن أن تشكل مرجعا لقرار أخير في هذا الملف.

وسيحمل الإفراج عن سيف الاسلام الكثير من النتائج على المستوى الوطني الليبي وعلى المستوى الدولي.  ويجي الحديث عن الافراج عنه بموجب قانون العفو لسنة 2015 وقد غادر الزنتان الى جهة غير معروفة.

وهكذا، فعلاقة بالنتائج على المستوى الوطني، تبين أن جزء من المؤسسة العسكرية الليبية مازالت تدين بالولاء للقذافي، كما أن قبائل مرتبطة به، وسينتج عن عودة القذافي تعزيز نوع من الاستقرار بعد سنوات من الاقتتال. ولكن يوجد من لا يؤمن بهذه النظرية.

لكن النتائج ستكون على المستوى الدولي ، ومن ضمن الخاسرين فرنسا التي لعبت دورا هاما إبان فترة الرئيس نيكولا ساركوزي في الإطاحة بمعمر القذافي. فقد شن ساركوزي حربا ضد القذافي بشكل غريب، وتبين كيف مول الزعيم الليبي الرئيس الفرنسي في الانتخابات التي أوصلته الى رئاسة فرنسا سنة 2007. ويحاكم ساركوزي في ملف التمويل الخارجي لحملته المذكورة.

وهناك أسرار أخرى خطيرة حول الدور الأوروبي والفرنسي، وهذا يجر الى فهم أكبر لتصريحات عبد الحكيم معتوق الذي قال  أن سيف الاسلام قد يكشف الكثير عن أسرار دور الاتحاد الأوروبي ومنها فرنسا وكذلك قطر. وهنا يفهم لماذا سارعت سفارة فرنسا في ليبيا الى القول بأن سيف الإسلام مطالب من طرف المحكمة الجنائية.

وبدورها، تعتبر العربية السعودية من الخاسرين الرئيسيين بسبب عودة سيف الإسلام، فقد عملت العائلة السعودية على دحر القذافي الذي كان قد كان على خلاف مع الملك الراحل عبد الله واحرجه في احدى القمم العربية، وها هي قد تجد في مواجهتها مستقبلا ابن القذافي الذي سيحاول الانتقام.

وتبقى روسيا الرابح الأكبر، فهناك أخبار تشير الى دور ما لموسكو بتنسيق مع الجنرال خليفة حفتر لأنها ترى في سيف الإسلام قد يقنع أنصار أبيه في الجيش سابقا ومن القبائل في الرهان على الانضمام الى المؤسسات. وكذلك فهي ترسل خطابا واضحا الى حلفاءها، فقد وقفت الى جانب الرئيس السوري بشار السد، وهي الآن تريد دعم ليبيا بعدما خذلتها في الماضي لأنها لم تكن مدركة لمخططات فرنسا وبريطانيا، وها هي تصحح خطئ الماضي.

 
تعليقات