أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو يقرع طبول الحرب! زهير أندراوس
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 10
 
عدد الزيارات : 30889487
 
عدد الزيارات اليوم : 969
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

حرب جديدة تلوح في الافق ستكون كارثة للجميع يديعوت احرونوت : غزة ستنهار عشية انتهاء رمضان ولا بد من مفاوضة حماس

روسيا الرابحة من الافراج عن سيف الإسلام وعودته الى السياسة.. والسعودية وفرنسا على رأس الخاسرين

حزب الله يكشف بنك أهدافه: 9 مواقع استراتيجية إسرائيلية

معهد واشنطن: دول الخليج تُواجِه تحدّيات داخليّةٍ وخارجيّةٍ تُهدد استقرارها وعلى ترامب الإقرار بأنّ القضيّة الفلسطينيّة لا تُشكّل عائقًا أمام تطوير العلاقات مع إسرائيل

نقل خبرته الى حماس جيولوجيون وخبراء إسرائيليون يؤكّدون: حزب الله يحفر أنفاقًا ضمن منظومةٍ قتاليّةٍ ضدّ تل بيب

 
مواقع صديقة
موقع زيتونة
موقع ميثاق الاحرار العرب الدروز في ال 48
اسرى 48
كرملنا
سورية العربية
موقع البروفسور محمد ربيع
الصفصاف
فلسطيني
الاردن العربي
نبض الوعي العربي
 آخر الأخبار |
   شريط فيديو إسرائيليّ يؤكّد إخفاق تل أبيب في هجومها الأخير على موقعٍ عسكريٍّ سوريٍّ وليبرمان يؤكّد: نرفض التسليم بإنشاء إيران قاعدة جويّة أوْ بحريّة على “حدودنا”      باقري: نتواجد في دمشق لتأكيد التنسيق والتعاون من أجل مواجهة أعدائنا المشتركين      الجعفري: دعم الدول الدائمة العضوية لإسرائيل يعزز انتهاكاتها ضد الإنسانية      إستراتيجية أميركية مستمرّة رغم تغيّر الإدارات صبحي غندور*      عتداء غاشم على مقهى ليوان الثقافي ..! بقلم : شاكر فريد حسن      الحرب على وسائل إعلامنا الفلسطينية جزء من الحرب الشاملة التي يشنها الاحتلال علينا بقلم :- راسم عبيدات      المصالحة الفلسطينية بعيون إسرائيلية د. عبير عبد الرحمن ثابت      استشهاد العميد عصام زهر الدين قائد قوات الحرس الجمهوري بدير الزور بانفجار لغم أرضي بحويجة صكر      معارك على الحدود مع السعودية واغتيال إمام وخطيب مسجد جنوب اليمن      العبادي: استفتاء كردستان انتهى وصار من الماضي      محامي أسرة القذافي يكشف: سيف الإسلام يمارس النشاط السياسي في ليبيا ويعد خطة شاملة بالتواصل مع القبائل الليبية والشعب ينتظر بيانه لعرض رؤيته      إسرائيل تشترط تجريد حماس من السلاح للتفاوض مع الحكومة الفلسطينية      احمد بدارنة // الله-- الوطن      هِيَ شهرزاد {يحكى أنّ شهرزاد كانت شاعرةً أيضاً} فراس حج محمد      {{الفلسطينيّونَ الرّوهينْغا }} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      عناقكم كاذب.. وتصفيقكم مغشوش يا اهل المصالحة د. سليمان غوشة      المصالحةُ والإعصارُ القادمُ بقلم: فراس ياغي      نتنياهو يسعى لسنّ قانونٍ يمنع الشرطة من التحقيق مع رئيس الوزراء خلال ولايته وترجيحات بأنْ يُعلن عن انتخاباتٍ جديدةٍ للتملّص من ورطته الجنائيّة      ابن سلمان في خطر.. هل تنقلب عليه الأسرة؟      القوات العراقية تفرض الأمن في مطار كركوك ومنشآتها النفطية والأمنية      لجيش السوري: الدفاعات الجوية تصدت لطائرة إسرائيلية وأصابتها إصابة مباشرة      شبهات بجريمة قتل مزدوجة قرب كفرسميع: العثور على جثتي شابين داخل سيارة      الجيش: قصفنا موقعا في دمشق ردًا على اطلاق صاروخ على طائرة اسرائيلية في الاجواء اللبنانية      مجلس الأمن العراقي: تحشيد عناصر مسلّحة في كركوك تصعيد يمثل إعلان حرب لا يمكن السكوت عنه      مُحلّل الشؤون العربيّة بالتلفزيون الاسرائيلي تعقيبًا على الانتصار بالرقّة: إسرائيل مُنيت بالهزيمة على الجبهتين السوريّة والفلسطينيّة ويؤكّد إخفاق مخابراتها      إطلاق نار يستهدف مكتب رعاية المصالح الإيرانية في واشنطن      منذر ارشيد// المصالحه ... ومستقبل القضية الفلسطينية .!؟      عوض حمود // الكذب والخداع تكشفه الحقائق      رسائل ترامب فى الملف النووى الإيرانى ! د. عبير عبد الرحمن ثابت      “هآرتس″ تُشكك بقدرة الجيش الإسرائيليّ خوض حربٍ على جبهتين في آنٍ معًا.. وهل المُصالحة تمّت لتحييد حماس من فتح جبهةٍ إذا هاجمت تل أبيب حزب الله وسوريّة؟     
مواضيع مميزة 
 

نقل خبرته الى حماس جيولوجيون وخبراء إسرائيليون يؤكّدون: حزب الله يحفر أنفاقًا ضمن منظومةٍ قتاليّةٍ ضدّ تل بيب

2017-03-12
 

بدأت تتشكّل لدى الإسرائيليين، قيادةً وشعبًا، هستيريا مثبتة من قضية الأنفاق في الجنوب من قبل حماس، وفي الشمال من قبل حزب الله. وهذه الهستيريا تُلقي بظلالها السلبيّة على العلاقات بين المُستوطنين على الحدود الشماليّة والجنوبيّة وبين الحكومة الإسرائيليّة، مُمثلةً بالجيش الإسرائيليّ، وتحديدًا بعد تقرير مراقب الدولة الأخير حول إخفاقات تل أبيب في معالجة الأنفاق الهجوميّة التي حفرتها وما زالت حركة حماس، بهدف تغيير ميزان القوى غير المتكافئ بين الطرفين.
في هذا السياق، يؤكّد الجنرال في الاحتياط، يفتاح شابير، المسؤول عن مشروع الميزان العسكريّ في الشرق الأوسط في معهد دراسات الأمن القوميّ-الإسرائيليّ، على أنّ احتمال أنْ يكون حزب الله حفر أنفاقًا ليس في جانبه فحسب، بل وأيضًا تحت الحدود هو احتمال معقول، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّه صحيح أنّ الجيش فحص ولم يجد حتى اليوم دليلاً على ذلك، لكن هذا الاحتمال موجود على الدوام، على حدّ تعبيره.
المُحلل نداف شرغائي، في صحيفة (يسرائيل هايوم) كشف النقاب عن أنّ رئيس الأركان غادي أيزنكوط استدعى الجيولوجيّ والجنرال في الاحتياط يوسي لنغوتكسي، للتشاور معه في مسألة الأنفاق، موضحًا أنّه قبل 12 عامًا شغل لنغوتسكي منصب مستشار رئيس الأركان آنذاك موشيه يعلون في موضوع محاربة تهديد الأنفاق. وبحسب المُحلل فقد حذّر الجيولوجيّ منذ أكثر من عشر سنوات المستويات السياسية والعسكرية من خطر ما يجري تحت الأرض في الجنوب. والسيناريوهات التي رسمها، مثل خطف جنود ومحاولات خطف جنود، وعمليات هجومية تقوم بها “حماس″ بواسطة الأنفاق، تحققت. علاوة على ذلك، كشف المُحلل أنّ الجيولوجيّ الإسرائيليّ قال لرئيس الأركان آيزنكوط إنّ ما هو مطلوب اليوم هو تحويل الأنظار في الاتجاه المعاكس، أيْ نحو حدود لبنان.
وبحسب لنغوتكسي، أضافت الصحيفة العبريّة، فإنّ تهديد الأنفاق من هذه الحدود لا يقّل خطورةً عن التهديد من الجنوب. وبكلماتٍ أخرى، شدّدّ على أنّه من غير الممكن عدم وجود أنفاق هناك. وأشار لنغوتسكي إلى أنّ هذا أمرًا من السهل تنفيذه نسبيًا، وهو يُشكّل أداةً محتملةً يستطيع العدو بواسطتها الاحتفاظ بعنصر المفاجأة. ومع ذلك، يستدرك الجيولوجيّ قائلاً إنّه صحيح أنّ الأنفاق لا تُعتبر أداةً يمكنها تحقيق الانتصار في الحرب، لكنّها قادرة على إحداث فوضى جديّة في إسرائيل، وحزب الله يعلم أنّ إسرائيل حتى هذه اللحظة لم تتوصّل إلى حلولٍ مناسبةٍ في الجنوب، لذا لا يوجد أيّ سبب يجعله لا يحاول تحدي الدولة العبريّة بواسطة الأنفاق في الشمال، على حدّ تعبيره.
لنغوتكسي وخبراء آخرون، تابعت الصحيفة العبريّة، يتحدّثون عن قدراتٍ موجودةٍ ومؤكّدةٍ للحزب في حفر الأنفاق في مناطق، تشبه من الناحية الجيولوجيّة وتتطابق مع تضاريس الأرض في الحدود بين إسرائيل وبين لبنان. ويُضيفون بأنّه على ما يبدو حفر حزب الله واستخدم أنفاقًا على الحدود مع سوريّة، كما حفر شبكة أنفاق في جنوب لبنان أيضًا كجزءٍ من منظومةٍ قتاليّةٍ ضدّ إسرائيل
ومنذ حرب لبنان الثانية، أضاف الخبراء في إسرائيل، قام حزب الله بتحسين شبكة أنفاقه القتاليّة في المناطق المفتوحة وفي القرى الشيعيّة في جنوب لبنان، وشدّدّوا على أنّ التقدير اليوم هو أنّ الحرب المقبلة مع الحزب ستكون مصحوبةً بهجومٍ بالصواريخ وقذائف المدفعية على الجبهة الخلفية في إسرائيل، حيث من المتوقع سقوط أكثر من 1000 رأس متفجر يوميًا عليها، ومصحوبة بمحاولة حزب الله نقل جزء من القتال إلى أرض إسرائيل، واحتلالها، وأيضًا السيطرة على مواقع في قلب مستوطنات، وضرب شريان المواصلات في الشمال، وحتى خطف رهائن.
وبرأي المُحلل، الذي اعتمد على مصادر أمنيّةٍ رفيعةٍ في تل أبيب، فليس هناك جواب قاطع لدى أحد في الجيش الإسرائيليّ، ولا لدى الهيئات الاستشاريّة للجيش في هذه المسألة، وبالتالي يجب أنْ تكون فرضية عمل الجيش الإسرائيليّ أنّه توجد أنفاق على الرغم من عدم وجود معلوماتٍ أوْ إثباتاتٍ على وجودها.

علاوة على ذلك، أشارت المصادر إلى أنّ الحفريات التجريبية التي قام بها الجيش بعد شكوى لسكان من الحدود الشمالية عن سماعهم ضجيج حفر، لم تؤد إلى العثور على شيء، وذلك بعد أنْ أشار السكان إلى مبان غير مفهومة أقيمت على بعد نحو 500 متر من خط الحدود، وشكّوا بأنّها مخارج أنفاق تمتد إلى داخل أراضي إسرائيل.
وشدّدّت المصادر على أنّ مَنْ يقوم بعلاج ودراسة هذه الشكاوى هو مدير أبحاث وتطوير وسائل القتال والبنى التكنولوجيّة التابعة لوزارة الأمن، حيث طالب المدير مشاركة جيولوجيين من بضع جامعات في إسرائيل، كما  يعمل خبراء منذ سنوات على محاولة العثور على المنظومة التي تسمح لإسرائيل بالعثور مسبقًا على أنفاقٍ هجوميّةٍ، سواءً في الجنوب أوْ في الشمال.
وكانت الإذاعة العبرية أكّدت في تقريرٍ موسّعٍ حول هواجس أنفاق حزب الله وجود معلومات وتقارير تؤكّد ما لا يتحدث عنه الحزب، وهو شبكة أنفاق كبيرة جدًا منتشرة في المنطقة الواقعة إلى الجنوب من نهر الليطاني، وإذا قورنت بما يحدث في غزة، فإنّ الأمر سيبدو كلعب أطفال مقابل ما يوجد لدى حزب الله، كما قال مصدر أمنيّ في تل أبيب. ولفتت الإذاعة إلى أنّ الحزب هو الذي استقدم تكتيك الأنفاق إلى منطقة الشرق الأوسط، أمّا من جهة حماس، فقد تعلمت هذا التكتيك منه، وخلُصت إلى القول إنّه كما هو معروف، يستخدم الحزب أسلوب الأنفاق منذ منتصف تسعينيات القرن الماضي، ولديه خبرة تزيد على عشرين عامًا في هذا المجال، وهو الذي نقل هذه الخبرة إلى حماس.

 
تعليقات