أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية // الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا........
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 18
 
عدد الزيارات : 31354669
 
عدد الزيارات اليوم : 2136
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

حرب جديدة تلوح في الافق ستكون كارثة للجميع يديعوت احرونوت : غزة ستنهار عشية انتهاء رمضان ولا بد من مفاوضة حماس

روسيا الرابحة من الافراج عن سيف الإسلام وعودته الى السياسة.. والسعودية وفرنسا على رأس الخاسرين

حزب الله يكشف بنك أهدافه: 9 مواقع استراتيجية إسرائيلية

معهد واشنطن: دول الخليج تُواجِه تحدّيات داخليّةٍ وخارجيّةٍ تُهدد استقرارها وعلى ترامب الإقرار بأنّ القضيّة الفلسطينيّة لا تُشكّل عائقًا أمام تطوير العلاقات مع إسرائيل

نقل خبرته الى حماس جيولوجيون وخبراء إسرائيليون يؤكّدون: حزب الله يحفر أنفاقًا ضمن منظومةٍ قتاليّةٍ ضدّ تل بيب

 
مواقع صديقة
موقع زيتونة
موقع ميثاق الاحرار العرب الدروز في ال 48
اسرى 48
كرملنا
سورية العربية
موقع البروفسور محمد ربيع
الصفصاف
فلسطيني
الاردن العربي
نبض الوعي العربي
 آخر الأخبار |
   منذر ارشيد // المقاومة المسلحة....وتجربتي مع كتائب الأقصى. .!؟ الجزء الأول (1)       الشاعر الفلسطيني الكبير ( سليمان دغش ) يستلمُ جائزة الاتحاد العام للكتاب العرب في دبي – بقلم : حاتم جوعيه      الصحة الفلسطينية: إسرائيل استخدمت رصاصاً متفجّراً وغازاً ساماً مجهولاً ضد المتظاهرين بغزة      القوة الصاروخية اليمنية تستهدف بصاروخ باليستي قيادة الجيش السعودي بجيزان      روسيا: أميركا تدرّب إرهابيي "الجيش السوري الجديد" في معسكر للاجئين بالحسكة      جمعة الغضب | 888 إصابة و4 شهداء في الضفة وغزة بالغاز السام والرصاص الحي      العالول: أوسلو انتهت وكل أشكال المقاومة مشروعة والاتصالات مع امريكا مقطوعة      الأمير محمد بن سلمان يستحوذ “رسميا” على شبكة قنوات “MBC” ويعين اميرا مقربا منه رئيسا لمجلس ادارتها..      اليمن: 23 شهيداً بصعدة وتعز واستهداف تجمعات عسكرية سعودية      قادة أوروبا: موقفنا من القدس ثابت       صـَقـيـع الـمَــنـفـى ... دفء الـوَطـَن الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين      قراءة في قمة إسطنبول...وما هو المطلوب..؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      هنية يتعهد باسقاط وعد ترامب ويدعو للاسراع في المصالحة صور: جماهير حاشدة تشارك في مهرجان انطلاقة حماس بغزة      عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة.      نتنياهو: على الفلسطينيين أن يعملوا على إحراز السلام بدلاً من التحريض وتصعيد الأوضاع      ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية // صبحي غندور*       طائرات الاحتلال تفصف اهدافا للمقاومة في قطاع غزة فجرا دون اصابات      عرض 10 مليار دولار.. تفاصيل جديدة حول استدعاء بن سلمان لعباس الى الرياض قبل قرار القدس      القمة الطارئة لمنظمة التعاون الإسلامي فى تركيا تعلن القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين وتعتبر ان قرار ترامب يصب في مصلحة “التطرف والارهاب”      واللا: "حماس تستفز الجيش الإسرائيلي وايزنكوت في حيره ..فهل سيعود لسياسة الاغتيالات؟      شبكة CNN سألت باسيل عن تصريحات نصر الله حول القدس..بماذا أجاب؟      وقف الطيران في "بن غوريون" بسبب طائرة مُسيرة اخترقت مجال المطار       أخبار فلسطين طائرات الاحتلال الاسرائيلي تقصف مواقع للقسام على حدود خان يونس جنوب قطاع غزة      دعا لانتفاضة ثالثة..نصر الله: نطالب بالتئام محور المقاومة لوضع استراتيجية موحدة      الاحتلال يقصف عدة مواقع في قطاع غزة ويشن حملة اعتقالات في الضفة      ما الذي يكمن خلف الأكمة للاردن// ناجي الزعبي      عباس زكي : سنغلق مكتب منظمة التحرير في واشنطن ولن نخذل نصر الله      دول الشكاء العربي وازورارها بدرر اليانكي الأمريكي *كتب: المحامي محمد احمد الروسان*       وانتصر العراق ..!! بقلم : شاكر فريد حسن      البحرينيّون يَتبرأون من زيارة وفد “هذه هي البحرين” ويرفضون التطبيع.. المقدسيون يمنعون الوفد دُخول الأقصى والغزّيون انتظروه “بالأحذية”..     
مواضيع مميزة 
 

معهد واشنطن: دول الخليج تُواجِه تحدّيات داخليّةٍ وخارجيّةٍ تُهدد استقرارها وعلى ترامب الإقرار بأنّ القضيّة الفلسطينيّة لا تُشكّل عائقًا أمام تطوير العلاقات مع إسرائيل

2017-03-12
 

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

على الإدارة الأمريكيّة الجديدة بقيادة ترامب الإقرار بأنّ غياب اتفاق سلامٍ كاملٍ بين إسرائيل وفلسطين، رغم كونه لا يزال عائقًا، لم يَعُد يشكّل عقبة لا يمكن تخطيها أمام العلاقات التي تتطوّر بين إسرائيل ودول الخليج، هذه النتيجة التي توصّل إليها معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى في دراسةٍ جديدةٍ حول سبل توثيق العلاقات بين هذه الدول وبين الدولة العبريّة، مُعتبرًا أنّ التمدّد الإيرانيّ في الشرق الأوسط، يُشكّل تهديدًا إستراتيجيًا على الطرفين: إسرائيل ودول الخليج.

مُضافًا إلى ذلك، رأت الدراسة أنّ الأسر الحاكمة في الخليج صمدت في العديد من الفترات الصعبة خلال نصف القرن الماضي، إلّا أنّ المناخ الحاليّ يمثّل تحديًا بشكلٍ خاصٍّ، وسيشكّل اختبارًا لقوة ومرونة الأنظمة الملكية والعلاقات بين الولايات المتحدة ودول الخليج. وساقت الدراسة قائلةً إنّه من شأن المزيج المؤلف من التهديدات التي تطرحها إيران وحلفاؤها ومن الجماعات المسلحة السنّية، وانحدار أسعار النفط، والميزانيات الحكومية، وتنامي أعداد الشباب الذين يتمتعون بقدرةٍ غيرُ مسبوقةٍ على النفاذ إلى أدوات التواصل القوية، أنْ يشكل ضغوطًا على دول الخليج من جميع الجهات، بكلماتٍ أخرى، تؤكّد الدراسة على أنّ المزيج بين التهديدات الخارجيّة والداخليّة التي تُواجهها دول الخليج في هذه المرحلة بالذات تُحتّم على واشنطن وتل أبيب استغلالها لإحكام السيطرة الأمريكيّة على هذه الدول، ومن الجهة الثانية إدخال إسرائيل إلى الملعب الخليجيّ بشكلٍ علنيٍّ.

وبرأي الدراسة، تَعتبر الرياض أنّ دعم طهران للمسلحين الشيعة في المنطقة وتهديداتها بالسيطرة على طرق التجارة البحريّة مصدر التحدي الأكبر الذي تواجهه، وستُرحّب بأيّ جهود تعاونية للتصدي لهذه التوجهات. ويجب، أضافت، أنْ يستهدف التعاون الجهود التي تدعمها إيران لزعزعة استقرار دول الخليج نفسها، لا سيما البحرين والسعودية، اللتين تُعتبران مسرحًا تقليديًا لحملات إثارة الاضطرابات التي تشنها إيران، وأنْ يضم مساعدة موسعة من القطاع الخاص في مجال الدفاع الإلكترونيّ. كما يجب التركيز، أوضحت الدراسة، على دعم السعودية في إطار دفاعها عن حدودها الجنوبيّة من هجمات الحوثيين والضغط من أجل إيجاد حلول سياسية للحربين الكارثيتين في اليمن وسوريّة، لافتةً إلى أنّ الإدارة الأمريكيّة تسير على المسار الصحيح من خلال اعتبارها بأنّ خطر تطوير إيران للأسلحة النووية يشكل جزءً من المشكلة الإيرانية وليس كلها.

بالإضافة إلى ذلك، شدّدّت الدراسة على أنّ دول الخليج تَعتبر أنّ “داعش” يشكل خطرًا وجوديًا، لكن التعاون العسكري لهذه الدول في الحملة ضد تنظيم “داعش” كان محدودًا بسبب قلقها من إقدام الرئيس السوري بشار الأسد وحلفائه على ملء الفراغ الذي يتركه انسحاب “داعش” من الأراضي، ومن تخصيص الموارد العسكرية لهذه الدول لدرء التهديدات الأقرب إليها، مثل اليمن. وأشارت الدراسة أيضًا إلى أنّ العمليات الموسّعة بالتعاون مع شركاء الولايات المتحدة الخليجيين للتصدّي لجهود إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة، بما فيها دعم النظام للأسد والحوثيين، قد تؤثّر على حسابات السعوديين فيما يتعلق بسوريّة.

ورأت الدراسة أنّ مجالات مثل مكافحة الفكر الإرهابي وإنهاء تدفق الدعم المالي للجماعات الإرهابية من الخليج تتطلب إجراء مناقشات مستمرة مع شركاء واشنطن، لكن لدى معظم الحكومات الخليجيّة تحالفات مع جماعات محافظة للغاية داخل بلدانها، وأحيانًا خارجها، الأمر الذي يعقّد إطلاق مثل هذه الحملات الواسعة لمكافحة الإرهاب.

وما يُمثّل مبعث قلق أكبر بالنسبة للرياض، أوضحت الدراسة، هو نزعة ترامب الشعبية ورغبته الواضحة في إدراك وجهات نظر الناخبين التي غالبًا ما تكون غير منمّقة، ومن الإنصاف القول إنّ نظرة العديد من الأمريكيين العاديين تجاه السعودية قبيحة: فغالبًا ما يُعتبر السعوديون قاطعي رؤوس وكارهين للنساء ولا يختلفون كثيراً عن مناصري “داعش” الذين يهددون المملكة بقدر ما يشكّلون خطراً على الكثير من دول الشرق الأوسط وحتى أوروبا.

ووفقًا للدراسة، فإنّه على الرغم من أنّ هناك علاقات شبه سريّة تجمع على الأرجح بين الإمارات العربية المتحدّة وإسرائيل، وهي أفضل من تلك التي يُحتمل أنّها تجمع السعودية مع الدولة العبريّة، إلّا أنّ المواقف تتغير بشكلٍ سريعٍ في المملكة، كما يظهر من العدد المتزايد من الاتصالات والتبادلات الرفيعة المستوى.

وخلُصت الدراسة إلى القول إنّه في حين أنّ الشك المتبادل حول إيران هو لا محالة العامل المحرك الرئيسيّ وراء هذه الخطوات، من شأن إدارة ترامب أنْ تشجع على نحوٍ أكبرٍ تطوير العلاقات بين حلفاء أمريكا، وأنْ تُقرّ أنّ غياب اتفاق سلامٍ كاملٍ بين إسرائيل وفلسطين، رغم كونه لا يزال عائقًا، لم يَعُد يشكّل عقبةً لا يمكن تخطيها أمام هذه العلاقات، بحسب تعبيرها.

 
تعليقات