أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 25
 
عدد الزيارات : 34670981
 
عدد الزيارات اليوم : 1836
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

أردوغان: محمد بن سلمان كذاب ..لا أستطيع فهم صمت الولايات المتحدة إزاء جريمة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي

هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   رؤساء الحكومات السابقين في الأردن … لا جديد لديهم ليقدّموه! / عاطف الكيلاني      لافروف: واشنطن تسعى لإنشاء دويلة في سوريا      الحركة الوطنية في الجولان السوري المحتل تنعي إليكم وفاة المناضل أبو مجيد أحمد القضماني      شاكر فريد حسن// أحمد قضماني .. وداعًا يا رفيق الشمس      المثقّف العربي.. وسؤال ما العمل! صبحي غندور*      أهكذا تقنعون الناس بأنكم قيادة حقيقية؟؟/ بقلم: سليم سلامة      16 ولاية تتقدم بدعوى قضائية ضد قرار ترامب اعلان الطوارئ لبناء جدار على الحدود مع المكسيك      قبل 24 ساعة من موعد تقديم القوائم ...الأحزاب العربية تواجه عقبات في تشكيل قائمة مشتركة لانتخابات الكنيست      نتنياهو: تغيّر جوهري في سياسة دول عربية وإسلامية تتمحور سياستها حول مسألة التصدي لإيران وللتيارات الإسلامية المتطرفة      وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول      مقتل شرطيان مصريان ومسلح واصابة ثلاثة ضباط إثر تفجير انتحاري نفسه أثناء مطاردته قرب الجامع الأزهر وسط القاهرة في ثالث حادث بارز تشهده البلاد خلال 4 أيام      سعيد نفاع // الكُرّاز قصّة...      سفير ليبي سابق يكشف تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة الزعيم الليبي: الغرب قتل القذافي لانه افشل السيطرة الفرنسية في غرب أفريقيا       قصف مدفعي و اصابة 19 مواطن وجندي اسرائيلي بفعاليات الارباك الليلي شرق جباليا      الـخـَوف مـن الـكـتـابـة الـدكـتـور عـبـد القـادر حسين ياسين      الأسد: سوريا تخوض 4 أنواع من الحروب ومخطط التقسيم قديم لا يشمل بلدنا فقط بل كل دول المنطقة والتصريحات الأوروبية حول اللاجئين “وقحة”      مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها      في أول حديث لقناة عربية.. مادورو للميادين: فنزويلا ستصبح فيتناماً جديدة إذا تجرأت أميركا على مهاجمتها      استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019      صحفية "إسرائيلية" تصف جنود الاحتلال بـ"الوحوش البشرية" و تُثير عاصفة في إسرائيل      مادورو يتهم الولايات المتحدة وكولومبيا بالتخطيط للاعتداء على بلاده      التحالف مع العدو ضد الخصم… هل العرب اغبياء بالفطرة؟ كمال خلف      صاحب مقولة إيران تُسيطر على أربع عواصم عربيّة يرد على الأستاذ عطوان: لست مسؤولاً إيرانيّاً وليس لي أيّ وضع رسميّ.. وكلامي جرى تحريفه وتوكل كرمان أوّل من ردّدته      الامن يحذر من انهيار السلطة ...الحكومة الاسرائيلية تصادق اليوم على خصم رواتب الاسرى والشهداء من مقاصة السلطة      الأحمد: بقرار من الرئيس عباس لن نجلس بعد اليوم مع حركة الجهاد الإسلامي!!!!!!!!!!!      السيد نصر الله: من حرر المنطقة ودفع بخطر داعش هو محور المقاومة وليس المنافق الأميركي.. مؤتمر وارسو كان “هزيلا وهشا”      هنية: حماس لم تسيء إلى سوريا أو نظامها.. بذلنا جهودا لعدم تدهور الوضع في سوريا من باب الأخوة وقدمنا نصائح للنظام لكنه لم يستمع لها!!!!      ترامب يعلن حالة الطوارئ الوطنية لبناء الجدار مع المكسيك      تحذير أممي: خطر قادم بعد 3 أشهر يهدد السعودية ومصر      بعدما فشل حوار موسكو ..؟ د.هاني العقاد     
مواضيع مميزة 
 

معهد واشنطن: دول الخليج تُواجِه تحدّيات داخليّةٍ وخارجيّةٍ تُهدد استقرارها وعلى ترامب الإقرار بأنّ القضيّة الفلسطينيّة لا تُشكّل عائقًا أمام تطوير العلاقات مع إسرائيل

2017-03-12
 

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

على الإدارة الأمريكيّة الجديدة بقيادة ترامب الإقرار بأنّ غياب اتفاق سلامٍ كاملٍ بين إسرائيل وفلسطين، رغم كونه لا يزال عائقًا، لم يَعُد يشكّل عقبة لا يمكن تخطيها أمام العلاقات التي تتطوّر بين إسرائيل ودول الخليج، هذه النتيجة التي توصّل إليها معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى في دراسةٍ جديدةٍ حول سبل توثيق العلاقات بين هذه الدول وبين الدولة العبريّة، مُعتبرًا أنّ التمدّد الإيرانيّ في الشرق الأوسط، يُشكّل تهديدًا إستراتيجيًا على الطرفين: إسرائيل ودول الخليج.

مُضافًا إلى ذلك، رأت الدراسة أنّ الأسر الحاكمة في الخليج صمدت في العديد من الفترات الصعبة خلال نصف القرن الماضي، إلّا أنّ المناخ الحاليّ يمثّل تحديًا بشكلٍ خاصٍّ، وسيشكّل اختبارًا لقوة ومرونة الأنظمة الملكية والعلاقات بين الولايات المتحدة ودول الخليج. وساقت الدراسة قائلةً إنّه من شأن المزيج المؤلف من التهديدات التي تطرحها إيران وحلفاؤها ومن الجماعات المسلحة السنّية، وانحدار أسعار النفط، والميزانيات الحكومية، وتنامي أعداد الشباب الذين يتمتعون بقدرةٍ غيرُ مسبوقةٍ على النفاذ إلى أدوات التواصل القوية، أنْ يشكل ضغوطًا على دول الخليج من جميع الجهات، بكلماتٍ أخرى، تؤكّد الدراسة على أنّ المزيج بين التهديدات الخارجيّة والداخليّة التي تُواجهها دول الخليج في هذه المرحلة بالذات تُحتّم على واشنطن وتل أبيب استغلالها لإحكام السيطرة الأمريكيّة على هذه الدول، ومن الجهة الثانية إدخال إسرائيل إلى الملعب الخليجيّ بشكلٍ علنيٍّ.

وبرأي الدراسة، تَعتبر الرياض أنّ دعم طهران للمسلحين الشيعة في المنطقة وتهديداتها بالسيطرة على طرق التجارة البحريّة مصدر التحدي الأكبر الذي تواجهه، وستُرحّب بأيّ جهود تعاونية للتصدي لهذه التوجهات. ويجب، أضافت، أنْ يستهدف التعاون الجهود التي تدعمها إيران لزعزعة استقرار دول الخليج نفسها، لا سيما البحرين والسعودية، اللتين تُعتبران مسرحًا تقليديًا لحملات إثارة الاضطرابات التي تشنها إيران، وأنْ يضم مساعدة موسعة من القطاع الخاص في مجال الدفاع الإلكترونيّ. كما يجب التركيز، أوضحت الدراسة، على دعم السعودية في إطار دفاعها عن حدودها الجنوبيّة من هجمات الحوثيين والضغط من أجل إيجاد حلول سياسية للحربين الكارثيتين في اليمن وسوريّة، لافتةً إلى أنّ الإدارة الأمريكيّة تسير على المسار الصحيح من خلال اعتبارها بأنّ خطر تطوير إيران للأسلحة النووية يشكل جزءً من المشكلة الإيرانية وليس كلها.

بالإضافة إلى ذلك، شدّدّت الدراسة على أنّ دول الخليج تَعتبر أنّ “داعش” يشكل خطرًا وجوديًا، لكن التعاون العسكري لهذه الدول في الحملة ضد تنظيم “داعش” كان محدودًا بسبب قلقها من إقدام الرئيس السوري بشار الأسد وحلفائه على ملء الفراغ الذي يتركه انسحاب “داعش” من الأراضي، ومن تخصيص الموارد العسكرية لهذه الدول لدرء التهديدات الأقرب إليها، مثل اليمن. وأشارت الدراسة أيضًا إلى أنّ العمليات الموسّعة بالتعاون مع شركاء الولايات المتحدة الخليجيين للتصدّي لجهود إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة، بما فيها دعم النظام للأسد والحوثيين، قد تؤثّر على حسابات السعوديين فيما يتعلق بسوريّة.

ورأت الدراسة أنّ مجالات مثل مكافحة الفكر الإرهابي وإنهاء تدفق الدعم المالي للجماعات الإرهابية من الخليج تتطلب إجراء مناقشات مستمرة مع شركاء واشنطن، لكن لدى معظم الحكومات الخليجيّة تحالفات مع جماعات محافظة للغاية داخل بلدانها، وأحيانًا خارجها، الأمر الذي يعقّد إطلاق مثل هذه الحملات الواسعة لمكافحة الإرهاب.

وما يُمثّل مبعث قلق أكبر بالنسبة للرياض، أوضحت الدراسة، هو نزعة ترامب الشعبية ورغبته الواضحة في إدراك وجهات نظر الناخبين التي غالبًا ما تكون غير منمّقة، ومن الإنصاف القول إنّ نظرة العديد من الأمريكيين العاديين تجاه السعودية قبيحة: فغالبًا ما يُعتبر السعوديون قاطعي رؤوس وكارهين للنساء ولا يختلفون كثيراً عن مناصري “داعش” الذين يهددون المملكة بقدر ما يشكّلون خطراً على الكثير من دول الشرق الأوسط وحتى أوروبا.

ووفقًا للدراسة، فإنّه على الرغم من أنّ هناك علاقات شبه سريّة تجمع على الأرجح بين الإمارات العربية المتحدّة وإسرائيل، وهي أفضل من تلك التي يُحتمل أنّها تجمع السعودية مع الدولة العبريّة، إلّا أنّ المواقف تتغير بشكلٍ سريعٍ في المملكة، كما يظهر من العدد المتزايد من الاتصالات والتبادلات الرفيعة المستوى.

وخلُصت الدراسة إلى القول إنّه في حين أنّ الشك المتبادل حول إيران هو لا محالة العامل المحرك الرئيسيّ وراء هذه الخطوات، من شأن إدارة ترامب أنْ تشجع على نحوٍ أكبرٍ تطوير العلاقات بين حلفاء أمريكا، وأنْ تُقرّ أنّ غياب اتفاق سلامٍ كاملٍ بين إسرائيل وفلسطين، رغم كونه لا يزال عائقًا، لم يَعُد يشكّل عقبةً لا يمكن تخطيها أمام هذه العلاقات، بحسب تعبيرها.

 
تعليقات