أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
كلمات في ذكرى نكسة حزيران // بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 17
 
عدد الزيارات : 40438003
 
عدد الزيارات اليوم : 10096
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
    العشقُ منارُ الروح - شعر : حاتم جوعيه      العنصريّة الإسرائيليّة تُوحِّد "بيت العنكبوت" زهير أندراوس      روسيا ترد بقوة على التصريحات الأمريكية بشأن "وجوب خروجها" من الشرق الأوسط      عن الفتيات اللواتي لا يعرفنّ جدّهنّ فراس حج محمد/ فلسطين      مقتل 9 أشخاص في الغارة الإسرائيلية على معامل الدفاع بريف حماة السورية       كلمات في ذكرى نكسة حزيران // بقلم : شاكر فريد حسن      عيّنة من معجم لهجة آزِخ العربية ب. حسيب شحادة      جواد بولس // أهل فلسطين بحاجة إلى الأمل      واشنطن والضفة الغربية وهروب ترامب تحت الارض بسام ابو شريف      الأسير فتحي محمد محمود النجار يصارع المرض في سجون الاحتلال بقلم :- سامي إبراهيم فودة      قناة عبرية : إسرائيل تعلق الأمر العسكري ضد البنوك الفلسطينية      سهيل ذياب // لماذا تصنف واشنطن علاقة إسرائيل مع الصين في خانة " ألأمن ألقومي ألأمريكي"*** ؟      فوضى الكورونا بالمدارس ...‘فوضى وكل واحد يفعل ما يريد‘ - منظمتا المعلمين تطالبان نتنياهو بإعادة التعليم عن بعد      هل مصير عبّاس سيكون مثل عرفات؟ إسرائيل تُلمِّح لمنعه من مغادرة رام الله بدون التنسيق معها وتطرح أسماء شخصياتٍ لوراثته      مسؤول رفيع في البيت الأبيض: لا تجميد للاستيطان بالضفة الغربية بموجب "صفقة القرن"      بلير : العلاقات الإسرائيلية الخليجية أهم متغير بالشرق الأوسط      إبراهيم ابراش// جذور وأسباب رفض إسرائيل قيام دولة فلسطينية      الإعلام الصهيوني وتأثيراته الخطيرة في الوسط العربي ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      هموم المقدسيين تكبر كل يوم بقلم :- راسم عبيدات      تنامي العنصرية في أمريكا !! بقلم : محمد علوش *       أقـَلّ من كـَلـب...! الـدكـتـور عـبـد القـادر حسين ياسين      الجيش السوري يبدأ عملية عسكرية في جبل الزاوية في ريف إدلب لطرد الجماعات المسلحة جنوبي الطريق الدولي ام 4..      الأمن الإسرائيلي يناقش اليوم "السيناريو المتطرف": قطع العلاقات مع الأردن والفلسطينيين      المرشد الإيراني: وضع الولايات المتحدة “متزلزل” وتعاملها مع المواطن فلويد تطبقه في سوريا وغيرها من البلدان      اشتية: إسرائيل بدأت بتنفيذ خطط الضم وأزالت اللوحات التي تشير إلى أنها أراض فلسطينية في الأغوار       صيرورة القصة القصيرة الفلسطينية بقلم : شاكر فريد حسن      كيف سيبدو العالم بعد اختفاء وباء كورونا // عبده حقي      الطيراوي يوجه تحذيراً شديد اللهجة للمالكي : "حان وقت ذهابك إلى المنزل لمقابلة نفسك "      هشام الهبيشان ." التاريخ لن ينسى ... ماذا عن تفاصيل المذبحة الأرمنية !؟"       ماذا يحدث في أمريكا ..؟! بقلم : شاكر فريد حسن     
مواضيع مميزة 
 

الإدارة الأمريكية تضغط لتدمير أسس مؤتمر فرنسا وجعل القاهرة بديلا عن باريس وتطرح مفاوضات بمشاركة سعودية..

2016-08-15
 

الإدارة الأمريكية تضغط لتدمير أسس مؤتمر فرنسا وجعل القاهرة بديلا عن باريس وتطرح مفاوضات بمشاركة سعودية.. وأبو مازن يبلغ اللجنة التنفيذية: لم أتلق موعدا نهائيا للمؤتمر الدولي

تؤكد مصادر سياسية فلسطينية وجود تحركات أمريكية قوية تستخدم الضغط المباشر على عدة أطراف عربية ودولية، وبالأخص على الجانب الفلسطيني، من أجل تأجيل عقد المؤتمر الدولي الذي من المقرر أن تعلن عنه فرنسا قبل نهاية العام الجاري، إلى ما بعد انتهاء الانتخابات الأمريكية، وإعلان الإدارة الجديدة عن خططها المستقبلية تجاه التعامل مع القضايا العالمية.

أحد الساسة الفلسطينيين أكد لـ “رأي اليوم” أن الرئيس محمود عباس “أبو مازن” أبلغ اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، في آخر اجتماع لها عقد في مقر المقاطعة، أنه لم يتلق ردا جازما من الفرنسيين بموعد نهائي لعقد المؤتمر الدولي للسلام قبل نهاية العام الجاري، حسب ما كان مخطط له سابقا.

ويؤكد المصدر السياسي الفلسطيني ان ذلك ترك خشية لدى مركز القيادة الفلسطينية في المقاطعة، بإمكانية خضوع فرنسا لجملة الضغوط الأمريكية الممارسة على العديد من الأطراف ومنها العربية، لتأجيل المؤتمر الفرنسي، من خلال محالات التفافية تقودها أطراف عدة، وتأتي على شكل لقاءات تقريبية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في العاصمة المصرية القاهرة، بمشاركة عدة أطراف دولية، على أن لا ترتقي اللقاءات والمشاركات لمستوى “مؤتمر دولي”.

وقد أعلن صراحة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أنه يفضل مبادرة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على المبادرة الفرنسية، فيما يتعلق بعملية التسوية مع الجانب الفلسطيني، وذلك خلال اتصال هاتفي جرى بينه وبين ووزير الخارجية الأميركي جون كيري، أطلع خلاله كيري نتنياهو على لقائه مع أبو مازن في باريس.

نتنياهو قال وقتها لكيري “هناك رغبة لدى السيسي في دفع عملية السلام، وبالنسبة لنا، فإن هذا شيء إيجابي”.

السيسي كان قد أعلن عن مبادرة من طرفه لدفع عملية التسوية بين الإسرائيليين والفلسطينيين، أساسها عقد لقاءات في القاهرة بحضور مصري أردني، وقد أوفد وزير خارجية لإسرائيل لبحث الأمر، رغم الرفض الفلسطيني العلني لتلك المفاوضات.

وتلا ذلك ان جرى الكشف بأن مضمون المباحثات بين كيري وأبو مازن، كانت منصبة على جهود أمريكا لإبعاد الفلسطينيين عن مؤتمر فرنسا، والتوجه نحو الخيار المصري، حيث كشف بأن أبو مازن رفض مقترحا أمريكيا لعقد اجتماع يضم السلطة الفلسطينية وإسرائيل ومصر والأردن وروسيا واليابان والسعودية والإمارات بهدف تقريب وجهات النظر واستئناف المفاوضات المتوقفة.

ما كشفته التقارير الفلسطينية يشير إلى أن أبو مازن اعتبر الاقتراح الأمريكي التفافا على مبادرة السلام الفرنسية.

ما كشف أيضا يفيد بأن كيري عرض على الرئيس الفلسطيني الاجتماع مع نتنياهو في القاهرة، وأن أبو مازن رد بالقبول شرط موافقة  نتنياهو على المطالب الفلسطينية قبل عقد الاجتماع وهي وقف فوري للاستيطان، والإفراج عن الدفعة الرابعة والأخيرة من أسرى ما قبل أوسلو.

ويتكشف من معلومات وصلت “رأي اليوم” أن أبو مازن وخلال لقاءه الأخير مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في فرنسا، لم يحصل منه على “رد إيجابي” يقبل بما تطرحه فرنسا لعقد مؤتمر السلام، وفي هذا الشأن لا يفارق أبو مازن الشك بعمل واشنطن على تعديل مبادئ مؤتمر فرنسا الدولي، كما فعلت في بيان”المؤتمر التمهيدي” الذي عقد مطلع الشهر الماضي بمشاركة أكثر من 20 وزير خارجية من دول عربية وغربية وآسيوية، بحيث يجري القفز عن تحديد سقف زمني للمفاوضات، وعدم اعتماد الطلب الفلسطيني بأن تكون حدود العام 67 أساس للتفاوض حول قيام دولة فلسطينية، مع الموافقة على نسبة تبادل طفيفة للأراضي.

وكان سفير فلسطين لدى فرنسا سلمان الهرفي، كشف عن اجتماع وزاري سيعقد في أيلول/سبتمبر المقبل في الجمعية العامة للأمم المتحدة للإعداد لمؤتمر دولي للسلام قبل نهاية العام الجاري، وتقييم ما وصلت إليه الجهود الفرنسية والدولية.

وقال الهرفي أنه سيتم تقييم الجهود الدولية المبذولة حتى إنجاح المؤتمر، وأكد الهرفي تمسك القيادة الفلسطينية بالثوابت الوطنية، وجهودها المخلصة لتحقيق هدف قيام دولة فلسطينية وعاصمتها القدس.

 
تعليقات