أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
كلمات في ذكرى نكسة حزيران // بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 18
 
عدد الزيارات : 40437648
 
عدد الزيارات اليوم : 9741
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
    العشقُ منارُ الروح - شعر : حاتم جوعيه      العنصريّة الإسرائيليّة تُوحِّد "بيت العنكبوت" زهير أندراوس      روسيا ترد بقوة على التصريحات الأمريكية بشأن "وجوب خروجها" من الشرق الأوسط      عن الفتيات اللواتي لا يعرفنّ جدّهنّ فراس حج محمد/ فلسطين      مقتل 9 أشخاص في الغارة الإسرائيلية على معامل الدفاع بريف حماة السورية       كلمات في ذكرى نكسة حزيران // بقلم : شاكر فريد حسن      عيّنة من معجم لهجة آزِخ العربية ب. حسيب شحادة      جواد بولس // أهل فلسطين بحاجة إلى الأمل      واشنطن والضفة الغربية وهروب ترامب تحت الارض بسام ابو شريف      الأسير فتحي محمد محمود النجار يصارع المرض في سجون الاحتلال بقلم :- سامي إبراهيم فودة      قناة عبرية : إسرائيل تعلق الأمر العسكري ضد البنوك الفلسطينية      سهيل ذياب // لماذا تصنف واشنطن علاقة إسرائيل مع الصين في خانة " ألأمن ألقومي ألأمريكي"*** ؟      فوضى الكورونا بالمدارس ...‘فوضى وكل واحد يفعل ما يريد‘ - منظمتا المعلمين تطالبان نتنياهو بإعادة التعليم عن بعد      هل مصير عبّاس سيكون مثل عرفات؟ إسرائيل تُلمِّح لمنعه من مغادرة رام الله بدون التنسيق معها وتطرح أسماء شخصياتٍ لوراثته      مسؤول رفيع في البيت الأبيض: لا تجميد للاستيطان بالضفة الغربية بموجب "صفقة القرن"      بلير : العلاقات الإسرائيلية الخليجية أهم متغير بالشرق الأوسط      إبراهيم ابراش// جذور وأسباب رفض إسرائيل قيام دولة فلسطينية      الإعلام الصهيوني وتأثيراته الخطيرة في الوسط العربي ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      هموم المقدسيين تكبر كل يوم بقلم :- راسم عبيدات      تنامي العنصرية في أمريكا !! بقلم : محمد علوش *       أقـَلّ من كـَلـب...! الـدكـتـور عـبـد القـادر حسين ياسين      الجيش السوري يبدأ عملية عسكرية في جبل الزاوية في ريف إدلب لطرد الجماعات المسلحة جنوبي الطريق الدولي ام 4..      الأمن الإسرائيلي يناقش اليوم "السيناريو المتطرف": قطع العلاقات مع الأردن والفلسطينيين      المرشد الإيراني: وضع الولايات المتحدة “متزلزل” وتعاملها مع المواطن فلويد تطبقه في سوريا وغيرها من البلدان      اشتية: إسرائيل بدأت بتنفيذ خطط الضم وأزالت اللوحات التي تشير إلى أنها أراض فلسطينية في الأغوار       صيرورة القصة القصيرة الفلسطينية بقلم : شاكر فريد حسن      كيف سيبدو العالم بعد اختفاء وباء كورونا // عبده حقي      الطيراوي يوجه تحذيراً شديد اللهجة للمالكي : "حان وقت ذهابك إلى المنزل لمقابلة نفسك "      هشام الهبيشان ." التاريخ لن ينسى ... ماذا عن تفاصيل المذبحة الأرمنية !؟"       ماذا يحدث في أمريكا ..؟! بقلم : شاكر فريد حسن     
مواضيع مميزة 
 

قلق بإسرائيل من حسم معركة حلب الذي سيؤدّي لانتهاء دور واشنطن وسيُمكّن الأسد وبوتن من إعلان النصر الاستراتيجيّ والوصول إلى المفاوضات من موقعٍ قويٍّ

2016-08-15
 

الناصرة – “رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

على الرغم من أنّ إسرائيل الرسميّة، تُعلن زورًا وبُهتانًا، أنّها لا تتدّخل في الحرب الدائرة منذ خمس سنوات ونيّف في سوريّة، إلّا أنّ وسائل الإعلام العبريّة تُتابع عن كثب معركة حلب. وتعكس التحليلات والأبحاث الإسرائيليّة حجم القلق الذي ينتاب الإسرائيليين، جراء نجاحات الجيش العربيّ السوريّ، بدعمٍ من الطيران الروسيّ، في ضرب الجماعات الإرهابيّة، واستعادة الدولة السوريّة، المبادرة لفرض الأمن في البلاد.

كما أنّ أكثر ما يُقلق الإسرائيليين من التقدّم العسكري السوريّ ـ الروسيّ، هو أنّه دليل ملموس على تراجع الحضور الأمريكيّ في الشرق الأوسط، ممّا يطرح أسئلة تتعلق بمستقبل الأمن الإسرائيليّ. وبحسب قول المُستشرق الإسرائيليّ، إيهود يعاري، الذي يعمل محللاً للشؤون العربيّة في القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيليّ، فإنّ السيطرة على حلب من قبل الجيش العربيّ السوريّ يعني أنّ الرئيس د. بشّار الأسد، انتصر في المعركة على كلّ سوريّة، على حدّ تعبيره، وهو نفس الرأي الذي يحمله مُحلل شؤون الشرق الأوسط في القناة العاشرة، تسفي يحزقيئيلي، الذي أكّد على أنّ معركة حلب، ستكون لها تداعيات إيجابيّة جدًا على الرئيس السوريّ، وستمنحه الفرصة الذهبيّة لكي يُثبت للعالم، بأنّه انتصر في الحرب الداميّة، المُستمرّة منذ أكثر من خمس سنوات، على حدّ قوله.

في السياق عينه، رأى مُحلل شؤون الشرق الأوسط في صحيفة “هآرتس″ العبريّة، د. تسفي بارئيل، رأى أنّ المعركة على حلب سيكون لها أبعاد وتداعيات عسكرية على أجزاء أخرى من سوريّة، وعلى المفاوضات السياسية. وأكّد د. بارئيل، وهو من أشهر المُستشرقين الإسرائيليين، أكّد في سياق مقاله التحليليّ على أنّ السيطرة على المدينة ستمكّن الرئيس د. بشار الأسد وروسيا من إعلان الحسم الاستراتيجيّ الذي يسمح لهما بالوصول إلى المفاوضات من موقع قوي، على حدّ وصفه.

وعلى هذه الخلفية، أضاف المُستشرق الإسرائيليّ، تحوّلت حلب، بحسب الصحيفة العبرية، إلى ملعبٍ سياسيٍّ دامٍ تجلس فيه الدول الغربية على المدرجات ولا تتدخل بانتظار نتيجة المباراة والمجموعة التالية التي ستتمكن من الارتقاء إلى الدرجة السياسيّة، على حدّ وصفه.

والجانب الأكثر أهمية، الذي تناوله مُحلل الشؤون العربيّة في “هآرتس″ أنّه إذا حُسمت المعركة في حلب، فإن دُرج الولايات المتحدة الأمريكيّة يكون قد نفد من المخططات. وتابع أيضًا قائلاً إنّه في ضوء موافقة الولايات المتحدة الأمريكيّة على تأجيل النقاش حول مستقبل الرئيس الأسد، وعدم استعدادها لإرسال قواتٍ بريةٍ لمساعدة المتمردين، باستثناء بعض القوات الصغيرة للمساعدة على محاربة تنظيم “الدولة الإسلاميّة”، فهذا يعني أنّها لن تستطيع تسوية الخلافات بين الجماعات الموالية للغرب نفسها، ولا تملك أيضًا رافعة لإجبار روسيا على تغيير موقفها من الأسد.

ونتيجة ذلك، شدّدّ د. بارئيل، ستضطر واشنطن إلى مواصلة قبول املاءات موسكو التي يمكنها أن تملي خطوط الحرب ضد تنظيم “الدولة الإسلاميّة” الذي لا يُعّد من أولوياتها، كما أكّد المُستشرق الإسرائيليّ. إلى ذلك، أكّد المُحلل الإسرائيليّ على أنّ انتصار الجيش العربيّ السوريّ والسيطرة على مدينة حلب لن يُنزلا ضربةً معنويةً فقط بالجماعات المسلحة، بل سيوفران أيضًا له السيطرة الحيوية على سلسلة من المسارات والمفارق التي ستسمح له بالتقدم السريع باتجاه مناطق أخرى في شمال وشرق البلاد. في المقابل، قال المُحلل، يُمكن لصمود الجماعات المسلحة لفترة طويلة أنْ يكلّف أثمانًا دمويةً باهظةً على المستويين العسكريّ والمدنيّ، وأنْ يقود إلى توسيع التدخل العسكريّ الروسيّ في محاولة لكسر هذه الجماعات، كما نقل عن مسؤول كبير في المؤسسة الأمنيّة في تل أبيب.

على صلةٍ بما سلف، وصف المُحلل د. بارئيل المحادثات الطويلة التي أجراها وزير الخارجية الأمريكيّ، جون كيري الأسبوع الماضي، مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، والتي استغرقت 12 ساعةً، بأنّها تُشبه مخاضًا لم يلد إلا فأرًا. ومضى د. بارئيل قائلاً إنّ الاتفاق الذي تبلور بينهما أثار قلق الجماعات المسلحة الذين يدركون جيّدًا عجز واشنطن، وخاصّةً أن الإدارة الأمريكيّة الحاليّة، بقيادة الرئيس باراك أوباما، لم تنجح حتى الآن في تطبيق التفاهمات السابقة حول وقف إطلاق النار، في شباط (فبراير) الماضي.

علاوة على ذلك، لفت د. بارئيل إلى أنّ المُعارضة السوريّة تتخوّف وتتوجّس أيضًا من إمكانية اعتبار الولايات المًتحدّة الأمريكيّة للاتفاق مع روسيا بمثابة فرصة أخيرة، لمواصلة تدخلها في الأزمة، وبالتالي، جزم المُستشرق الإسرائيليّ قائلاً إنّه في حال تحطّم هذا الاتفاق أيضًا، سيترك البيت الأبيض للكرملين الروسيّ كامل المسؤولية عن معالجة الأزمة السوريّة، وهو ما يعني ازدياد الحرب على مختلف الجبهات والتجميد المطلق للعملية السياسية التي لا تتقدم في كل الأحوال، على حدّ تعبير د. بارئيل.

وبرأي المُحلل للشؤون العسكريّة في (هآرتس)، عاموس هارئيل، فإنّ الانتهاء الظاهر من تطويق حلب يُشير ليس فقط إلى الإنجاز الأكبر الذي حققه نظام الرئيس الأسد في الحرب الأهليّة السوريّة منذ عدة سنوات. ويبدو أنّه يشير أيضًا إلى شيء آخر، إلى إسدال الستار على طموحات الإدارة الأمريكيّة الحاليّة في الشرق الأوسط، كما أكّد. وخلُص إلى القول: تتنافس مقالات الرأي في الصحافة الأمريكيّة بينها لاستخدام الأوصاف الدراميّة حول فشل الإدارة على ضوء الوضع في حلب، بدءً بـ “إفلاس أخلاقي” مرورا بـ “كارثة لا يمكن السيطرة عليها” و “وصمة أخلاقية” ووصولا إلى “سياسة مُخجِلة”

 
تعليقات