أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
كلمات في ذكرى نكسة حزيران // بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 29
 
عدد الزيارات : 40437221
 
عدد الزيارات اليوم : 9314
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
    العشقُ منارُ الروح - شعر : حاتم جوعيه      العنصريّة الإسرائيليّة تُوحِّد "بيت العنكبوت" زهير أندراوس      روسيا ترد بقوة على التصريحات الأمريكية بشأن "وجوب خروجها" من الشرق الأوسط      عن الفتيات اللواتي لا يعرفنّ جدّهنّ فراس حج محمد/ فلسطين      مقتل 9 أشخاص في الغارة الإسرائيلية على معامل الدفاع بريف حماة السورية       كلمات في ذكرى نكسة حزيران // بقلم : شاكر فريد حسن      عيّنة من معجم لهجة آزِخ العربية ب. حسيب شحادة      جواد بولس // أهل فلسطين بحاجة إلى الأمل      واشنطن والضفة الغربية وهروب ترامب تحت الارض بسام ابو شريف      الأسير فتحي محمد محمود النجار يصارع المرض في سجون الاحتلال بقلم :- سامي إبراهيم فودة      قناة عبرية : إسرائيل تعلق الأمر العسكري ضد البنوك الفلسطينية      سهيل ذياب // لماذا تصنف واشنطن علاقة إسرائيل مع الصين في خانة " ألأمن ألقومي ألأمريكي"*** ؟      فوضى الكورونا بالمدارس ...‘فوضى وكل واحد يفعل ما يريد‘ - منظمتا المعلمين تطالبان نتنياهو بإعادة التعليم عن بعد      هل مصير عبّاس سيكون مثل عرفات؟ إسرائيل تُلمِّح لمنعه من مغادرة رام الله بدون التنسيق معها وتطرح أسماء شخصياتٍ لوراثته      مسؤول رفيع في البيت الأبيض: لا تجميد للاستيطان بالضفة الغربية بموجب "صفقة القرن"      بلير : العلاقات الإسرائيلية الخليجية أهم متغير بالشرق الأوسط      إبراهيم ابراش// جذور وأسباب رفض إسرائيل قيام دولة فلسطينية      الإعلام الصهيوني وتأثيراته الخطيرة في الوسط العربي ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      هموم المقدسيين تكبر كل يوم بقلم :- راسم عبيدات      تنامي العنصرية في أمريكا !! بقلم : محمد علوش *       أقـَلّ من كـَلـب...! الـدكـتـور عـبـد القـادر حسين ياسين      الجيش السوري يبدأ عملية عسكرية في جبل الزاوية في ريف إدلب لطرد الجماعات المسلحة جنوبي الطريق الدولي ام 4..      الأمن الإسرائيلي يناقش اليوم "السيناريو المتطرف": قطع العلاقات مع الأردن والفلسطينيين      المرشد الإيراني: وضع الولايات المتحدة “متزلزل” وتعاملها مع المواطن فلويد تطبقه في سوريا وغيرها من البلدان      اشتية: إسرائيل بدأت بتنفيذ خطط الضم وأزالت اللوحات التي تشير إلى أنها أراض فلسطينية في الأغوار       صيرورة القصة القصيرة الفلسطينية بقلم : شاكر فريد حسن      كيف سيبدو العالم بعد اختفاء وباء كورونا // عبده حقي      الطيراوي يوجه تحذيراً شديد اللهجة للمالكي : "حان وقت ذهابك إلى المنزل لمقابلة نفسك "      هشام الهبيشان ." التاريخ لن ينسى ... ماذا عن تفاصيل المذبحة الأرمنية !؟"       ماذا يحدث في أمريكا ..؟! بقلم : شاكر فريد حسن     
مواضيع مميزة 
 

تبادل الاتهامات بين إيران والقيادة الفلسطينية استخدمت فيها كل الأسلحة الممنوعة.. فتح تحذر من المساس بالرئيس وتهاجم النظام الايراني الحاكم: خائن وباطني لا يعرف إلا الغدر والانقلاب.. ومسؤول بالخارجية الايرانية: أبو مازن عميل لـ”سي أي ايه”

2016-08-01
 

تبادل الاتهامات بين إيران والقيادة الفلسطينية استخدمت فيها كل الأسلحة الممنوعة.. فتح تحذر من المساس بالرئيس وتهاجم النظام الايراني الحاكم: خائن وباطني لا يعرف إلا الغدر والانقلاب.. ومسؤول بالخارجية الايرانية: أبو مازن عميل لـ”سي أي ايه”

رام الله – “رأي اليوم”:

في هجوم مرتد لحركة فتح على النظام الإيراني، نعتت الحركة النظام بأشد العبارات، بعد هجوم ناري من مساعد وزير الخارجية في طهران، ضد الرئيس الفلسطيني محمود عباس “أبو مازن” نعته خلاله بالخيانة، لعقده لقاءا مع مسؤولة المعارضة في الخارج مريم رجوي.

في أقوى هجوم سجلته حركة فتح ضد إيران، اعتبرت الحركة تصريحات مستشار وزير الخارجية الايراني حسين شيخ الاسلام بحق الرئيس أبو مازن “انعكاسا لمفاهيم الخيانة والباطنية الناظمة لسياسة  القائمين بأدوار تخريب وتدمير وشق الصف الفلسطيني، والعاملين على شرذمة الأمة العربية والإسلامية، والداعمين للانقلاب والانقسام في وطننا فلسطين وفي كل مكان من البلاد العربية ودول المنطقة”.

حركة فتح لم تكتف بهذا القدر من الهجوم الناري ضد إيران، وقالت في تعقيبها على تصريحات المسؤول الإيراني بعد أن هاجم الرئيس بعد قراءة دقيقة لتصريحات مستشار وزير الخارجية الايراني المسيئة للرئيس القائد العام، ردا على استقبال سيادته لرئيسة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في الخارج مريم رجوي في مقر اقامته بباريس “يثبت لنا فظاعة دور القائمين على خدمة المشروع الصهيوني بحملاتهم المنظمة على  رئيس الشعب الفلسطيني  وقائد حركة تحرره الوطنية، وعلى القضية الفلسطينية”.

واتهمت حركة فتح إيران مباشرة بأنها لعبت دورا ولا زالت في “تدمير وتخريب الصف الفلسطيني، و تعميق الانقسام”.

حركة فتح كذلك واصلت الهجوم الحاد على إيران، وأعادت التذكير بانها قدمت لهذا النظام كل وسائل الدعم العسكري والمالي، وأنها فتحت قواعدها للثوار “على أمل ان يكون هؤلاء سندا للقضية الفلسطينية في اطار سياسة بلادهم”.

وتابعت فتح وهي توجه انتقاداتها لإيران بأنها بالرغم من كل ما قدمته  فإنها لم تلمس من طرف النظام الإيراني “الا الغدر والانقلاب على قيم الوفاء”.

وحذرت فتح من المساس بالرئيس أبو مازن الذي قالت أنها تراه “ضمير الشعب الفلسطيني”، وقالت أنه “خطا احمر”.

ودافعت فتح عن لقاء أبو مازن برجوي، وقالت “نحن مازلنا حركة تحرر وطنية نناضل من اجل الحرية الاستقلال، وعلينا تعزيز علاقاتنا مع كل القوى في العالم التي تشاطرنا  التطلعات في الحرية وبناء مجتمعات حرة ديمقراطية، تسودها العدالة “.

واتهمت حركة فتح إيران بالخيانة والعمل لصالح أمريكيا، وقالت أيضا في هجومها الحاد على طهران أنها “عملت وما زالت تعمل على احلال الدمار والموت والحروب الأهلية الداخلية والفتنة المذهبية في كل بلد عربي استطاعت الوصول اليه”.

ولم تنتقد حركة فتح إيران بهذا الأسلوب حتى في بداية مرحلة الانقسام السياسي، حين اتهمتها بمساندة ودعم حركة حماس.

وكان المسؤول الإيراني علق بعد لقاء أبو مازن المعارضة الإيرانية مريم رجوي في باريس، بالقول “هناك خط نفاق يعادي الثورة الاسلامية منذ انطلاقتها، وهو ما نراه مستمراً إلى اليوم”.

وحول شخص الرئيس محمود عباس، قال شيخ الاسلام “هذا الرجل معروف لدينا، وكما كشفت وثائق السفارة الأميركية في طهران، انه عميل لـ”سي اي ايه” منذ زمن بعيد، وتصرفاته على مدى العقود اللاحقة أثبتت ذلك”

 
تعليقات