أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 56
 
عدد الزيارات : 43284882
 
عدد الزيارات اليوم : 20483
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   جيش الاحتلال بدأ أضخم مناورةٍ تُحاكي حربًا مُتعددة الجبهات مع التركيز على حزب الله وسوريّة ورئيس أركان الاحتلال: لا نعرِف متى تبدأ المُواجهة الحقيقيّة      رَحـمـَة بالـقـُـرَّاء..!! الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      صحيفة اسرائيلية: هناك فرصة للتسوية مع السعودية حتى قبل الانتخابات الأمريكية      الكورونا في العالم.. الإصابات نحو 42.4 مليون والوفيات أكثر من مليون      مع فهيم أبو ركن في ديوانه " استل عطرا " // بقلم: سامي منصور      كابينيت الكورونا يجتمع اليوم لمناقشة عودة صفوف 1-4 الى المدارس- كاتس يطالب بفتح المتاجر في الشوارع.. نتنياهو: ليس لدينا امكانية لتمويل تقسيم صفوف الاول والثاني لمجموعات.      هل أعطى ترامب الضوء الأخضر لتفجير السد الإثيوبي؟ وما دلالة تصريحه المثير قبيل الانتخابات الرئاسية؟ هل تستغل مصر الفرصة الذهبية لإنهاء “الكابوس”      لن ألومَ المطبعين ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      من قتل مدرّس التاريخ؟ فراس حج محمد/ فلسطين      حزب إيفو موراليس يفوز بالأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ البوليفي      بعد إضرابه 90 يومًا عن الطعام من أجل الحرية.. أسير فلسطيني يواجه خطر الموت في السجون الإسرائيلية ومناشدات لإنقاذه      كتابٌ إسرائيليٌّ يكشِف: زوجة قائد وحدة الاغتيالات الـ”سفّاح” مايك هراري كانت بطلة الرسائل المُشفرّة! وهل تُلمِح إسرائيل بأنّ عبد الناصر كان على مسافة طلقةٍ من عملاء الموساد؟      الحاضرُ...وشقاءُ غَدِنا بقلم: فراس ياغي       قتل النساء إلى متى ؟ّ! بقلم : شاكر فريد حسن       إسرائيل قيادةً وشعبًا وإعلامًا تحتفي بالتطبيع مع السودان ثالث دولة عربيّة تنضّم لـ”قطار السلام” خلال شهرين وتنديدٌ فلسطينيٌّ      قناة إسرائيلية تزعم أن قطر هي الدولة التالية على خط التطبيع      الخرطوم تُؤكّد تطبيع العلاقات مع إسرائيل و”إنهاء حالة العداء بينهما” وتصف الاتفاق بـ”التاريخي” وبدء العلاقات الاقتصادية والتجارية      مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع      الصراع العربي الإسرائيلي وإستراتجية قيام الدولة الفلسطينية بقلم : سري القدوة      حنا إبراهيم.. "موسى الفلسطيني" ابن الجيل الطليعي الذي تشبّث بالبقاء زياد شليوط      لا وقت للانتظار/ مصطفى ابراهيم      الكاتب والشاعر شاكر فريد حسن عنوان المنارة وشعلة الثقافة والإبداع // بقلم : مليح نصرة الكوكاني      بعد عام على استقالته تحت ضغط وغضب الشارع .. كيف عاد سعد الحريري بسرعة إلى رئاسة الحكومة اللبنانية من جديد؟      895 إصابة جديدة، وتحذير من انتشار الفيروس في البلدات العربية!      اصابة عضوي اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الاحمد ومجدلاني بفيروس كورونا      جيش الاحتلال يزعم : الجهاد تقف خلف اطلاق الصواريخ امس ويكشف عن الاهداف التي قصفها لـ"حماس      الإدارة الأمريكية تتعهد خطياً بالحفاظ على التفوق العسكري الإسرائيلي النوعي في الشرق الأوسط وسط تخوف وقلق إسرائيلي متصاعد من حصول الإمارات على مقاتلات الشبح      رئيس الموساد: السعوديّة ستُهدي التطبيع مع إسرائيل للرئيس الأمريكيّ الذي سيُنتخب.. الخلافات السودانيّة الداخليّة ستؤخِّر الـ”سلام”      يا رئيس الجامعة: انتبه، وافهم، وتدبر! // بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      جواد بولس // صائب، مفارقات غريبة ومسيرة طويلة     
مواضيع مميزة 
 

السيسي والمجالي نصحا الرئيس عباس ب”نسيان قطاع غزة” وحركة حماس تستعد لحرب “إغتيالات”

2016-06-17
 

“مصرنة قطاع غزة” تبدو الخيار الاقرب للواجهة اليوم حتى فيما يسبق “الفدرلة” الاردنية الفلسطينية خصوصا مع تزايد المؤشرات على ذلك، في الوقت الذي تحاول فيه الدولة العبرية ارهاب قادة حماس.

فقد صعّدت تصريحات وزير الحرب الاسرائيلي افيغدور ليبرمان بشأن قطاع غزة والتي قال فيها ان اوضاع القطاع ستتغير والتعامل معه كذلك، إضافة لاشاراته عن اغتيالات قادة حماس، من وتيرة الاحداث التي تشير الى تسوية قريبة بخصوص القضية الفلسطينية.

الاشارات تظهر كثيرة، فقد رشح عن لقاء رئيس الوزراء الاردني الاسبق ومهندس اتفاق وادي عربة عبد السلام المجالي بالرئيس الفلسطيني ذو الولاية المنتهية محمود عباس نصيحة الاول للاخير بأن يترك قطاع غزة ويركز على الضفة الغربية وحدها، وان القطاع مصيره سيعود للجانب الادارة المصرية وليس لعباس في حال من الاحوال.

رد الرئيس الفلسطيني عباس في اللقاء الذي جمعه بالمجالي قبل ايام في رام الله، ان خطورة ما يقوله المجالي تكمن في انه قد يقود لاعلان دولة فلسطينية في القطاع وبالتالي “بتروح علينا” حسب ما نقل عن لسان عباس.

اثر لقائه مع المجالي، هرع عباس لمقابلة الرئيس المصري الجنرال عبد الفتاح السيسي ليستفسر منه عن المعلومات المذكورة، فجاءه الرد صادما ايضا، اذ قال له الاخير “لقد حصلت على اعتراف دولي بالدولة الفلسطينية على حدود 1967، والتي بطبيعة الحال لا تشمل قطاع غزة.. ما يعني انك لا تريد غزة.. ودليل اضافي على ذلك انك حين خطبت في الامم المتحدة طالبت بدولة لا تشمل القطاع″.

جواب الرئيس السيسي صادم جدا بالنسبة للرئيس الفلسطيني بالطبع، خصوصا وهو يشعر بأن الترتيبات تعدّ بعيدا عن مطبخه، الامر الذي يظهره مثلا البرود الكبير معه من جانب الاردن اثر الكثير من التذمر الذي يظهره كبار الموظفين في الدولة من الطرق الالتفافية لسلطة عباس وفريقه في التعامل مع الاردنيين.

يأتي البرود المذكور في الوقت الذي تتصاعد فيه خيارات الكونفيدرالية الاردنية- الفلسطينية او التراجع عن فك الارتباط بين الضفتين، ما يجعل عباس في حيرة من امره، لا يجد لها تفسيرا الا في استقبال الاردن لندّه.

فقد استقبلت عمان- بعد مصر بالتأكيد- القيادي والندّ الابرز للرئيس الفلسطيني محمد دحلان، والذي هو اليوم مدعوم من دولة الامارات العربية، في الوقت الذي تتوارد عنه التقارير والتحليلات الاجنبية باعتباره خليفة محتملا ومقبولا من قبل الدول المذكورة بالاضافة للجانب الاسرائيلي، للرئيس عباس من جهة او لدور محتمل في قطاع غزة من جهة ثانية.

في المقابل يتعامل الجميع مع حركة حماس على اساس تغييبها عن المشهد بعض الشيء، في الوقت الذي يؤكد فيه قادتها على ثلاث مسائل اساسية، اولها ان الحركة مستعدة لكل الاحتمالات وتقرأ كل المؤشرات جيدا.

ثانيها وحسبما قال قياديون في الحركة لـ “رأي اليوم” ان “ما لا تعرفه اسرائيل واصدقاؤها العرب ان في الحركة خمسة طبقات من القيادات” ما يعني صعوبة ايقاع خسائر هيكلية بالتنظيم باغتيال أي من قادتها.

المسألة الأخيرة تكمن برأي الحمساويين بأن “شعب قطاع غزة وحده كفيل باحباط أي مؤامرة على القضية الفلسطينية، وان مغامرة ليبرمان الجديدة ستسقط وستلحق بركب المغامرات الفاشلة التي سبقتها. 

 
تعليقات