أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 54
 
عدد الزيارات : 43166277
 
عدد الزيارات اليوم : 6776
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   هل تستغل “داعش” حالة “الاستفزاز التطبيعي الخليجي” مع إسرائيل؟ وتصدّر “خطابها الدموي” بعد دعواتها ضرب نفط السعوديّة واستهداف الرّعايا الغربيين ومُهاجمتها الإمارات وقطر؟      هيئة الأسرى: مخابرات وإدارة سجون الاحتلال تحاول إنهاء إضراب الأسير الأخرس بأي وسيلة      رام الله...وزيرة الصحة : تسجيل 8 وفيات و 513 إصابة جديدة بفيروس كورونا      هل يقبل العرب قرار الأمم المتحدة بتقسيم الضفة الغربية؟ د. فايز أبو شمالة      آمال أمريكا بسقوط الاستقلاليين خائبة ومضحكة د. عبد الستار قاسم      إبراهيم أبراش الوجه الخفي والخطير لتدهور العلاقات الرسمية الفلسطينية العربية      وزارة الصحة الاسرائيلية: 1479 اصابة جديدة بالكورونا خلال اليوم الاخير والوفيات 2268..3.7% من الفحوصات ايجابية      تضارب الأنباء حول حالة عريقات الصحية.. عائلة عريقات: الوضع الصحي للدكتور صائب مستقر وما زال في العناية المكثفة      محلل إسرائيلي: مصر تعاقب حماس لتقاربها لفتح، وعباس ينتظر بايدن      نتنياهو في ورطة.. غانتس يهدّد بتمرير قانون لإسقاط الحكومة وتوجه لتشكيل حكومة دون مشاركة “الليكود” والحركات الدينية      في أول زيارة رسمية.. وفد إماراتي رفيع المستوى يصل إسرائيل للقاء نتنياهو وتنفيذ اتفاق “التطبيع” وواشنطن تؤكد أن البحرين ودولة الاحتلال دخلوا مرحلة جديدة بإقامة علاقات دبلوماسية      ترامب يبدي استعداده لشطب السودان من لائحة الدول الداعمة للإرهاب بعد أن تدفع تعويضات لـ”ضحايا الإرهاب”.. والبرهان يعبر عن تقديره للرئيس الأمريكى..      الأسير/ نصري عايد عاصي يصارع المرض في سجون الاحتلال// بقلم :- سامي إبراهيم فودة      86 يومًا على معركة الأسير الأخرس      راشد حـُسين والـقـتـال بالـكـلـمـات الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      خفايا شخصية وزير الترانسفير الإسرائيليّ زئيفي الذي اغتالته الجبهة الشعبيّة قبل 19 عامًا: مُغتصِب مُجندّات وعلاقات وطيدة مع المافيا وجرائم قتلٍ وتهجيرٍ فظيعةٍ بحقّ الفلسطينيين      تشخيص 892 اصابة كورونا جديدة في اليوم الاخير      المرشح الاشتراكي المقرب لموراليس يكتسح الانتخابات البوليفية ويهزم مشروع الانقلاب الفاشي      أوروبا والقضية الفلسطينية وبيانات الإدانة بقلم : سري القدوة      الاستيطان الاستعماري في فلسطين عقبة كأداء أمام الشرعية الدولية وأمام المجتمع الدولي بقلم : حكم طالب *      رئيس الموساد يُلمّح لوجود صراعاتٍ داخل الأسرة الحاكمة بالسعوديّة: بن سلمان ليس قادِرًا على التطبيع لأنّ “الأمر بالمملكة مُعقّد جدًا” واتفاقيات السلام تُعطي إسرائيل عمقًا استراتيجيًا بالغ الأهمية      وول ستريت جورنال: مسؤول بالبيت الأبيض زار دمشق لعقد اجتماعات سرية مع الحكومة السورية سعيا للإفراج عن مواطنين أمريكيين      وسط تأهب إسرائيلي... موقع عبري: "نصر الله" يحاول استهداف جنودنا       رماح - معين أبو عبيد// وحوش بهيئة بشر      سوريا تطالب الأمم المتحدة بإخضاع اسرائيل لمراقبة دولية على نشاطها النووي      انخفاض حاد باصابات الكورونا في البلاد ..تشخيص 395 مصابا بالكورونا منذ الامس..وبدء المرحلة الاولى من فك الغلاق      اكثر من 400 الف اصابة خلال يوم واحد ....إجراءات صارمة في أوروبا لمواجهة الموجة الثانية من كوفيد-19.. مَنع التجمّع في لندن وحظر التجوّل في فرنسا وإغلاق المدارس في بولندا      رسام فلسطيني يتحدى الإعاقة بريشة الرسم      عن الانتخابات الفلسطينية والقائمة المشتركة بقلم : شاكر فريد حسن      عذرًا يا أبا إبراهيم لروح حنّا إبراهيم الذي ترجل عن صهوة القصيدة والحياة بقلم : شاكر فريد حسن     
مواضيع مميزة 
 

الانقسام يعصف بحزب العدالة والتنمية التركي.. داوود أوغلو يفكر في الاستقالة من منصبه كرئيس للوزراء في ظل صراع على السلطة مع أردوغان..

2016-05-05
 

الانقسام يعصف بحزب العدالة والتنمية التركي.. داوود أوغلو يفكر في الاستقالة من منصبه كرئيس للوزراء في ظل صراع على السلطة مع أردوغان.. والحزب الحاكم يعقد مؤتمرا طارئا خلال شهر لتحديد مصير الرئيس

إسطنبول ـ “راي اليوم” ـ وكالات: يعقد حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا مؤتمرا طارئا في الاسابيع المقبلة، بحسب ما ذكرت قناتا “سي أن أن تورك” و”أن تي في” الأربعاء، وذلك بعد ساعات من نشر تقارير إعلامية أن رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو يفكر في الاستقالة في ظل وجود صراع على السلطة مع الرئيس رجب طيب أردوغان، وخلافات بشأن تعديلات مقررة على الدستور يعطي الرئيس التركي صلاحيات اضافية.

واجتمع داود أوغلو مساء الاربعاء بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتسعين دقيقة وسط معلومات عن تباين بين الزعيمين، وسيعقد مؤتمرا صحافيا الخميس بعيد اجتماع اللجنة المركزية التنفيذية للحزب، بحسب ما اوردت وكالة انباء الأناضول الرسمية.

وهناك عرف في حزب العدالة والتنمية، بأن منصبي رئيس الحزب ورئيس الحكومة يذهبان للشخص نفسه.

ولم يصدر أي بيان رسمي بعد اجتماع داود أوغلو بأردوغان في القصر الرئاسي في أنقرة.

لكن رئيس الوزراء التركي سيعقد مؤتمرا صحافيا الخميس بعيد اجتماع اللجنة المركزية التنفيذية للحزب الذي يبدأ عند الساعة 8,00 ت غ، بحسب ما اوردت وكالة انباء الأناضول الرسمية.

وأفادت تقارير بأن اللجنة التنفيذية ستتخذ قرارا رسميا بشأن عقد المؤتمر الاستثنائي الذي من شأنه أن يؤدي إلى اختيار رئيس جديد للحزب.

وقال المعلق التركي البارز عبد القادر سيلفي، الذي يكتب في صحيفة “حرييت”، في حديث لقناة “سي أن أن تورك” إنه وفقا لمعلوماته فإن داود أوغلو لن يكون مرشحا لقيادة الحزب في المؤتمر.

وفي حال أصبح الأمر واقعا، فإن ذلك يعني أن تركيا تتجه إلى تغيير رئيس الوزراء في وقت تنفذ فيه أنقرة اتفاقا رئيسيا حول اللاجئين مع الاتحاد الأوروبي وتقاتل الأكراد والمتشددن الإسلاميين في الوقت نفسه.

وقد دافع رئيس الوزراء عن الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي لوقف تدفق اللاجئين، في حين أن أردوغان لم يبد اهتماما كبيرا بالاتفاق.

وكان داود أوغلو قد قال إن ليس هناك حاجة للتسرع في حملة أردوغان لإنشاء نظام رئاسي في تركيا.

وقد اختلف داود أوغلو مع أردوغان أيضا حول ما إذا كان ينبغي احتجاز صحافيين قبل المحاكمة.

كما رأى معلقون أن قرار اللجنة التنفيذية في حزب العدالة والتنمية الأسبوع الماضي بإلغاء صلاحية داود أوغلو تعيين مسؤولي الحزب في الأقاليم، بمثابة ضربة قاسية لسلطة رئيس الوزراء.

والخليفتان المحتملان لداود أوغلو مقربان من أردوغان منذ فترة طويلة، وهما وزير النقل بينالي يلديريم، ووزير الطاقة الشاب بيرات البيرق (38 عاما) المتزوج من إسراء الابنة الكبرى للرئيس.

 

 ويمسك الرئيس رجب طيب اردوغان ورئيس وزرائه احمد داود اوغلو بزمام الامور في تركيا التي تشهد اوضاعا صعبة لكن الانقسامات بدات تظهر في صفوف هذا الثنائي الذي يبدو ان مستقبله بات غير مؤكد.

عندما انتخب رئيسا للبلاد في اب/اغسطس 2014 بعد ثلاث ولايات رئيسا للوزراء، عين اردوغان خلفا له المواظب داود اوغلو وزير الخارجية السابق، ما دفع بكثيرين الى الرهان على سلاسة انقياده.

لكن هذا الاكاديمي اكتسب تدريجيا مكانة على الساحة السياسية التركية، وتحول الى خطيب مفوه ومفاوض في الاسابيع الاخيرة على اتفاق مع بروكسل حول المهاجرين ينبغي ان يحقق لتركيا مكسبا تاريخيا يعفي مواطنيها من تأشيرة دخول الى فضاء شنغن.

والاسبوع الماضي، قررت قيادة حزب العدالة والتنمية ان تسحب من رئيسها داود اوغلو صلاحيات تعيين مسؤولي الحزب في المحافظات والمناطق. وينظر الى هذا القرار باعتباره اول ضربة في حملة هدفها تجريده من سلطاته.

وداود اوغلو الرئيس الرسمي لحزب العدالة والتنمية لكن اردوغان الذي من المفترض ان يكون فوق اي طرف كرئيس للدولة، لديه الكثير من الاتباع في هذا الحزب الذي اسسه العام 2001.

وقال التر توران، استاذ العلوم السياسية في جامعة بيلجي في اسطنبول “هناك احتمالات تصادم قد تكون بدات فعلا” مضيفا لفرانس برس “من الواضح انهما سياسيان طموحان. وبالتالي، فان هناك سببا كافيا للاعتقاد بوجود صراع كبير على السلطة داخل الحزب الحاكم”.

هناك كثير من الخلفاء المحتملين لداود اوغلو بينهم اسمان تذكرهما الصحافة بشكل منتظم هما بينالي يلديريم الرفيق القديم لاردوغان ووزير النقل حاليا، وبيرات البيرق وزير الطاقة وصهر رئيس الدولة.

-“لا اخاف سوى الله”-

قرار تقليص صلاحيات داود اوغلو الذي اتخذته في 29 نيسان/أبريل اللجنة التنفيذية في حزب العدالة والتنمية يشكل، بالنسبة للعديد من المراقبين، نقطة تحول في تاريخ الحزب الذي يتباهى بتماسكه ووحدته منذ وصوله الى السلطة في عام 2002.

وتابع توران ان “الحزب نجح حتى الآن في عدم السماح لخلافات داخلية ان تتحول الى صراع على السلطة” مشيرا الى ان لتركيا تاريخ طويل من الصراع بين رئيس الدولة ورئيس الوزراء منذ رئاسة تورغوت اوزال عام 1989.

ومن الممكن ان تؤدي زعزعة حزب العدالة والتنمية الذي يحكم دون شريك منذ عام 2002، الى عواقب اوسع نطاقا في تركيا التي تواجه عدة ازمات مثل تهديدات الجهاديين واستئناف النزاع الكردي والحرب في سوريا وتدفق اللاجئين.

وكتب عبد القادر سيلوي الخبير في شؤون حزب العدالة والتنمية في صحيفة حرييت ان “التطورات داخل حزب العدالة والتنمية تؤثر بشكل مؤكد في مستقبل البلاد”.

لكن مسؤولين اتراكا يرفضون الحديث حتى الان عن اي توتر بين اردوغان وداود اوغلو. ونفى المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية عمر جيليك ان تكون هناك “ازمة”، مؤكدا ان قرار اللجنة التنفيذية هو خطوة “تقنية” بموافقة رئيس الحكومة.

ومنذ انتخابه رئيسا للبلاد في اب/اغسطس 2014، لا يخفي اردوغان طموحه لتغيير الدستور لاستحداث نظام رئاسي. ويؤيد داود اوغلو المشروع علنا لكنه لا يبدو مستعجلا لتنفيذه.

والثلاثاء، قال داود اوغلو للمرة الاولى ردا على مزاعم حول توتر بين الرجلين “مهما كان الشقاق الذي يحاول البعض بثه، وبغض النظر عما يكتبه البعض، فانا لا اخاف سوى الله”.

وكان اسماعيل كهرمان رئيس البرلمان المقرب من اردوغان، قال مؤخرا ان “سيارة يقودها سائقان لا يمكن ان تتحرك الى الامام من دون اصطدام. سيقع الحادث حتما”.

 
تعليقات