أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هل إسرائيل على أبواب انتخابات جديدة؟! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 44
 
عدد الزيارات : 44131085
 
عدد الزيارات اليوم : 18365
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   فراس حج محمد// الرسالة الخامسة والثلاثون هذا هو وعيُ الدّماء!      بعد الولايات المتحدة.. البحرين تصنف منتجات “صنع في إسرائيل” بما فيها القادمة من مستوطنات أقيمت على الأراضي الفلسطينية المحتلة      انفجار كبير بمستودع في مدينة بريستول البريطانية ووقوع إصابات خطيرة وأنباء عن قتلى      مساع لتشكيل حزب بقيادة آيزنكوت ويعالون "لكسر التوازن" السياسي الإسرائيلي      كورونا في المجتمع العربي: 1994 إصابة جديدة منذ بداية الاسبوع      ظريف: طهران مستعدة لإبداء حسن النوايا إذا احترمت أميركا وأوروبا التزاماتهما الأصلية والعقوبات الاقتصادية على ايران جريمة ضد الإنسانية      الصحة الإسرائيلية: 1523 إصابة جديدة بكورونا ترفع الحالات النشطة لـ11751..هل ستطلب وزارة الصحة فرض اغلاق في فترة عيد الميلاد ورأس السنة      مع ذكرى سليماني واغتيال زاده.. واشنطن تستنفر وتقرر سحب نصف دبلوماسييها من العراق وترفع درجة التنسيق مع إسرائيل      الصحة بغزة: تسجيل 4 حالات وفاة و827 إصابة جديدة بفيروس كورونا و502 حالات تعافٍ      في أخر محاولة لمنع الانتخابات.. نتنياهو يدعو غانتس للوحدة.. والاخير يرد!      وجه ثقافي في الذاكرة: الكاتب والمؤرخ المحامي المرحوم توفيق معمر بقلم: شاكر فريد حسن      لأسير الطفل المريض أمل نخلة مُصاب بمرض نادر عالميًا ويصارع المرض في سجون الاحتلال ( 2004 م - 2020م ) بقلم :- سامي إبراهيم فودة      في الطريق إلى قرار التقسيم!​| د. سمير خطيب      اسرائيل على ابواب انتخابات جديدة رابعة..المصادقة بالقراءة التمهيدية على حل الكنيست بأغلبية 61 عضوًا ضد 54 والإسلامية تتغيب عن الجلسة      الصحة: 16 حالة وفاة و2188 إصابة جديدة بكورونا في فلسطين      إصابات بجريمة إطلاق نار في الرينة: رجل (51 عاما) يطلق النار على والدته وشقيقيه واصابتهم بجراح خطيرة.      رحلت إلى أقاصيك البعيدة ( إلى صبحي شحروري ) // محمد علوش *      هل إسرائيل على أبواب انتخابات جديدة؟! بقلم: شاكر فريد حسن      مصادر: نتنياهو لا ينوي الاستجابة لطلب غانتس وانتخابات الكنيست تقترب – قرار الاسلامية اليوم      شهداء لقمة العيش ..وفاة عاملين وإصابة 6 آخرين جراء دهس حافلة لعشرات العمال جنوب بيت لحم      النية تتجه لاغلاق وحظر تجوال ليلي ..الصحة الإسرائيلية: 1182 إصابة جديدة بكورونا والحالات النشطة تتخطى الـ11 ألفا       إبراهيم أبراش الفلسطينيون وتحدي العودة لطاولة المفاوضات      المشتركة تلتئم لاتخاذ قرار بشأن اقتراح قانون حل الكنيست ..الجبهة والتجمع ستعتبران عباس خارج المشتركة في حال دعم نتنياهو وصوّت ضد حل الكنيست.      الكورونا تجتاح البلاد من جديد..لأول مرة منذ شهر ونصف: تشخيص 1227 حالة كورونا في يوم واحد      أنباء عن تهديد إيراني مباشر للإمارات وإسرائيل تحذر رعاياها من الإنتقام.. الخارجية الإيرانية تهدد: سنرد بشكل مؤلم جدا على الجريمة      وزيرة الصحة : 16 حالة وفاة و2536 إصابة جديدة بفيروس كورونا في فلسطين      حماس تعلن إصابة يحيى السنوار بفيروس كورونا      الأسد يهزِم ترامب..معهد واشنطن يؤكّد فشل قانون قيصر: النظام ما زال قويًا وعلاقاته مع حليفيْه بطهران وموسكو لم تُمَّسْ ويتحتّم على بايدن فرض عقوباتٍ أوسع نطاقًا      الأسيرة المحررة / ميس أبو غوش تتنسّم الحرية من سجون الاحتلال بقلم - سامي إبراهيم فودة      هل تذهب اسرائيل لانتخابات جديدة ؟!..بانتظار موقف غانتس.. وزيرا حزب العمل يدعمان حل الكنيست     
مواضيع مميزة 
 

مصر: الجيش يحسم... الاخوان المسلمون يسقطون في مصر وسوريا والاردن

2013-07-02
 

دخلت مصر اكبر دولة عربية مرحلة الحسم ووقفت على خط التوتر والزلازل في ساعة لم يعد فيها من حام للأوضاع الا الجيش المصري.
سقط الاخوان المسلمون، سقطت الاحزاب الاسلامية، سقطت الاحزاب الرأسمالية التي كانت مرتبطة بحسني مبارك، وخارطة الطريق الجديدة لن تضم الاخوان المسلمين ولن تضم حسني مبارك ولكنها ستكون خارطة طريق جديدة مبنية بين الدولة السادسة في العالم من حيث التحالف مع اميركا لتكون هذه الخريطة ركنا ثابتا من اميركا في افريقيا وفي المنطقة العربية.
الجيش المصري يبلغ تعداده 700 الف جندي وكل طائراته الحربية ودباباته ومدافعه وبوارجه ومشاته وصواريخه كلها من اميركا. وممنوع على اي حزبي ان يدخل الجيش المصري، ولذلك لم يسمح الجيش طوال الازمة السياسية منذ سنتين ونصف وحتى الآن دخول اي حزبي الى الجيش، او ان يقوم ضابط من الجيش بمهمة سياسية مهما كان حجمها صغيرا.
بقي الجيش خارج الصراع وقام بتأليف المجلس العسكري ولم يخضع للرئيس مرسي ولم يخضع لفلول الرئيس حسني مبارك. فهو ترك حسني مبارك يدخل السجن مع اولاده وجماعته وفي الوقت ذاته ترك الرئيس مرسي يحاول الحكم مدة سنة، عبر حزب الاخوان المسلمين لكن النتيجة كانت هي الفشل الذريع لفريق حسني مبارك ولفريق خاصة الرئيس مرسي من الاخوان المسلمين.
الدورة الآن تدور بالعكس، الذين دخلوا الى الحكم مع الاخوان واستلموا الوزارات ومجلس الشعب خسروا والذين عارضوا برئاسة احمد نظيف فشلوا ايضا والبارز في بيان قيادة الجيش المصري عبارة هي ان الجيش سيقدم «خارطة طريق جديدة للشعب» فما هو المقصود؟ 
قبل الدخول في التصور لما يحصل ننتقل الى الوضع الميداني، فالجيش المصري استقدم الى القاهرة حوالى 250 الف جندي وارسل الى الاسكندرية والسويس مئة الف جندي، وأرسل الى منطقة الصعيد ووداي النيل 150 الف جندي، ووضع 50 الف جندي في حماية لقناة السويس. وأبقى البقية احتياطا للقيادة للتدخل في اية نقطة في مصر.
اما بخصوص ما قد يحصل فإن السؤال هو ماذا بعد 48 ساعة المهلة التي اعطاها الجيش للرئيس مرسي لتلبية مطالب الشعب؟ الجواب هو ان الرئيس مرسي لن يستطيع اعطاء الشعب المصري مطالبه، بالتالي سيعزله الجيش من الرئاسة. كذلك الجيش لن ينتقل مـن الرئيس مرسي الى حسني مبارك، فواشنطن الراعية للجيش المصري لم تعد تريد حسني مبارك، لكن قد يتم اخلاء سبيله او نقله الى شرم الشيخ مع عائلته. انما واشنطن استنفرت الاسطول السادس وارسلته قبالة الشواطئ المصرية معتبرة ان احداثا هامة قد تحصل.
وطلبت من بريطانيا وفرنسا عدم التدخل في مصر في اي شكل من الاشكال وقالت لهم ان مصر ليست ليبيا وان الطائرات الحربية المصرية التي بدأت تحوم في اجواء مصر وتشكل اسرابا للقتال فيعني ذلك ان الجيش المصري هو الذي سيحفظ سيادة مصر ولا يريد اي قوة خارجية باستثناء الولايات المتحدة في اعمال مشتركة لحفظ الامن والسيطرة على الوضع. 
مصر التي تملك 40 بارجة كبيرة مع ست غواصات حديثة ارسلتهم الى البحر واستنفرتهم. وغرفة العمليات بقيادة الجيش المصري مليئة بالخرائط والضباط ووضع الخطط لكل الاحتمالات، والرئيس مرسي امامه 48 ساعة فإذا رفض ان يتنحى عن رئاسة الجمهورية ماذا سيحصل؟ الجواب ان الجيش سيزيله بالقوة عبر جمع مجلس الشعب واسقاطه فيه. 
كذلك فإن الجيش المصري سيسيطر على الارض بقبضة من حديد ويعيد مصر كأنها في زمن الناصرية حيث كان عبد الناصر يحكم كل شيء. وستنعكس احداث مصر على الصومال حيث سيتم ضرب الاسلاميين وعلى تشاد اضافة الى ان مصر ابلغت ليبيا انها قد تدخل اراضيها اذا دخلت مجموعات من ليبيا الى مصر وحاولت العبث بالأمن. 
اما بالنسبة لخارطة الطريق فالجيش سيضع خارطة ديموقراطية تؤدي الى شفافية الانتخابات والى بلد حديث والى مصر جديدة.
وتلقى مصر دعما اميركيا مطلقا واتصل رئيس اركان القوات الاميركية برئيس اركان الجيش المصري وابلغه ان اميركا استنفرت قواتها في المنطقة وهي جاهزة لكل مساعدة لمصر.
اما اسرائيل فغضبت من تحليق الطيران المصري فوق سيناء لأول مرة منذ كامب ديفيد فيما الطيران المصري الحربي يحلق فوق القاهرة والصعيد ومدن مصر ليعطي اشارة للشعب بأن حركة الجيش بدأت ولم تنته الا بخارطة طريق جديدة، وخارطة الطريق الجديدة ستكون حكومة جديدة ربما عسكرية تجري في ضوئها انتخابات شفافة لكن على الاقل يكون هنالك فترة ستة اشهر استراحة لترتيب الاوضاع المصرية.
مصر غابت عن الصورة في زمن الرئيس مرسي اما الشخصية التي قد تحكم فسيكون اصلها عسكري ولها تاريخ قوي وهنالك ثلاثة او اربعة اسماء جاهزة لتولي رئاسة مجلس طوارئ مصر.
ويبدو ان العرب ستتغير خريطتهم مع مصر الجديدة وان السودان سيكون في وضع جديد وان اثيوبيا بالنسبة الى المياه ستكون في وضع جديد وسيتم ضرب الاسلاميين في الصومال. وان الاخوان المسلمين في مصر سيخرجون من الحكم منهزمين وبالتالي فإن الرابط بين سوريا ومصر اصبح مباشرة فسوريا تريد اسقاط الاخوان المسلمين ومصر عبر الجيش تسقط الاخوان المسلمين ورئيسهم محمد مرسي اضافة الى ان ملك الاردن عبد الله الثاني قرر اسقاط الاخوان المسلمين وبدأ بالخطة عبر المخابرات دون ان يتم الاعلان عن ذلك لكنه انهى الاخوان المسلمين.
اما في لبنان، فإن خط الحركات الاصولية الاسلامية التي ارتفعت مع انتصار الاسلاميين في مصر فستصاب بخيبة امل لأن الاخوان والحركات الاسلامية خاصة حزب النور الذي يرتبط بتنظيم الاصولي الاسلامي في بلاد الشام سيصابون بخيبة امل نتيجة سقوط حزب النور في مصر وانعكاس ذلك على جبهة النصرة لحماية اهل السنة في بلاد الشام.
هل يستطيع الجيش المصري ضبط الوضع على الارض؟ الجواب حتماً هو نعم لان الجيش المصري لديه مصداقية كبيرة لدى الشعب، ثانيا لأنه طوال سنتين لم يتدخل الجيش مع الناس بل كانت الشرطة تتدخل، ثالثا لأن مجتمع مصر مجتمع عسكري بالدرجة الاولى، رابعا لأن وزارة الدفاع الاميركية تدعم الجيش المصري وتعتبره القوة السادسة في العالم كحليف لها في القوة والطيران والبحرية والمشاة.
كيف كان الوضع الميداني امس
جددت القوات المسلحة المصرية في بيان الدعوة لتلبية مطالب الشعب المصرية، معلنة انها «ستمهل الجميع 48 ساعة كفرصة أخيرة لتحمل اعباء الظرف التاريخي الذي يمر به الوطن والذي لن يتسامح او يغفر لأي قوى تقصر بتحمل مسؤولياتها»، مهيبة بالجميع «انه اذا لم تحقق مطالب الشعب خلال المهلة المحددة فسيكون لزاما عليها ان تعلن عن اجراءات تشرف على تنفيذها بمشاركة جميع الاطراف المخلصة بما فيها الشباب ودون اقصاء لاحد».
ولفتت الى ان «الجميع رأى الجميع حركة الشعب المصري وسمعوا بصوته اقصى درجات الاحترام والاهتمام ومن المحتم ان يتلقى الشعب ردا على جرأته وندائه من كل طرف يتحمل قدرا من المسؤولية في هذه الظروف الخطرة المحيطة بالوطن».
واكدت القوات المسلحة المصرية انها «وكطرف رئيسي في معادلة المستقبل وانطلاقا من مسؤوليتها في حماية امن وسلامة الوطن، لن تكون طرفا في دائرة السياسة او الحكم ولا ترضى ان تخرج عن دورها المرسوم لها في الفكر الديمقراطي الاصلي النابع من ارادة الشعب»، محذرة من ان «الامن القومي للدولة معرض لخطر شديد ازاء التطورات التي تشهدها البلاد وهو يلقي علينا بمسؤوليات كل حسب موقعه للتعامل بما يليق لدرء هذه المخاطر».
ولفتت الى «انها استشعرت مبكرا خطورة الظرف الراهن وما تحمله طياته من مطالب للشعب المصري وقد سبقت ان حددت مهلة اسبوع لكافة القوى للتوافق والخروج من الازمة الا ان هذا الاسبوع مضى دون اي بادرة او فعل وهو ما ادى الى خروج الشعب بتصميم واصرار على هذا النحو الباهر»، محذرة من ان « ضياع مزيد من الوقت لن يحقق الا مزيدا من الانقسام والتصارع الذي حذرنا ولا زلنا نحذر منه».
وقالت القوات المسلحة ان الشعب المصري «عانى ولم يجد من يرفق به او يحن عليه وهو ما يلقي بعبء على القوات المسلحة التي تجد لزاما ان يتوقف الجميع عن اي شيء بخلاف احتضان هذا الشعب الابي الذي برهن عن استعداده لتحقيق المستحيل».
في الاثناء دعت جبهة الإنقاذ المصريين في «بيان الثورة رقم 1» إلى «البقاء في الميادين» حتى انتقال سلمي للسلطة. في وقت تعرّض المقر الرئيس للإخوان لهجوم بزجاجات مولوتوف. وحصدت أعمال العنف16 قتيلا و781 إصابة، كما دعا القرضاوي مرسي إلى الإصغاء إلى «مطالب الشباب».،فيما افيد أن حركة الاخوان المسلمين تدرس تأليف وحدات للدفاع عن النفس بعد الهجوم على مقر الجماعة الرئيسي في المقطم.
فقد قال مسؤول حكومي إن إربعة وزراء استقالوا من مناصبهم لدعم مطالب المعارضة المصرية غداة تظاهرات حاشدة للمطالبة برحيل الرئيس المصري محمد مرسي. وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه ان «وزراء البيئة خالد فهمي والمجالس النيابية حاتم بجاتو والسياحة هشام زعزوع والاتصالات عاطف حلمي توجهوا معا لتقديم استقالاتهم الى رئيس الوزراء (هشام قنديل) دعما لمطالب المعارضة».
كما أعلن طارق خضر محافظ دمياط أنه سيتقدم باستقالته من منصبه.وأوضحت الوكالة أن عددا من أعضاء مجلس الشورى ممن ينتمون إلى التيار المدني تقدموا باستقالات رسمية من المجلس اعتراضا على ما وصفوه «بالأوضاع في البلاد».
واقتحم متظاهرون مصريون المقر الرئيسي لجماعة الاخوان المسلمين في القاهرة اثر مواجهات دموية حصلت هناك بين مؤيدين ومعارضين لمرسي.وأمهلت حركة تمرد المصرية المعارضة الرئيس المصري حتى الثلاثاء للتنحي مهددة بحملة عصيان مدني في حال بقائه في السلطة.
وقال مصدر عسكري إن الجيش يقدر عدد المتظاهرين الذين احتشدوا في شوارع مصر الاحد للمطالبة برحيل الرئيس بـ»الملايين». واكد المصدر أنها «اكبر تظاهرات في تاريخ مصر».
ونزلت حشود كبيرة من المصريين الى الشوارع في القاهرة والعديد من المحافظات للمطالبة باستقالة مرسي مرددة شعار «ارحل» استجابة لدعوة حملة «تمرد»، التي اعلنت أنها جمعت 22 مليون توقيع لسحب الثقة منه واجراء انتخابات رئاسية مبكرة، فيما لا يزال عشرات الآلاف من مناصري مرسي يعتصمون في ميدان رابعة العدوية بالقرب من القصر الجمهوري، إضافة الى آلاف آخرين في محافظات عدة في الصعيد، في مشهدين منفصلين ينذران بوقوع اقتتال أهلي.
واستعاد ميدان التحرير حيويته، التي بدا عليها في أيام ثورة 25 يناير، واحتشد المصريون في الميدان، وعاد هتاف «إرحل.. إرحل»، مدويًا، وردد المتظاهرون هتافات أخرى منها» الشعب يريد إسقاط النظام»، «الشعب يريد اسقاط الإخوان»، «إرحل يعني إمشي يا اللي ما بتفهمشي»، «متعبناش متعبناش الحرية مش ببلاش»»، يسقط يسقط حكم المرشد».
مولوتوف
وتعرّض المقر الرئيس لجماعة الاخوان المسلمين في القاهرة لهجوم بزجاجات مولوتوف من قبل مجهولين، بحسب مشاهد بثتها قنوات تلفزيون محلية. وظهر في هذه المشاهد عدد محدود من الشبان يلقون زجاجات مولوتوف على مقر الجماعة الرئيس في حي المقطم شرق القاهرة.
كماأحرق المئات مقر حزب الحرية والعدالة في مدينة أبو حماد محافظة الشرقية، أحرق محتجون مقرين للحزب في محافظة الدقهلية، الأول في قرية «طناح»، والآخر في مدينة السنبلاوين، ووصف فهمي عبده القيادي بحزب الحرية والعدالة، الجناة بأنهم من «الفلول». وأَضاف ، أن الفلول يقودون ثورة مضادة للإنقضاض على الشرعية باستخدام العنف والقتل والتخريب، ودعا المعارضة إلى رفع الغطاء السياسي عمن نعتهم بـ«بلطجية النظام السابق».
في السياق عينه، اتخذ الإخوان تدابير إحترازية، لتقليل حجم الخسائر المادية والبشرية في صفوفهم، وأخلت الجماعة وحزبها الحرية والعدالة، مقارها من الأوراق والمستندات، والمقتنيات المهمة، ووضعت عليها حراسات قوية، وأصدرت تعليماتها للحراس، بأن يستبسلوا في المقاومة، ولكن إذا وجدوا أن هناك حشودًا كبيرة، يجب عليهم الإنسحاب، وترك المقار لـ«المخرّبين»، على حد قول مصدر في الجماعة . وأضاف أن الهدف الأهم الذي لا يمكنهم التخلي عنه، ولو بالدماء، هو القصر الجمهوري، والمقر العام لمكتب الإرشاد في حي المقطم في القاهرة.
وأكد المصدر أنهم حصلوا على معلومات تفيد بأن المقر العام للإخوان المسلمين، والقصر الجمهوري سوف يتعرّضان لهجمات شديدة مع حلول الليل. ولفت إلى أن هناك تعزيزات أمنية شديدة، في ظل ما وصفه بـ»تخاذل الشرطة» في حماية الأرواح والممتلكات الخاصة والعامة. وأكد أن القوى الإسلامية جميعها أعلنت النفير العام في صفوف أنصارها وأعضائها من أجل الدفاع عن القصر ومكتب الإرشاد. ونبّه إلى أن الجماعة وأنصارها في جميع أنحاء الجمهورية، لن يسمحوا بسقوط هذين الرمزين مهما كلفهم الأمر من تضحيات.
اعتقالات
وألقت الشرطة القبض على العشرات يحملون أسلحة، وقالت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان إن الوضع ينذر بكارثة، مشيرة إلى أن تحول آلية التظاهر السلمي إلى نوع من العنف أو الفوضى يقود البلاد إلى نفق مظلم. وطالبت المنظمة كل القوى السياسية بدعوة الجماهير الغاضبة إلى ضبط النفس والتعبير عن مشاكلهم ومطالبهم في سياق التجمع السلمي، ذلك الحق الذي كفله الدستور والمواثيق الدولية على حد سواء، وعدم الخروج عن قواعد السلمية للحفاظ على أمن الوطن والمواطن.
وأدانت ما وصفته بـ«عمليات تهريب الاسلحة عبر الطرق، وذلك لارتكاب أعمال عنف قبل المتظاهرين السلميين»، مشيرة إلى أن قوات الشرطة والجيش تمكنت من ضبط سيارات تحمل أسلحة في مناطق مختلفة من محافظات مصر».
في الميادين حتى رحيل السلطة
هذا ودعت جبهة الانقاذ الوطني (ائتلاف المعارضة الرئيس في مصر) المصريين الى «البقاء في الميادين» حتى يتم الانتقال السلمي للسلطة. وقالت الجبهة في بيان بعنوان «بيان الثورة رقم 1» إن «الجماهير صدقت» بنزولها الى الشوارع الاحد على «سقوط نظام مرسي وجماعة الاخوان المسلمين». واضاف البيان أن «الشعب المصري مستمر في استكمال ثورته، وسوف يفرض إرادته التي وضحت بجلاء في جميع ميادين تحرير مصر». وتابع البيان أن «جبهة الإنقاذ على ثقة بأن الشعب المصري سيحمي ثورته حتى يتم الإنتقال السلمي للسلطة، وتهيب بجميع القوى الثورية وجميع المواطنين أن يستمروا في البقاء السلمي في جميع ميادين وشوارع وقرى ونجوع البلاد، والإمتناع عن التعامل مع الحكومة الإخوانية الساقطة حتى سقوط آخر معاقل هذا التنظيم المستبد».
رموز المعارضة تقود المسيرات
وقاد رموز المعارضة المصرية المسيرات التي خرجت من ميادين شتى في القاهرة متوجهة إلى قصر الاتحادية، وميدان التحرير، ومنهم: الدكتور محمد البرادعي، وعمرو موسى، وحمدين صباحي. وقال الأخير خلال قيادته لمسيرة احتجاجية، إن «هذه الملايين خرجت ضد حكم الإخوان»، واصفًا المشهد بأنه «طوفان شعبي».وأضاف: «مظاهرات 30 يونيو تشبه مظاهرات يناير في أعدادها الغفيرة، وما تعلنه حملة «تجرد» من توقيع الملايين على استماراتها تأييدًا لمرسي، غير حقيقي، وردت عليه المظاهرات». 
كان المشهد الأبرز في مظاهرات 30 حزيران الجاري، مشاركة الشرطة فيها، وقاد وزير الداخلية السابق أحمد جمال الدين، مسيرة من نادي الشرطة في حي العجوزة إلى ميدان التحرير، وضمت المسيرة المئات من ضباط وأمناء الشرطة، وعندما وصلت المسيرة إلى ميدان التحرير، حمل بعض المتظاهرين عددًا من ضباط الشرطة على الأعناق، وهتفوا «الشعب والشرطة إيد واحدة».
وفي الإسكندرية، شارك بعض ضباط الشرطة والأفراد في المظاهرات، ورفع بعضهم العلم المصري، ولافتات مكتوب عليها «إرحل»، ورفع بعض المتظاهرين في ميدان المنشية ضابط شرطة على الأعناق، وهتفوا «يسقط حكم المرشد»، و»الشرطة والشعب إيد واحدة».

 
تعليقات