أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 51
 
عدد الزيارات : 43166117
 
عدد الزيارات اليوم : 6616
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   هل تستغل “داعش” حالة “الاستفزاز التطبيعي الخليجي” مع إسرائيل؟ وتصدّر “خطابها الدموي” بعد دعواتها ضرب نفط السعوديّة واستهداف الرّعايا الغربيين ومُهاجمتها الإمارات وقطر؟      هيئة الأسرى: مخابرات وإدارة سجون الاحتلال تحاول إنهاء إضراب الأسير الأخرس بأي وسيلة      رام الله...وزيرة الصحة : تسجيل 8 وفيات و 513 إصابة جديدة بفيروس كورونا      هل يقبل العرب قرار الأمم المتحدة بتقسيم الضفة الغربية؟ د. فايز أبو شمالة      آمال أمريكا بسقوط الاستقلاليين خائبة ومضحكة د. عبد الستار قاسم      إبراهيم أبراش الوجه الخفي والخطير لتدهور العلاقات الرسمية الفلسطينية العربية      وزارة الصحة الاسرائيلية: 1479 اصابة جديدة بالكورونا خلال اليوم الاخير والوفيات 2268..3.7% من الفحوصات ايجابية      تضارب الأنباء حول حالة عريقات الصحية.. عائلة عريقات: الوضع الصحي للدكتور صائب مستقر وما زال في العناية المكثفة      محلل إسرائيلي: مصر تعاقب حماس لتقاربها لفتح، وعباس ينتظر بايدن      نتنياهو في ورطة.. غانتس يهدّد بتمرير قانون لإسقاط الحكومة وتوجه لتشكيل حكومة دون مشاركة “الليكود” والحركات الدينية      في أول زيارة رسمية.. وفد إماراتي رفيع المستوى يصل إسرائيل للقاء نتنياهو وتنفيذ اتفاق “التطبيع” وواشنطن تؤكد أن البحرين ودولة الاحتلال دخلوا مرحلة جديدة بإقامة علاقات دبلوماسية      ترامب يبدي استعداده لشطب السودان من لائحة الدول الداعمة للإرهاب بعد أن تدفع تعويضات لـ”ضحايا الإرهاب”.. والبرهان يعبر عن تقديره للرئيس الأمريكى..      الأسير/ نصري عايد عاصي يصارع المرض في سجون الاحتلال// بقلم :- سامي إبراهيم فودة      86 يومًا على معركة الأسير الأخرس      راشد حـُسين والـقـتـال بالـكـلـمـات الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      خفايا شخصية وزير الترانسفير الإسرائيليّ زئيفي الذي اغتالته الجبهة الشعبيّة قبل 19 عامًا: مُغتصِب مُجندّات وعلاقات وطيدة مع المافيا وجرائم قتلٍ وتهجيرٍ فظيعةٍ بحقّ الفلسطينيين      تشخيص 892 اصابة كورونا جديدة في اليوم الاخير      المرشح الاشتراكي المقرب لموراليس يكتسح الانتخابات البوليفية ويهزم مشروع الانقلاب الفاشي      أوروبا والقضية الفلسطينية وبيانات الإدانة بقلم : سري القدوة      الاستيطان الاستعماري في فلسطين عقبة كأداء أمام الشرعية الدولية وأمام المجتمع الدولي بقلم : حكم طالب *      رئيس الموساد يُلمّح لوجود صراعاتٍ داخل الأسرة الحاكمة بالسعوديّة: بن سلمان ليس قادِرًا على التطبيع لأنّ “الأمر بالمملكة مُعقّد جدًا” واتفاقيات السلام تُعطي إسرائيل عمقًا استراتيجيًا بالغ الأهمية      وول ستريت جورنال: مسؤول بالبيت الأبيض زار دمشق لعقد اجتماعات سرية مع الحكومة السورية سعيا للإفراج عن مواطنين أمريكيين      وسط تأهب إسرائيلي... موقع عبري: "نصر الله" يحاول استهداف جنودنا       رماح - معين أبو عبيد// وحوش بهيئة بشر      سوريا تطالب الأمم المتحدة بإخضاع اسرائيل لمراقبة دولية على نشاطها النووي      انخفاض حاد باصابات الكورونا في البلاد ..تشخيص 395 مصابا بالكورونا منذ الامس..وبدء المرحلة الاولى من فك الغلاق      اكثر من 400 الف اصابة خلال يوم واحد ....إجراءات صارمة في أوروبا لمواجهة الموجة الثانية من كوفيد-19.. مَنع التجمّع في لندن وحظر التجوّل في فرنسا وإغلاق المدارس في بولندا      رسام فلسطيني يتحدى الإعاقة بريشة الرسم      عن الانتخابات الفلسطينية والقائمة المشتركة بقلم : شاكر فريد حسن      عذرًا يا أبا إبراهيم لروح حنّا إبراهيم الذي ترجل عن صهوة القصيدة والحياة بقلم : شاكر فريد حسن     
تقارير دراسات  
 

أمل دنقل شاعر الرفض، كلماته باقية في قلب الأمة بقلم : شاكر فريد حسن

2020-09-08
 

أمل دنقل شاعر الرفض، كلماته باقية في قلب الأمة  

بقلم : شاكر فريد حسن  

يعد الشاعر المصري الراحل أمل دنقل من أبرز الشعراء المحدثين المعاصرين، الذين قدموا شعرًا فنيًا ووطنيًا معًا. 

كان أمل شاعرًا مطبوعًا يعرف ماذا يعني اتقان الشعر. بداياته الشعرية كبدايات كل شاعر، ولكن الهم الذي ساوره منذ صباه بضرورة إتقان وإجادة الكتابة الشعرية. 

نشر أمل بواكير قصائده في صحيفة " الاهرام " وفي مجلة المجلة التي كان يرأس تحريرها الدكتور علي الراعي، ووجد نفسه محاصرًا بالأسئلة، واكتشف أنه لا يكفي للإنسان أن يكون شاعرًا قادرًا على الكتابة والإبداع. فهناك كثير من التيارات الفكرية والسياسية والثقافية التي كانت تموج في تلك المرحلة والتي لا بد له من الارتباط بها. فانقطع عن كتابة الشعر أربع سنوات حتي يضيف لموهبته الفطرية ثقافة تسعفه على الاستمرارية والإبداع المتجدد. وكرس هذه السنوات للقراءة فقط  والاغتراف  من ينابيع التراث والمعرفة، وصاحب ذلك نوع من الأزمة الروحية التي يمكن تسميتها أزمة الحرية، ففي تلك الفترة الزمنية كانت هنالك مجموعة من المثقفين والأدباء في السجون والزنازين المصرية، وفي هذا المناخ نشأ وترعرع أمل وولدت قصائده في قلب الأحداث السياسية. 

كان أمل دنقل يعتبر أن الشعر ليس مجموعة شحنات من المواد الكيماوية إذا وضعت مع بعضها البعض تصنع قصيدة، فالإحساس في حضرة الشعر يأتي عن طريق الوجدان اولًا وليس عن طريق العقل. 

شكل الشعر عنده فن وصناعة في الوقت نفسه واكتمال الصناعة لا يعني أن الإنسان صار شاعرًا، وكذلك فإن الشاعر الموهوب من دون ان تستقيم أدواته الفنية والإبداعية لا يمكن الإفصاح الكامل عن نفسه. 

كان أمل دنقل إنسانًا وطنيًا مصريًا وقوميًا عربيًا في آن، وكان شعره في سنواته الأخيرة دليلًا ساطعًا على ذلك، وما زالت قصيدته " لا تصالح " التي نظمها بعد معاهدة كامب ديفيد، جزءًا مهمًا من الأدب الثوري العربي في تلك المرحلة، ولنسمعه يقول في هذه القصيدة التي لا تموت: 

لا تصالحْ! 

 

..ولو منحوك الذهب 

 

أترى حين أفقأ عينيك 

 

ثم أثبت جوهرتين مكانهما.. 

 

هل ترى..؟ 

 

هي أشياء لا تشترى..: 

 

ذكريات الطفولة بين أخيك وبينك، 

 

حسُّكما - فجأةً - بالرجولةِ، 

 

هذا الحياء الذي يكبت الشوق.. حين تعانقُهُ، 

 

الصمتُ - مبتسمين - لتأنيب أمكما.. 

 

وكأنكما 

 

ما تزالان طفلين! 

 

تلك الطمأنينة الأبدية بينكما: 

 

أنَّ سيفانِ سيفَكَ.. 

 

صوتانِ صوتَكَ 

 

أنك إن متَّ: 

 

للبيت ربٌّ 

 

وللطفل أبْ 

 

هل يصير دمي -بين عينيك- ماءً؟ 

 

أتنسى ردائي الملطَّخَ .. 

 

تلبس -فوق دمائي- ثيابًا مطرَّزَةً بالقصب؟ 

 

إنها الحربُ! 

 

قد تثقل القلبَ.. 

 

لكن خلفك عار العرب 

 

لا تصالحْ.. 

 

ولا تتوخَّ الهرب! 

 

(2) 

 

لا تصالح على الدم.. حتى بدم! 

 

لا تصالح! ولو قيل رأس برأسٍ 

 

أكلُّ الرؤوس سواءٌ؟ 

 

أقلب الغريب كقلب أخيك؟! 

 

أعيناه عينا أخيك؟! 

 

وهل تتساوى يدٌ.. سيفها كان لك 

 

بيدٍ سيفها أثْكَلك؟ 

 

سيقولون: 

 

جئناك كي تحقن الدم.. 

 

جئناك. كن -يا أمير- الحكم 

 

سيقولون: 

 

ها نحن أبناء عم. 

 

قل لهم: إنهم لم يراعوا العمومة فيمن هلك 

 

واغرس السيفَ في جبهة الصحراء 

 

إلى أن يجيب العدم 

 

إنني كنت لك 

 

فارسًا، 

 

وأخًا، 

 

ومَلِك 

لم يكن الوعي الاجتماعي عند امل دنقل لينفصل عن الوعي الجمالي، فحداثة الشعر تتضمن حداثة الفكر ومعاصرته، وكان يعتبر أدونيس وجماعته قمة الهرب لاعتمادهم الابهار بديلًا للصدق، وإذا كان أدونيس معتبرًا شاعر الثورة المضادة بتفوق، فأمل مثله في ذلك كخليل حاوي، هو شاعر كبير ومجيد من شعراء الرفض والثورة العربية المعاصرة. 

وكان أمل من المعجبين بشاعر المطر ابن الرافدين بدر شاكر السياب، واعتبر حسن اسماعيل وعلي محمود طه من أهم الشعراء العرب.  

عاش أمل دنقل أحوال مجتمعه حتى النخاع، واستطاع أن يعيش تفاصيل الحياة اليومية في القاهرة، وانعكس ذلك بشكل واضح في الكثير من قصائده، التي استخدم فيها تفاصيل الحياة اليومية واللفتات الاجتماعية التي لا تتوفر إلا لرجل عاش واقع مجتمعه حقيقة. 

لأمل دنقل خمس مجموعات شعرية صدرت عن دار العودة في بيروت، وعن دار روز اليوسف بمصر، وهي : " البكاء بين زرقاء اليمامة، تعليق على ما حدث، مقتل القمر، العهد الآتي، أحاديث في غرفة مغلقة، وأقوال جديدة في حرب البسوس ". 

عانى أمل دنقل من مرض السرطان الفتاك، وأمضى الليالي والأيام متنقلًا ما بين منزله في القاهرة وبين مستشفى ومعهد الأورام في القاهرة إلى أن وافته المنية في العام 1983 وهو في أوج الشباب والعطاء. 

 أشعار أمل دنقل طليعية ترفض الواقع بشكل جذري، مسكونة بروحه القلقة، إنها معارضة وثورية في محتواها، مستفزة للمشاعر والعقول، عصية على الحفظ، لتعقيد تراكيبها رغم بساطة ألفاظها وعذوبة نظمها، وكما أسلفت وذكرت فقصيدته " لا تصالح " من أقوى القصائد وأشهرها التي كتبت ضد جهود ما تسمى بالسلام. 

وكانت زوجة الراحل أمل دنقل الكاتبة الناقدة والصحفية عبلة الرويني، قد أصدرت كتابًا بعنوان " الجنوبي " تجاوز 220 صفحة، وهو في باب السيرة الذاتية، تحكي فيه عن تجربتها الشخصية في إطار حديثها عن تجربة أمل، تلك التجربة التي امتزج فيها الاثنان معًا بحياة تشكلت وفق ايقاعات متنوعة، صداقة، حب، زواج، عشق، وتكوين أسرة. ولعل هذا الارتباط العميق الذي جمع بينهما، هو الذي جعل نفسيهما نفسًا واحدة، ومسيرتهما مسيرة واحدة أيضًا. 

ورغم الرحيل المبكر لأمل دنقل، فما زال شعره خالدًا يروي حكاية الشعر والثورة والرفض والتمرد، وهذا ما جعله حاضرًا في قلب الثورة وفي الضمير والوجدان العربي.

 
تعليقات