أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 57
 
عدد الزيارات : 41128482
 
عدد الزيارات اليوم : 9745
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
    1668 مصابا جديدا بالكورونا أمس ..الكورونا يتفشّى : الناصرة في قائمة الخطر الى جانب 4 بلدات عربية اخرى | اليكم القائمة      انفجار جديد في إيران يؤدي الى حريق هائل في مصنع للمكثفات الغازية - ومصادر تؤكد: هجمات سايبر ممنهجة      رسالة جوابية خطية من الرئيس بشار الاسد إلى الرئيس محمود عباس...      وزارة الصحة إلاسرائيلية تحذر : الفيروس ينتشر في السجون ومراكز الاعتقال      الائتلاف الدولي لمواجهة خطة الضم الإسرائيلية بقلم : سري القدوة      مفهوم الاعتدال في الوعي العربي عبد الستار قاسم      مستشرقٌ إسرائيليٌّ: واشنطن قررت تحييد حزب الله كجزءٍ من سياسة كبح النفوذ الإيرانيّ حتى بثمن دمار لبنان وصندوق النقد الدوليّ بإملاءٍ أمريكيٍّ وضع شروطًا قاسيةً لبيروت      حرب التجويع.. أو الصلح مع إسرائيل! // طلال سلمان      في مديح النهد فراس حج محمد/ فلسطين      53 عام من النضال والمستمرة مستمرة بقلم: محمد علوش *      إبراهيم ابراش للمشهد السياسي الفلسطيني أوجه متعددة      طبيعة الاشتباك مع الاحتلال الاسرائيلي في زمن الضم د. هاني العقاد      اصابة أسير فلسطيني بفيروس كورونا في سجون الاحتلال      سوريا ...المضادات الأرضية تتصدى لأهداف معادية حاولت الاقتراب من محيط قاعدة حميميم بريف اللاذقية      بسبب الوضع الاقتصادي ..مظاهرات ومواجهات عنيفة في قلب تل ابيب: 19 معتقلا بعد المظاهرة      هل تقترب نهاية كورونا؟ - روسيا تعلن نجاح التجارب السريرية لأول لقاح مضاد في العالم      صحيفة اسرائيلية تزعم: هروب قائد عسكري في "القسام" من غزة بعد تعاونه مع اسرائيل      هنية: نحن أمام تحول خطير في مسار الصراع مع العدو.. وضربات المقاومة ستكون موجعة!!      ردود فعل عالمية منددة ..أردوغان يرد : قررنا تحويل آيا صوفيا لمسجد دون الاكتراث لما يقوله الآخرون!!!      بحث اسرائيلي: إسرائيل والسعوديّة والإمارات تؤيّد سياسة “أقصى العقوبات” الأمريكيّة ضدّ إيران ولكن المشكلة أنّ هذه السياسة لم تُحقَّق شيئًا بعد عامين من انطلاقها      انقسام في مجلس الأمن بشأن إدخال المساعدات الانسانية إلى سوريا      "نيويورك تايمز" تكشف: استراتيجية أميركية إسرائيلية لاستهداف منشآت إيرانية      مركز أبحاث الأمن القوميّ: القضيّة الفلسطينيّة لم تعُد مطروحةً على أجندة نظام السيسي وخياراته للردّ على الضمّ محدودة جدًا      د. سمير خطيب // لا جديد يذكر بل قديم يعاد      ما زال ٱنتهاك قواعد اللغة الأساسية والاستخفاف بها يسرحان ويمرحان ب. حسيب شحادة جامعة هلسنكي      الجزائر والمغرب وتجربة سوريا والعراق عبد الستار قاسم      الشرطة تحذر الجمهور من رسائل ابتزاز عبر الانترنت      طهران ...سُمع دوي انفجار في غرب العاصمة الإيرانية، طهران، فجر اليوم الجمعة      موجة الكورونا الثانية : اليكم تفاصيل الخطة لمساعدة الأجيرين ، المستقلين والعاطلين عن العمل      يديعوت : صواريخ غزة قادرة على تدمير أبراج سكنية في تل ابيب وحزب الله يخطط لتوجيه ضربه ساحقة     
تقارير دراسات  
 

بقلم : شاكر فريد حسن// الشاعر الفلسطيني إبراهيم قراعين

2020-06-19
 

          الشاعر الفلسطيني إبراهيم قراعين

بقلم : شاكر فريد حسن

إبراهيم قراعين شاعر فلسطيني ظهر على ساحة الإبداع وفي المشهد الثقافي والأدبي الفلسطيني في السبعينيات من القرن الفائت. وهو من مواليد بلدة سلوان في القدس العام 1947، أنهى دراسته الأكاديمية في الجامعة العبرية، ونال درجة الماجستير في الأدب الانجليزي. اشتغل مدرسًا في مدارس الضفة الغربية والقدس، ثم عمل في الصحافة مشرفًا على الملحق الثقافي في صحيفة " الشعب " المقدسية، ثم رئيس تحرير مجلة " العودة " التي صدرت في الثمانينيات وكانت صوتًا فلسطينيًا معبرًا عن موقف القيادة الوطنية الفلسطينية والاجماع الشعبي الفلسطيني، وكانت المشرفة العامة الصحافية عليها ريموندا حوا الطويل.

نشر أبراهيم قراعين قصائده وأشعاره في الصحافة الفلسطينية، وصدر ديوانه الاول " بين الحب والحرب " العام 1975، عن مطبعة الشرق التعاونية في القدس، واشتمل على 25 قصيدة متنوعة الموضوعات التي تنبض بحب الوطن، مختلفة الشكل، منها العمودية ومنها الحرة. ثم صدر ديوانه الثاني " بيارق فوق الحطام " عام 1987، عن دار العودة. وفي العام 1989 صدر ديوانه الثالث " وتعود أمواج البحار إلى البحار " عن دار العودة أيضًا.

وفي كل كتاباته الشعرية نرى إبراهيم قراعين مسكونًا بالهم والهاجس والوجع الفلسطيني العام، منحازًا لفلسطين وشعبها وشهدائها وتاريخها، متفاعلًا مع الحدث، يعايشه بدقة ويجعل منه شعرًا إنسانيًا بنكهة فلسطينية، طافحًا بالعاطفة الوطنية، ويبوح بأحزانه من شجون وآهات، بلغة سهلة سلسة، وبأسلوب سهل ممتنع يدخل شغاف القلب دون جواز مرور.

والقصيدة عنده هي الوطن والأرض والإنسان والحُبّ والجرح الذي لا يندمل، والحلم المستقبلي، والحرية. وأشعاره منبثقة من رحم المعاناة والنبض الفلسطيني، صادقة كل الصدق، بعيدًا عن الترهل والتكلف، وتعبر عن مشاعر ونبرات الألم ورنات الأسى وعذابات الروح الفلسطينية، وتحمل معاني الحب والثورة والغضب والاصرار على الصمود والتمسك بالأمل، رغم كل شيء، ويترك حروفه وكلماته تنساب بشفافية متدفقة، مغلفة أحيانًا بالرمزية الشفافة الجميلة.

ولنسمعه يقول في هذه القصيدة الرقيقة المكثفة:

قالت تعاتبني :

 ضَيَّعتُ عُنواني

لما رفعْتُ

بشرق النهَّرِ .. بُنياني

فقلتُ : لائمتي

رغمَ الذي أبصْرتِ

من تَرَفٍ ..

القلبُ ينزفُ ...

منْ وجدٍ وحرمانِ

أَلا وربِّكِ

يا أُخْتاهُ .. ما عبَرتُ

بيَّ لحظةٌ لم تهجْ

ذكرى لأوطاني

أبراهيم قراعين شاعر شفاف حالم، يعبر ويجسد هموم وواقع شعبه في ظل الاحتلال عبر صور شعرية تحمل الكثير من المقاربات في التشبيه والمعاني العميقة والاستعارات والنسق الموسيقي، يعتمد لغة واضحة مؤثرة، خالية من التعقيد، ويرسم خريطة جديدة للشعر الناعم الرقيق العذب، ممتلكًا لأدواته، مكتنزًا بلغته، ويحافظ على عناصر الجمال في قصيدته، وهو صاحب حس شعري مرهف، وتجربة غنية ومتألقة، ورغم ذلك بقي في دائرة الظل.

 

...
 
تعليقات