أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 29
 
عدد الزيارات : 41018710
 
عدد الزيارات اليوم : 2724
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   قتلى وجرحى في انفجار جديد يضرب العاصمة الإيرانية طهران      ليبرمان يفجر مفاجأة ويكشف عن دور إسرائيلي في هجوم منشأة "نطنز" الإيرانية      لا ضم ولا انتخابات: كورونا يهيمن على جدول أعمال الحكومة الإسرائيلية      ارتفاع حاد : تشخيص اكثر من 1000 اصابة بالكورونا بالامس      رؤية إستراتيجية لمستقبل أونروا علي هويدي*      اربع خطوات لتحصين وحدة الموقف بين فتح وحماس د. هاني العقاد      المقاومة الشعبية الفلسطينية بروفيسور عبد الستار قاسم      عدد المرضى المؤكدين يجتاز الـ30 ألف في البلاد..إرجاء مواعيد إمتحانات البسيخومتري لأجل غير مسمى!      “كورونا” خلال 24 ساعة.. 39 ألف إصابة في الولايات المتحدة والوفيات بتشيلي تتجاوز 10 آلاف.. الهند تتجاوز روسيا في عدد الإصابات بالفيروس والفلبين تسجل رقم قياسي جديد لأول مرة      مستشار الرئيس الإيراني: وفاة شخص كل 10 دقائق بكورونا في البلاد      الجيش الإسرائيلي يَشُن غارات على مواقع لحماس في غزّة ردًّا على إطلاق صواريخ من القطاع باتّجاه الأراضي المحتلّة      سقط القناع عن وجه زهافا غلئون المزيف زياد شليوط      المصادقة رسميًا: بدءًا من الغد سيسمح بتواجد 50 شخصًا فقط في الأعراس..تقييدات اخرى في المستقبل      الخارجية الفلسطينية: 167 حالة وفاة و3329 إصابة في صفوف جالياتنا      وكالة إيرانية: تأجيل الإعلان عن أسباب حادث نطنز النووية يُمهّد لاتخاذ قرارات استراتيجية للحيلولة دون تِكرار الحادث      وزير الخارجية الإسرائيلي يُحذّر من تضرّر العلاقات مع دول أوروبية في حال نفّذت إسرائيل مخطّط الضّمّ ويدعو إلى “تقييم الأوضاع قبل اتّخاذ القرارات”      رئيس "الشاباك" السابق: علينا التعلم من أخطائنا في غزة.. وخطة ترامب سلعة إسرائيلية كما أوسلو!       منظمة التحرير ...... المظلة الجامعة بقلم :- ا. حكم طالب      التوتر في بحر الصين الجنوبي عبد الستار قاسم      قـاع الأمـّيـَّة العـَمـيـق في العـالم العـَرَبي الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      إبراهيم أبراش العروبة ليست تهمة -أنا عربي وأفتخر بعروبتي-      العرب.. وذكرى الثورة الأميركية! صبحي غندور*      بعد هجوم نطنز النووية.. وكالة مقربة من الحرس الثوري الإيراني تلوح مهددة بضرب مواقع نووية إسرائيلية وتحذر من التداعيات      عبد الباري عطوان ..ثلاث هجَمات “مجهولة” تستهدف مُنشآت نوويّة وباليستيّة حسّاسة في العُمق الإيراني في غُضون أسبوع.. هل انتقلت المعركة من سورية إلى الأراضي الإيرانيّة؟ وما هِي احتِمالات الرّد وأينَ ومتَى؟      شخصيات قومية عربية تعمل على تأسيس " الهيئة العربية لنصرة الشعب اليمني "      القناة 12تزعم : السلطة اعطت حماس ضوءا اخضرا لاعادة تنظيم صفوفها بالضفة.      هل تراجعت اسرائيل عن الضم ..؟ د. هاني العقاد      ما مستقبل الروبوت الصحافي: عبده حقي      واليومَ تُنْجِبُ مِنْ جديدٍ مريمُ]// شعر:عاطف أبو بكر/أبو فرح      5 سنوات على رحيل الكاتب الناقد والأكاديمي د. حبيب بولس بقلم : شاكر فريد حسن     
تقارير دراسات  
 

4 سنوات على الغياب سلمان ناطور حكاية فلسطينية لا ولن تنتهي بقلم : شاكر فريد حسن

2020-02-21
 

4 سنوات على الغياب

سلمان ناطور حكاية فلسطينية لا ولن تنتهي

بقلم : شاكر فريد حسن

4 سنوات مضت على رحيل وغياب الصديق الكاتب والأديب والمثقف الفلسطيني الألمعي سلمان ناطور، أحد أبرز القامات الأدبية الفلسطينية، الذي ودع الدنيا بعد عطاء متشعب متنوع وزاخر في حقول الثقافة الفلسطينية والعربية، حارسًا ومؤرخًا للرواية والذاكرة الفلسطينية الحية.

سلمان ناطور من مواليد العام 1949 في بلدة دالية الكرمل، قضاء حيفا، التي قال عنها : " قريتي هي وطني الصغير، وانا مثل كل الناس لحمل هذا الوطن اينما ذهبت، أحمله ذاكرة وذكريات وروائح طيبة وحكايات ووجودها لا تغيب عني وحبًّا وغضبًا وحزنًا وفرحًا ".

أنهى ناطور دراسته الثانوية في بلدته الدالية، ثم التحق بجامعتي القدس وحيفا وتال الشهادة الاكاديمية بموضوع الفلسفة العامة، بعدها اشتغل في الصحافة محررًا لملحق صحيفة الاتحاد الثقافي، وسكرتير تحرير مجلة الجديد الفكرية المحتجبة، ومحررًا لمجلة قضايا اسرائيلية الصادرة عن المركز الفلسطيني للدراسات الاسرائيلية في رام اللـه، ومنسقًا لشبكة التاريخ الشفهي الفلسطيني في مناطق الـ 48.

وأشغل رئيس لجنة التضامن مع الجولان، وتولى ادارة معهد اميل توما للدراسات الفلسطينية – الاسرائيلية في حيفا، ورئيسًا لمركز اعلام للمجتمع الفلسطيني في اسرائيل، ورئيس جمعية تطوير الموسيقى العربية، وأول رئيس لاتحاد الكتاب العرب في اسرائيل.

تمتع سلمان ناطور بثقافة ايديولوجية وتنويرية وتراثية، وفكر فلسفي عميق، ووعي سياسي ثاقب، وعرف بطروحاته الثقافية من طراز مختلف، وبسبب كتاباته ومواقفه ونشاطه الحزبي والسياسي ومواقفه الوطنية الجذرية تعرض للملاحقات السلطوية، وخضع للإقامة الجبرية في بيته.

نشر سلمان ناطور المئات من المقالات عن الأدب والفكر والثقافة الفلسطينية والعربية، وكتب في مجالات عديدة، في الكتابة التسجيلية، والكتابة الساخرة، والمسرح، والنقد، والمقالة السياسية، والفكر الفلسفي الايديولوجي، والترجمة.

وكان قد بدأ مشواره مع الشعر، الذي ظل له حنين جارف في نفسه، ورأى فيه اجمل ما في الأدب، وكان يتمنى ان ينهي ويختم حياته بالعودة  إلى رحابه، لكن الموت تربص له دون ان يتحقق هذا الحلم.

عالج ناطور الواقع السياسي والاجتماعي والثقافي بوضوح ومصداقية، وكان قلمه حادًا كالسيف، وعمل على تسجيل وتوثيق التاريخ الشفهي الفلسطيني، وإماطة اللثام عن تفاصيل الجرائم والمجازر الدموية التي ارتكبتها الحركة الصهيونية بحق شعبنا الفلسطيني.

صدر له أكثر من ثلاثين مؤلفًا منها: ما وراء الكلمات، أنت القاتل يا شيخ، خمارة البلد، ساعة واحدة وألف معسكر، ستون عامًا في رحلة الصحراء، ذاكرة، سفر على سفر، انتظار "، بالإضافة لرواية " هي وانا والخريف " الصادرة العام 2011.

سلمان ناطور كاتب فلسفي وتسجيلي ومثقف نقدي من طلائع مثقفي هذه البلاد الذين نعتز بهم، وأحد حراس الذاكرة الفلسطينية ، وأعلام المشهد الثقافي والأدبي الفلسطيني، الذي رفده بكتاباته الجميلة الرائعة، وبقلمه الأنيق، ومن أهم المشاركين والمساهمين في المؤسسات الثقافية في الداخل ومن مؤسسيها والمشجعين لها، إنه حكاية فلسطينية لا ولن تنتهي، ارتحل عن الدنيا وترك وراءه ارثًا ثقافيًا غزيرًا يشكل مرجعًا وسلاحًا بأيدي الاجيال القادمة ولكل الباحثين عن المعرفة والثقافة.

 
تعليقات