أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
شاكر فريد حسن // الرهان على غانتس خاسر ..!
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 31
 
عدد الزيارات : 37764022
 
عدد الزيارات اليوم : 11762
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   كيف تتلافى غزة نتائج التصعيد الأخير؟ د. عبير عبد الرحمن ثابت      تظاهرات لبنان تبدأ شهرها الثاني ولا بوادر لحل سياسي قريب بعد سحب اسم وزير سابق من التداول لتشكيل حكومة جديدة تحت ضغط الشارع وتبادل القوى السياسية الاتهامات بالتعطيل      تنياهو يُحرِّض بشكلٍ دمويٍّ على فلسطينيي الداخِل: يُريدون تدمير إسرائيل.. وغانتس يبتعِد عن تشكيل حكومةٍ ضيّقةٍ تعتمِد على نوابٍ عربٍ وترامب وإدارته غاضِبان جدًا من تل أبيب      تفاصيل جديدة.. صحيفة عبرية: هكذا اغتالت اسرائيل القيادي ابو العطا..      الدكتور عبد القادر حسين ياسين // إبـن رشـد الـقـرن الـعـشـريـن      اسرائيل تدخل مأزقا بعد سبعة أشهر بدون حكومة بقلم ميهول سريفاسطافا عن جريدة فينانشال تايمز// ترجمة بقلم كـريـم عـايـش      استعادة الباقورة والغمر ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني       أنا ابن الوطن بقلم : شاكر فريد حسن      96 ساعة امام غانتس- جميع افتراضات تشكيل حكومة تعتمد على شخص واحد      الداخلية الإيرانية: سنتخذ الإجراءات اللازمة إذا استمرت المظاهرات بعدما تعرضت مبانٍ رسمية ودوائر حكومية ومستشفيات وأموال دولة للأضرار      بوليفيا… ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات إلى 23 شخصا      حكومة الوفاق الليبية تحسم قضية تسليم سيف الإسلام القذافي إلى الجنائية الدولية      اليوم : دعوى إسرائيلية بقيمة 500 مليون شيقل ضد قادة حماس في غزة      “بوسطة الثورة” انطلقت من الشمال واوقفها أهل صيدا.. هل هي مشروع فتنه أم مبادرة تلاقي.. وما علاقة السفارة الأمريكية بها..      قيادي في الجهاد : نحن وحماس إخوة الدم والسلاح وما حدث "غمامة صيفٍ تنجلي"      قطع الطّرقات وسُقوط أوّل شهيد للحِراك اللبناني ودُخول الأحزاب على خَط الحِراك كلّها مُؤشّرات لفراغٍ دُستوريٍّ وانهيارٍ أمنيّ..      صاروخان باتجاه مدينة بئر السبع والاحتلال يشن سلسلة غارات على مواقع لحركة حماس بغزة فجرا      الأسد: وجود الأميركيين في سوريا سيولد مقاومة عسكرية تؤدي إلى خروجهم      الأسير سامي أبو دياك يُنقل إلى المستشفى في وضع صحي حرج      قراءة عاجلة في العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة بقلم : شاكر فريد حسن      خامنئي: إيران لا تدعو إلى زوال الشعب اليهودي ولكننا نقصد "الكيان الصهيوني"      الكاهن قتلني ترجمة ب. حسيب شحادة      بعد اشكالات وتعرّض عناصره لاعتداءات... الجيش اللبناني يفتح معظم الطرقات      العراق… كر وفر وإطلاق متقطع للقنابل المسيلة للدموع في بغداد      مركز أبحاث الأمن القوميّ بتل أبيب: تريث حماس بالتصعيد العسكريّ ضدَّ إسرائيل سيُطلِق العنان للحديث عن ضعفها والحركة      مُؤرِّخٌ إسرائيليٌّ: الحرب ضدّ إيران وحليفاتها باتت وشيكةً جدًا والكيان لن ينتصِر ولن يحسِم المعركة وسيدفع ثمنًا باهِظًا جدًا      برغم الهدنة ...إطلاق صواريخ من غزة ليلة امس والاحتلال يعطل الدراسة في عسقلان      إصابتان في سلسلة غارات إسرائيلية على مواقع للجهاد الإسلامي في قطاع غزة      مواطنون بين صاروخين//// جواد بولس      استشهاد بهاء ابو العطا مدخل لانهيار اسرائيل بسام ابو شريف     
تقارير دراسات  
 

في تجربة زينة فاهوم الكتابة للأطفال بقلم : شاكر فريد حسن

2019-11-06
 

 

الكتابة للطفل من أصعب أنواع الكتابة، وتتطلب الالمام بعلم التربية وعلم النفس وعلم الاجتماع لفهم نفسية الصغار ومستوى تفكيرهم، ولها أثر كبير وعميق على الطفل وصقل شخصيته وبلورة قيمه وسلوكه، وتنمية ذكائه ومواهبه، وتعزيز انتمائه للهوية والوطن، وهي رسالة إنسانية هامة وسامية قبل كل شيء.

وفي الأعوام الأخيرة نشهد اهتمامًا واسعًا بأدب الأطفال والفتيان، وصدر كم هائل من القصص في هذا المجال، وظهرت أسماء وأقلام كثيرة، منها ذات أهداف تجارية، وأخرى تحمل في طياتها رسائل انسانية وتربوية للطفل والمجتمع معًا.

وفي خضم وغمرة هذا النتاج الكمي تأتي تجربة الصديقة الكاتبة زينة فخري فاهوم النوعية، ابنة مدينة الناصرة، والمربية المتقاعدة، التي تخوض غمار الكتابة للصغار بموهبتها الابداعية وثقافتها الشمولية المتنوعة وفكرها المستنير المشرق الواعي، حيث صدر لها قبل السنتين عن دار الهدى للطباعة والنشر كريم – كفر قرع، قصة " الظَّبْيُ المَسْحُور "وهي أول محاولة لها في هذا المضمار، وجاءت بلغة جميلة سلسة واضحة ومبسطة محببة وقريبة إلى الطفل، وتتناول قضية الخير والشر، وانتصار الخير على الشر، والقيم الانسانية الرفيعة الجميلة على القبح والزيف والسلبية والشيطان في داخل الإنسان.

وقبل أيام صدر لها عملان قصصيان عن دار الهدى كريم ايضًا، الأول قصة " النعجة والحذاء "، موجهة للأطفال في جيل مبكر، ووقعت في 23 صفحة من الورق الصقيل والغلاف السميك المقوى، ورسوماتها للفنانة منار الهرم نعيرات، والتدقيق اللغوي للينا عثامنة، وتحكي عن التقليد الاعمى والشعور بالغيرة، من خلال اصرار النعجة التشبه والتقليد بانتعال حذاء الحصان، الذي كان يحمل الأثقال ويمشي على الأماكن الصلبة فتمزقت حوافر قدميه، وسالت الدماء منه، فعولج من قبل الطبيب البيطري حتى شفي تمامًا ونصحه بانتعال حذاء يحمي حوافره من التمزق، ولم تنجح كل المحاولات لثني النعجة العنيدة الغيورة مهيوبة من انتعال حذاء الحصان، لحين شعرت ووجدت نفسها غير قادرة على تحريك قوائمها، فحضر المزارع وأقنعها أن سبب الآلام التي تعاني منها هو الحذاء الذي لا يناسبها، وطلب منها أن تعطيه إياه لحصانه، فما كان منها سوى الموافقة على طلبه، فقام بنزعه عن قوائمها، وحينئذ شعرت بالراحة وامتلأ قلبها فرحًا وحبورًا، وعادت لتأكل وتشرب ولكن مع بعض الأوجاع الخفيفة.

أما القصة الثانية فهي بعنوان " اَلْيَعَاقِيبُ " وجاءت كذلك في 23 صفحة وبالمواصفات السابقة نفسها  وهي مخصصة وموجهة للفتيان، وصاغتها بلغة أدبية وشاعرية جميلة، وحس إنساني مرهف، وتتمحور حول الصراع بين الغربان المهاجرة وبين طيور الحجل " اليعاقيب "، حيث استوطنت الغربان سهولًا وجبالًا ليست ملكها، وأنبتت اعشاشًا على أشجار غيرها حتى خرجت فرخها لنور الحياة، وصارت تعتدي على طيور الحجل، التي ضاقت بها الدنيا وارغمتها على رحلة عذاب وتهجير قسري لمكان يحميها، مع نهاية مفتوحة للقارئ.

ومن يتابع أحداث هذه القصة يشعر ويحس كأنها تروي الحكاية الفلسطينية ومأساة الترحيل والتهجير والصراع بين الاسرائيليين والفلسطينيين، وأمل النازحين بالعودة إلى ديارهم وقراهم المهجرة.

وتتفاوت قصص زينة فاهوم فيما بينها من ناحية الصياغة والتراكيب والجودة والاسترسال في السرد والاحداث، ولكن تجمعها المواقف الإنسانية القيمية، التي تجذب لمتابعة أحداثها، والرسالة التي تحملها وهي تذويت قيم الخير وحب الحياة والسلوكيات السليمة القويمة والجميلة، وتزخر بالأحداث المشوقة، بأسلوب سردي لطيف خفيف ظريف بسيط وجذاب يغري الطفل، واعتماد لغة قصصية سهلة وواضحة، وعرض أحداثها بأوصاف جميلة واستعارات واضحة تناسب الفتيان والصغار.

أما الرسومات في القصص فهي تعبيرية وتضفي عليها متعة وحيوية، وتلفت انتباه الأطفال وتشدهم لقراءتها ومتابعة أحداثها.

وفي الإجمال يمكن القول، أن زينة فخري فاهوم نجحت في تقديم قصصًا واقعية وتربوية هادفة، ذات أبعاد قيمية اجتماعية وتعليمية، مستلهمة من حياتنا العامة وواقعنا، لا تخلو من قيمة وفنية، ستغني بلا شك مكتبة الطفل في بلادنا، وبدوري أشد على يديها لمواصلة هذا الدرب الشائك المليء بالمصاعب، وكلي ثقة تامة بأنها قادرة على تقديم ما هو أفضل دائمًا، وسوف تنتصر القيم الإنسانية التي تؤمن بها وتذود عنها، وسنتمسك بحب الخير والحياة رغم الغيوم والسحب الحالكة التي تغطي سماء حياتنا، وإلى الامام .

 
تعليقات