أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
حكومة طوارئ كتب : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 26
 
عدد الزيارات : 40399415
 
عدد الزيارات اليوم : 1129
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الطيراوي يوجه تحذيراً شديد اللهجة للمالكي : "حان وقت ذهابك إلى المنزل لمقابلة نفسك "      هشام الهبيشان ." التاريخ لن ينسى ... ماذا عن تفاصيل المذبحة الأرمنية !؟"       ماذا يحدث في أمريكا ..؟! بقلم : شاكر فريد حسن      حكايةُ زيدٍ الصيادِ والبحر د. أسامة مصاروه *      جريس بولس // -المحافظون الجدد وإسرائيل العظمى-      "بعد اختبائه تحت الأرض"... صور تظهر ترامب يترجل أمام البيت الأبيض      أرقام جديدة : اليكم عدد الاصابات بالكورونا في البلدات العربية      إضراب في فيسبوك بسبب "تهاون زوكيربرغ مع ترامب"      خمسة عناصر في الإنتفاضة الشعبية الأميركية صبحي غندور*      والا العبري: الجيش الإسرائيلي يستعد لاندلاع انتفاضة ثالثة بعد الضم      لليوم السادس على التوالي.. الاحتجاجات والصدامات تتصاعد في الولايات المتحدة رغم حظر التجول وترامب يختبئ في قبو مُحصن      موقع عبري: نتنياهو لم يُطلع غانتس على خرائط "الضم" و عدد محدود جدًا يعلم بها      تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره وهو يعرف ذلك جيّدًا وشعبيته بلبنان والوطن العربيّ وصلت للحضيض وفقط إسرائيل تهتّم به كثيرًا      صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى      ارتفاع عدد المصابين بالكورونا في البلدات العربية خلال اسبوع العيد | اليكم اخر الارقام      960 وفاة بكورونا خلال 24 ساعة بأمريكا والإتحاد الأوروبي يدعو واشنطن للتراجع عن قرار قطع العلاقات مع الصحة العالمية      أكثر من 6 ملايين إصابة بكورونا في العالم ثلثاهم في أوروبا والولايات المتحدة في وقتٍ يتواصل رفع تدابير الإغلاق      الجيش الإسرائيلي يستعد للحرب وسط مخاوف من نتائج "مخزية"      شروط الاستسلام العشرة ..؟ // د. هاني العقاد      فصائل فلسطينية تطالب بتحقيق دولي بقتل إسرائيل لشاب من ذوي الاحتياجات الخاصة في القدس      استمرار التعليم في جميع المدارس باستثناء المدارس التي سجلت بها اصابات بالكورونا      شرارة احتجاجات قتيل الشرطة الأمريكية تنتقل للعاصمة واشنطن.. حرق مبنى للشرطة ومهاجمة مركز”سي ان ان” والأمن يستنفر      التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل      الإعلام الحربي التابع لحفتر: مقتل قائد فرقة سوري مدعوم من تركيا جنوب طرابلس وحسابات رسمية للمعارضة السورية تنعي القتيل      صحيفة عبرية تكشف: رئيس الموساد اجتمع سرا الأسبوع الماضي بقيادات مصرية في القاهرة لبحث “صفقة القرن” وضم الضفة      الأونروا ليست خصماً للاجئين.. علي هويدي*      الأجندات الخارجة عن الإجماع الوطني بقلم : سري القدوة      هل قرار التحلل الفلسطيني من التزامات اوسلو يعدُ قفزة غير محسوبة .؟! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      ذكرى تحرير الجنوب اللبناني بقلم : شاكر فريد حسن      التحديات المصيرية يجب أن تعيد للبيت الفلسطيني مكانته وأن يتسع للجميع بقلم : محمد علوش *     
تقارير دراسات  
 

ربع قرن على وفاة الشاعر والقائد الوطني توفيق زياد ... السنديانة الحمراء الخالدة بقلم : شاكر فريد حسن

2019-07-05
 

 

مضى ربع قرن على مصرع الشاعر والقائد الوطني الرمز والمناضل الشيوعي الفلسطيني توفيق زياد ، في حادث الطرق المؤلم ، وهو في طريق عودته من اريحا .

توفيق زياد من ابرز رجالات الحركة الوطنية الفلسطينية في الداخل ، وأحد الشخصيات التي صنعت اهم واعظم حدث في تاريخ شعبنا ومسيرته الكفاحية ، وهو يوم الأرض الخالد . اشغل عضو كنيست وترأس بلدية الناصرة لسنوات طويلة .

منذ شبابه المبكر انخرط عن قناعة ايديولوجية وسياسية عقائدية في صفوف الحزب الشيوعي ، ووقف في طليعة المعارك الشعبية الكفاحية ضد سياسات حكام اسرائيل ، ودفع ثمنًا باهظًا في معتقلات وزنازين الحكم العسكري . لم نعرف قائدًا أحبته الجماهير مثل هذا الحب ، فقد كان أحد عظماء هذا الشعب ، ومن رواد شعر المقاومة ، وابطال النضال الأفذاذ الاشاوس ، شكلت حياته ديوان فكر واعمال ونضال وكفاح ، ورأى في الوطن تعبيرًا وبعدًا جماليًا والتزامًا وطنيًا وسياسيًا وأيديولوجيا .

كان سراجًا ثقافيًا وبوصلة سياسية ووطنية ، أليفًا وصادقًا ومؤمنًا بحتمية التاريخ والوصول والانتصار على الاعداء السياسيين والطبقيين ، حاملًا رسالته الوطنية والفكرية ، قريبًا من الرفاق في خنادقهم  وبيتهم الحزبي ، ومن الناس البسطاء ، ومن الادباء والشعراء والباحثين عن الأسرار ، ومن الأطفال الذين غنى لهم ، واعطى نصف عمره لهم ، وله بصماته الواضحة في صياغة المواقف والرؤى ، وصناعة الكثير من المشاريع الوطنية والسياسية والثقافية السالفة والحاضرة والمؤجلة .

كان مسكونًا بالنضال والكفاح والمقاومة والشعر والتراث ، متفائلًا مملوءً بالحياة وعاشقًا لها حتى الثمالة ، أوليس هو القائل : " ادفنوا امواتكم وانهضوا " .

توفيق زياد كان فردًا بصيغة الجمع ، ملهمًا ورياديًا وطليعيًا في حياتنا الثقافية والسياسية والحزبية ، ومن صانعي أعراس ومخيمات العمل التطوعي . وهو شاعر وقائد من طراز نادر ، استطاع دائمًا الوصول إلى الحقائق الساطعة المختبئة وراء أكوام من الافكار الخاطئة . وحين نعود ونقرأ سيرته وأدبه وقصائده ومقالاته السياسية ، كم نشعر بمدى فداحة خسارة هذا الانسان المثقف القريب إلى الشعب وعامة الناس ، والقلم المتوتر بحب الوطن والكادحين والفقراء ، عالمه الفني الإبداعي زاخر بالمشاعر الإنسانية الطبقية والوطنية الدافئة الحميمية ، بالأحلام والبطولات والوجود الكفاحي الصارم .

توفيق زياد شاعر غنى الفؤاد والشعب والقضية والوطن والأرض ، ونادى للصمود والبقاء والانغراس حتى الجذور بتراب وطننا الغالي ، وبنى للشعر صومعة من الاحلام الجميلة ، مزنرًا بفكر الطبقة العاملة ، مدججًا بالأمل والتفاؤل الثوري الساطع ، مؤمنًا بالمستقبل والغد الجميل ، وانتصار فكر العدالة الاجتماعية .

توفيق زياد لا ولم ولن يموت ، باقٍ في قلوبنا ، وسيبقى شعلة مضيئة تنير دروب الكفاح وطريق المسحوقين ، ولن ننساه ابدًا .

أنه علم من أعلام الوطن والكفاح الخالدين ، رمز للبطولة والشهامة ، وللموقف الوطني والطبقي الثوري الجذري ، ومثال التضحية والقبض على جمرة المبدأ ، والاستقامة ونظافة اليدين ، وقدوة نقتدي بها .

 يا أبا الأمين كنت منشد الفرح ، رحلت مبكرًا ، على حين غرة ، وتركت الحصان وحيدًا ، وابقيت السفينة التي تشارف على الغرق ، وسننشد فيك الحب ، ومن سيرتك الطيبة في التواضع والصدق  والوفاء للمبدأ ولقيم النضال والاخلاق الثورية ، المتوشح بالعظمة والكبرياء . ويكفيك فخرًا أنك خرجت من ناصرة المسيح التي انجبتك ومررت بأريحا التي احتضنتك لتقدم لك باكورة ثمار جهدك وفارقتنا على مشارف قدس الاقداس .

لتهنأ بقبرك أيها الرفيق المُعًلِم والمَعْلَم ، فقد نهلت من بحور الشعر ، وجسدت صدق الانتماء ، منحازًا  لقيم الفضيلة والخلق العظيم الكريم ، وكنت أينما حللت كالنجم اللامع تحوطك هالة من الوقار والتقدير والمحبة . وسلام عليك في ذكراك ، مناضلًا ومقاتلًا وشاعرًا على جبهة الثقافة والكفاح ، وسنبقى ننشد معك " هنا باقون كالصبار والزيتون " .

 
تعليقات