أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 21
 
عدد الزيارات : 33909022
 
عدد الزيارات اليوم : 2650
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   إلى أين تتجه حكومة نتنياهو بعد استقالة ليبرمان؟! كتب: شاكر فريد حسن      استقالة ليبرمان إعلان هزيمة هنية: المقاومة حققت انتصاراً عسكرياً على المحتل البغيض في أقل من أسبوع      مصادر اسرائيلية رفيعة : انتصار حماس الأكبر هو إسقاطها لحكومة اليمين       ليبرمان يعلن استقالته ويدعو لانتخابات مبكرة والسبب غزة      صحيفة عبرية : حماس تفرض معادلات جديدة وهي التي تقول الكلمة الأخيرة      د/ إبراهيم ابراش تصعيد عسكري لتمرير صفقة سياسية      الولايات المتحدة تصنّف نجل الأمين العام لحزب الله "إرهابياً عالمياً"      إسرائيل، قصة فشل أخرى ! د. عادل محمد عايش الأسطل      غزة تلوي ذراع الإحتلال بقلم :- راسم عبيدات      سعيد نفّاع // كلمة في أدب السجون الكلمة المنتصرة على القُضبان أقوى من كلّ العراقيل!      مصدر بحماس: التهدئة بين الفلسطينيين والإسرائيليين ستدخل حيز التنفيذ خلال الساعات المقبلة      موسكو: نتواصل مع سيف الإسلام القذافي... نعتقد أنه سيكون له دور في مستقبل ليبيا      استشهاد مزارع وعدد شهداء العدوان الاسرائيلي على غزة يرتفع الى خمسة      المقاومة توسع دائرة الرد و تقصف المجدل وتتوعد: النار ستصل أسدود وبئر السبع      استشهاد ثلاثة فلسطينيين بغارات إسرائيلية على غزة وتدمير مبنى تلفزيون حماس ردا على إطلاق صواريخ من القطاع والفصائل الفلسطينية تعلن “توسيع دائرة قصف” إسرائيل..      عوض حمود //ما دام محمود عباس يرأس السلطة الفلسطينية فلن يكون هناك مصالحة ولا وحدة سياسية!!      وفد شعبي أردني يزور سفارة الجمهورية العربية السورية في عمّان      عشرات الصواريخ تستهدف المستوطنات الإسرائيلية.. غزة ترد على جريمة الاحتلال      جيش الاحتلال :حماس ستدفع ثمنًا باهظًا وستشعر بحجم ضرباتنا في الساعات القليلة المقبلة      3 شهداء بغزة واصابة 13 مستوطنا في قصف المقاومة لبلدات جنوب الدولة العبرية      تعتيم إسرائيليّ كامِل على العملية بالقطاع وترجيحات بأنّ القوّة الخاصّة اكتُشِفت عندما كانت تجمع معلومات عن البنية التحتيّة لحماس ومصير جثث الجنود بغزّة      الاحتلال يعترف بمقتل ضابط واصابة اخر بغزة      نتنياهو وافق على العملية .. الاحتلال يعترف بمقتل ضابط كبير واصابة اخر في معركة خانيونس      استشهاد ستة فلسطينيين بينهم قياديان في كتائب القسام ومقتل جندي اسرائيلي إثر اشتباك مع الجيش الإسرائيلي خلال تنفيذه عملية في غزة و”حماس″ تستنفر وترد بقصف المستوطنات      علمنة الوطن العربيّ ليست مُهمّةً مُستحيلةً؟ زهير أندراوس      معارك عنيفة في الساحل الغربي لليمن.. والجيش واللجان يستعيدون مساحات واسعة رغم الغارات الكثيفة للتحالف      جيروزاليم بوست : "صفقة القرن" ستعلن في ديسمبر او في يناير      جواد بولس // انتخابات المجالس المحلية : ماذا قالت الجماهير العربية في إسرائيل؟      اس يتوعّد بسلاح معطوب ! د. عادل محمد عايش الأسطل      خطورة التهدئة في ظل ارتجالية التكتيك وغياب الاستراتيجية د. عبير عبد الرحمن ثابت     
تقارير دراسات  
 

أزمة الليرة التركيّة بعيونٍ إسرائيليّةٍ: أردوغان يطمح للإثبات بأنّ بلاده ليست في جيب أيّ دولةٍ عظمى لا الأمريكيّة ولا الروسيّة ولا في جيب الاتحاد الأوروبيّ

2018-08-14
 

أزمة الليرة التركيّة بعيونٍ إسرائيليّةٍ: أردوغان يطمح للإثبات بأنّ بلاده ليست في جيب أيّ دولةٍ عظمى لا الأمريكيّة ولا الروسيّة ولا في جيب الاتحاد الأوروبيّ

August 14, 2018

 

 

 

 

الناصرة -“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

 

رأت المُستشرقة الإسرائيليّة، شيمريت مئير، أنّه ما مِنْ شكٍ بأنّ الرئيس التركيّ، رجب طيّب أردوغان ذهب أبعد من المتوقع عندما عمل ضدّ نظيره الأمريكيّ ترامب، الرئيس غير المُتوقّع الذي لا يتردد في استخدام القوة الاقتصاديّة الأمريكيّة الهائلة لمعاقبة الدول المتمردّة.

 

وكما هو معلوم، طلبت الإدارة الأمريكيّة إطلاق سراح مُواطنها الكاهن المسجون في تركيا بتهمة الأعمال الإرهابيّة والمشاركة في الانقلاب الفاشل ضدّ أردوغان في عام 2016، وعندما فشلت الجهود الدبلوماسيّة، أعلنت الإدارة الأمريكيّة فرض العقوبات، ومنذ فرضها، تدهورت قيمة العملة التركية سريعًا، على حدّ تعبيرها.

 

أمّا المُحلّلة دفناه ماؤور من الصحيفة الاقتصادية THE MARKER، التابعة لمجموعة (هآرتس) الإسرائيليّة فكتبت أنّ أردوغان انتُخب في العام 2003 رئيسًا للحكومة التركيّة، ومنذ ذلك الحين شهد الاقتصاد التركيّ تطورًا وازدادت الديون التي أضرّت بالعملة التركية، لافتةً إلى أنّه تعزز الأموال الساخنة الطلب وزيادة التضخم الماليّ.

 

في هذه الحالة، تابعت ماؤور، يجب زيادة الفائدة لاعتراض الطلب وتعزيز قيمة العملة، ولكن خلافًا للمنطق الاقتصاديّ وخبرة الاقتصادات الكثيرة، يدّعي أردوغان أنّ رفع الفائدة يُعزز التضخم الماليّ، لهذا طلب من المصرف المركزيّ عدم زيادة الفائدة، مُضيفةً: يُشكّل الإضرار بحريّة عمل المصرف المركزيّ إحدى الخطايا الكبيرة في الاقتصادات المفتوحة التي تحتاج إلى ثروةٍ أجنبيّةٍ للاستثمار، على حدّ تعبيرها.

 

من ناحيته، قال المحلل نداف إيال، في صحيفة “يديعوت أحرونوت”، إنّ أردوغان ردّ بالطريقة الأسوأ، وتابع: كان خطابه يوم الجمعة الماضي مثالاً على ماذا يُحظر قوله عندما تتعرّض العملة لأزمة، وتثير أقوال مثل “إذا كان لديهم الدولار، فنحن لدينا شعبنا وربنا الله”، إحباطًا كبيرًا لدى الأتراك: يُفضّل الكثير منهم الدولار.

 

وأوضح إيال، وهو مُحلّل الشؤون الخارجيّة في القناة العاشرة بالتلفزيون العبريّ، أنّه غالبًا، على الرئيس التركيّ أنْ يعرف أنّه يُحظر عليه أنْ يعرّض الأفراد أمام خيار بين كسب الرزق وبين الإيمان، وقد وصلت أقواله الذروة، عندما ناشد متأثرًا وغاضبًا بيع الدولار والذهب وشراء الليرة التركيّة، كاستعراضٍ فنيٍّ اقتصاديٍّ، والنتيجة كانت أنّ الأتراك باعوا الليرة تحديدًا، لأنّهم أدركوا جيّدًا أنّ زعيمهم بات منفصلاً عن الاعتبارات الواقعية، على حدّ تعبيره.

 

ورغم التقديرات أنّه نظرًا لمصالح مشتركةٍ في حلف الناتو، هناك مَنْ سيسعى إلى حلّ الأزمة بين واشنطن وأنقرة، فوفق تقديرات المُستشرِق الإسرائيليّ، د. تسفي بارئيل في صحيفة “هآرتس” لا تُشكّل التسوية مع الولايات المتحدة بديلاً لبرنامجٍ اقتصاديٍّ تركيٍّ يُمكن أنْ ينقذ الاقتصاد التركيّ من الأزمة.

 

وأضاف بارئيل إنّ أردوغان يتمتع بكامل الصلاحية والدعم السياسيّ الضروريّ للإعلان عن حالة الطوارئ الاقتصاديّة أوْ رفع الفائدة، وفق رغبة المصرف المركزيّ. ولكن، استدرك المُستشرق: السؤال هو إلى أيّ مدى يُمكن أنْ يعتمد أردوغان على الدعم الجماهيريّ في ظلّ نقص الثقة الكبير في الليرة التركيّة، الذي يظهر عدم الثقة بقدرة الحكومة التركية في إنعاش الاقتصاد، لافتًا إلى أنّه “صحيح أنّ تركيا تختلف عن إيران، ولكن يجب أنْ تُقلق المظاهرات في إيران بسبب هبوط الريال الرئيس التركيّ الذي أراد أن يكون ملكًا”.

 

ورأى بارئيل أنّ أردوغان أراد تشجيع الأتراك الخائفين الذين استثمروا في الدولار عندما قال لهم: “إذا كان لديهم (الأمريكيين) دولار فنحن لدينا شعبنا وربنا الله”، ولكن يبدو أن الله كان مشغولا في أمورٍ أخرى.

 

وأردف المُستشرق الإسرائيليّ قائلاً إنّ تركيا أعلنت أنّها ستقوم بشراء صواريخ أرض-جوّ روسيّة من نوع اس400، وحسب تقارير استندت إلى مصادر أمريكيّةٍ وتركيّةٍ، فإنّ أنقرة قد وقّعت على الاتفاق الذي يصل حجمه إلى أكثر من 2.5 مليار دولار، والنظام الأول منها يتوقع تسليمه في 2020.

 

واعتبر بارئيل أنّه أكثر من كون هذا القرار قرارًا استراتيجيًا، فإنّه يُشكّل رسالةً سياسيّةً مهمةً جدًا تقضي بأنّ تركيا، العضو في الناتو، ستكون الدولة الأولى التي ستدخل إلى منظومة قواتها نظام سلاحٍ روسيٍّ، وبذلك من شأنها المسّ بقدرة التنسيق العسكريّ مع باقي دول الناتو.

 

وشدّدّ المُستشرق بارئيل على أنّ الضغط الأمريكيّ على تركيا لإلغاء الصفقة مقابل بيع صواريخ باتريوت لتركيا، لم يساعد حتى الآن، فتركيا التي ترغب في إدارة لعبةٍ مزدوجةٍ غيرُ معنيةٍ بالانسحاب من الناتو، وإنْ كان هذا أيضًا سيناريو محتملاً، بل تطمح إلى الإثبات بأنّها ليست في جيب أيّ دولةٍ عظمى، لا الأمريكيّة ولا الروسيّة، ولا في جيب الاتحاد الأوروبيّ، على حدّ قوله.

 
تعليقات