أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لماذا لا يَخرُج الرئيس الفِلسطينيّ عن صَمتِه ويُصارِح الشَّعب بالحَقائِق بكُلِّ شَجاعَة؟
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 14
 
عدد الزيارات : 32987023
 
عدد الزيارات اليوم : 6140
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   محمد الشبل ....لنتحدث بجد وبالوثائق ... منذرارشيد      ليبرمان مهاتفاً ميلادينوف: قيادة حماس تتحمل مسئولية التصعيد والقتل والدمار القادم في غزة      وزير اسرائيلي: كلما ندعو الاحتياط تركض حماس تبكي وتولول لمصر تريد هدنة      غارات حربية على عدة مناطق بالقطاع.. المقاومة ترد برشقات صاروحية على غلاف غزة      اشتباكات واطلاق نار بين مقاومين والاحتلال على حدود غزة      اصابة جندي بجراح ميئوس منها اربعة شهداء في قصف مدفعي اسرائيلي لعدة مواقع قرب سياج غزة      ليبرمان يلوح بتنفيذ حملة عسكرية مؤلمة وواسعة النطاق ضد قطاع غزة والجيش الاسرائيلي يواجه معضلة حقيقة في وقف الطائرات المحترقة      ابراهيم ابوعتيله // بيع الفلسطينيين أراضيهم للصهاينة بين الحقيقة والإشاعة      لماذا يدفع العرب فلسطين ثمن جريمة ألمانيا النازية وتعاون الصهيونية معها لحل المسألة اليهودية ؟ د. غازي حسين      سعيد نفّاع // هل يستأهل "قانون القوميّة" كل هذه الضجّة؟! أو...حتّى لا تضيع في الضجّة، البوصلة!      مسؤول أميركي يقترح إقامة ست ولايات بدلاً من حل الدولتين      موسكو: لا نبحث مع طهران انسحابها من سوريا والحكومة السورية هي المخول الوحيد بذلك ونسعى لعدم وقوع صدام مسلح بين إسرائيل وإيران داخل سوريا      الغزيون يستعدون لـ جمعة حقوق اللاجئين..بعنوان "لن تمر المؤامرة على حقوق اللاجئين".      كتائب القسام: قصف نقطة لعناصرنا بغزة جريمة تتحمل (إسرائيل) مسؤوليتها      قناة عبرية : مقترح جديد من أمريكا لحركة حماس لحل مشاكل غزة الاقتصادية      شيرين قراقرة // موتُ الفطام      مصادر إسرائيلية تزعم: حماس أبدت استعدادها لوقف تدريجي للطائرات الحارقة وترحيب بدور ميلادينوف      وزير اسرائيلي : لا حرب على غزة قبل استنفاذ الضغوط السياسية والاقتصادية      استهداف موكب نائب الرئيس اليمني ومقتل الملحق العسكري لحكومة هادي في البحرين بالهجوم      الكنيست الاسرائيلي يتبنى مشروع قانون “الدولة القومية” المثير للجدل بتأييد 62 صوتا في مقابل 55      عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة · // صبحي غندور      محمد كناعنة ابو اسعد// من ذاكرة الأسر حلقة ٢      انتقادات لنتنياهو لارتمائه بأحضان ترامب الذي لن يتورّع عن طعن إسرائيل بالظهر.. وما سبب “كشفه” الآن بأنّه أقنعه بالانسحاب من الاتفاق النوويّ؟ وأين بوتن؟      {{عمروش فلسطين}} في ذكرى رجلٍ غنيٍ عن التعريف شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      ادب بعد أن طيرت العشوش فراخها د. اديب مقدسي      جيش الاحتلال يستعد لعدة سيناريوهات اتجاه غزة بدءًا من عملية عسكرية وانتهاءً باحتلال القطاع      غزة تصعيد فتهدئة ...وتهدئة فتصعيد بقلم :- راسم عبيدات      الجيش الإسرائيلي يلمح لحماس بأنه يعد لعملية واسعة في غزة...اصابتان في استهداف طائرات الاحتلال الاسرائيلي.      اسرائيل تخون حلفاءها من النصرة وداعش وتمنعهم من الهروب الى هضبة الجولان      زيارة فاشلة لنتنياهو في موسكو شاكر فريد حسن     
تقارير دراسات  
 

حول كتاب"ثقافة الهبل وتقديس الجهل"للكاتب الفلسطيني جميل السلحوت// بقلم:شاكر فريد حسن

2018-03-12
 

 

حول كتاب"ثقافة الهبل وتقديس الجهل"للكاتب الفلسطيني جميل السلحوت
بقلم:شاكر فريد حسن
"ثقافة الهبل وتقديس الجهل"كتاب ثقافي وفكري بامتياز، للكاتب الفلسطيني المقدسي جميل السلحوت، صادر عن مكتبة "كل شيء"في حيفا، لصاحبها الناشر صالح عباسي، ويقع في ١٨٠صفحة من الحجم المتوسط، وصمم لوحة الغلاف الفنان التشكيلي جمال بدوان، وقدم له الأستاذ خضر محجر.
عرفت جميل السلحوت منذ اربعة عقود ونيف، من خلال كتاباته وأعماله المتنوعة، التي كان قد نشرها في الصحف والمجلات الثقافية والأدبية الفلسطينية في السبعينات والثمانينات من القرن الماضي.
عرفناه مهتماً بالتراث الشعبي الفلسطيني، وكاتب مقالة ساخرة في صحيفة"الطليعة"المقدسية ، وأول كتبه تمحورت حول الأدب الشعبي، ومنذ العام٢٠٠٧شرع يكتب وينشر قصصًا وروايات للأطفال، وفي العام ٢٠١٠أصدر روايته الأولى.
ومن الطريف ان جميل السلحوت لم ينشر أي رواية للكبار قبل بلوغه الستين عامًا.
وفي السنوات الأخيرة دأب على نشر المقالات السياسية والفكرية والأدبية والنقدية، وقد قرأنا له الكثير من الكتابات في المواقع الالكترونية المختلفة. وهو يتصف بغزارة الكتابة والنشر .
ما يميز جميل السلحوت هو قناعاته الفكرية وانفتاحه على الآخر، وايمانه بالعقل والعقلانية وجرأة الطرح وشجاعة المواقف، فهو مثقف نقدي مستنير، يدعو الى التسامح وحرية التعبير والدولة المدنية، ويذود عن الديمقراطية والثقافة الانسانية التقدمية.
جاءت فكرة كتاب جميل السلحوت"ثقافة الهبل وتقديس الجهل" حول موضوعة الاسلام السياسي وممارسات المجموعات الاصولية السلفية التكفيرية، جاهدًا في وصف حالة الفوضى السائدة في الوطن العربي التي تراوح مكانها.
ويحتوي الكتاب بين غلافيه ٦٠عنواًنًا فرعيًا يتناول الجهل مغموسًا وممزوجًا بالهبل في شتى مناحي الحياة على المستوى السياسي والثقافي والاجتماعي الانساني، مبينًا اساليب استهبال الشعوب العربية بفعل غسيل العقول والجهل والتخلف والايمان بالشعوذات والمعتقدات البالية التي غرست فيهم.
ويطرق جميل السلحوت في كتابه مواضيع جريئة، بشجاعة المثقف النقدي الواثق المؤمن بأهمية دوره الطليعي والريادي المعرفي، ويلقي الأضواء على ظاهرة تدمر الشعوب والمجتمعات العربية وشطبها عن خريطة الثقافة والابداع.
ويتناول السلحوت بداية المفاهيم والمصطلحات التي وردت في عنوان كتابه، وهي الثقافة والهبل والتقديس والجهل، ويفرد لكل مصطلح مساحة وافرة، ويتوقف عند ظاهرة تنمية الجهل وتسويقه وتعطيل العقل.
كما يتناول الدولة القومية والاسلامية واستحالة بناء امبراطورية اسلامية تجمع الشعوب العربية الاسلامية كافة، لأن الدولة الدينية لا تعترف بالقوميات، رغم أن الفكر القومي لا يتناقض مع الدين.
ويتطرق الى الفتن الطائفية والدينية المذهبية التي تسببت بحروب أهلية، كان لها انعكاس كبير على التعايش والسلم الأهلي.
ولا ينسى جميل السلحوت فضائيات الهبل والجهل، التي تبث فتاوى غريبة لبعض المتأسلمين، من وعاظ السلاطين، والدين منهم براء.
ويتعرض الى المسألة النسوية الدونية والذكورية ضدها، ومحاولات سلب حقوقها، والتعامل معها على أساس أنها أداة للمتعة والجنس والجسد وألة"تفريخ" والمطبخ ليس الا، وكائن لا يستحق الحياة، ويستشهد بالعديد من الأمثال الشعبية التي ترسخ هذه النظرية المجتمعية السلبية الدونية للمرأة، موضحًا ان الدين الاسلامي أوصى بالمرأة خيرًا، ولكن المرأة في المجتمعات الاسلامية لا تلقى لا المعروف ولا الاحسان من زوجها، لافتًا النظر ان البعض نسي أن مفهوم الشرف لا يقتصر على المراة، وانما على الرحيل أيضًا وعلى سلوكياته.
ويعرض كذلك في كتابه الثقافة بكل مجالاتها، كثقافة المطالعة. وثقافة العفاريت وعبادة العجول وتحريم الحلال، وثقافة القبيلة والعشيرة والتعصب القبلي، وثقافة المفرقعات والطوش، والانبهار بالأجنبي، والتكفير والتخوين، وثقافة تدمير الذات، وثقافة الشعارات الكاذبة.
كتاب جميل السلحوت يحمل الجرأة والشجاعة في نقد المقدس وثقافة الهزيمة السائدة، ومعالجة المسائل والقضايا الشائكة، بالعلم والمنطق والعقل والاقناع، بأسلوب راق من الطرح والمعالجة الشفافة الواضحة، بلغة سهلة ومفهومة ومتداولة.
وهو يلخص أسباب تراجع الأمتين العربية والاسلامية وتخلفها عن ركب التقدم والحضارة.
انه كتاب ثري بموضوعاته ومداخلاته وطروحاته الفكرية العلمية ومواقفه السياسية، ويشكل اضافة نوعية وجزلة للكتب الفكرية في المكتبة الفلسطينية.
نشد على أيدي الصديق الكاتب جميل السلحوت ، مع التمنيات له بالعطاء والوهج الفكري، وانتصار القضايا التي يدافع عنها.
 
تعليقات