أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
كيف سيتعامل الفلسطينيين مع حكومة إسرائيلية لا تعترف بالسلام؟ د. هاني العقاد
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 85
 
عدد الزيارات : 66275545
 
عدد الزيارات اليوم : 22273
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   النقب: السلطات الإسرائيلية تستأنف عمليات تجريف وتحريش الأراضي.      مقتل شخص وإصابة آخر برصاص الجيش الإسرائيلي بعد محاولتهما التسلل من سوريا.      حسن العاصي // المعتقدات الخاطئة للغرب حول المهاجرين      تحليلات: حكومة نتنياهو لا تملك أدوات جديدة لمنع العمليات الفلسطينية      حالة الطقس: أجواء غائمة وانخفاض في درجات الحرارة      وزير الخارجية الأمريكي يصل مصر اليوم في بداية جولة تشمل إسرائيل والأراضي الفلسطينية.      إغلاق منزل خيري علقم منفذ عملية نيفي يعقوب في القدس تمهيدًا لهدمه      حكومة اسرائيل تخطط لمشاريع استيطانية جديدة في سياق مشروع الضم الزاحف بصمت// إعداد:مديحه الأعرج.      استشهاد شاب بزعم محاولته تنفيذ عملية إطلاق نار قرب قلقيلية      نتنياهو في اجتماع الكابينيت: سنسرع من إجراءات هدم منازل منفذي العمليات وتسليح المواطنين      بن غفير يدفع لإعدام منفذي العمليات عملية القدس: المستشارة القضائية للحكومة الإسرائيلية ترفض طلبا لبن غفير      الإشتباه بتنفيذ عملية دهس قرب حاجز زعترة جنوب نابلس والقوات الإسرائيلية تطلق النار على فلسطيني      الاحتلال يزعم وقوع عملية إطلاق نار على مطعم جنوب أريحا..تعطل سلاح المنفذ وانسحب      يديعوت : الضفة برميل بارودٍ نجلس فوقه ولا يمكن الرهان على هدوء غزة ..      منها ترحيل عائلات منفذي العمليات... في ضوء العمليات الأخيرة.. تعرف على أبرز القرارات التي سيناقشها       إصابات في عملية إطلاق نار في بلدة سلوان بالقدس المحتلة      تفاصيل اتصال هاتفي بين نتنياهو وبايدن عقب عملية القدس      الاردن تدين "عملية القدس"      الإمارات وتركيا "تدينان" عملية القدس      مواجهات بأحياء القدس بين الشبان والاحتلال.. واقتحام منزل منفذ العمليةعلقم واعتقالات      رمزية اللغة وسيطرة الإنسان على الطبيعة إبراهيم أبو عواد      القدس: 7 قتلى وعدة إصابات في عملية إطلاق نار قرب كنيس.      قمة “البريكس” القادمة في جنوب افريقيا في اب المقبل ستدشن العملة الجديدة الموحدة للمنظومة.. هل هي الضربة الأقوى لإنهاء هيمنة الدولار؟.      رئيس CIA يزور إسرائيل والسلطة الفلسطينية في ظل تصعيد أمني      الطقس.. ارتفاع على درجات الحرارة..      اعتقال شاب من رهط (34 عامًا) بشبهة تهديد بن غفير من خلال منشور عبر موقع تواصل اجتماعي      شبح الحرب الأهليّة! رئيس الشاباك: المُستثمرون الأجانب يهربون والمظاهرات ممتازة ويجِب تعطيل الدولة.      صالح العاروري وجبريل الرجوب يتوافقان على الهواء على صيغة الوحدة الوطنية والانطلاق نحو مواجهة موحدة لجرائم الاحتلال..      "صفقة رحافيا" نبكي خاسرين املاكا لم نصنها مؤمنين// جواد بولس      إبراهيم ابراش // لماذا تفشل الثورات الشعبية العربية؟     
ملفات اخبارية 
 

الكيان: البرغوثي معضلةً إستراتيجيّةً لإسرائيل.. كلّ المرشحين لخلافة عبّاس يعانون من الضعف السياسي

2022-11-27
 

الكيان: البرغوثي معضلةً إستراتيجيّةً لإسرائيل.. كلّ المرشحين لخلافة عبّاس يعانون من الضعف السياسي

رأى المُستشرِق الإسرائيليّ، د. ميخائيل ميلشتاين، من معهد السياسات والاستراتيجيات، أنّ النقاش المتزايد في الساحتين الإسرائيلية والفلسطينية حول مسألة “اليوم التالي” للرئيس محمود عبّاس يتركّز إلى حدٍّ كبيرٍ على احتمال أنْ تتطور صراعات فلسطينية داخلية عنيفة حول خلافة كرسي الرئاسة، الأمر الذي سيؤدي إلى زعزعة استقرار الحكم في رام الله ونشوء تهديدات أمنية تجاه إسرائيل، وفي مقدمتها موجات العنف واستغلال حماس للفراغ والفوضى المحتملة لتأسيس نفوذها وربّما السيطرة على بعض أراضي الضفة الغربية أوْ حتى المنطقة بأكملها.

 وتابع: “كجزءٍ من هذا النقاش، من الضروري التعمق في تحليل التحركات المستقبلية لمروان البرغوثي وتأثيره المستقبلي على صورة النظام الفلسطيني والعلاقات بينه وبين إسرائيل، فقد أمضى الزعيم الفلسطيني، أحد قادة حركة فتح، مدة عشرين عامًا في السجن (منذ عملية السور الواقي في عام 2002)، ويبدو أنّه فقد قدرته على التأثير بشكل مباشر على الأحداث واتخاذ القرارات الاستراتيجية في النظام الفلسطينيّ، ولكن على الرغم من فترة سجنه الطويلة، لا يزال البرغوثي يحتفظ بمكانة رفيعة في النظام الفلسطينيّ”.

وأردف: “التأييد الجماهيري الواسع للبرغوثي يتناقض مع حقيقة أنّ التأييد له في ​​صفوف حركة فتح محدود، فبعد سنوات عديدة من “تطهير” عبّاس لحركة فتح من خصومه، نجح في إعادة تأسيس الحركة من أنصاره فقط، ومع ذلك، البرغوثي نفسه يوضح بشكل لا لبس فيه وبشكل مستمر أنّه ينوي الترشح لقيادة النظام الفلسطيني، لا سيما في إطار الانتخابات العامة المقبلة حتى لو تمّ ذلك من داخل أسوار السجن”.

 

وأوضح د. ميلشتاين أنّه “على مر السنين، كانت هناك أصوات بإسرائيل تدعو إلى النظر في إطلاق سراح البرغوثي حتى يتمكّن من تثبيت نفسه كقائدٍ مستقبليٍّ للنظام الفلسطيني، وقد تلاشى هذا الخطاب تدريجيًا بسبب تراجع قوة البرغوثي السياسية، وكذلك بسبب الإجماع الذي نشأ في الكيان ضدّ إطلاق سراح المتورطين في العمليات المسلحة التي أودت بحياة إسرائيليين”.

وأكّد المُستشرِق أنّ “البرغوثي يعكِس إلى حدٍّ كبيرٍ عمليات أساسية في النظام الفلسطينيّ، معظمها قاتمة بطبيعتها، أولاً هو يمثل الجيل الضائع، الجيل الذي نشأ في الداخل وركز بشكلٍ أكبرٍ على مشاكل 1967 أكثر من قضايا 1948، وقاد الانتفاضة الأولى وكان من المفترض أنْ يكون قائدًا للنظام الفلسطيني، ولكن تمّ دفعه بعيدًا من قبل القيادة التي جاءت من تونس، ويواجه تحديًا من قبل جيلٍ فلسطينيٍّ شابٍ جديدٍ يرى فسادًا عميقًا في كلّ من الجيل القديم والجيل الأوسط، وبشكلٍ عامٍ يشعر بالخوف والنفور من النظام السياسي برمته”.

وشدّدّ على أنّ “حقيقة التوق الجماعي إلى البرغوثي يشير إلى حدٍّ كبيرٍ إلى الفراغ القياديّ الموجود في النظام الفلسطيني والمتوقع أن يتفاقم في “اليوم التالي” لأبو مازن، علمًا أنّ كلّ المرشحين لخلافة عبّاس إمّا يعانون من الضعف السياسيّ أوْ العداء من قبل الجمهور”.

ولفت المُستشرِق إلى أنّه “في ظلّ هذه الخلفية نشأ لدى الكثيرين من الجمهور الفلسطيني حنينًا للعودة إلى القيادة النزيهة مع تجاهل حقيقة أنّ ممثلها يوجد خلف القضبان، وأنّ التصويت المستقبليّ للبرغوثي هو تعبير عن رغبة أكثر منه دعم رؤية واضحة وقابلة للتحقيق.”

بالإضافة إلى ما ذُكِر أعلاه، أوضح د. ميلشتاين أنّه “من المتوقع أنْ يكون للبرغوثي وزنًا كبيرًا في سيناريوهات “اليوم التالي” لعبّاس، لا سيما في ظلّ طموحه الذي لا هوادة فيه في المنافسة على الرئاسة، وهذا السيناريو سيطرح معضلاتٍ حادّةٍ لكلٍّ من إسرائيل والفلسطينيين، ويؤدي إلى تفاقم نظام العلاقة الهشّة بالفعل بين الطرفين، وإثارة الاهتمام وحتى جهود للتدخل من قبل أطرافٍ خارجيّةٍ مع ممارسة الضغط على إسرائيل، وهذا تعبير عن محاولة البرغوثي وأنصاره الطويلة الأمد لترسيخ صورته على أنّه “مانديلا الفلسطيني”، والاستعانة بذلك في الانتخابات المقبلة ليس فقط لتعزيز قوته الشعبية والسياسية، ولكن أيضًا كوسيلة تمكن من إطلاق سراحه من السجن”.

وشدّدّ المُستشرِق على أنّه “إذا نجح البرغوثي بالفعل في الفوز بالرئاسة الفلسطينية، فسوف ينشأ وضعًا معقدًا يكون فيه زعيم الشعب الفلسطينيّ الذي تمّ انتخابه من خلال الوسائل الديمقراطيّة محكومًا عليه بالسجن مدى الحياة من قبل إسرائيل”.

ولفت المُستشرِق الإسرائيليّ إلى أنّ “مثل هذا الواقع يمكن أنْ يخلق الفوضى والارتباك السياسيّ في السلطة الفلسطينيّة (التي ستُواجِه أيضًا تحديات صعبة مع اختفاء أبو مازن)، ومن المحتمل أنْ تتبعها حركات احتجاجية شعبية ضدّ إسرائيل في النظام الفلسطيني، وربّما حتى داخل المجتمع الفلسطينيّ بأراضي الـ 48، إلى جانب ضغوط خارجية للسماح بالاتصال بين البرغوثي والساحة الفلسطينية، خاصّةً إذا تدهور الوضع في الضفة الغربية وأصبح من الضرورة إطلاق سراحه من السجن.”

وخلُص إلى القول: “مطلوب من الحكومة الإسرائيليّة القادمة وضع استراتيجيّة حول القضية الفلسطينيّة لم تكن موجودةً، فمسألة “اليوم التالي” لأبو مازن يجب أنْ تحتل جزءًا رئيسيَا في تلك العملية، ومن المهم التركيز في هذا السياق على المعضلة المؤثرة التي يتوقع أنْ يثيرها مروان البرغوثي، واستيعاب أوْ فهم الآثار أوْ النتائج الاستراتيجيّة لتحركاته المستقبليّة”، على حدّ تعبير المُستشرِق د. ميليشتاين.

 
تعليقات